علماء يصنعون إنزيمًا جديدًا مُعدّلًا قادرًا على إعادة تدوير الزجاجات البلاستيكية خلال ساعات

إعادة تدوير البلاستيك
0

تسببت أطنان النفايات البلاستيكية في تلويث الكوكب من القطب الشمالي إلى أعمق أخدود في المحيطات، وبذلك تُشكل خطرًا كبيرًا لا سيما على الحياة البحريّة. وتلجأ العديد من الشركات حالياً إلى تقنيات إعادة التدوير التي تنتج بلاستيك جيّدًا بما يكفي لصنع الملابس والسجاد، لكن الآن تمكّن العلماء من إنشاء إنزيم بكتيري مُعدل يحلل الزجاجات البلاستيكية خلال ساعات إلى كتل بناء كيميائية استُخدمت لصنع زجاجات جديدة عالية الجودة.

تم الكشف عن الإنزيم الجديد في بحث نشر يوم الأربعاء في مجلة نيتشر Nature، حيث بدأ العمل بفحص ما مجموعه مئة ألف من الكائنات الحية الدقيقة للحصول على مرشحين واعدين، بما في ذلك حشرة أوراق السماد التي تم اكتشافها لأول مرة في عام 2012.

قام العلماء بتحليل الإنزيم وأدخلوا طفرات لتحسين قدرته على تحطيم بلاستيك PET الذي تصنع منه زجاجات المشروبات، كما جعلوه مستقرًا عند درجة حرارة 72 درجة مئوية قرب درجة الحرارة المثالية للتحلل السريع. وقد استخدموا الإنزيم المحسن لتحليل طن من نفايات تلك الزجاجات التي تفككت بنسبة 90 ٪ في غضون 10 ساعات، ليقوموا بعد ذلك بتصنيع زجاجات جديدة صالحة للأغذية من المادة الناتجة.

تعاقدت شركة كاربيوس Carbios التي صنّعت الإنزيم الجديد مع شركة التكنولوجيا الحيوية نوفوزيمس Novozymes لإنتاجه على نطاق واسع باستخدام الفطريات، حيث تهدف إلى إعادة التدوير على نطاق صناعي في غضون خمس سنوات فقد دخلت بالفعل في شراكة مع كبرى الشركات بما في ذلك بيبسي ولوريال لتسريع عملية التطوير، وقالت أنّ تكلفته تعادل 4% فقط من تكلفة البلاستيك الأولي المصنوع من النفط.

0

شاركنا رأيك حول "علماء يصنعون إنزيمًا جديدًا مُعدّلًا قادرًا على إعادة تدوير الزجاجات البلاستيكية خلال ساعات"