أسباب الحروب
0

بعد نشوب التوتر في أفريقيا بين مصر والسودان من جهة وأثيوبيا من ناحية أخرى بسبب المياه، والتلويح بإمكانية دخول حرب بين الطرفين، فما هي الأسباب التي أدت إلى نشوب أقوى الحروب على مستوى العالم؟ هذا ما سنتعرف عليه الآن.

الأسباب الاقتصادية لنشوب الحروب

أسباب الحروب

وهي الحروب التي تنشأ عن رغبة دولة في السيطرة على ثروات دولة أو دول أخرى، وهي في الحقيقة أكثر أنواع الحروب انتشارًا، وحتى إذا كانت ذات أسباب دينية أو عرقية فإن الاستيلاء على الثروة والقوة يعتبر أهم أسباب معظم الحروب العالمية.

إلا أننا يمكن أن نقتصر في ذكر الأسباب الاقتصادية على الحروب التي لم يكن لها أي دافع آخر سوى الثروات الطبيعية والاستيلاء عليها ابتداءً من عهود الرغبة في الذهب والفضة وانتقالًا إلى النفط والمعادن المستخدمة في التصنيع، ومن أهم الحروب التي قامت على أسباب اقتصادية نذكر كل من:

  • الحروب الأنجلو- هندية (1766-1849): وهي كانت عبارة عن سلسلة من الحروب بين شركة الهند الشرقية البريطانية والولايات الهندية المختلفة، وأسفرت عن الاحتلال البريطاني للهند واستغلال كل ثرواتها الأصلية.
  • الحرب الفنلندية -السوفيتية أو حرب الشتاء (1939-1940): والسبب المباشر لقيامها هو رغبة ستالين في تعدين النيكل داخل الأراضي الفنلندية، وعندما رفض الفنلنديون شنّ الاتحاد السوفيتي حربًا على البلاد.

المكاسب الإقليمية

أسباب الحروب

وهي يمكن أن تنشأ بين قوتين عظمتين على مساحة لا تنتمي إلى أي منهما فعليًا ولكنها ضرورية لمنع اعتداءات القوة الأخرى وتحقيق مكتسبات تزيد من فرصة الانتصار في أي حرب مباشرة بينهما، كما يمكن لهذا الصراع أن يكون على منطقة عازلة بين عدوين، ومن أمثلة هذه الحروب:

  • الحرب المكسيكية- الأمريكية (1846-1886): والتي بدأت بعد استيلاء الولايات المتحدة الأمريكية على تكساس ومقاومة المكسيكيين، ولا تزال المكسيك تطالب بتكساس إلا أن أمريكا ترى فيها عمقًا استراتيجيًا لا يمكن الاستغناء عنه.
  • الحرب الصربية- البلغارية (1885-1886): حيث خاضت بلغاريا وصربيا حربًا على بلدة حدودية صغيرة بعد أن تحرك النهر الذي يشكل الحدود بين البلدين وأثيرت أزمة بشأن القرى المحيطة بالنهر وإلى أي بلد تنتمي.

حروب المياه

أسباب الحروب

حروب المياه ليست شيئًا جديدًا على الإطلاق وخصوصًا في القارة الأفريقية؛ ففي شرق أفريقيا أدت حالة الجفاف الشديد إلى قتال مميت بين الأفارقة والعشائر الصومالية التي تتنافس من أجل حق الوصول إلى المياه، وتم وضع مئات الاتفاقات الدولية التي تنظم العلاقة بين الدول المشتركة في الأنهار والبحار.

وقد كانت المياه واحدة من أهم دوافع حرب الخليج الثانية والتي طمعت فيها العراق في الحصول على منفذ أوسع على المياه لخدمة التجارة.

ومع التغيرات المناخية وزيادة أعداد البشر بما يرتفع عن حجم المياه العذبة الموجود، فإن الكثير من الخبراء يحذرون من أن المياه ستحل مكان النفط في إثارة النزاعات بين الدول سواء المشتركة في مسطح مائي واحد أو حتى البعيدة للسيطرة عليها واستغلال الثروات الموجودة فيها من أسماك ومياه وأهمية سياحية أيضًا.

الدفاع عن النساء

أسباب الحروب

في الحقيقة تم استخدام النساء في الكثير من الحروب كذريعة للاستيلاء على أراضٍ صالحة للزراعة أو تحقيق توسعات وفرض المزيد من السيطرة، فمثلًا حرب طروادة كان الهدف المعلن لها هو الانتقام من باريس بعد أن أغوى هيلين لتهرب معه إلى طروادة وتترك زوجها منيلاوس، ولكن في الحقيقة كانت الصراعات بين ملوك الإغريق قائمة بأي حال من الأحوال.

