العلوم في أسبوع - معمل لتجارب اللقاحات
0

مرحبًا بكم في نشرة جديدة من العلوم في أسبوع. والتي من خلالها نعرض لكم أهمَّ الأخبار والأحداث العلمية خلال الأسبوع الماضي.

ماذا لدينا بجُعبتنا في نشرة العلوم في أسبوع؟

نعرض بنشرة العلوم في أسبوع كالعادة، أهمَّ الأحداث والاكتشافات العلمية في جميع أنحاء العالم، بدايةً من إعطاء لِقاح أُكسفورد استجابة مناعية قوية للمُتطّوعين، مرورًا بمواجهة الدببة القطبية خطر الانقراض خلال 80 عامًا، وانتهاءً بإطلاق الصين أوّل مُهمة فضائية نحو المريخ.

لِقاح أُكسفورد لفيروس كوفيد-19 يُعطي استجابة مناعية قوية

العلوم في أسبوع - تجربة لقاح جامعة أكسفورد

هذا أكثر أخبار العلوم في أسبوع سعادةً، حيث أصبحت تتوالى نتائج تجارب اللِقاحات المُبكّرة لهذا العام من مُختلف دول العالم.

أشارت نتائج تَجربة المرحلة الأولى والثانية من لِقاح جامعة أُكسفورد بالتعاون مع شركة أسترازينيكا – AstraZeneca البريطانية المُتخصّصة في الأدوية الحيوية العالمية، والتي نُشرت في مجلة The Lancet الطبّية قبل أربعة أيام، إلى عدم وجود مَخاوف تتعلّق بالسلامة المُبكّرة للمتطوّعين بعد إعطائهم اللِقاح؛ كما يُؤدي أيضًا إلى استجابات قوية في أجهزتهم المناعية.

خلال تَجارب المرحلتين، تم تقييم اللِقاح في أكثر من 1000 مُتطوّع بالغ سليم يتراوح أعمارهم بين 18 – 55 عامًا في تجربة عشوائية مُحكمة، بينما تلقّت مجموعة فرعية -10 أشخاص- من هؤلاء المُتطوّعين اللِقاح مرّتين. حفّز اللِقاح استجابة للخلايا التائية -خلايا الدم البيضاء التي يمكنها مُهاجمة الخلايا المصابة بفيروس كوفيد-19- في أجسامهم خلال 14 يومًا من التطعيم، بالإضافة إلى استجابة الأجسام المُضادة في غضون 28 يومًا -لها المقدرة على تحييد الفيروس بحيث لا يمكنه إصابة الخلايا.

يقول كبير الباحثين في لِقاحات جامعة أُكسفورد أندرو بولارد:

لقد شَهدنا أقوى استجابة مناعية لدى المُتطوّعين العشرة الذين تلقّوا جُرعتين من الِلقاح، مما يُشير إلى أنَّ هذه قد تكون استراتيجية جيّدة للتطعيم.

أما الخطوة التالية في دراسة الِلقاح بحسب جامعة أُكسفورد وشركة أسترازينيكا، هو التأكّد ما إذا كان يَحمي بشكلٍ فعّال ضد عدوى كوفيد-19.

اكتشاف تَسرّب للميثان في القطب الجنوبي

العلوم في أسبوع - ميكروبات بيضاء تتغذى على غاز الميثان في قاع البحر

هذا من بين أخبار العلوم في الأسبوع المُحزنة، ويلعب الإنسان دورًا محوريًا فيها.

قام باحثون باكتشاف أول تسرّب نشط معروف لغاز الميثان من قاع البحر في القطب الجنوبي، مما يُقدّم رؤية أوضح لفهم دورة الميثان على كوكبنا. تُشير التقديرات إلى أنَّ القارة القطبية الجنوبية تحتوي على ما يصل إلى ربع الميثان البحري للأرض.

واكتشف علماء المحيطات تسرّب الغاز من خلال الحصائر الميكروبية البيضاء في البحر والتي تتغذّى على الهيدروكربونات. يُعتبر الميثان من الغازات الدفيئة، وتسرّبه من المخازن المجمّدة تحت المياه أو المناطق المتجمّدة، هو نقطة تحوّل يمكن أن تؤدي إلى تغيّرات مناخية مفاجئة.

البُلدان التي تغلّبت على الإيبولا تواجه الآن خطر تفشّي كوفيد-19

العلوم في أسبوع - سوق أفريقي خلال جائحة كوفيد-19

تُعاني الدول التي أنهكتها معركة الإيبولا الطويلة -سيراليون وغينيا وليبيريا- من خطورة تفشّي جائحة كوفيد-19 في مناطقها. وعلى الرغم من الجهود المبذولة في هذه البلدان لاختبار الأشخاص وعزل الذين ثَبتت إصابتهم، إلا أنَّ أرقام الحالات آخذة في الارتفاع الشديد.

