الأدب المترجم سحرٌ آسر، دعنا نساعدك على اختيار كتاب لا تندم عليه!
1

الأدب هو سحر الكلام، وبصفة خاصة كتب الأدب المترجم.. أن تمسك بكتابٍ ما وتغوص في كلماته وسطوره، ولا تطفو على السطح مرة أخرى إلا بعد ساعات وساعات، هذا هو السحر الحقيقي يا عزيزي. جميع اللغات لها نفس السحر، لكن اللغة الأم دائمًا تغلب الجميع. اللغة العربية هي التي نتحدث بها، ونؤثرها على كل اللغات الأخرى عند قراءة الكتب الطويلة بالتحديد. لكن من الناحية الأخرى، إذا تشبثنا بالكتابات العربية فقط، سننغلق على أنفسنا، وهذا ليس من شيم العرب.

كيف تختار كتب من الأدب المترجم لا تندم عليها؟

لذلك شرع العرب في ترجمة مؤلفات الحضارات الأخرى، وبهذا بات العالم كله مكتبة واحدة. لكن هناك ترجمات جيدة، وأخرى سيئة، اعتمادًا على احتكام المترجم لقواعد الترجمة من العدم. ومن أجل هذا السبب بالتحديد، اليوم نقدم سنتحدث باختصار عن اختيار كتب الأدب المترجم بطريقة أفضل، كي لا تندموا على مشترياتكم لاحقًا.

سمعة المترجم مهمة جدًا في الأدب المترجم

الأدب المترجم سحرٌ آسر، دعنا نساعدك على اختيار كتاب لا تندم عليه!
الغلاف الأمامي للرواية الأولى في سلسلة هاري بوتر – تأليف رولينج

بما أننا نتحدث عن الأدب المترجم، فبالتأكيد يجب أن نتحدث عن (المُترجِم) ذاته بالطبع.

المترجم هو الشخص القادر على تحويل النصّ الأجنبي، إلى نصّ عربي مستساغ من قبل القارئ. ويمكن للمترجم أن يساعد على انتشار العمل الفني أكثر، أو دفنه قبل أن يولد عربيًّا. لذلك قد نجد بعض المترجمين الذين ساعدوا على انتشار الأعمال الأجنبية بشدة في الأقطار العربية، حتى بقدرٍ أكبر من انتشارها في البلد الأم. وأيضًا نجد بعض المترجمين الذين دمروا تمامًا سمعة العمل الفني، بينما حافظ الأصل على شهرته بالخارج.

نرشح لك قراءة: أفضل وأسوأ الاختلافات بين فيلم هاري بوتر والرواية

أفضل مثال يمكن طرحه هنا هو ترجمة دار (نهضة مصر) لسلسلة روايات هاري بوترHarry Potter العالمية. إذا قرأت السلسلة بالكامل، سترى أن أول 5 أجزاء تناولت مفهوم الأدب السيئ بالكامل، بينما آخر جزئين عبارة عن قطعة من الذهب المصقول عيار 24. اختلاف المترجم ساعد على اختلاف النصّ نفسه. في البداية اعتقدت أن القصة نفسها سيئة، وباتت جيدة مع الوقت. لكن عندما قرأت النسخة الإنجليزية، اتضح أن رولينج بالفعل كتبت قصة ممتازة من البداية، وحتى النهاية. بينما كان العيب في المترجمين كل هذا الوقت.

لذلك عند الشروع في شراء كتاب مترجم، احرص على البحث عن المترجم قبل النزول للمكتبة، وجوجل لن يخيب ظنك أبدًا. وقتها ستتعرف على أسلوب المترجم في عمله، وربما تقرأ بعض قطعه المنشورة بالفعل. وقتها ستقرر إن كنت ستشتري الكتاب فعلًا، أم ستحاول الحصول عليه بلغته الأصلية أفضل.

دار النشر مهمة جدًا

الأدب المترجم سحرٌ آسر، دعنا نساعدك على اختيار كتاب لا تندم عليه!

أولًا المترجم، وثانيًا دور النشر، هذا بديهي للغاية.

هناك دور نشر متخصصة في كتب الأدب المترجم حصرًا، مثل المركز القومي للترجمة بجمهورية مصر العربية، وغيره الكثير. دور النشر تلك تعتمد على شراء حقوق الرواية أو الكتاب، ثم تعمل على الإتيان بمترجم جيّد للعمل عليها. في العادة ما يكون مستوى أعمال تلك الدور يتراوح بين جيد وجيد جدًا، وفي بعض الأحيان ممتاز حتى. إلا أن الأمر لا يخلو من السقطات القوية، وهذا رأيته بنفسي أكثر من مرة، مع المركز القومي نفسه.

