تكيف الجنود
0

غالباً ما يُطلب من الجنود السفر إلى الخارج إلى أماكن غير صحية وبالتالي تعاني أجسادهم من عواقب هذه الرحلات الطويلة والمؤلمة، كالإعياء الناتج عن اختلاف التوقيت وحتى الإسهال وغيرها من الحالات الصحية الأخرى المتعلقة بالأمر، وبالنتيجة قد ينتهي بهم الأمر إلى الشعور بالإرهاق أو حتى المرض، لذلك تسعى وكالة مشاريع البحوث الدفاعية المتقدمة (DARPA) لتدارك الأمر من خلال جهاز قابل للزرع.

جاء في بيان نشرته وكالة DARPA حول الجهاز الجديد: “بالاستفادة من التطورات في مجال الأجهزة الطبية والبيولوجيا الاصطناعيّة يهدف برنامج التكيف المتقدم وأداة الحماية للاستعداد البيئي (ADAPTER) إلى تطوير مُكيّف سفر لجسم الإنسان، وهو ناقل إلكتروني حيوي قابل للزرع أو الابتلاع سيمكّن المقاتلين من التحكم في وظائف أجسامهم، حيث سيصمم هذا النظام ليضبط دورة النوم عند الانتقال إلى منطقة زمنية جديدة أو بعد المهام الليلية، بالإضافة إلى القضاء على البكتيريا التي تسبب الإسهال بعد تناول الطعام والمياه الملوثة”.

قد تكون الأداة مفيدة للغاية حيث تشير تقارير DARPA إلى أنّ البيانات من عام 2003 إلى 2004 أظهرت أن 2 من كل 5 حالات إسهال بين الجنود في العراق وأفغانستان تتطلب عناية طبية، ورغم عدم توفّر إحصائيات حول أنماط نوم الجنود، إلّا أنّه ليس من الصعب تخيل أن الحرب والسفر من شأنه أن يعيق النوم.

قال بول شيهان Paul Sheehan مدير برنامج DARPA ADAPTER: “إنّ الهدف من برنامج ADAPTER هو إنتاج العلاجات داخل الجسم نفسه، حيث سيدير الجهاز الإيقاع اليومي للمقاتلين في الحروب، مما يقلل من الوقت اللازم للعودة إلى نمط نوم طبيعي بعد انقطاع كاختلاف التوقيت أو تأخر النقل، بالإضافة إلى توفير مصدر آمن للطعام والمياه من خلال التخلص من المصادر البكتيرية للإسهال في الجسم”.

0

شاركنا رأيك حول "وكالة البحوث الدفاعيّة الأمريكية تعمل على إنشاء مُكيّف سفر سيتم زرعه في أجسام الجنود"