حيث أظهر الفيروس الجديد ضعف الأنظمة الصحّية في البلدان الثلاثة، والتي تُعاني من نقصٍ حاد في الموارد. كما أنَّ الفيروس الجديد لا يُخيف الناس هناك؛ لكي يتّبعوا النصائح من مسؤولي الصحّة المحلّية.

تقول الطبيبة بيمبا إدريس:

مع كوفيد-19 يموت الناس هنا، ولكنّه ليس مروّعًا مثل الإيبولا.

أمل جديد لمُحاربة الأمراض التنفّسية الحادة

العلوم في أسبوع - تجربة استنشاق دواء إنترفيرون

في تجربة أوّلية صغيرة لمصابي كوفيد-19 بإحدى مستشفيات المملكة المتحدة، أدى علاجٌ ما -من خلال الاستنشاق- إلى تقليل خطر الإصابة بأمراض تنفّسية حادة -والتي تؤدي إلى الحاجة العاجلة إلى جهاز تنفّس اصطناعي- بنسبة 79% بينهم.

ويشمل العلاج استنشاق بروتين يُسمّى إنترفيرون بيتا من خلال بخّاخ، حيث يتم إنتاجه بصورة طبيعية لمحاربة العدوى مباشرة في الرئتين. لم تَصدر بعد شركة Synairgen البريطانية المُتخصّصة في التكنولوجيا الحيوية نتائج كاملة لمراجعة الأقران حول دوائها الجديد. العلوم في أسبوع نشرة بها الغثّ والسمين، وهذا كان أحد أسعد أخبارها.

الدببة القطبية تُواجه خطر الانقراض خلال 80 عامًا

العلوم في أسبوع - دب قطبي مع صغيرها

للأسف هذا أكثر أخبار العلوم في أسبوع حزنًا على الإطلاق.

أشارت دراسة بيئية بأنَّ جميع مجموعات الدببة القطبية ستختفي تقريبًا بحلول عام 2100؛ إذا واصل البشر في تسريع تغيّر المناخ بوتيرة عالية، بالإضافة إلى فُقدان الجليد البحري المستمر من جراء انبعاثات الغازات الدفيئة.

اقرأ أيضًا: هلعٌ في كافة أرجاء العالم من انتشار فيروس كورونا الجديد المُكتَشف في الصين، فما هو هذا الفيروس؟

قام عالِم المناخ بيتر مولنار وزملاؤه، بتحليل مدّة بقاء الدببة القطبية، وأخذ الأشبال إلى محميّات برّية عندما تكون بعض أجزاء القطب الشمالي خالية من الجليد. وتوصّلوا إلى أنّه إذا استمرت معدّلات الاحترار العالمي بالشكل الحالي، فإنَّ الدببة القطبية ستتضوّر أكثر جوعًا في الشتاء، وهو ما يُهدّد بقاءها على قيد الحياة.

يقول مولنار:

هناك فُرصة ضئيلة جدًا لاستمرار الدببة القطبية في أي مكانٍ في العالم.

مِسبار الأمل يَسير نحو مهمّته ويلتقط أوّل صورة لكوكب المريخ

العلوم - صاروخ H2A الياباني حاملًا مسبار الأمل

أصبح لمِسبار الأمل نصيبٌ في الفترة الأخيرة بكل سلسلة نشرة العلوم في أسبوع لما يَحمله المِسبار من طُموحات واعدة للإمارات والأمة العربية جمعاء.

تسير مركبة الفضاء الإماراتية -مِسبار الأمل- في طريقها إلى كوكب المريخ؛ بعد إطلاقها بنجاح صباح يوم الإثنين الماضي من مركز تانيغاشيما الفضائي في اليابان. وبالأمس قام بمشاركة أوّل صورة من خلال كاميرا تتبّع النجوم، حيث أظهرت الصورة كوكب المريخ من بعيد بالإضافة إلى عددٍ من النجوم.

المِسبار الذي بنته دولة الإمارات العربية مع شركاء أمريكيين، يُعتبر أوّل مهمة عربية بين الكواكب. ستستغرق المركبة الفضائية خلالها سبعة أشهر للوصول إلى الكوكب الأحمر، بعدها يأتي الجزء الأصعب وهو الدخول إلى مدار المريخ في فبراير/شباط عام 2021.

أقرب صُورة للشمس تمَّ التقاطها لأوّل مرّة

العلوم في أسبوع - أقرب صورة للشمس

هذا من أكثر الأخبار تشويقًا لمُحبّي الفلك والفضاء في نشرة العلوم في أسبوع يا رفاق.

تظهر أقرب صورة تمَّ التقاطها للشمس الهالة المُكتظة بآلاف التوهّجات الشمسية الصغيرة. وتُعتبر التوهّجات أصغر بمليارات المرّات من تلك التي يمكن رُؤيتها من الأرض. الصور هي الأولى من نوعها حيث تم إصدارها من مُهمّة الأقمار الصناعية سولار أوربتير – Solar orbiter بقيادة وكالة الفضاء الأوروبية ESA.

