العلامة التجارية قد تجعلك أشهر مصمم مستقل، وقد تدمرك كذلك
0

إن كنت قد بدأت في العمل كمصمم مستقل فأنت تعرف الآن أن طبيعة هذا العمل تعتمد على مقوّمات عديدة، فأن تكون مستقلًا، هو ليس قرارًا تتخذه وتنطلق بعدها في العمل عن بعد بسهولة. وأن رحلة البحث عن العملاء هي رحلة تنجح باجتماع العديد من المهارات، كالمهارات الناعمة Soft skills (مهارات التواصل والإقناع على سبيل المثال). فما علاقة كل تلك الأشياء بمفهوم العلامة التجارية يا ترى؟ هذا ما سنتحدث عنه اليوم.

لكن أولًا، لنبدأ بسؤال!

هل هذه المهارات وحدها، كافية لجلب عملاء؟

العلامة التجارية - مصمم غرافيك على مكتب

وللإجابة على هذا السؤال، دعّني أسألك سؤالًا أولًا: هل يمكنك العمل على مشروع مع مصمم مجهول لا تعرف عنه أي شيء، ويخلو ملفه من أي تجارب واضحة المعالم؟ كما أن معرض أعماله فارغ؟

بالتأكيد إجابتك ستكون لا، فنحن عندما ننطلق في عمل ما، نبحث عن فريق عمل مؤقتًا كان أو دائمًا، نعرف عنه بعض المعلومات، وبطبيعة الحال هذه المعلومات تعكس شخصيته وما يمكن أن يقدمه لمشروعنا. اقتربنا من العلامة التجارية أليس كذلك؟

ولأن الحياة تسير على ذات النسق عند الجميع في هذه الأمور، فكل ما تطبقه على غيرك سيطبق عليك، لا أحد يدفع أموالًا لأشخاص مجهولين إلا إذا كان أحمق. لذلك بناء علامة تجارية مميزة لك يعتبر ميزة قوية ومطلوبة للحصول على عملاء.

لكن ما هي العلامة التجارية؟

كنت قد عرفتها في مقال سابق بـ 3 كلمات: الانطباع، التأثير، والتصور.

وقصدت بذلك أنها التصور الذي تمنحه لزبائنك حول ما تقدمه من خدمات، حيث يعكس هذا الأمر قيمة ما تقدمه وهذا يؤثر على عملائك ويمنحهم انطباعًا خاصًا عنك وعن خدماتك.

ولنكن مُنصفين هنا، قد أُلفت كتب حول العلامة التجارية وهناك شركات متخصصة في بناء العلامات التجارية وذلك لأهميتها وعمق فلسفتها. لكنني أحاول اختصار المفاهيم لتوضيح الأمور لا أكثر، لذلك باختصار؛ العلامة التجارية هي كل ما يشعر به زبونك عن خدماتك، أو كما تصفك الصفحات والمجلات. ولأنك تعمل بشكل مستقل، عليك أن تهتم بعلامتك التجارية بنفسك، لأنك وحدك من تسوق لنفسك بخدماتك.

كيف تمنح تصورًا واضحًا لك ولخدماتك؟

العلامة التجارية - مصممة غرافيك على مكتب

يعمل العقل البشري بطريقة التشبيه والمقارنة، بحيث أنه في حال لمح أمرًا ما بحواسه، يقوم العقل بجلب الصور المشابهة له من الذاكرة، ثم يبدأ بالمقارنة. تأكد أن عملائك عندما يسمعون أي أمر يدور في فلك التصميم، تتأرجح أعمالك وصورتك في أذهانهم، فيذكرونك مرارًا وتكرارًا لدى الآخرين ويحبون العودة للعمل معك.

  • تميز بشعار وبهوية بصرية خاصة وفريدة، تستعمل فيها الألوان التي لا تُنسى:

هذا جانب من جوانب العلامة التجارية بالطبع. حيث تجذب الناس ويتذكرونها بسهولة، لا تستعمل الألوان المستهلكة، ولا شعارًا يشبه شعارات أخرى خاصة المعروفة منها. ودعني أخبرك بنصيحة مهمة، قد تستعمل تصاميم إعلانية مشابهة لتصاميم معروفة قصد الترويج لحملة ما، وهذا في غاية الدهاء. لكن لا تفعل ذلك في شعارك أو هويتك البصرية، فأنت كمصمم عملك هو تصميم أعمال خلاقة وأصلية. جعل شعارك يشبه أي شعار آخر سيطمس مفهوم الإبداع حولك، وقد يشعر عميلك أن قدرتك على الإبداع محدودة. لذلك تأكد من أن تصنع شيئًا خلاقًا ومميزًا.

