قلق الأمسيات هي ملكة البوكر 2020 وأجواء من الفرحة غمرت العالم!
0

دائمًا ما توجد أعمال أدبية تُجبر الجمهور على الاهتمام بها بشكلٍ أو بآخر. وفي العادة ما يكون هذا الاهتمام بسبب لمس العمل الأدبي لقلوب القرّاء وعقولهم، أو لحبهم لمؤلف العمل نفسه. وبالنسبة لرواية قلق الأمسيات – The Discomfort of Evening للكاتبة “ماريكا لوكاس رينفيلد”، فالوضع يشمل الأمرين سويًّا. إنها الرواية التي تعمل دار العربي للنشر والتوزيع على ترجمتها بقلم المترجم محمد عثمان خليفة، وإنها نفس الرواية التي فازت منذ ساعات بجائزة البوكر العالمية لعام 2020.

مؤلف/ة رواية قلق الأمسيات الفائزة - ماريكا لوكاس رينفيلد
ماريكا لوكاس رينفيلد مؤلف/ة رواية قلق الأمسيات الفائزة بجائزة البوكر 2020

كانت المنافسة شديدة وشرسة للغاية، حيث تم الإعلان عن القائمة الطويلة وبها العديد من العناوين العملاقة، وبعد فترة صدرت القائمة القصيرة ومعها ازداد القلق أكثر؛ حتى نشرت الصفحة الرسمية لجائزة البوكر 2020 فوز رواية قلق الأمسيات بالمركز الأول والوحيد بعد طول عناء.

The 2020 International Booker Prize winner announcement

Congratulations to the #InternationalBooker2020 winner The Discomfort of Evening, by author Marieke Lucas Rijneveld and translated from Dutch by Michele Hutchison. Hear from the judging panel on the reasons behind their decision. Find out more: https://bit.ly/31sqUYg#TranslatedFiction #DutchLiterature #TheDiscomfortofEvening #MariekeLucasRijneveld #MicheleHutchison #winner

Posted by The Booker Prizes on Wednesday, August 26, 2020

اليوم سوف نسلط الضوء على الرواية، والأسباب التي جعلتها أيقونة الجائزة لهذا العام.

قلق الأمسيات ورحلة طويلة في النفس الإنسانية

The Discomfort of Evening

الذي جعل هذه الرواية واحدة من الأيقونات التي احتلت المشهد الأدبي في 2020، وباتت هي ملكته منذ ساعات، هو أنها خاضت في النفس البشرية حتى النخاع، ومعها ذهبنا في رحلة نحو جوهر الروح والنفس؛ عابرين بحورًا ومحيطات من أمواج متلاطمة ووحوش ضارية تسمى (الأفكار).

تبدأ قصة رواية قلق الأمسيات مع الفتاة الصغيرة ذات العشر سنوات جاس – Jas، والتي تكون فتاة خجولة وتحب المكوث وحدها، لكن من الناحية الأخرى تتمنى الاحتكاك مع الآخرين. وبالفعل تأتي لها أخيرًا فرصة الاحتكاك المنشود، لكن سرعان ما تذهب أدراج الرياح. حيث أصر أخوها على أنها لن تذهب معه للتزلج على الجليد، وأن مكوثها في المنزل هو أمر إجباري. والأب من الناحية الأخرى لا يهتم إلا بشؤون المزرعة والطعام والمال، فبالتالي ابنته ليست شيئًا هامًا في حياته على الإطلاق؛ خصوصًا أن البطلة تكرهه بعد موت أرنبها الذي تعتقد أنه ذبحه من أجل العشاء.

بعد هذا الموقف تذمرت الفتاة بشدة، وأقامت صلاة للإله بهدف تمني موت أخيها، مثلما مات أرنبها المسكين. وبالفعل، سقط الأخ في الماء أثناء التزلج مع أصدقائه، ومات. بالطبع تلقت العائلة الخبر بصدمة كبيرة، ومع الوقت بدأت أعمدة الأسرة في الانهيار. شرعت كل الطباع الدفينة لكل أفراد الأسرة في الظهور بأسوأ وأعنف أشكالها، مما سبب أزمة وجودية للفتاة الصغيرة. مع العلم أن العائلة آتية من خلفية دينية مسيحية، ولذلك تغلب على القصة محاور التناقض بين كَون ما يحدث كله من تدبير الإله وأن له غاية من كل هذا الضرر، وأن الإله من المستحيل أن يسبب الضرر؛ فإما الضرر آتٍ من الظروف، أو أن الإله نفسه غير موجود.

