الروك أند رول: نشأة وتطور وتغيير للموسيقى كلها!
0

نشأت موسيقى الروك أند رول في الولايات المتحدة الأمريكية في منتصف خمسينيات القرن الماضي، في وقت كانت تعيش البلاد حالة من عدم الاستقرار الاجتماعي الناتج عن تنامي العنصرية تجاه ذوي البشرة السمراء، بالإضافة إلى مخلفات الحرب العالمية الثانية. استمرت موسيقى الروك أند رول بالتبلور في منتصف الستينيات لتشمل أنماطاً أخرى وتُحدث ثورة في الذائقة الموسيقية، خاصةً لدى فئة الشباب.

نشأة موسيقى الروك أند رول

على الرغم من التأثير الكبير للموسيقيين الأمريكيين ذوي الأصول الأفريقية في موسيقى الروك أند رول، إلّا أنّ الموسيقى الشعبية – Country music التي كانت شائعة في أوساط الأمريكيين ذوي البشرة البيضاء؛ قد تركت بصمتها الخاصة وكانت ذات أهمية كبيرة في تطور هذا النوع من الموسيقى.

شهدت بدايات خمسينيات القرن الماضي تطوراً واضحاً في موسيقى البلوز، خاصة في بعض المدن الأمريكية مثل سانت لويس وشيكاغو وكانساس، يُعتَبر Muddy Waters وT-Bone Walker وB.B. King من أشهر الموسيقيين الذين ساهموا بإدخال الغيتار الكهربائي إلى موسيقى البلوز؛ ما ظهر تأثيره لاحقاً في موسيقى الروك أند رول. ومن الملاحظ أنّ التباين بين موسيقى البلوز والروك أند رول حينها كان غامضاً وضبابياً.

الروك أند رول - المغني B.B. King.
المغني B.B. King.

نجد أنّ موسيقى الروك أند رول هي نتاج لتقارب موسيقى البلوز الأمريكي الأفريقي وموسيقى الكانتري إلّا أنها تميزت بإيقاع أثقل وأشد، بالإضافة إلى التطور التكنولوجي الذي خلق سوقاً موسيقياً جديداً.

التأثير المتبادل بين موسيقى الروك أند رول والأوضاع الاجتماعية

كان لانتشار الراديو بعد الحرب العالمية الثانية، وحقيقة أنّ التلفزيون قد أصبح حاجة أساسية في البيت الأمريكي؛ دوراً أساسياً في تقدم صناعة الموسيقى بشكل عام وموسيقى الروك أند رول على الخصوص وانتشارها على نطاق واسع.

شكّلت موسيقى الروك أند رول في البداية وسيلة يُعبّر من خلالها الشباب عن سوء أوضاعهم الاجتماعية التي تحدّ من إمكانية تحقيق أحلامهم وطموحاتهم، ما جعلها مهرباً لهم من الظروف الصعبة التي يمرون بها.

في ذلك الوقت كان الشباب يتجولون في الشوارع وهم يرتدون قمصان Levi’s والسترات الجلدية السوداء، مزوّدين بمجموعة من السجائر في أحد أكمامهم، بالإضافة إلى قصات شعرهم المميزة. أما الفتيات كنَّ ترتدين التنانير القصيرة والكثير من الإكسسوارات، كما تعتمدن تسريحة ذيل الحصان.

أول أغنية في هذه الفئة تمت كتابتها

كتب Chuck Berry هذه الأيقونة الفنية وغناها لأول مرة عام 1958، وقام عازف البيس الشهير Willie Dixon بمشاركته في تسجيلها. تُعتبَر Johnny B. Goode أول أغنية روك أند رول متكاملة. تحكي كلمات الأغنية قصة خيالية عن صبي يحمل نفس اسم الأغنية، شكلت هذه الشخصية وموهبتها الفريدة في العزف على الغيتار الكهربائي الصورة النمطية لنجم الروك أند رول كما لم تفعل أي شخصية أخرى في الواقع.

جوني أحد الصبية في ولاية لويزيانا، يعاني الفقر ويجد ضالته في العزف على الغيتار في الشوارع. في الجزء الأخير من الأغنية يلمع نجم جوني، ويصبح له جمهور من المعجبين اللذين يهتفون باسمه. مثّلت قصة نجاح جوني نموذجاً رائعاً وفريداً من نوعه في الولايات المتحدة لكن مع لمسة عصرية.

