كيف تعيش بلدان مختلفة من العالم شهر رمضان المبارك

رمضان حول العالم
2

عندما يضئ الهلال في السماء معلنًا قدوم شهر رمضان المبارك، تُضئ قلوب مسلمي العالم معه فرحًا وابتهالًا، شعور خاص ومميز مزيج من الفرحة والسلام النفسي، ناتج من الشعائر الدينية والطقوس المميزة لهذا الشهر العظيم، فيتفق المسلمون في كل العالم في الشعائر الدينية، ولكن لكل بلد طقوس خاصة تميزها.

وعلى الرغم من أن الجائحة التي يمر العالم بها حرمت الكثير من المدن من إقامة الطقوس المرتبطة بشهر رمضان، إلا أن معظم الطقوس لا يزال بإمكاننا إقامتها وتفعيلها، وحتى إن حرمنا بعضها وتألمت قلوبنا، يظل لهذا الشهر مكانًا خاصًا لدى كل مسلم لا يتغير أبدًا، وبريق في كل القلوب لا يتأثر بالأزمات ولا الحروب.

سوف أصطحبك معي ياعزيزي في رحلة خاصة بالطقوس المختلفة حول العالم بشهر رمضان المبارك، فكل بلد له طقس مميز يضفي على هذا الشهر طابعًا مميزًا.

رجيم رمضان … أفضل حمية لشهر الصيام

فلسطين

رمضان حول العالم
رغم مرارة الاحتلال وألم المعاناة وتشتت الأهل والأحبة في صراع الاستعمار، يملأ صوت الأذان بالمسجد الأقصي أرجاء  فلسطين فور إعلان قدوم الشهر المبارك ورؤية هلال رمضان، ويستقبل الأقصى المصلين من كل حدب وصوب وخاصة بالتروايح ليلًا، ويجوب الأطفال الشوارع بالفوانيس الملونة فرحًا بقدوم رمضان، وتسمع أذنيك الابتهالات والقراءات في كل بيت وحارة.

تبدأ العائلة الفلسطينية بالاستعداد لشهر رمضان المبارك عن طريق إعداد المائدة الخاصة به، فيتميز أهل غزة بالمقلوبة والسماقية والمفتول، والضفة الغربية تتميز بالمسخن والمنسف، وتبقي التمور والمشروبات الرمضانية مثل: عرق السوس وقمر الدين على رأس المائدة، وتتربع القطايف بكل أنواعها على رأس الحلويات في كل الأسر الفلسطينية.

رمضان حول العالم
                 السماقية
رمضان حول العالم
    المنسف الفلسطيني
رمضان حول العالم
الجيرة الحسنة أجمل عادات الشعب الفلسطيني، لا تزال قائمة حتى الآن مهما اختلف الزمان وتوالت الأزمات، فتقوم الأسر بتبادل الأطباق بين البيوت والجيران، لنشر المحبة والإخاء .
رمضان حول العالم
وقبيل الفجر يوقظ المسحراتي الصائمين لتناول السحور، وتتجمع العائلة بأكملها كما اعتادوا دومًا احتفاًلا بقدوم شهر المغفرة والرحمة، فما زال إلى الآن للمسحراتي مكانته الخاصة بين قلوب الشعب الفلسطيني .

مصر

رمضان حول العالم
عندما تضع قدمك في الشوارع المصرية في هذا الشهر المبارك، سترى الطقوس الرمضانية في كل ما حولك، لتخبرك بقدوم الشهر المبارك و أثره في نفوس الملايين، فترى بائع القطايف وصانع الكنافة في كل الشوارع، وتملأ الزينة والفوانيس المساجد والبيوت والشوارع، ولطالما كانت مصر مهدًا لكثير من الطقوس الرمضانية التي جابت العالم فيما بعد.