وإذا كانت حرب طروادة أقرب إلى الأساطير، فإن حرب السند التي قامت بين عامي 1298-1300 بين جيوش السلطان علاء الدين من دلهي وملك السند دودو سومرو كانت بسبب الأميرة بلقيس سومرو علياس باغي والتي كانت شديدة الجمال وكانت أخت الملك دودو سومرو، إلا أن السلطان علاء الدين طمع بها وقامت معارك قُتل خلالها آلاف الجنود منن الجانبين للدفاع عن شرفها حيث كانت من أركان الدولة ومن أكثر العالمين بأمور إدارتها وليست مجرد امرأة عادية.

الدين

أسباب الحروب

وهو من الأسباب المباشرة لقيام الكثير من الحروب منذ فجر التاريخ، بعضها كان هو السبب المباشر والبعض الآخر كان مجرد ذريعة للحصول على مكاسب اقتصادية وإقليمية.

وعادة ما تكون النزاعات الدينية ذات جذور عميقة للغاية يمكن أن تظل كامنة لقرون ثم تثور فجأة بسبب مواقف قد تبدو تافهة، ويمكن أن تثور بين أصحاب ديانتين مختلفتين كما يمكن أن تقوم بين طوائف الديانة الواحدة مثل البروتستانت والكاثوليك وأيضًا بين السنة والشيعة، ومن أمثلة الحروب الدينية:

  • الحروب الصليبية (1095-1291): وهي عبارة عن سلسلة من الحروب أقرتها الكنيسة الكاثوليكية في العصور الوسطى لحماية بيت المقدس وحقوق المسيحيين فيه، ولكن الهدف الأساسي منها كان الاستيلاء على ثروات الشرق بالإضافة إلى نشر المسيحية.
  • حرب الثلاثين عامًا (1618-1648): وقامت عندما حاول الإمبراطور الروماني فرديناند الثاني فرض الكاثوليكية الرومانية على المملكة فاجتمع فصيل من البروتستانت من الشمال معًا وأشعل حربًا شرسة استمرت لمدة 30 عامًا.
  • الحرب الأهلية اللبنانية (1975-1990): وهي من الفترات الأشد تدميرًا في تاريخ لبنان ونتجت عن الصراعات بين السنة والشيعة والمسيحيين.
  • الحروب اليوغوسلافية (1991-1995): وتمثلت في الحروب الكرواتية وحرب البوسنة وكانت بين الأرثوذكس والكاثوليك والمسلمين في يوغوسلافيا.

الحروب الثورية

أسباب الحروب

وهي تنجم عندما يثور الشعب ضد الحاكم أو المجموعة التي تمسك مقاليد الحكم وتنشأ عادة من الظروف الاقتصادية والمعيشية الصعبة، ومن أهمها:

  • حرب الاستعادة البرتغالية والتي أنهت 60 عامًا من حكم إسبانيا للبرتغال.
  • الثورة الأمريكية والتي منحت مستعمرات أمريكا الـ 13 في الشمال الاستقلال عن الحكم البريطاني وكانت بداية نشأة الولايات المتحدة الأمريكية.
  • الثورة الفرنسية والتي مثلت صعود الطبقة البرجوازية وسقوط الطبقة الأرستقراطية في فرنسا.
  • الثورة الهايتية والتي كانت بمثابة أول تمرد ناجح للعبيد وتم تأسيس هاييتي كأول جمهورية سوداء حرة.

الحروب الأهلية

أسباب الحروب

وهي تكون بين أبناء البلد الواحد ولكن ليس لأسباب دينية ولكن لاختلافات سياسية أو عرقية أو بشأن طبيعة الحكم والحقوق المدنية، ومن أهمها:

  • الحرب الأهلية الأمريكية (1861-1865): وكانت بين جيش الاتحاد والجيش الكونفدرالي بسبب الجدل الطويل بشأن العبودية وحقوق السود في أمريكا.
  • الحرب الأهلية الروسية (1917-1923): وكانت بعد الثورة الروسية مباشرة حيث تنافس الجيشان الأحمر والأبيض لتحديد المستقبل السياسي لروسيا.
  • الحروب الأهلية الإسبانية (1936-1939): ونشبت بين الجمهوريين المواليين للجمهورية الإسبانية الثانية وبين القوميين الأرستقراطيين.
  • الحرب الكورية: ونشأ عنها انفصال كل من كوريا الشمالية عن الجنوبية وكانت بدعم الصين الموالية لكوريا الشمالية وأمريكا التي ناصرت كوريا الجنوبية ولا تزال النزاعات والتوترات قائمة بين البلدين.

وأيًا كانت أسباب الحروب فهي من الكوارث التي تحل على البشرية كلها وليس فقط المشاركين فيها، إذ تمتد آثارها عبر القارات، لذا كان القانون الدولي صارمًا إلى حد كبير ولكن مع ذلك لا تزال الحروب تهدد البشرية والثروات الطبيعية.

0

شاركنا رأيك حول "من الصراع على المياه إلى فرض العقائد وشرف النساء.. أهم أسباب نشوب أقوى الحروب"