الخيانة منزوعة التابوهات: دعوة لإعمال المنطق في حياتنا
0

الخيانة مصطلح متعدد الاستعمالات، فقد يخونك صديقك بإفشاء سرك، وقد تخونك ذاكرتك في تذكر موعد ما. ولكن عندما تتعدى الخيانة حدود الأخلاقيات والآداب العامة -والتي من الواجب علينا كبشر الالتزام بها- هنا يصبح الموضوع ذو أهمية كبرى ولا يمكن السكوت عنه. في البداية؛ أودّ ككاتبة في ربيع الـ 24 من العمر، أمامها الكثير والكثير لتكتشفه وتتعلمه، أن أنوّه للقراء حول ملاحظة صغيرة..

لم أكتب هذا المقال لسبب شخصي كتعرضي للخيانة أو ما شابه، فما زال أمامي الكثير قبل أن أفكر بالارتباط، هذه الملاحظة لبعض الناس التي تعتبر أن الكاتب دائمًا ما يملي على القرّاء ما يمر في حياته من تجارب. خطأ يا أعزائي، لن أطيل كثيرًا ولكن وددت أن أفسر رغبتي في تقديم هكذا مقال بعيدًا عن اهتماماتي، والسبب هو الانحراف الواضح الذي نعيشه في مجتمعنا حاليًا؛ حالات خيانة علنيّة تقشعرّ لها الأبدان. لذا لا أريد أن يفسّر بعض المحللين منكم بأنني قد تعرضت لـ (كريك عاطفي) أو غيره، هذا المقال منكم وإليكم.

الخيانة وأسئلة كثيرة تدور حولها

غالبًا، وفي الماضي، كانت الخيانة مقرونة بالرجال فقط، سواء أكانت فكرية أو جسدية، أو على الأقل هذا ما كنا نؤمن به. ولكن في عصرنا هذا (وتحديدًا في الآونة الأخيرة) أصبحت الخيانة بجميع أشكالها مبتغى الجميع، نساءً ورجالًا؛ بل وأصبحت لغة التحرر بالنسبة للبعض. إذًا لماذا يخون الرجال والنساء؟ هل هناك مبررات منطقية؟ أم أنها تقليد أعمى للثقافات الغربية؟ ما هي دوافع الخيانة لكلا الجنسين؟ وهل هناك حلول فعلية لهذه الأصناف التي تنخر في المجتمع وتجعله يتعفّن شيئًا فشيئًا؟

تابعوا هذا المقال.

الخيانة كمفهوم

بشكلٌ عام يسعى الشريك إلى انتقاء فتاة تحبه لنفسه، ليس لأجل المال أو المغريات الأخرى. لا ننكر بأن المال جزء مهم من العلاقة بين الشخصين، فهو وسيلة لحياة هنيئة بعيدة عن الحاجة، ولكن من ناحية أخرى، يريد الرجل امرأة تسانده في السراء والضراء وتكون مخلصة له. وكذلك الأمر بالنسبة للأنثى، فغالبية النساء يبحثن عن فارس أحلامهن الذي يقدّرهنّ ويحبهنّ على وجه الخصوص، ويتمتع بالجمال والعلم والمال إن أمكن.

كما أصبحت فكرة الزواج هذه الأيام مخيفة جدًّا بالنسبة لبعض الفتيات والشبّان على حدٍّ سواء، ربما البعض يعتبر أن الزواج مسؤولية كبيرة وغير جاهز لتحمُّلها، والبعض الآخر يخاف من فكرة الخيانة وتغيُّر الشريك بعد الزواج. شيٌء مزعجٌ جدًّا أن ترسم أحلامًا زهرية مع الشخص الذي تعتبره نصفك الآخر، ثم تستيقظ لترى أن الحلم كان كابوسًا.

الخيانة - رجل وزوجته في السرير

وبالتأكيد نلاحظ اليوم كثرة المشاكل الزوجية التي لا تنتهي، لقد تعوّدنا أن نسمع عن المشاكل الاعتيادية، والتي تحدث بين أي شريكين وتنقضي بحلول ترضي الطرفين. ولكن في الآونة الأخيرة، كثرت حالات الطلاق والخلع، والتي نسبة كبيرة من مسبباتها؛هي الخيانة الزوجية. والتي تؤدي في النهاية إلى انهيار عائلة بأكملها أحيانًا. إذًا؛ لنلقِ نظرة على دوافع خيانة كل من الرجل والمرأة.