الفكرة أن النظام الرأسمالي لا يقف في صف الأدب كثيرًا للأسف، لذلك إذا أرادت دور النشر أن تستمر في كونها حيّة بالسوق، يجب عليها تقديم أسعار تنافسية، فبالتالي تقلل من ميزانية ترجمة الأعمال نفسها. وهذا ينتج عنه وجود مترجمين لا يتقاضون أجورًا جيدة مقابل مجهودهم المضني، وهنا نجد أعمالًا سيئة للغاية، ومنشورة تحت لواء دور نشر شهيرة وكبيرة.

هنا ستقول ببساطة أنني أغلق كل الأبواب في وجهك. إذا كانت دور النشر المتخصصة في ترجمة الأعمال في الأساس، لا تقدم أعمالًا جيدة، فماذا أفعل إذًا؟ أترك لغتي الأصلية وأذهب إلى الأعمال الأجنبية في محاولة للانسلاخ عن حضارتي العربية مثلًا؟

الإجابة لا، الأمر بسيط للغاية. يجب أن تعتمد في اختيارك لدور النشر على معدل نشرها في الأساس، وأن تكون تلك الدور متعددة في جوانب الأدب التي تتناولها. منطقيًّا، عندما لا تتخصص الدار في شريحة أدبية واحدة، تجدها تهتم بالأعمال المحدودة التي تصدرها في كل شريحة، لأنها في الأساس تُنشر على فترات متباعدة، ويجب على كل عمل أن يُحدث ضجة في السوق، ولهذا يجب أن يكون العمل جبّارًا.

فقط في هذه الحالة ستحصل على أعمال الأدب المترجم الرصينة التي تحلم بها، لكَون تلك الوسيلة، هي الوحيدة المنطقية لمجابهة سطوة الرأسمالية على الأدب في العالم كله عمومًا، وفي الأقطار العربية خصوصًا.

نرشح لك قراءة: لكل قارئ نهم: نصائح تساعدك على القراءة بشكل أدق، أسهل، وأسرع

لعبة العروش، المثال الحقّ على الأدب المترجم

لعبة العروش، أو Game of Thrones، سلسلة روايات اكتسبت شهرتها عالميًّا بعد تحويلها إلى مسلسل حيّ من إنتاج شبكة HBO المرموقة. وبعدها انشرت الروايات كالنار في الهشيم، فجأة باتت تتصدر قوائم كتب الأعلى مبيعًا، وبات الكاتب واحدًا من الأقلام الأدبية القوية جدًا على الساحة، وكذلك بات حضوره ملحوظًا في البرامج والقنوات المختلفة.

لعبة العروش - كتب
الغلاف الأمامي للرواية الأولى في سلسلة لعبة العروش – تأليف جورج مارتن 

بعد تلك النقلة الكبيرة التي نالتها سلسلة الروايات، تم تسليط الضوء عليها أكثر وأكثر، وشرعت عشرات العشرات من دور النشر حول العالم، في محاولة الحصول على حقوق ترجمتها للغتهم. أتت الترجمة العربية متأخرة جدًا في الواقع (مقارنة بالترجمات الأجنبية الأخرى)، إلا أنها أتت، وبقوة. حيث أن الدار التي حصلت على الحقوق هي دار التنوير، والمترجم الذي عمل عليها هو هشام فهمي. تتميز دار التنوير باحترام الأدب المترجم فعلًا، حيث تحرص على وجود فارق زمني ممتاز بين العمل والآخر، وهذا ينتج عنه اهتمام بالغ بالمحتوى الذي تقدمه للجمهور. والاهتمام لا ينطوي على جلب مترجم محترف فقط، لا. إذا أمسكت أحد مترجماتهم الأصلية، ستجد أن الإخراج الفني ممتاز، وكذلك تنسيق الهوامش والحواشي. كل شيء احترافي للغاية، وهذا دفعني للحديث عنها بالتحديد في ختام مقال اليوم.

المثير للسخرية بعض الشيء، هو أن المسلسل انتهى قبل أن تنتهي سلسلة الروايات نفسها، تخيلوا؟

نرشح لك قراءة: كيف تمرّد مسلسل Game of thrones على الأعمال الأسطورية الأخرى؟

أراد الجمهور الجزء الأخير من المسلسل سريعًا، حتى قبل صدور الجزء الأخير من سلسلة الروايات. هنا تنحى الكاتب عن الساحة، وقام كاتبان آخران بصياغة نهاية المسلسل. لذلك فشل المسلسل بشدة، وصار اعتماد الناس على الكاتب الأصلي، إلزاميًّا. وبالطبع ساهمت مجهودات هشام فهمي في إيصال القصة الحقيقية للجمهور، كما أن مارتن نفسه أخذ صورة مع الطبعة العربية من الرواية، كنوع من الاحتفال.

الأدب المترجم شيء رائع للغاية، فاحرصوا على اقتناء أنفس ما فيه.

اقرأ أيضًا للكاتب أحمد سامي:

1

شاركنا رأيك حول "الأدب المترجم سحرٌ آسر: دعنا نساعدك على اختيار كتاب مترجم لا تندم عليه!"