رمضان حول العالم
ترى المسحراتي الذي يوقظ الناس في الشوارع، وقد ظهر لأول مرة في مصر، ففي عام  228 هجريًا سار “عنبسة ابن اسحاق” على قدميه من الفسطاط إلى مسجد عمرو بن العاص تطوعًا، مناديًا “تسحروا فإن السحور بركة”، ومنذ ذلك الزمن أصبح المسحراتي طقسًا رمضانيًا في البلاد الإسلامية لإيقاظ الصائمين.

الفول المصري بالطماطم

ظل طبق الفول المصري متصدرًا وجبة السحور المصري لعقود، وحتى الآن بعد ما أضيف إلىه أنواع الجبن المختلفة والزبادي، ظل له مكانة خاصة ورئيسية في مائدة السحور المصرية.
رمضان حول العالم
هناك اختلاف حول كيفية ظهور الفانوس ولكن من المؤكد أن بداية ظهوره كان في أرض الخيرات مصر، فهناك من ذكر أن الخليفة الفاطمي كان يخرج به ليلًا مع الأطفال لاستطلاع أحوال الناس في شهر رمضان المبارك، وهناك من ذكر أنها استخدمت للإضاءة ليلًا في العصر الفاطمي، أو أن النساء كانت تستخدمه للخروج في رمضان ليلًا، لأنه الشهر الوحيد من العام المسموح للنساء برفقة غلام الخروج به ليلًا، وعرفه المصريين يوم دخول المعز لدين الله الفاطمي القاهرة، واستخدم بعد ذلك في إنارة الشوارع ليلًأ.

كانت القاهرة عاصمة مصر أول من أطلق مدفع رمضان، ففي عام 865 هجريًا كان السلطان خشقدم يجرب مدفعًا جديدًا، وصادف موعد إطلاقه وقت المغرب فظن الناس أنه تنبيه لموعد المغرب، وفرح الناس وقام الحاكم بتعميم الفكرة استجابةً لفرحة المصريين وسرورهم بهذا الطقس، ولكن منذ عام 1992 أوقفت وزارة الداخلية بطلب من هيئة الآثار هذا الطقس ؛خوفًا على المباني من قوة المدفع، وتم نقله إلى القلعة ليصبح قطعةً أثرية، وما نسمعه اليوم ما هو إلا صدى صوت مكرر في الإذاعة والشاشات المختلفة.

عندما تجوب شوارع المحروسة ترن في أذنيك أغاني رمضان المصرية الشهيرة، فستستمع لأغنية “وحوى يا وحوى ” بصوت الموهوب أحمد عبد القادر التي يزيد عمرها عن 80 عامًا، وتسمع في حارة أخرى الأطفال يغنون “حالو يا حالو” التي تعود إلى القرن الرابع الهجري، عندما خرج “جوهر الصقلي” ليستقبل المعز على مشارف القاهرة في 7 رمضان، وكان حول الموكب مجموعة أطفال حاملين الفوانيس يرددون “حالو يا حالو” فرحًا بقدوم المعز، وظل ذلك حتى نهاية شهر رمضان، فأصبح طقسًا رمضانيًا مميزًا إلى يومنا هذا، وغيرها الكثير من الأغاني الكثير “افرحوا يابنات” ، “هاتوا الفوانيس ياولاد”، و”الراجل ده هيجنني”.

تناول العديد من الأدباء والمفكرين العرب وغيرهم رمضان في مصر، فعادات المصريين وتقاليدهم بالسهر في الشوارع والمقاهي، وشراء مستلزمات رمضان والياميش وغيره، يرسم صورة مختلفة وعبقرية مليئة بالفرح والطقوس التي تجذبك وتنشر الفرحة في صدرك سواء كنت من ساكنيها أو زائرًا لها.

العراق

رمضان حول العالم

تستقبل الشهر المبارك بتقاليد خاصة وعادات يومية مميزة، فترى مائدة الإفطار مليئة بالأكلات العراقية الشهيرة؛ كشوربة العدس واللبن البارد والتمر والبرياني والمقلوبة والدليمية والدولمة والكبة الحلبية، وترى البقلاوة والزلابية على مائدة الأسرة العراقية، ويجتمع الأهل والأحبة فرحًا بشهر المغفرة والرحمة.