دوافع خيانة الرجل لشريكته

عندما تكتشف الزوجة أو الحبيبة بأن الطرف الآخر يخونها مع أخرى، فأول ما يتبادر إلى ذهنها هي هذه التساؤلات: هل ما زال يراني جميلة أم أنني أصبحت بشعة في عينيه؟ هل أصبحتُ مملّة؟ ماذا لو كان يحبها فعلًا؟ ماذا قدمت له ولم أقدم؟ هل سيكرر فعلته؟

والكثير الكثير من التساؤلات، التي ستُفقِد المرأة ثقتها بنفسها أولًا/ وبشريكها ثانيًا.
لا تفكّري كثيرًا عزيزتي، فوفقًا لدراسة أجرتها جامعة روتجرز، 56% من الرجال الذين يزعمون أنهم سعداء ومرتاحين مع زوجاتهم، ما زالوا يتكلمون مع أخريات ويخونون، إذًا ما التفسير؟

بعدما أُجريت دراسات على مجموعة من الرجال، تبيّن ما يلي:

  • الرجال بطبيعة التشكيل البيولوجي لأجسامهم، يجعلهم ذلك بحاجة لإشباع مشاعرهم وأحاسيسهم أكثر من النساء، فبذلك هم لا يضيعون أي فرصة للكلام مع نساء أخريات، أو حتى لممارسة علاقة حميمية معهن.
  • كما أن الرجل يبحث عن الراحة خارج منزله إذا اعترضته مشكلة مع زوجته، فهو يلجأ لامرأة ليس لديها هموم معه ولا أولاد تشكو له منهم. بالمختصر يهرب من مشاكله بمحادثة أخريات.
  • هناك الكثير من المجتمعات التي تحتوي رجالًا تعتبر أن الأنثى كائن مكسور الجناح، لا يحق لها الاعتراض على أي شيء. وعندها يعتبر الرجل أن خيانته هذه شيء عادي يعبّر عن رجولته.
  • قد تكونين مقصّرة في بعض الواجبات، سواء المنزلية أو الزوجية، وهذا ما يدفعه للابتعاد عنكِ.

دوافع خيانة الأنثى لشريكها

معظم الرجال لا يحتملون فكرة خيانة المرأة بدافع أنها أقلّ شأنًا من الرجل، بل وعزّز وأدها في العصور القديمة فكرة حملها للعار الدائم، -كرأي شخصي- فكرة الخيانة عارٌ على الرجل والأنثى على حدٍّ سواء. ولكن تعزز النساء فكرة الخيانة باعتبارها العنصر الآخر المسؤول عن خيانة الرجل (بمعنى ثانٍ، يخون الرجل زوجته مع امرأة خائنة، قد لا تكون هذه الأنثى متزوجة ولا نستطيع تسميتها خائنة بالمعنى الحرفي للكلمة، ولكنها ومع ذلك على درجة من الانحطاط جعلتها تسعى وراء رجل متزوج).

يمكننا جمع أسباب خيانة الأنثى لشريكها فيما يلي:

  • الإهمال والتقصير: عندما تراها كجسد بلا روح، لا تهتم لتفاصيل حياتها أو تفكيرها، أو حتى قصة شعرها الجديدة! سيجذبها كلام غيرك، نعم هكذا النساء، تسعدهن أقل التفاصيل. أو حتى عندما لا تشاركها في العناية بالمنزل وأطفالك، بحجة أنها المسؤولة عن المنزل.
  • الحصول على العدل والانتقام: بعض النساء لديهنّ مبدأ: العين بالعين والسن بالسن. أي ستخون؛ سأخون. ويعتبرن ذلك بطولة، غير مهتمات لشرف ولا كرامة. كما أن هناك بعض النساء اللاتي يملكن ذات التشكيل البيولوجي لطبيعة أجسام الرجال بالنسبة للرغبة الجنسية.
  • القوة والسلطة والمال: أو عابدات المال، تسمية لائقة بهنّ. تلك التي تبيع جسدها وكرامتها مقابل مبلغ مالي، أو ترقية في العمل أو مآرب أخرى. غالبًا ما يطلقن على أنفسهن سيدات المجتمع وهنّ لسن بسيدات أنفسهنّ حتى!

