الماركات
0

أساسيات حياتنا كثيرة ومن سلسلة هذه الأساسيات “التسوق” إذ أصبح التسوق يحمل صفة مشروع بحد ذاته، حيث أنك تحتاج لساعات من البحث لتجد ما يناسب ذوقك وإمكانياتك. هل سألت نفسك يومًا لمَ هذا التفاوت بالأسعار بين هذه المنتجات على الرغم من احتمال وجود سلعتين بذات المواصفات ولكن بسعرين مختلفين تمامًا، أحدهما مرتفع والآخر رخيص، سنتعرف في هذا المقال على سر الماركة.

ماذا تعني الماركة؟

الماركة أو ما يطلق عليها العلامة التجارية أو Brand بمسمياتها المتعددة هي عبارة عن رمز معين (طريقة كتابة، أو رسم، أو تصميم، أو اسم) بمثابة وسام للتعريف والترويج للمنتج كي يتميز عن باقي المنتجات الأخرى ويصبح أكثر شهرة.

أصل التسمية يعود للنرويج بكلمة Brander وتعني الحرق بالنار حيث كان النرويجيون يحرقون علامة ما على حيواناتهم ليثبتوا ملكيتها، واستُخدمت هذه العادة قبل الميلاد ولكن مع تقدم العصر وتطور الحياة وفي بدايات القرن التاسع عشر بدأت الصناعات بالبروز والتعدد فاستدعى الأمر إيجاد طريقة للتمييز بينها فقاموا بالاستفادة من فكرة النرويجيين بتطويرها، ومنذ ذلك الوقت ظهرت مئات العلامات التجارية بتصاميم مختلفة، وكل منها متميزة عن الأُخرى.

لماذا نسعى لخلق ماركة خاصة بشركتنا؟

بنظر المستهلك العلامة التجارية تخلق فرقًا بينها وبين المنتجات الأخرى، حيث يرى فيها السلعة المميزة عن باقي السلع من جميع النواحي وبالنسبة له يرى الجودة والمتانة والذوق المضمون وبالتالي يفضلها ويختارها. فتكون بذلك الماركات سلعة سهلة الوصول ما يحقق نسبة مبيعات أكبر. تعد الماركات المنشط الأساسي للسوق بسبب جذبها للقسم الأكبر من الزبائن فيفضلونها على السلعة قليلة الشهرة التي تعد بالنسبة لهم أقل جودة ولكنها فعليًا من الممكن أن تكون بنفس التركيب ونفس الجودة والمتانة ولكن الاسم والسمعة يخلقان الفرق.

الماركة

كيف تحصل على علامة تجارية (ماركة) مشهورة خاصة بشركتك

قم باختيار اسم وتصميم علامتك وذلك الاختيار يقوم على:

  • أن يكون الاسم جذابًا ليبقى عالقًا في ذاكرة المستهلك.
  • أن تختار رمزًا ملفتًا للانتباه، ونسّق الألوان بعناية فائقة فذلك مهم جدًا لجذب أنظار الزبون إلى علامتك.
  • اختر شعارًا مميزًا يتناسب مع محتوى شركتك مثلًا (إن كانت علامتك عن الطعام فقم بصنع اسم العلامة بأنواع الطعام المقدمة لديك) وتعد هذه الفكرة من الأفكار الجذابة.
  • لا تنسَ حماية علامتك التجارية من التقليد لتحافظ على سمعتها ويتم ذلك عن طريق اللجوء لإجراءات قانونية معينة يمكن اتخاذها.
  • قم بحملة إعلانية قوية تجعل اسم علامتك يبدأ بالانتشار مثل (إجراء حفل افتتاح ضخم، أو نشر الإعلانات اللوحية على الطرقات، أو الإعلانات التلفزيونية) وغيرها من الطرق التي تحقق انتشارًا واسعًا.
  • في حال اخترت الحملة الإعلانية التلفزيونية أو الإذاعية حافظ على موسيقى ثابتة لإعلانك واحرص على أن تكون هذه الموسيقى مُؤلفة وخاصة لحملتك كي تصبح بمثابة توقيع على علامتك فيقترن سماع هذه الموسيقى بتذكر علامتك فورًا من قبل المستهلك وذلك يعطي وتيرة انتشار واسعة للغاية.
  • استخدم في إعلانك كلامًا يزيد ثقة الزبون بنفسه وهذا لعب على الوتر النفسي مثلًا (لأنك تستحقها، صنعت بجودة واحترافية خصيصًا لتناسب ذوقك، لأنك ناجح صُنعت لك) مما يزيد رغبة الزبون باقتنائها ويزيد ثقته بنفسه.