وتقوم العائلة بإرسال طبق من الأكلات إلى الجيران، ويتبادلونها بينهم فيملأ الحب والمودة البيوت العراقية قي هذا الشهر، وتكثر الموائد في بلد العراقة والأصالة فلا ترو جائعًا ولا محتاجًا في الشهر الفضيل، وبعد موعد الإفطار وأداء الشعائر الدينية المختلفة يذهب الأطفال للعب في الحواري المختلفة وهم يناشدون “ماجينا يا ماجينا حل الكيس واعطينا”.

رمضان حول العالم

أما الشباب فتجذبهم لعبة “المحيبس” التراثية التي تستمر حتى بزوغ الفجر، وهي لعبة الفراسة والذكاء بالدرجة الأولى، وتخلق جوًّا من المتعة والسرور بين أبناء الشعب العراقي الجميل، فتنقسم هذه اللعبة إلى فريقين وتتم في ساحات متفق علىها بين الشباب والأقارب والأصحاب.

 المغرب

رمضان حول العالم

تتلألأ سماء المغرب فرحًا بقدوم شهر رمضان، وتزين عبارة “عواشر مباركة” التي تعني “أيام مباركة” شوارع المغرب، ويهنئ كل مغربي جاره وصديقه وعائلته بهذه العبارة الجميلة بفرحة، تنطلق زغاريد النساء معلنةً قدوم شهر رمضان المبارك، فتقام السهرات والاحتفالات حتى مطلع الفجر، وترى الناس يجتمعون بالمنشدين لسمع الابتهالات الرمضانية في خشوع وهدوء.

رمضان حول العالم
النفار المغربي

وتري ” النفار” يحمل طبلًا قديمًا أو مزمار ليوقظ الناس للسحور، وتجتمع الجدة والأم والأحفاد لتجهيز وجبات الفطور والسحور، وجرت العادة في المغرب أن تقوم الأم بقص القصص الدينية المختلفة للصغار في ليالي رمضان، وفي ليلة 27 تقوم العائلة المغربية بالتجمع والسهر حتى مطلع الفجر، ويرتدي الأطفال الزي المغربي التقليدي، ويتزاور الأهل والأصدقاء لتوطيد صلة الرحم بين العائلات.

رمضان حول العالم
                     الشباكية

” شوربة الحريرة ” هي الطبق الرئيسي المميز في الفطار المغربي، وكذلك “الكسكس المغربي” الشهير والدجاج بالزبيب المميز، أما التحلية فتزين “الشباكية” و”البغرير” و”السفوف” السفرة المغربية العربية.

رمضان حول العالم
الشاي المغربي

“الشاي المغربي” التقليد المغربي الشهير الموروث منذ القدم، يتناوله المغاربة بعد أداء صلاة التراويح ليلًا، ويتناولون أحاديث السمر وتجمعات الأهالي والأقارب، فما الشهر المبارك إلا عيد إسلامي لدى المغاربة فترى الفرحة تنطلق من قلوبهم لتنير شوارعهم ليلًا ونهاراً.

يوجد تقليد خاص بالمغاربة في هذا الشهر المبارك وهو “الدروس الحسنية الرمضانية”، أول من أقامها الملك الراحل الحسن الثاني، وهي دروس دينية يقدمها الفقهاء بصحبة الملك، ولا تزال تقام إلى الآن في القصر الملكي، أو مسجد الحسن الثاني.

الجزائر

رمضان حول العالم
تبدأ تجهيزات رمضان قبله بشهر لدى الشعب الجزائري، ويطلقون على هذه الفترة “ريحة رمضان”، يقومون بشراء الملابس الجديدة وطلاء المنازل وتزيينها، وتقوم النساء بالتجديد والتغيير من نظام المنزل، ويجهزون “بيت القعاد” لاستقبال الضيوف، ويطلقون على هذه التغيرات “التغير الموسمي”.