رواية قلق الأمسيات الفائزة بجائزة البوكر 2020
رواية قلق الأمسيات الفائزة بجائزة البوكر 2020

والذي جعل الأمور تصل إلى الذروة سريعًا، هو وصول مرض الحمى القلاعية فجأة، حيث كانت الأحداث دائرة في عام 2001. وبذلك تم إجبار الأب على ذبح والتخلص من كل البقر الذي كان بحوزته، فبالتالي أصبحت الحالة المادية للعائلة مزرية للغاية. وبالطبع عندما تكون الماديّات غير قادرة على تقديم متطلبات الحياة، تصير الحياة نفسها جحيمًا. وهذه نقطة محورية جدًا في الأحداث، عملت بدورها على إظهار جوانب باطنية كثيرة لشخصيات الرواية.

أبعاد القصة هي ما جعلت تلك رواية قلق الأمسيات مميزة جدًا وبمثابة وجبة دسمة من الفلسفات الواقعية التي يحتاج كل فردٍ منا أن يتذكر كونها موجودة من حينٍ لآخر، ولهذا ترشحت لجائزة البوكر 2020 بالتأكيد. كما أن الرواية من تأليف ماريكا، النظام الجندري غير الثنائي هو ما يمكن التحدث عنه هنا. فالوضع الذي/التي كانت فيه لا يسمح بتصنيفه/ها بذكر أو أنثى، وأيضًا العائلة كانت ذات خلفية دينية مسيحية، وأيضًا فقد الأخ كان جزئًا من الماضي. لذلك تربى/ت في أسرة تعتمد على وجود إله سلطوي دائمًا، وفي يده مقاليد الأمور على الدوام؛ ولهذا الخوف كان سمة أساسية في حياته/ها. وهنا نرى أن البيئة العامة للرواية مأخوذة من واقع القلم الذي سردها؛ مع اختلاف الأحداث بالطبع.

والجدير بالذكر أن عمر المؤلف/ة ماريكا لوكاس رينفيلد هو 28 عامًا فقط، وبذلك يمكن اعتبار هذا القلم كواحد من أصغر الأقلام الهولندية في سباق البوكر 2020 وكذلك تاريخ الجائزة ككل. وأيضًا الجائزة مقدارها 50 ألف جنيه استرليني، وأعتقد أن هذا المبلغ سيحفز هذا القلم الهولندي على إكمال مسيرته في عالم الأدب، وتقديم عمل فني جديد قد ينافس على جائزة بوكر 2021.

البوكر 2020 ذات ظروف خاصة فعلًا

رواية قلق الأمسيات الفائزة بجائزة البوكر 2020 - ماريكا لوكاس رينفيلد
رواية قلق الأمسيات الفائزة بجائزة البوكر 2020

بالطبع نعلم جميعًا أن عام 2020 بالكامل (منذ بدايته) كان عامًا مليئًا بالتقلبات التي لا تُحمد عقباها. ومع مرور الأيام وتعاقب الشهور، نرى كوارث جديدة تظهر على الأفق كوحوش كاسرة سرعان ما تكشر عن أنيابها لتُعرب عن كرهها للبشر، وكم أننا هالكون بدون شك. بدأ العام بإشعارٍ لحرب عالمية ثانية، ثم حرائق كبيرة في غابات الأمازون، وبعدها أتى فيروس كورونا ليعمل على تقويض الحياة بالكامل حتى وقت كتابة هذه الكلمات.

ونظرًا للوضع الفيروسي الراهن، من المستحيل إقامة حفل لإعطاء الجائزة للفائز، لذلك اعتمدت البوكر 2020 -كغيرها من الجوائز ذات المؤتمرات والمحافل الكُبرى- على الفضاء الإلكتروني. وبالفعل منذ ساعات أعلنت عن فوز رواية قلق الأمسيات بالمنصب الأول والأخير في الجائزة؛ وهذا على الصفحة الرسمية لها على فيسبوك.

ظروف ترجمة الرواية

رواية البوكر 2020 - ماريكا لوكاس رينفيلد

الرواية في الأصل صدرت باللغة الهولندية، ثم عمل على ترجمتها للإنجليزية المترجمة الشهيرة Michele Hutchison. وبعدها انتشرت في العالم كله كالنار في الهشيم، وصارت واحدة من أعلى الروايات مبيعًا في 2020، بل وفي العقد الماضي كله. وبعد هذا الصدى الواسع الذي حصلت عليه قلق الأمسيات يا أعزائي؛ قررت دار نشر العربي أن تقدمها للجمهور باللغة العربية. ولتحقيق هذا الهدف، تعاقدت مع المترجم المحنك محمد عثمان خليفة.

عمل محمد على تقديم العديد من الأعمال الأدبية الممتازة إلى الساحة العربية، وعلى رأسها لون الغواية للكاتبة هاندي ألتايلي، والمنزل الصيفي للكاتب هيرمان كوش.

0

شاركنا رأيك حول "قلق الأمسيات ملكة البوكر 2020: رواية خاضت في النفس البشرية حتى النخاع!"