إذ تفوق Johnny B. Goode رغم افتقاره للتعليم ووضعه المادي والاجتماعي، هذا ما جعل قصته محط إعجاب المراهقين من مختلف أعراق المجتمع حينها. وفتح لهم باباً جديداً للتعرف على هذا النوع من الموسيقى والمغنيين أمثال James Dean وElvis Presley.

أشهر أغاني الروك في خمسينيات القرن الماضي

Jailhouse Rock – Elvis Presley

قام كل من Jerry Leiber وMike Stoller بكتابة هذه الأغنية وتم إطلاقها عام 1957، وفقاً لمجلة Rolling Stone تأتي أغنية بريسلي بالمرتبة 67 بين أفضل 500 أغنية على الإطلاق. تبدأ الأغنية بمقدمة لا يمكن أن تُنسى أو تتكرر في عالم موسيقى الروك أند رول فعلًا، إذ نسمع صوت اثنين من أوتار الغيتار وضربات الطبول التي تستمر لمدة ست ثوانٍ فقط، -تكرر لاحقاً في مختلف مقاطع الأغنية- إلّا أنها كافية لتجذب السمع وتبقى عالقةً في الذهن.

كانت هذه الأغنية إحدى الأغاني التي أدّاها Presley في فيلمه الذي يحمل اسم Ghost of a Chance، وما أن تمّ تسجيل هذه الأغنية حتى كان من الجلي أنها ستشكل نجاحاً منقطع النظير؛ ولذلك تم إعادة تسمية الفيلم باسمها. أذيعت الأغنية لأول مرة في تشرين الأول/سبتمبر عام 1957، ما أن مرّ قرابة الشهرين حتى تحتل المرتبة الأولى في قوائم الأغاني في كل من الولايات المتحدة والأمريكية وبريطانيا.

Rock Around the Clock – Bill Haley & His Comets

بدأ Bill Haley مسيرته الفنية كمغني كانتري إلا أنه لاحقاً تحول إلى موسيقى الروك أند رول. قام Jimmy DeKnight وMax Freedman بكتابة هذه الأغنية لتحتل المرتبة 158 بين أفضل 500 أغنية على الإطلاق وفقاً لمجلة Rolling Stone. عندما أصدِرَت لأول مرة في العام 1953 تمّ بيع 75 ألف نسخة منها، لكن عند إعادة إصدارها أصبحت بين أفضل 40 أغنية وفقاً للإحصائيات في 14 أيار/مايو 1955. ثم تربعت على رأس القائمة في التاسع من تموز/يوليو وبقيت في المركز لأول لمدة تسعة أسابيع.

Tutti-Frutti – Little Richard

كتب ريتشارد هذه الأغنية في الفترة التي كان يعمل بها في غسيل الصحون في إحدى محطات الحافلات في مسقط رأسه في مدينة Macon، وتمّ إصدارها في العام 1955. مع ذلك تعتبر هذه الأغنية واحدة من أشهر أغاني الروك أند رول على الإطلاق، وتحتل المرتبة 43 بين أفضل 500 أغنية بحسب مجلة Rolling Stone. وذلك بعد أن قام ببعض التعديلات على كلمات الأغنية التي كانت تحوي بعض الإيحاءات والكلمات البذيئة لكي تناسب الذوق العام.

Whole Lot of Shakin’ Going on – Jerry Lee Lewis

أُصدِرَت هذه الأغنية عام 1957، ويعود الفضل في كتابتها إلى كل من Dave Williams وRoy Hall والمنتج Jack Clement. إلّا أنّها قد نالت نصيبها من الشهرة بعد أن تمّ استضافة Lewis في برنامج Steve Allen، حيث قام بتأدية هذه الأغنية بشكل رائع ليس له مثيل، ونتيجة لذلك قد وصلت مبيعاته من الأغنية إلى 6 ملايين نسخة.

لم يكن ظهور وانتشار موسيقى الروك أند رول مجرد تغيير وثورة فنية، بل كان إشارة إلى بداية حقبة جديدة، إذ شكل اضطراباً اجتماعياً وترك أثراً واضحاً وبصمةً استمرت لعقود لاحقة في مختلف جوانب الحياة الثقافية والفنية والاجتماعية والموضة. سواء كان في الولايات المتحدة الأمريكية على وجه الخصوص، أو في العالم.

0

شاركنا رأيك حول "الروك أند رول: نشأة وتطور ثم نقلة نوعية في عالم الموسيقى!"