يقول الباحِث الرئيسي في أداة التصوير المُتطرّف للأشعة فوق البنفسجية في مدار الشمس ديفيد ببرغمانز:

عندما ظَهرت الصور الأولى بهذا القُرب، كان رأيي الأوّل أنَّ هذا لا يُمكن! لقد كانت أفضل بكثير مما كنّا نتوقّعه.

تُشير الأدوات الحجرية إلى وصول البشر في وقتٍ مُبّكر إلى القارتين الأمريكيتين

العلوم - علماء آثار داخل كهف بالمكسيك

العلوم في أسبوع نشرة لا يجب أن تخلو من الاكتشافات الأثرية، أليس كذلك؟

تم اكتشاف عدد كبير من الأدوات الحجرية في كهف بالمكسيك يَعود إلى الأمريكيين القُدماء، حيث تدل على أنّهم احتلوا المنطقة منذ أكثر من 30 ألف سنة. وتُشير النتائج إلى أنَّ البشر وصلوا إلى أمريكا الشمالية قبل 15 ألف سنة على الأقل مما كان يُعتقد. ويدعم هذا الاكتشاف تحليل إحصائي مُنفصل يتضمّن بيانات من مواقع في أمريكا الشمالية وسيبيريا.

لكن بعض الباحثين غير مُقتنعين بهذا الاستنتاج، حيث يَتساءلون عن عمر الأدوات وما إذا كانت هذه القِطع الأثرية أدوات فعلية من صنع البشر، أم تمَّ نَحتها بواسطة العمليّات الطبيعية.

يقول عالم الآثار فرانسوا لانوي:

إنَّ البيانات المأخوذة من الكهوف مزعجة للغاية لتفسيرها.

وفاة العالِمة الرائدة التي حلّت لُغز فيروس الإِيدز

العلوم في أسبوع - فلوسي وونغ

تستحق هذه العالِمة الجليلة أعظمَ التقدير، لما قدّمته من إنجازات طبية رائدة في مجال الفيروسات للجنس البشري، ونحن في نشرة العلوم في أسبوع يحزننا جدًا خبر وفاتها.

تُوفّيت عالِمة الأحياء الجزيئية فلوسي وونغ في 8 يوليو/تمّوز عن عمرٍ ناهز 73 عامًا، وهي أوّل عالِمة تمكّنت من استنساخ فيروس نقص المناعة البشري – HIV وتحديد وظيفة جيناته.

اقرأ أيضًا: أفضل الأطعمة التي تضمن تقوية جهازك المناعي وتنشيطه

لا يزال عملها حتى الآن مؤثّرًا في مُكافحة فيروس الإيدز والفيروسات الأخرى بما في ذلك كوفيد-19.

ومن بين أقوالها:

عليك أن تُفكّر في بحث الإيدز باعتباره نافذة من الفرص، لأنّه أحد الأمراض الرئيسية النادرة التي لدينا سبب محدّد لها.

انطلاق أوّل مُهمّة للصين نحو كوكب المريخ بنجاح

العلوم - صاروخ لونغ مارش الصيني حاملًا مركبة تيانوين-1

عصر سِباق مُهمّات الفضاء والسفر بين الكواكب آخذ في الازدياد، وبطل هذا الأسبوع نحو المريخ هو الصين، سنوافيكم بكلِّ جديد بسلسلة نشرة العلوم في أسبوع بخصوص المُهمّات الجديدة لاستكشاف المريخ.

تتحرّك مركبة الفضاء الصينية نحو المريخ بعد إطلاقها بنجاح صباح اليوم عن طريق صاروخ لونغ مارش من جزيرة هاينان جنوب الصين. المُهمة المُسمّاة بالصينية تيانوين-1 –Tianwen-1 والتي تعني (أسئلة للسماء) هي أوّل مُحاولة للبلاد للهبوط على الكوكب الأحمر.

ويشهد العالم سباقًا عالميًا في استكشاف الفضاء، حيث أطلقت الإمارات العربية مِسبارها الأمل في وقتٍ سابق من هذا الأسبوع، ومن المرجّح أن تنطلق مركبة بيرفيرسانس – Perseverance الأمريكية الأسبوع المقبل نحو المريخ أيضًا. ستهبط المركبة الصينية على سطح المريخ في أبريل/نيسان عام 2021 على مَتن عربة ذات ست عجلات تعمل بالطاقة الشمسية.

هذه كانت جميع أخبار سلسلة نشرة العلوم في أسبوع لهذه المرّة، ونلتقيكم في نشرة شيّقة الأسبوع المُقبل.

0

شاركنا رأيك حول "العلوم في أسبوع: لقاح أُكسفورد يعطي استجابة قويّة، وأول بعثة للصين نحو المريخ"