ومع دخول فترة أذان المغرب يتم النفخ في “البوق” باتجاه المناطق السكانية، ويستخدمون آله ” لاسيران” وهي آلة نفخ تحدث صوتًا عالياً لتنبيه الناس بوقت الإفطار، وتتعالي أصوات الذكر والخطب الدينية طوال الشهر المبارك.

تركيا

رمضان حول العالم

تنطلق الزغاريد فور ثبوت رؤية هلال رمضان، فرحًة بقدوم شهر رمضان المبارك، وتبدأ الجدة في كل بيت تركي بتجهيز أول سحور في شهر رمضان العظيم، وتتزين السفرة التركية بالفواكه والملبن التركي الشهير واللحم المقدد، ويبدأ الأتراك الفطور بالتمر أو الزيتون.

رمضان حول العالم

ظاهرة “المحيا” المميزة هي احتفالية كبيرة تقام بمنطقة السلطان أحمد، فيُضاء 77 ألف مسجد من أذان المغرب حتى موعد صلاة الفجر، لتتميز تركيا عن باقي بلدان العالم في هذا الشهر المبارك.

 أوغندا

رمضان حول العالم

 على الرغم من أنها دولة ليست إسلامية بالدرجة الأولى، ولكن مسلمي أوغندا لديهم عادات وطقوس رمضانية مميزة، فيقوم الرجال في قبائل “اللانجو ” بضرب زوجاتهن على رؤوسهن قبل الإفطار، ثم تقوم الزوجات برضى منهن وسعادة بإعداد وجبة الفطور، كما لا تختلف ساعات الصوم في أوغندا مهما اختلفت الفصول، لموقعها المميز على خط الاستواء.

 باكستان

رمضان حول العالم

تستقبل باكستان هذا الشهر المبارك بالفرحة والبهجة، فيقوم الناس بعمل زفة للصغار الصائمين لأول مرة، تحت عنوان “الزفاف للمرة الأولى”، لتشجيعهم وترغيبهم بهذا الشهر المبارك بطقوسه الدينية المميزة، وتمتلئ الشوارع بالفوانيس والأنوار فور إعلان قدوم شهر رمضان الكريم.

نيجيريا

رمضان حول العالم

يفرح مسلمو نيجيريا بشهر رمضان المبارك، ولديهم طقس مميز طوال شهر رمضان، إذ تقوم الأسر باستضافة شخص فقير تُقدم له وجبة الإفطار مع الأسرة، ويمتد هذا الطقس حتى نهاية الشهر الفضيل، وتنقسم الموائد بنيجيريا إلى جزء مخصص للرجال وآخر للنساء، ويبدأ الأطفال باللعب بالفوانيس وتجهيز الموائد الرمضانية في جو عائلي مميز.

الصين

رمضان حول العالم

بلد العجائب بالطبع سيكون لها طقس مميز في هذا الشهر، تبدأ بإطلاق “باتشاي” اسمًا لشهر رمضان المبارك، فيحرص الصائمين فيها على الإفطار بالشاي والسكر والتمر فقط، ثم بعد أداء صلاة المغرب يتناولون وجبة الإفطار مع أفراد العائلة في جو من البهجة والسرور.

إندونيسيا

رمضان حول العالم

تستقبل إندونيسيا رمضان بقرع طبول “البدوق”، معلنة عن قدوم هذا الشهر المبارك، ويبدأ المسلمون بلعب “كرة النار” احتفالًا بأول أيام شهر رمضان المعظم، وتشارك الحكومة الإندونيسية فرحة المسلمين برمضان وتمنح الطلاب إجازة أسبوعية للتعود على الصيام.

