ميشيل أوباما تُسلي الأطفال في العزل المنزلي: السيدة الأولى تحتفظ بمكانتها دائمًا وأبدًا!
1

لا يخفى عن الجميع أن ميشيل أوباما حتى الآن، هي سيدة أمريكا الأولى. لم تهبط عن عرشها أبدًا حتى هذه اللحظة، ويشهد الملايين من المجتمع الأمريكي أنها وزوجها، كانا المثال الأبرز للحكم المازج بين الذكاء من جهة، والعاطفة من جهة أخرى. لكن ما علاقتها بفيروس كورونا يا ترى؟

مؤخرًا تحول فيروس كورونا من وباء، إلى جائحة عالمية. وبناء عليه تم إعلان حالة الطوارئ في العديد من البلدان، وجلس المواطنون بمنازلهم كإجراء صحيّ مُتبع في أوقات الأوبئة عبر التاريخ بطوله. لكن مع ذلك العزل المنزلي، يأتي الملل. لذلك حاولت العديد من المنظمات القيام بنشاطات ترفيهية على الإنترنت؛ لمنع البشر من الخروج وتعريض الآخرين لخطر الإصابة بفيروس كورونا المستجد. لكن أغلب النشاطات كانت موجهة للبالغين، فماذا عن الأطفال؟ هنا تأتي ميشيل أوباما يا رفاق!

ميشيل أوباما - كورونا - قصص أطفال
ميشيل أوباما تقرأ قصص أطفال في زمن الكورونا: السيدة الأولى تحتفظ بمكانتها دائمًا وأبدًا!

وبالطبع، في أوقات كتلك التي نمر بها هذه الأيام، لا يمكن أن نجد اسم ميشيل أوباما مختفيًا عن الساحة أبدًا. أجل، ستقوم سيدة أمريكا الأولى -سابقًا- بعمل برنامج بثّ مباشر تحت عنوان: (أيام الاثنين، مع ميشيل أوباما – Mondays with Michelle Obama). وينطوي البرنامج على قراءة قصص أطفال على الهواء مباشرة؛ بهدف مساعدة الأهالي على تحويل عُزلة أطفالهم، إلى شيء إيجابي. بدلًا من كونهم مصدر قلق كبير للأهالي. نظرًا للحيوية المفرطة التي يتمتع بها هؤلاء الأطفال على الدوام، وأن المكوث بالمنزل على الدوام، ليس من طبيعتهم في الأساس.

نرشح لك قراءة: القراءة في زمن كورونا: أعمال أدبية قصيرة تهون عليك فترات العزل المنزلي!

ميشيل أوباما تقرأ قصص أطفال

يأتي البرنامج بالتعاون مع مؤسستيّ PBS Kids، و Penguin Random House. الأولى هي قناة تلفزيونية موجهة للأطفال، والثانية هي دار نشر شهيرة. سيبدأ بث أولى الحلقات يوم 20 أبريل، على الصفحة الرسمية لمؤسسة PBS Kids على موقع التواصل الاجتماعي، فيسبوك. وبالفعل تم الإعلان عن الجدول العام لتلك الحلقات، بقراءة 4 قصص أطفال، توزيعتها كالآتي:

  • يوم 20 أبريل: قراءة كتاب The Gruffalo – تأليف Julia Donaldson ورسوم Axel Scheffler.
  • يوم 27 أبريل: قراءة كتاب There’s a Dragon in Your Book – تأليف Tom Fletcher ورسوم Greg Abbott.
  • يوم 4 مايو: قراءة كتاب Miss Maple’s Seeds – تأليف ورسم Eliza Wheeler.
  • يوم 11 مايو: قراءة كتاب The Very Hungry Caterpillar – تأليف ورسم Eric Carle.

كتاب The Gruffalo

كتاب The Gruffalo - ميشيل أوباما - كورونا - قراءة قصص أطفال
ميشيل أوباما تقرأ قصص أطفال، ومنها كتاب The Gruffalo.