الإعلانات التجارية خلال أزمة كورونا: شركات عالمية تعمل على تخفيف وطأة كوفيد-19

لا تقع في فخ العلامات التجارية المقلدة

عند طلبك لشراء ماركة معينة احرص على فحص المنتج بطريقة دقيقة جدًا، فيمكنك على سبيل المثال القيام بالتالي:

  1. انظر إلى الاسم ودقق بطريقة كتابته تمامًا. من الممكن تبديل حرف واحد لتصبح الماركة مقلدة وإن لم تدقق بطريقة كافية ستقع في فخ شراء القطع المقلدة.
  2. احرص على التأكد من مكان وتاريخ الصنع والانتهاء وأن يكون مطبوعًا على المنتج نفسه وليس بشكل ورقة لاصقة وُضعت فوقه.
  3. تأكد من وجود شعار العلامة من دون أي تغيير بالتصميم أو الرسم، من الممكن أن الشركة المقلدة قامت برسم نفس التصميم بتغيير بسيط لذلك عليك فحص الشعار بدقة.

هل يعقل أن الماركات كذبة اخترعها الأغنياء لكسب أكبر؟

بعد قراءتك للمقال من الممكن أن تجيب نعم وبرأي الكثير من الناس لا فأنت الآن أمام احتمالين أي نوعين من الناس، فمن هم:

  • النوع الأول: الناس البسطاء ذوي الدخل المحدود. عندما تقوم بجلب قميص ما ذو علامة تجارية معروفة وتسألهم هل تشتري هذا القميص من ماركة “كذا” مقابل مبلغ معين من النقود مثلًا سيجيبون الجواب التالي حُكمًا (نستطيع شراء القماش وتفصيلها وسينتج قميص أجمل من هذا) فهم يرون بالماركات استغلالًا للمستهلك بحجة الشهرة.
  • النوع الثاني: الناس الأغنياء ميسوري الحال، عندما تقوم بنفس التجربة السابقة ونفس السؤال السابق سيكون جوابهم مختلف تمامًا وهو (بالطبع أشتري هل هناك ألوان أُخرى منه؟ أو ما الألوان المتوفرة؟ أو سعره رخيص مقابل جماله) فهم يرون بالماركات قيمة لأنفسهم وشيء يزيدهم ثقة بالمنتج مهما كان عاديًا والبعض منهم يتحدث باسم الماركة للتباهي بفخامة مشترياته.

تجارب أشخاص من الواقع تثبت أن الماركات شهرة لكسب المال

  • تجربة نصير ياسين: مؤسس ومالك شركة Nasdaily فلسطيني الأصل يجوب العالم ويصور مواضيع مختلفة لصنع برنامجه. أُعجب مرةً بسترة بأحد المحال التجارية ذات ماركة معروفة وتفاجأ بأنه بسعر باهظ جدًا، فقرر صنع فيديو يصف فيه كيف استطاع اقتناء ذات السترة بسعر أرخص عن طريق تفصيلها لدى أفضل الخياطين. ومع ذلك بقي معه مال كافٍ لإجراء سياحة وتجول ضمن المدينة وضمّ هذا الفيديو إلى سلسلة حلقات برنامجه تحت وصف (هل الترف يستحق؟).

وفي خلاصة هذا المقال تعددت الماركات والعلامات التجارية وتعددت مصداقيتها وجودتها لذلك قم بتدقيق مشترياتك جيدًا واعلم أنه من حقك الاعتراض على غلاء ثمن السلعة التجارية ذات الماركة المعروفة إن كانت ذات سعر غير مقبول بالنسبة لجودتها، فذلك استغلال لمال العميل ومجرد كذبة.

من محادثات الأطفال إلى تيك توك دون علامة مائية.. تطبيقات ثاني أسابيع يونيو 2020

0

شاركنا رأيك حول "الماركات كذبة اخترعها الأغنياء وصدقها الفقراء"