رمضان حول العالم
البدوق الأندونيسية

جزر القمر

رمضان حول العالمرمضان حول العالم

فور قدوم الليلة الأولى لشهر رمضان المبارك، يذهب سكان جزر القمر للشواطئ كل ليلة حاملين مشاعل مضيئة، فينعكس نور المشاعل على وجه الماء، مع قرع الطبول فرحة بقدوم شهر رمضان، فتنبعث البهجة في نفوس المسلمين ويظل هذا الطقس مقامًا حتى السحور. طقس مميز يجذب أنظار وقلوب الكثيرين لرؤيته وحضوره لجماله وتأثيره في النفوس.

موريتانيا

رمضان حول العالم

يقوم رجال موريتانيا بحلق روؤسهم قبل قدوم رمضان بأيام قليلة، لكي يتزامن نمو الشعر الجديد مع نهاية رمضان، ويطلقون على هذا الطقس اسم “زغب رمضان”، وتُقام الأعراس في هذا الشهر تفاؤلًا به على عكس كل الدول الأخري التي تلغي الأفراح والتحتفالات خلال شهر رمضان.

الهند

رمضان حول العالم
يحتفل مسلمو الهند بشهر رمضان بطرق وعادات غريبة ومبجهة في آنٍ واحد، فيقوموا بصنع حلوي “الفيرميسيل” فرحة بقدوم هلال رمضان، ويفطر بعضهم على الملح لاتباع السنة لدي الأحناف، ويتناولون “دهى برى” و “الهريس” ولا يخلو الطعام من التوابل الحارة، ولدى المسحراتي في الهند مكانة مميزة، كما يتناولون الأرز أثناء وجبة السحور، وفي نهاية الشهر الفضيل تُقدم الهدايا للمسحراتي تقديرًا لجهده.
رمضان حول العالم
دهي بري

 ماليزيا

عند ثبوت رؤية هلال رمضان المعظم في ماليزيا، ترش الشوارع بالمياه وتفتح المساجد ويتم تبخيرها وتنظيفيها، وتعلق الزينة والأنوار وتقرع الطبول في أنحاء البلاد فرحًا بشهر رمضان المعظم، وتبدأ النساء بقراءة القرآن بين الإفطار والسحور، ويقومون بإعداد “فتري مندي” وهي الوجبة المميزة لشهر رمضان لدى الشعب الماليزي، وفي القرى يتولي كل منزل إعداد وجبات الإفطار لباقي أهل القرية خلال يوم من أيام الشهر المبارك، فينتشر الود والرحمة والمشاركة بين أفراد القرية الواحدة.

السودان

رمضان حول العالم

قبل قدوم شهر رمضان بأشهر تقوم النساء بصنع “الآبريه” أو “الحلو – مر”، وهو شراب يقضي على شعور العطش، وتحتفل الأسرة السودانية بالإفطار الجماعي، فتأتي كل عائلة بوجبات جاهزة لمشاركة الإفطار مع الجيران والأصدقاء، ويخرج الصائمون بوجبات جاهزة عند أبواب المساجد لمشاركة الإفطار مع الفقراء، وفي الخميس الأخير من شهر رمضان المبارك يُعد السودانيون أصحاب القلوب البيضاء ما يسمي بـ”الرحمات”، وهو طعام خاص بالفقراء والمساكين، وتعقد حلقات لقراءة القرآن في كل أنحاء الوطن.

ألبانيا

رمضان حول العالم

يفرح مسلمو ألبانيا فرحًا شديدًا بقدوم شهر رمضان المعظم، تقرع الطبول وتنشر الفرحة والبهجة في كل الشوارع والأحياء، ويثبت أذان المغرب على القناة الرئيسية طيلة الشهر المبارك، وتكثر الأعمال الخيرية والموائد في رمضان، وتمتلئ المساجد على غير العادة في صلاة التراويح، ويحرص كبار السن على الاعتكاف، ربما تظن سيدي أن هذه طقوس معتادة وليست غريبة ولكنك إذا ذهبت إلى الدول الغربية بالـتأكيد ستري أن ألبانيا تختلف كثيرًا في احتفالاتها بهذا الشهر المبارك.