مؤشرات تدل على خيانة الشريك/الشريكة:

  • من وسائل الخيانة الشائعة هذه الأيام، الخيانة الإلكترونية، هذه أفضل تسميةٍ لها، باعتبار أن الخيانة ستتم بمهاتفة الغير أو بمكالمتهم عبر وسائل الاتصال المعروفة. هنا؛ سيضطر الطرف الخائن إلى وضع كلمة سر للهاتف، ولن يسمح للطرف الآخر بمعرفتها، كما أنه سيغير الموضوع في حال طُلب منه أن يفتح الهاتف.
  • عندما تصبحين أحد مسؤولياته ولستِ الأولى، كما لا يهمه مستقبلك والأشياء التي تفرحك. كذلك الأمر بالنسبة للرجل، قد تفعل المستحيل لكي ترضيها ولكنك تشعر أن محاولاتك لا تجدِ نفعًا.
  • لا يقدّرُ تعبكِ ويتأففّ من طلباتك. بالنسبة إليك عزيزي، فمن الممكن أن يظهر تقاعس واضح في أدائها لواجباتها المنزلية، وإهمالها لأطفالكما أحيانًا.
  • انتبهي إلى أمواله التي قد تختفي فجأة! أين ذهبت؟ إذا لم يكن هناك إجابة مقنعة فحتمًا صُرفَت على امرأة أخرى، ومن جانب آخر إذا أحسستَ أن شريكتك تصرف المال يفوق قدرتك في الصرف، فإذًا يوجد أحدٌ ما يقوم بتمويلها.
  • عندما يبدأ أحد الطرفين بالكذب في أتفه الأمور والارتباك من أصغر الأسئلة الموجهة له (أين كنت؟ لماذا تأخرت؟).

الخيانة - رجل وزوجته في السرير

  • عندما يخيّم الشرود على الوجه طوال الوقت، في بعض الأحيان يلجأ الطرف الخائن إلى النوم المتعمد للتهرب.
  • الارتباك وتغيّر العادات، إذا كان من النوع الهادئ وفجأةً يصبح عصبيًّا دائمًا والعكس صحيح.
  • يفضّل الرجل إمضاء أوقات فراغه خارج المنزل، مع أصدقائه أو بمشاهدة التلفاز أو تصفّح هاتفه، أما هي فستفضّل إمضاء وقتها في المجمل بعيدًا عنك.
  • عندما ينسى احتياجاتكِ ويضع كل اهتماماته لنفسه فقط.

مؤشرات تخص الرجال بشكلٍ خاص:

  • الغيرة الخانقة، جميل أن يكون رجلك مهتمًّا بك ويغير عليكِ ضمن الحدود، ولكن تتعدى غيرة بعض الرجال الحدود لدرجة المرض النفسي، غالبًا هذا النوع ينطلق من نفسه وتفكيره، يعتبر نفسه زير نساء وبالتالي يخاف على شريكته من زير يشبهه.
  • قد يزيد اهتمامه بكِ ويصبح ذو لسان معسول فجأة، كما سيفاجئك بهداياه الكثيرة، طبعًا فهو يعمل بالمثل القائل: أطعم الفم لتستحي العين.
  • عندما يتوقّف عند تدليلك وعن قول كلمة (أحبك)، أو الكلام الجميل بشكلٍ عام.

