أليس في بلاد العجائب: ليست مجرد رواية، بل متلازمة مرضية أيضًا!
0

صدرت رواية مغامرات أليس في بلاد العجائب عام 1865، للكاتب الإنجليزي الشهير لويس كارول. والتي تدور أحداثها حول فتاة حالمة تُدعى أليس، تخوض مغامرات شيقة مع كائنات غريبة في عالم العجائب. اجتهد كارول في الرواية حتى أصبحت إنتاجًا أدبيًا فريدًا استهوى الأطفال والكبار. ولم يعلم كارول أنّ اسم روايته ستحمله متلازمة يُصاب المريض فيها ببعض الحلقات التي مرت بها بطلة روايته أليس! 

ما هي متلازمة أليس في بلاد العجائب؟

متلازمة أليس في بلاد العجائب

متلازمة أليس في بلاد العجائب – AIWS، هي حالة نادرة، فيها يتعرض المريض لنوبات مؤقتة من الارتباك والإدراك المشوه. فقد يشعر بأنه أصغر أو أكبر من حجمه الطبيعي، وقد يجد أنّ الغرفة أو الأثاث يبدو وكأنه يتحول ويصبح بعيدًا أو أقرب إليه من الواقع. لا تحدث هذه النوبات نتيجة مشكلة ما في العين أو نتيجة هلوسة، وإنما هي نتيجة تغيرات في كيفية إدراك عقل المريض للبيئة التي يعيش فيها.

قد تؤثر هذه المتلازمة على عدة حواس، منها: السمع واللمس والرؤية. ومن الممكن أن يفقد المريض الإحساس بالوقت، الذي يبدو أسرع أو أبطأ من الواقع. يعتقد الكثير من الناس أنّ هذه الاضطرابات تصيب الإنسان مع تقدم العمر. لكن في حالة متلازمة أليس في بلاد العجائب، فهي تستهدف الأطفال والشباب في المقام الأول. 

لماذا تسمى بمتلازمة أليس في بلاد العجائب؟

كارتون أليس في بلاد العجائب

بدايةً تحمل متلازمة أليس في بلاد العجائب اسمًا مختلفًا، وهو متلازمة تود. وذلك نسبة إلى الطبيب النفسي البريطاني جون تود الذي شخصها لأول مرة في خمسينيات القرن العشرين. عندما بحث دكتور تود في تاريخ المرض والحالات المسجلة به، وجد أنَّ الأعراض والحالات تشبه الحلقات التي مرت بها شخصية أليس في رواية الأديب العبقري لويس كارول. فقد كان كارول يُعاني من آلام الصداع النصفي والاضطراب كذلك، ومات قبل أن يعرف أنه مصاب بالمتلازمة التي وصف أعراضها في روايته الرائعة.

ماذا يحدث أثناء النوبة؟

أليس في بلاد العجائب

تختلف الحلقات التي يمر بها المريض من شخص لآخر. وقد يختلف ما يواجهه من حلقة لأخرى، لكن الحلقة النموذجية تستمر لفترة تتراوح ما بين بضع دقائق إلى نصف ساعة. ويمر المريض بعدة أعراض منها: 

  • صداع نصفي

الأشخاص الذين يعانون من المتلازمة هم الأكثر عرضة للإصابة بالصداع النصفي، ويعتقد الباحثون والأطباء أن المتلازمة هي هالة، ويعتقد البعض بأنها نوع فرعي نادر من الصداع النصفي

  • تشوه في الحجم
وهو احساس المريض بأنَّ الأشياء حوله أكبر أو أصغر من الحجم الطبيعي، أو أنّ جسمه هو نفسه أكبر أو أصغر من الحجم الطبيعي. فمثلًا، عند شعور المريض بأنَّ الأشياء حوله أكبر من حجمها الطبيعي أو أنه هو نفسه أكبر من حجمه الطبيعي، تسمى هذه الحالة Macropsia.
“صاحت أليس: يا للعجب. أنا الآن أنفرد وأصير أطول من أكبر تلسكوب! وداعًا يا قدمي!”
وفي حالة شعور المريض بأنّ الأشياء تبدو حوله أصغر من المعتاد، أو أنّ جسمه أصغر، تسمى هذه الحالة Micropsia.
“قالت أليس: يا له من شعور غريب! إنّني أنطوي وتقصر قامتي مثل التلسكوب!”
وعادةً ما نجد هذين العرضين عند المُصابين بمتلازمة أليس في بلاد العجائب بشكلٍ عامٍ.
  • تشوه في الإدراك

يشعر المريض بأن الأشياء القريبة منه تنمو بشكلٍ أكبر، أو أقرب إليه من الواقع. فهذا النوع من التشوه الإدراكي يسمى – Pelopsia، أو الإحساس بأنّ الأشياء تبدأ أصغر أو أبعد منك عن الواقع، وهذا النوع يسمى – Teleopsia.

  • تشوه في الوقت

قد يفقد المصابون بالمتلازمة الشعور بالوقت، ويشعرون بأنَّ الوقت يتحرك بشكلٍ أسرع أو أبطأ من الواقع. 

  • تشوه في الصوت

تبدو الأصوات كلها عالية وفضولية، حتى وإن كانت هادئة. فإنه يخيل للمريض أنها عالية بدرجة أكبر من الواقع.