السعودية

رمضان حول العالم

بلد الحرمين الشريفين بالتأكيد ستختلف عن باقي بقاع الأرض، فبغير رمضان فيها جو روحاني وديني مميز، فما بالك بقدوم شهر رمضان المعظم!

يبدأ السعوديون بالإفطار على التمر والماء والحليب ويطلقون عليهم ” فكوك الريق”، ويتقدم الفول بالسمن البلدي أو زيت الزيتون المائدة ولا ينازعه طعام آخر بالصدارة، وأفضل أصنافهم وأميزها الفول المطبوخ بالجمر، ويجتمع الناس بعد أداء الشعائر المختلفة في البيوت للسمر وصلة الرحم. وفي النصف الثاني من رمضان يبدأ السعوديون بأداء مناسك العمرة، ويعتكف معظمهم بالمسجد النبوي في العشر الأواخر، وتقوم المملكة بتوزيع الوجبات للإفطار في إشارات المرور وللعاملين بكل إرجاء المملكة.

رمضان حول العالم

لبنان

رمضان حول العالم

رمضان مختلف نوعًا ما لدي الشعب البناني، فترى كل منطقة لها طقس وطابع مميز، فأهل بيروت يذهبون إلى الشؤاطئ في آخر ليالي شعبان للاحتفال بقدم الشهر الفضيل ويطلقون على هذه العادة التراثية “سيبانه رمضان”.

رمضان حول العالم
المسجد المنصوري الكبير

وأهل طرابلس يتوفدون على “شعرة النبي” بالمسجد المنصوري الكبير، وتجوب الفرق الصفوية الشوارع تنشد الابتهالات الدينية والأذكار تقديسًا للشهر الفضيل.

رمضان حول العالم

وتضئ الفوانيس والزينة الملونة شوارع صيدا، وأهل الجنوب يحتفلون برمضان بإحيائهم لطقس المسحراتي، فتراه يجوب الشوارع ليلًا مناديًا “ياناس قوموا على سحوركم.. جاء رمضان ليزوركم”.

وللخيمة الرمضانية مكانة خاصة لدى الشعب اللبناني، فتراها تضئ ليالي بيروت الساحرة، وبدأت تتلاشى في السنوات الأخيرة نسبيًا وتتحول إلى أماكن مخصصة لتوزيع وجبات الإفطار الرمضانية.

دبي

رمضان في دبي

المدينة الساحرة يأتي رمضان ليزيدها نورًا وبهاءً، فما زالت دبي إلى الآن تطلق مدفع رمضان معلنة قدوم أذان المغرب مع أخذ الإجراءات الاحترازية، واختارت الحكومة أربع مناطق لإطلاق مدفع رمضان هما:

  • الخوانيج.
  • أتلانتس النخلة.
  • برج خليفة.
  • مصلى العيد في منطقة المنخول.

تتزين شوارع دبي بالزينة المختلفة والأنوار والفوانيس العريقة استقبالًا للشهر المبارك، وليالي دبي لا تهدأ بالخيم الرمضانية المتنوعة وتجمعات العائلات في المقاهي والنوادي المختلفة.

رمضان في دبي

والمساجد في دبي تتزين وتستعد لاستقبال للشهر المبارك مما يجعلها مظهرًا جذابًا للسياح من كل المكان، فترى مسجد “جميرا” أجمل الجوامع بدبي المصمم على الطراز المعماري الفاطمي، يستقبل الزوار غير المسلمين ستة أيام من شدة جماله وتأنقه، وليس هو فقط بل “مسجد السلام” و”المسجد الكبير” ببر دبي، والكثير الكثير من المساجد التي تمتلئ ليلًا ونهارًا بالمصليين والفقهاء لإلقاء الخطب الدينية.

غذاء الحامل في رمضان

2

شاركنا رأيك حول "كيف تعيش بلدان مختلفة من العالم شهر رمضان المبارك"