تتحدث قصة الكتاب المُصوَّر The Gruffalo عن فأر يتجول بالغابة. لكن تلك الجولة محفوفة بالمخاطر في الواقع، حيث يقابل في طريقه مجموعة من الحيوانات التي تريد أكله. في مرة ثعلب، وفي مرة بومة، وفي مرة ثعبان. كل منهم يريد أن يأكل الفأر المسكين، ويقوم بدعوته إلى منزله للعشاء. لكن الفأر يرفض في كل مرة، ويدّعي أنه ذاهب لمقابلة صديقه (الجرافلو). ويتصادف أن هذا المخلوق يأكل الحيوان الذي يريد أكل الفأر في الأساس، فيكون الأمر في صالح الفأر. لكن تأخذ القصة منحنيات أكثر غرابة عندما يلتقي الفأر بالـ (جرافلو) المتوحش فعلًا. أعتقد أن ميشيل أوباما ستُعطي الحياة لتلك القصة جدًا.

كتاب There’s a Dragon in Your Book

كتاب There's a Dragon in Your Book - ميشيل أوباما - كورونا - قراءة قصص أطفال
ميشيل أوباما تقرأ قصص أطفال، ومنها كتاب There’s a Dragon in Your Book.

هذا الكتاب المُصوَّر المعنون بـ There’s a Dragon in Your Book عبارة عن رحلة طريفة نحو المجهول. تبدأ حكايتك عندما تحتك ببيضة غريبة في مقدمة الكتاب، إنها بيضة تنين. مع الوقت يشرع السطح الخارجي للبيضة في التشقق، وتخرج منها تنين أنثى من أظرف وأجمل ما يكون. لكن احذر، لا يجدر بك حكّ أنفها أبدًا، وإلا عطست وأحرقت الكتاب يا صديقي. تعامل معها بحذر، وحاول أن تسير معها في رحلتها الاستكشافية، لترى في النهاية إذا كانت تريد البقاء معك، أم تريد التحليق إلى الأفق البعيد، لتبدأ حياتها متذكرة اللحظات السعيدة التي قضتها معك!

كتاب Miss Maple’s Seeds

كتاب Miss Maple's Seeds - ميشيل أوباما - كورونا - قراءة قصص أطفال
ميشيل أوباما تقرأ قصص أطفال، ومنها كتاب Miss Maple’s Seeds.

تقوم (إليزا ويلر) في كتابها Miss Maple’s Seeds بتقديم تحفة فنية من الطراز الرفيع. في الواقع، هي لا تقدم قصة للأطفال فقط، بل للبالغين أيضًا. الطفل سيجد في تلك القصة سحر الترحال وشغف اقتناص فرص المستقبل البعيد. لكن البالغ على الصعيد الآخر، سيجد العطف والحنان الذي ربما حُرم منه وهو صغير، وهذا سيدفعه للبكاء من فرط جمال ما قرأ. تتحدث القصة عن السيدة (مابل)، وهي عجوز تعيش في شجرة قديمة، ومهمتها في الحياة هي تجميع البذور ورعايتها بداخل شجرتها. ثم محاولة الترحال بها من مكان لآخر، لإيجاد البقعة المناسبة لزرعها. لتصير كل بذرة منهم في النهاية، نبتة جميلة تبث الأمل والبهجة في هذا العالم. إنها القصة الأنسب للتخلص من قلق كورونا الذي يصيبنا هذه الأيام.

 كتاب The Very Hungry Caterpillar

كتاب The Very Hungry Caterpillar - قراءة قصص أطفال
ميشيل أوباما تقرأ قصص أطفال، ومنها كتاب The Very Hungry Caterpillar.

