طيور مرافقة لوحيد القرن الأسود
1

غالباً ما تصاحب طيور أوكسبيكر Oxpecker ذات المنقار الأحمر حيوانات وحيد القرن الأسود إذ تلتقط الحشرات عن ظهر هذه الثدييات، ويطلق على تلك الطيور اسم “حارس وحيد القرن”، والآن تشير دراسة جديدة إلى أنّ الاسم لم يأتِ عن عبث فالحيوان مع تلك الطيور أفضل في تجنب التفاعلات البشرية، حيث افترض العلماء أنّها تسلك سلوك حراس له وتستخدم النداءات لتنبيهه بوجود صيادين محتملين.

في الدراسة الجديدة قام روان بلوتز Roan Plotz عالم البيئة السلوكي وزملاؤه من جامعة فيكتوريا الأسترالية بحساب عدد طيور أوكسبيكر المصاحبة لوحيد القرن الأسود التي صادفوها ضمن منتزه Hluh-luwe-iMfolozi في جنوب إفريقيا على مدى 27 شهر. ولأن بعض تلك الحيوانات موسومة بعلامة عرف العلماء مكانها وكانوا قادرين على التسلل إليها دون أن يتم اكتشافهم.

عندما عثر العلماء على حيوانات وحيد القرن الموسومة مع أوكسبيكر مرافق، نبهت نداءات الطائر وحيد القرن إلى وجود العلماء، وفي الاختبارات الميدانية سجلوا سلوك تلك الحيوانات مع اقتراب أحدهم منها من اتجاه الرياح المعاكسة، وراقبوا فيما إذا ومتى كانت مدركة لوجود العدو، فلاحظوا أنّها عندما سمعت نداء الطائر كانت دائماً تعيد توجيه نفسها إلى اتجاه الريح، نقطتهم العمياء.

يشير البحث إلى أنّ طيور أوكسبيكر ذات المنقار الأحمر وخدماتها الأمنية توفّر فوائد حقيقية لوحيد القرن الأسود، الذي وعلى الرغم من الجهود المبذولة للحفاظ على استقرار أعداده، إلا أنّه ما زال يواجه ضغط الصيد غير المشروع. لسوء الحظ تراجعت أعداد طائر أوكسبيكر أيضاً في معظم أنحاء جنوب إفريقيا، فباتت معظم حيوانات وحيد القرن الأسود بدون طائر مرافق، ويأمل العلماء حالياً بأن تساعد الجهود المبذولة لإعادة الطيور إلى الأماكن التي اختفت فيها في أمن وحيد القرن الأسود المُعرض للخطر.

1

شاركنا رأيك حول "الطيور المُرافقة تساعد حيوان وحيد القرن الأسود على تجنّب الصيادين"