اكتشاف كوكب خارجي قد يكون صالح للحياة
0

خرج تلسكوب كبلر Kepler الفضائي عن الخدمة في عام 2018 لكنّ كنز البيانات التي جمعها ما زالت تؤدي إلى المزيد من الاكتشافات المذهلة، والآن اكتشف الباحثون كوكبًا خارجيًا جديدًا قد يكون صالحًا للحياة في تلك بيانات الأرشيفية، فمن بين 2681 كوكب خارجي رصدها التلسكوب التابع لوكالة ناسا Nasa بين عامي 2009 و2018، يعد هذا الكوكب الأكثر شبهاً بكوكبنا من حيث الحجم ودرجة الحرارة المحتملة.

أطلق العلماء على الكوكب الجديد القابع على بعد 300 سنة ضوئية اسم Kepler-1649c، وهو يعادل 1.06 من حجم كوكب الأرض ويتلقى ما يقارب 75% من كمية الضوء التي نحصل عليها من الشمس، يشير ذلك إلى أنّ درجة حرارة السطح قد تكون مشابهة للأرض، ويقع داخل المنطقة الصالحة للسكن بالنسبة لنجمه أي على مسافة مناسبة لتواجد المياه السائلة على سطحه وبالتالي قد يدعم الحياة.

يدور كوكب Kepler-1649c حول نجم قزم أحمر أصغر بكثير وأكثر برودة من شمسنا، وهو نوع شائع من النجوم في مجرتنا وقد عُثر على عدّة كواكب خارجية تدور حول هذا النوع في السنوات الأخيرة، لكنّ الكوكب الجديد أقرب إلى نجمه من الأرض إلى الشمس حيث يكمل دورة حوله كل 19.5 يوم أرضي، هذا يعني أنّه قد يُضرب بتوهجات إشعاعية من النجم مما يهدد أي حياة محتملة، لكن لم يُلاحظ أي توهّج حتى الآن.

بخلاف ما سبق لا يعرف الباحثون الكثير عن الكوكب أو غلافه الجوي، وقد تم تجاهله في البداية لأنّ خوارزمية حاسوبية تدعى Robovetter صنفت حالته على أنّها إيجابية كاذبة، وكون أجهزة الحاسوب قد ترتكب الأخطاء ألقى الباحثون في مجموعة عمل الإيجابية الكاذبة لكبلر والمسؤولة عن تحليل تلك الحالات نظرة أخرى وحددوا أنّه كوكب.

0

شاركنا رأيك حول "اكتشاف كوكب خارجي جديد قد يكون صالحًا للحياة له نفس حجم ودرجة حرارة كوكب الأرض"