سبل الحفاظ على العلاقة بين الشريكين

إن أي نوع من انتهاك حقوق علاقة الارتباط بين الشخصين كالاحترام المتبادل والثقة، قد يسبب نتائج كارثية، ويؤدي إلى شرخ في العلاقة من الصعب إصلاحه، وإن جميع دوافع الخيانة سالفة الذكر ليست مبرِّرًا للخيانة. ففي البداية، ليس من العدل أن يخون المرء شريكه فقط لإشباع الرغبات، أنتم كائنات بشرية تمتلك عقولًا، وقادرون على ضبط النفس. ولستم حيوانات تجري وراء غرائزها سواء دوافع جنسية أو للحصول على مكانة اجتماعية أو غيرها.
وعندما تواجهك مشكلة مع الشريك/الشريكة، فاجلسا وتحدَّثا بهدوء إلى أن تصلا إلى حلول مرضية للطرفين. حاولوا التحدث حول السلوكيات التي تزعجكم في الطرف الآخر، مهما كنتم تعتبرونها صغيرة وتافهة، تحدثوا قبل أن تصبح تراكمات نتائجها وخيمة. كلُّنا يمر بأوقات عصيبة، ولكن هذا ليس مبررًا للركض وراء امرأة أخرى أو رجل آخر، أنتم تقلّلون من شأنكم يا أصدقاء.

بعض النصائح:

  • الاهتمام بالنفس: اهتمّي بنفسك عزيزتي واعتنِ بصحّة جسدك وبجمالك دائمًا، مارسي الرياضة واعتني ببشرتكِ، وكوني واثقة من نفسك، فالخطوة الأولى هي أن تكوني راضيةً عن ذاتك ولديكِ قناعة تامة بمظهرك وتصرّفاتك، الرجل لا يحبّ أن تكون امرأته ضعيفة، والحال ذاته بالنسبة لك يا صديق، مارس الرياضة وحافظ على صحتك.
  • الاهتمام بالشريك: يمكنكم فعل ذلك بأسئلة بسيطة، هل أنت جائع حبيبي؟ بماذا تفكّرين عزيزتي؟ أحبك جدًّا. أظهروا الاهتمام قدر المُستطاع وباركوا جهود بعضكم في أي إنجاز تفعلونه، ولا تتركوا ثغرة صغيرة يبحث عنها الشريك مع الغير.
  • امتصاص الغضب والاستيعاب: هذا غالبًا ينطبق على الأنثى، حاولي أن تبقي هادئة واتركيه يعبر عن غضبه، ففي النهاية هو رَجُلُك، سيحسّ بأنه طفلك المدلل فيما بعد، وسيعتذر لكِ في النهاية حتى لو كنتِ على غلط.
  • الامتنان: اشكريه على وجوده في حياتك، مرارًا وتكرارًا، كوني ممتنّة له حتى ولو لا يستحق ذلك كثيرًا. ذلك سيجعله يحبّ اهتمامك عنوةً عنه، وأنت يا عزيزي بارك جهودها في المنزل، في الطعام الذي تحضّره لك؛ حتى لو لم يكن جيّدًا بما يكفي، فهي حاولت من أجلك.

الخيانة - رجل وزوجته في السرير

  • التعاون: تربية أطفالكما ليست حكرًا على أحدكما، فيجب أن تتعاونا خصوصًا في هذا الموضوع. كلٌ منكما له دوره، اهتمّي بنظافة البيت وترتيبه، وأنت اهتم جاهدًا بتوفير متطلبات المنزل.
  • خصصّا وقتًا لكما وحدكما: لا تغضبي عندما يذهب للجلوس مع صديق أو لمشاهدة المباريات. بل استغلّي ذلك الوقت في الاهتمام بنفسك، كما يترتب عليكَ ألا تغضب عندما تذهب امرأتك للتسوق للترويح عن نفسها.

أعيد وأكرّر، الخيانة ليست خيانة الجسد فقط؛ حافظوا على نظافة أرواحكم في البداية، فعندما يخلُ الرجل من الضمير وتخلُ الأنثى من الحياء، فعلى الدنيا السلام. من الصعب جدًا المسامحة في هذه الأمور، قد لا يستطيع الطرف الآخر تجاوز الخيانة والمضيّ قدمًا وكأن شيئًا لم يكن. الشعور بالغضب والحزن والصدمة، والقلق والخوف بشأن العواقب، شعور مزعج. خذوا بعض الوقت، وقتٌ للتفكير وإيجاد الحلول وخاصةً إذا كنتم عائلة ولديكم أطفال.

0

شاركنا رأيك حول "الخيانة بدون تابوهات: دعوة لإعمال المنطق في حياتنا"