  • فقدان السيطرة على الأطراف

تعمل الأطراف بشكلٍ لا إرادي، ولا يستطيع المريض التحكم في أطرافه، وهذا يؤثر على كيفية حركة المريض. 

أسباب المتلازمة

متلازمة أليس في بلاد العجائب

يحاول الأطباء فهم أسباب المتلازمة بشكل أفضل، إلا أنها غير واضحة. إنهم يعرفون أنها لا ترتبط بمشاكل في العين أو هلوسة أو أحد الأمراض العقلية أو العصبية. ويعتقد الباحثون أن هناك نشاطًا كهربائيًا غير معتاد يحدث في الدماغ، ويتسبب في تدفق دم غير طبيعي لأجزاءٍ في الدماغ مسؤولة عن تجربة الإدراك البصري. يحدث هذا النشاط الكهربائي غير المعتاد نتيجة لأسباب عديدة. 

أشارت إحدى الدراسات في هذا الصدد إلى أنّ حوالي 33% من الأشخاص الذي عانوا من متلازمة أليس في بلاد العجائب مصابون بعدوى. كما أن كل من صدمة الرأس والصداع النصفي يشكلان 6% من حلقات المتلازمة. لكن أكثر من نصف الحالات المسجلة بالمتلازمة ليس لها سبب معروف وواضح. 

هناك بعض الأسباب المحتملة الأخرى، منها:

  • استخدام عقاقير الهلوسة.
  • الإصابة بسكتة دماغية.
  • استخدام دواء السعال.
  • وجود ورم في المخ.
  • الضغط العصبي. 
  • الصرع.

هل هناك عوامل أو مؤشرات مرتبطة بالمتلازمة؟

متلازمة أليس في بلاد العجائب

هناك بعض العوامل والشروط المرتبطة بالمتلازمة، والتي قد تزيد من خطرها.

ومنها الآتي: 

  • الصداع النصفي

هناك اختلاف في الآراء حول الصداع النصفي المرتبط بمتلازمة ألبيس في بلاد العجائب يا رفاق، حيث يعتقد البعض بأنّ المتلازمة بمثابة إنذار للصداع النصفي القادم. ويعتقد الأطباء أنّ المتلازمة نوع فرعي من الصداع النصفي. وهناك رأي يشير إلى احتمالية الإصابة بفيروس Epstein-Bar، والذي قد يسبب مرض يسمى كثرة الوحيدات العدائية – Mononucleosis أو كما يعرف بالعامية داء التقبيل. 

  • الوراثة والجينات

إذا كان لديك تاريخ عائلي مع الصداع النصفي أو متلازمة أليس في بلاد العجائب يا صديقي، فقد تكون أكثر عرضة للإصابة بهذه الحالة النادرة في يوم من الأيام. 

تشخيص المتلازمة 

متلازمة في بلاد العجائب

إذا كنت تعاني من أحد الأعراض المذكورة بشأن المتلازمة، يجب أن تذهب للطبيب المختص فورًا. ليس هناك اختبار لتشخيص المرض، ولكن الطبيب يجري التشخيص عن طريق استبعاد الأسباب والتفسيرات المحتملة للأعراض.

يمكن للطبيب استخدام تصوير الرنين المغناطيسي للحصول على صور مفصلة للأعضاء والأنسجة؛ بما فيها الدماغ. يمكن أيضًا استخدام التخطيط الكهربائي للدماغ – EEG، لقياس النشاط الكهربائي للدماغ. قد يطلب الطبيب تحاليل للدم، لمعرفة ما إذا كانت الحالة عدوى أم لا، فقد تكون عدوى فيروس له نفس أعراض مشابهة مثل فيروس Epstein-Bar.

قد لا يتم تشخيص المتلازمة جيدًا، فتلك الحلقات التي يمر بها المريض قد تستمر لثوانٍ أو دقائق معدودة، فلا يشعر المصاب بخطر ويتجنب القلق. 

العلاج المتاح

بالطبع لن يكون العلاج قطع من الحلوى أو السوائل التي كانت تظهر لأليس. في الواقع، لا يوجد علاج لمتلازمة أليس في بلاد العجائب للأسف، لكن إذا عانيت أنت أو طفلك من أعراضها؛ فإنّ أفضل سبيل للتعامل معها هو الراحة وانتظار مرورها. من الضروري أن تطمئن أحبائك ونفسك بأنّ هذه الأعراض ليست ضارة إلى حد القلق.

قد يساعد علاج بعض الأعراض في التخلص من النوبة. مثلًا، إذا كنت تعاني من الصداع النصفي، فيمكن أن يساعد علاجه في منع حدوث نوبات مستقبلية للمتلازمة، كما يمكن أن يساعد علاج العدوى في إيقاف الأعراض. إذا كان للإجهاد دور في المرض، سيكون للاسترخاء والتأمل فائدة كبيرة في تقليل الأعراض. 

هل يمكن أن تتسبّب المتلازمة في حدوث مضاعفات؟

في أغلب الأوقات يتحسن المصاب بمرور الوقت، لكن نادرًا ما تحدث له أي مضاعفات أو مشاكل. قد تحدث نوبات المتلازمة عدة مرات خلال اليوم لعدة أيام. وقد تختفي هذه النوبات لعدة أسابيع بل وشهور. ومن الممكن أن تختفي تمامًا مع السن.

0

شاركنا رأيك حول "أليس في بلاد العجائب: ليست مجرد رواية بل متلازمة مرضية أيضًا!"