القيادة الناجحة لا تتطلب مواصفات مستحيلة.. بعض الخطوات والصفات فقط!

سر القيادة الناجحة
3

ما هو سر القيادة الناجحة؟ هل يوجد خصائص معينة يولد بها القائد؟ ما هي سمات القائد الناجح؟ هل يمكنني بالفعل أن أصبح قائدًا؟ وما هو الفرق بين القائد والمدير؟ وغير ذلك من الأسئلة التي يتساءل عنها الكثير، وهو ما يدفعنا اليوم للتعرف على سر القيادة الناجحة التي تساهم في تحفيز العاملين وتدريبهم وتنمية قدراتهم من أجل تحقيق أهداف المؤسسة بالإضافة إلى إيجاد حلول جذرية للمشكلات.

اجعل فريق عملك يتمتع بقوة خارقة تحت قيادتك

أمور تضمن لك القيادة الناجحة

يتسائل الكثير عن سر القيادة الناجحة والمفاجأة أنه ليس هناك سر وراء القيادة الناجحة ولكن يوجد عدة سمات للقائد الناجح وهو ما سنتعرف عليه.

القيادة الناجحة تستلزم التخطيط

تقول العديد من الدراسات أن التخطيط يتطلب 80% من وقت القائد بينما التنفيذ 20% حتى لا يترك أي سبيل للصدفة، ويحدث ذلك عند الاستفادة من كل ما لديه من إمكانيات ووضع خطة زمنية واقعية لكي يصل لأفضل النتائج في الوقت المناسب.

التنظيم

يعمل القائد دومًا على تنظيم أولوياته وأهدافه ووقته وتوزيع المهام وفقًا لقدرات كل شخص وصولًا لتنظيم أوراقه ومكتبه حتى يتمكن من إنجاز الكثير من المهام في أوقات محددة بكل سهولة.

القدوة الحسنة

القائد الناجح يكون قدوة للموظفين في مختلف الجوانب المهنية أو الشخصية إذا شعر الفريق أنك واحد منهم سوف يكون من السهل اتباعك ولن يُنقِص ذلك منك أو من كرامتك، بل سيزيد من محبتك ومكانتك.

قوة الشخصية

من أبرز صفات القائد الناجح قوة الشخصية والثقة بالنفس بالإضافة إلى احترام الذات والثبات والهدوء، ولا نقصد بذلك القسوة أو العصبية حتى يتبعك الموظفين بل نقصد أن تكون عادلًا ومحل ثقة لفريقك، وتكون قادرًا على اتخاذ القرار الصائب حتى لو تعارض ذلك مع مصلحته الشخصية أو هواه.

 المنصب الإداري لا يعني القيادية.. هذه هي صفات القائد 🤵

التواصل الفعال من أسرار القيادة الناجحة

القائد الناجح يعرف متى عليه أن يتحدث ومتى يلتزم الصمت، كما أنه قادر على التواصل بشكل فعال بالإضافة إلى مهارة توصيل المعلومات بمختلف أشكالها للموظفين بكل وضوح وإيجاز.

إلهام الموظفين

يسعى دائمًا القائد الملهم من أجل تلبية احتياجات الفريق وتقديم مصلحته على السلطة، وهو ما يدفع أعضاءه لإنجاز الكثير من الأعمال بالشكل الصحيح، كما أن القائد الملهم يتعلم من الموظفين ويستمع إليهم مع إتاحة الفرصة للعمل الجماعي، وهو ما يجعلهم يبذلون كل ما بوسعهم لتحقيق المصلحة العامه والهدف الذي تسعى إليه لذا عليك أن تكون قائدًا إداريًّا ملهمًا.

امتلاك رؤية واضحة للمستقبل

القائد الفعال يمتلك رؤية واضحة للمستقبل بشأن شركته من خلال اختيار أهداف واقعية يمكن تحقيقها، كما أنها واضحة حتى يتمكن من النهوض بشركته.

القدرة على اتخاذ القرارات

على القائد أن يكون قادرًا على اتخاذ القرارات الهامة والمصيرية بناءً على المعلومات التي تغطي المشكلة من كل النواحي الأخرى.

حل الأزمات

فن إدارة الأزمات حتى يتمكن من مواجة الأحداث والعمل على الخروج بسلام من تلك المشكلات عن طريق إيجاد أفضل الحلول.

خمس معلومات شيقة لا تعرفها عن القائد الروماني .. يوليوس قيصر

الفرق بين القائد الناجح والمدير

الكثير يخلط بين كلمة المدير والقائد ويعتقد أنهما يحملان المعنى نفسه، لكن الحقيقة يوجد بينهما العديد من الاختلافات الجوهرية التي سنتعرف عليها من خلال التالي:

القائد

  • الأسلوب الذي يتبعه القائد هو أسلوب الطلب.
  • يهتم بالإدارة أكثر من السلطة.
  • يُعلم الموظفين بدلًا من قيادتهم.
  • يُشعل الحماس في نفوس الموظفين بدلًا من الخوف.
  • دائمًا يقول كلمة “نحن”.
  • ينسب النجاح والفضل للموظفين.
  • يعمل دائمًا على تطوير مهارات الموظفين الشخصية والمهنية.
  • يُعلم دائمًا الموظفين.
  • يهتم بقيادة الموظفين.
  • يُلهم من حوله حتى يقوموا بتحقيق أكثر ممكن كانوا يعتقدون أنه غير ممكن.
  • يفعل القادة دومًا أكثر مما هو مُتوقع منهم.
  • يهتم بالإبداع والابتكار.
  • يهتم بالإجابة على أسئلة “لماذا”.
  • لديه نظرة طويلة المدى.
  • يفعل الأمر الصحيح.
  • الأولوية لدى القائد للموظفين وليس الإنتاج.
  • يقول وفق القيم والمبادئ وليس المصلحة.
  • يقوم بصنع قراراته مع الفريق.
  • اهتمامه الأول الفريق وليس النظام.

المدير

  • الأسلوب الذي يتبعه هو أسلوب الأمر.
  • يهتم بالسلطة أكثر من الإدارة.
  • يبعث الخوف في نفوس الموظفين حتى يتمكنوا من إنتاج الكثير.
  • دائما يردد كلمة “أنا”.
  • ينسب النجاح لنفسه دائمًا.
  • يقود الموظفين.
  • يهتم بالإدارة فقط ولا يلتفت للابتكار.
  • يهتم بالإجابة على أسئلة “ماذا “.
  • لديه نظرة قصيرة المدى.
  • يهتم بفعل الأمور بالشكل الصحيح.
  • يقول وارن بافت إن المدير يقبل الوضع الراهن بينما القائد يتحدى الوضع الراهن.
  • اهتمامه الأول بالدخل الصافي.
  • يركز على الاحتياجات الحالية فقط ويتجاهل المستقبل.
  • يهتم بالتفاصيل بدلًا من الرؤيا.
  • يُملي القرارات.
  • قادر على صنع أتباع مطيعين وليس قادة عظماء.

كتب شيقة لرواد الأعمال ومديري القرن الحادي والعشرين عن القيادة الفعالة .

3

شاركنا رأيك حول "القيادة الناجحة لا تتطلب مواصفات مستحيلة.. بعض الخطوات والصفات فقط!"