تلسكوب على القمر
0

يوجد على الأرض وفي الفضاء العديد من التلسكوبات التي تزودنا بمعلومات مهمة وتساعد على تنفيذ مشاريع بحثية مختلفة. لكن ماذا لو كان باستطاعتنا بناء تلسكوب على القمر بالاعتماد على الفوهات الموجودة هناك بدلاً من الأطباق، في الواقع أعطت وكالة ناسا Nasa مجموعة جديدة من المِنح لمشاريعها الفضائية المبتكرة، وواحدة من تلك المشاريع خطة لإنشاء تلسكوب لاسلكي بقطر 1 كيلومتر داخل حفرة على الجانب البعيد من القمر.

يعد مشروع تلسكوب القمر واحدًا من 23 مشروعًا حصل على جزء من استثمار بقيمة 7 ملايين دولار، حيث تشمل المشاريع الأخرى البحث في الأشرعة الشمسية ومنصات الهبوط على سطح القمر ومستكشف روبوتي لقمر Enceladus التابع لكوكب زحل، لكنّ ناسا أشارت إلى أنّ هذه المشاريع ستحتاج في الغالب إلى عقد أو أكثر من التطورات التقنيّة وأنّها ليست بعثات رسمية للوكالة بعد لكنّها تستحق الدراسة بشكل أعمق.

سيكون تلسكوب الفوهة القمريّة الراديوي (LCRT) قادرًا على قياس أطوال الأمواج والترددات التي لا يمكن اكتشافها من الأرض، والعمل دون العوائق التي يفرضها الغلاف الجوي المتأين أو الأجزاء الأخرى من الضجيج اللاسلكي المحيط بكوكبنا.

بحسب العالم سابتارشي بانديوبادياي Saptarshi Bandyopadhyay صاحب الفكرة فإنّ لتحديد موقع التلسكوب على الجانب البعيد من القمر فوائد عديدة، بما في ذلك أنّ “القمر سيعمل كدرع مادي يعزل التلسكوب عن التداخلات أو الضجيج من المصادر الأرضية، وطبقة الأيونوسفير والأقمار الصناعية والضجيج الراديوي الشمسي”.

ووفقاً للاقتراح فإنّ المركبات القمرية ستمدد شبكة سلكية بعرض 1 كيلومتر داخل فوهة قمرية يمكن أن يصل قطرها إلى 5 كيلومترات وسيكمل جهاز استقبال مُعلّق في وسط الحفرة النظام، كما يمكن أتمته كل شيء دون أي مشغلين بشريين ما يعني حمولة أخف وكلفة أقل للانطلاق من الأرض، لكن المشروع ما يزال في مرحلة مبكرة جداً من التخطيط ولم يتضح حتى الآن أي فوهة ستستخدم في المهمة بالضبط.

0

شاركنا رأيك حول "وكالة ناسا تخطط لإنشاء تلسكوب على الجانب البعيد من القمر"