  • من المهم أن تفهم كيف يعمل العقل البشري لتعرف كيف تتعامل معه:

سبق وذكرت أن العقل يعمل بطريقة التشابه والمقارنة، ويصعب عليه فهم أمر غريب ليس له في ذاكرته أي تشابه أو تصور واضح، وقد لا يثير اهتمامه، خاصة إن كان وقته محدودًا أمامه. لذلك احذر أن تجعل شعارك غير مفهوم، فلا يعرف الناظر إليه أنك مصمم أو ميكانيكي أو سائق حافلة!

أنواع الشعارات كثيرة، ومفهوم العلامة التجارية يشمل الكثير منها، ومساحة المقال لا تسمح للاسترسال في الموضوع أكثر. لكن يمكنك أن تصنع شعارًا تجريديًّا ولكنه في ذات الوقت يحمل إحساسًا يعبر عنك وعن موهبتك.

كيف تفوز بانطباع جيد لك مع عملائك؟

  • يمكنني تلخيص الأمر في كلمة واحدة، وهي الاحترافية:

في كل ما تقدمه عن خدماتك وشخصك عليك أن تتأكد أن تقدم نفسك باحترافية بالغة، قبل حتى أن تقابل عملائك. اجعل معرض أعمالك، شعارك وهويتك البصرية؛ في غاية الاحترافية وغير مبالغ فيها.

  • طريقة التواصل معك:

المنصات مثل العلامة التجارية بالضبط، لها مدلول وأهمية. لا تعتمد على منصات غير احترافية في التواصل، كفيسبوك على سبيل المثال، لم تعد الشركات تبحث عن حسابات موظفيها على هذا لموقع من الأساس لأنه نزل من ترتيب المواقع المهمة في العمل. بينما يتم البحث عنهم في منصات كـ Linkedin. وتذكر أن التواصل الاحترافي يتم عبر البريد الإلكتروني أو الهاتف بطريقة رسمية، وبتوقيع يحمل معلوماتك المهمة.

كيف تؤثر في عملائك المحتملين؟

العلامة التجارية - مصممون غرافيك على مكتب

الانطباع الأول مهم، عليك دائمًا أن تكون واثقًا أمام عملائك. ولا أقصد بذلك الثقة حد الغرور أو الادعاء أنك تعرف كل شيء، لا يوجد أحد يعرف كل شيء، وكل مصمم يعرف بعض الشيء في تخصصات الغرافيك. لكنه من البديهي أن يتخصص في مجال محدد، ويبرع في هذا المجال. لذلك لا تسقط في هذا الفخ، فالمبالغة في تقديم نفسك أنك محترف في كل شيء، ستجعل عميلك يشعر بالعكس.

لكن عوضًا عن ذلك، امنح الثقة لعميلك أنك قادر على حل كل مشاكل مشروعه، وأنك تتوفر فيك الشروط اللازمة لإنجاح المشروع، لا تكن ساذجًا. هنا تعاملك الذكي مع العميل هو في حد ذاته العلامة التجارية ممتازة لنفسك. ولكن أيضًا عليك أن تتحلى ببعض الصدق عند الحديث مع عميل محتمل، خاصة حين تخبره بخبراتك ومجال دراستك ولماذا اخترت العمل المستقل.

صدقني الناس تتأثر عاطفيًّا بالتجارب الخاصة، وصدق تجاربك يمنح عملائك رابطًا عاطفيًّا بك.

عليك أن تؤثر في عقل عميلك وتجعله يقع في حب أفكارك وطريقة حّلك للمشاكل، كل هذا سيعزز الثقة بك ويجعله يحب التعامل معك ويوصي بك. وتذكر، إن علامتك التجارية هي سفيرك الدائم الذي يتحدث عنك حتى في عدم وجودك، لذلك عليك الاهتمام بسفيرك وأن تطوره دائمًا وأن تعمل على جعله يتماشى مع المتطلبات الجديدة للعصر.

0

شاركنا رأيك حول "العلامة التجارية قد تجعلك أشهر مصمم مستقل، وقد تدمرك كذلك"