بينما كتاب The Very Hungry Caterpillar يتحدث عن التطور والتسامي. أرى أنه الأنسب لأي طفل في العالم، حيث يجب على الأطفال أن ينظروا نحو المستقبل بروح شغوفة وكلها أمل، لكن بشيء من العقلانية. وهذا ما يعمل (إيريك كارلي) على تقديمه هنا. يبدأ الكتاب مع بيضة صغيرة للغاية، موجودة على سطح ورقة نبات خضراء. فجأة تفقس البيضة، ونجد أن دودة قزّ صغيرة قد خرجت منها بهدوء. لكن تلك الدودة جائعة على الدوام، ومنذ تلك اللحظة، نبدأ حكايتنا معها. خلال صفحات الكتاب، نجدها تأكل كل شيء وأي شيء، حتى تأتي لحظة مُعينة، تُدرك فيها الدودة أن هناك طعام معين عليها أن تأكله كي تشبع. ما هو هذا الطعام؟ وكيف ستُدرك أنه المنشود فعلًا؟ هذا ما ستعرفوه عند قراءة الكتاب.

نرشح لك قراءة: أوباما قارئًا: ويرشح لك قائمة بأفضل كتب 2020!

ميشيل أوباما والساحة الأدبية والمعرفية

كتاب (وأصبحت) - كورونا - قراءة
غلاف كتاب كتاب (وأصبحت) – تأليف ميشيل أوباما.

والجدير بالذكر أن لميشيل أوباما حضور كبير جدًا على الساحة الأدبية والمعرفية، وليس البثّ المباشر بسبب كورونا هو الشيء الوحيد الذي يُحسب لها في هذا المضمار. حيث أصدرت بالفعل كتابًا تحت عنوان (وأصبحت)، من تأليفها. وهو كتاب بيوغرافيا ذاتية، تحكي فيه حياتها منذ الصِبا، وحتى باتت سيدة أمريكا الأولى. وكيف أثر هذا الأمر الأخير على حياتها بالكامل، وجعلها تكتشف الكثير من الجوانب الإنسانية بداخلها.

يتكون الكتاب من 480 صفحة بالكامل، وتُرجم إلى 30 لغة. تم إصداره في 13 نوفمبر 2018، مباشرة بعد عامٍ واحد من ترك زوجها لمنصب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية في 2017. وبالرغم من تولي (ترامب) الحكم من بعده، إلا أن الثنائي الأسمر لم يذهب عن عقول وقلوب الملايين حول العالم. وذلك ظهر بشدة في المبيعات الجبّارة التي حصل عليها الكتاب بمجرد صدوره، والشعبية الطاغية التي تحظى بها الفاتنة ميشيل أوباما حتى لحظة كتابة هذه الكلمات، والمتوقع لها الاستمرار لأعوام كثيرة قادمة.

والآن، ما رأيك في تلك الخطوة من سيدة أمريكا الأولى؟ وهل تتوقع أنه إذا كانت ميشيل أوباما عربية الأصل، سيكون عمل هذا البثّ أمرًا ممكنًا؟ أم دربًا من دروب الخيال؟ شاركنا رأيك بالتعليقات!

 

أوجدت الحكومة الالكترونية في المملكة العربية السعودية بالتنسيق بين وزارة الداخلية ووزارة الصحة تطبيق خاص لمكافحة فيروس كورونا وهو تطبيق توكلنا، حيث يمكن من خلال التطبيق أن يتمكن المواطن أو أي مقيم من إخراج تصريح تنقل أو سير أو مشي خلال فترة حظر التجول، وكذلك قدمت الحكومة الالكترونية منصة مدرستي الالكترونية للتعليم عن بعد حيث أنها تحاكي الواقع التعليمي في المدرسة وتقدم تواصلاً افتراضياً بين الطلاب والمدرسة وكذلك بين الطلبة وذلك باستخدام تطبيق توكلنا.

1

شاركنا رأيك حول "ميشيل أوباما تكافح كورونا على طريقتها الخاصة، وتقرأ القصص لأطفال العالم!"