العلوم في أسبوع: لقاح روسي لكوفيد-19 بدون إجراءات سلامة، مرة أخرى!
0

مرحبًا بكم قرّاء العلوم في أسبوع بنشرة جديدة من السلسلة. نقدّم لكم خلالها أهمَّ الأحداث والإِنجازات العلمية التي حدثت خلال الأسبوع الماضي.

ماذا لدينا بنشرة العلوم في أسبوع هذه المرّة؟

نعرض لكم كالعادة في سلسلة العلوم في أسبوع أهمَّ الأحداث والإنجازات العلمية حول العالم. بدايةً من موافقة روسيا على اللقاح الثاني لفيروس كوفيد-19، مرورًا بابتكار أول موصّل فائق في درجة حرارة الغرفة، وانتهاءً بالإعلان عن جائزة نوبل في الاقتصاد.

روسيا توافق على اللقاح الثاني لفيروس كوفيد-19

الرئيس الروسي فيلادمير بوتين - العلوم في أسبوع

روسيا كالعادة تسرّعت في الموافقة على لقاحها الثاني لكوفيد-19 أيضًا، مع العلم أنه لم تعلن أي دولة أحرى حتى الآن الموافقة الرسمية لإحدى لقاحاتها، لذلك نحن بنشرة العلوم في أسبوع مستغربون جدًا من قرارات الحكومة الروسية!

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الخميس الماضي الموافقة الرسمية على لقاحٍ ثانِ لفيروس كوفيد-19، واصفًا اللقاح الذي يسمّى EpiVacCorona بأنه (حقنة تعتمد على الببتيد). وقد تمَّ تطويره بواسطة مركز علم الفيروسات والتكنولوجيا الحيوية؛ فيكتور.

وقال بوتين:

إنَّ التجارب المبكّرة للقاح على 100 متطوّع كانت ناجحة، لكنه لم يخضع لتجارب سلامة وفعالية كاملة.

جونسون آند جونسون وإيلي ليلّي توقفان تجاربهما مؤقّتًا في لقاحات كوفيد-19

المعامل البحثية لشركة إيلي ليلّي - العلوم في أسبوع

هذه الإجراءات أصبحت معتادة في التجارب الدقيقة للقاحات شركات الأدوية الشهيرة، ونؤكّد لكم في نشرة العلوم في أسبوع أنها إجراءات روتينية ولا داعِ للقلق!

بعد أخبار أول أمس التي تفيد بأنَّ شركة جونسون آند جونسون – Johnson & Johnson قد أوقفت بصورة مؤقّتة التسجيل في تجربة لقاح كوفيد-19 بسبب مرضٍ غير مفسّر في أحد المشاركين بالدراسة، أوقفت أيضًا شركة تصنيع الأدوية الأمريكية إيلي ليلّي – Eli Lilly مؤقّتًا تجارب علاجها بالأجسام المضادة لكوفيد-19 للأشخاص بسبب مخاوف السلامة المحتملة.

وقد كانت تجربة إيلي ليلّي التي رعتها حكومة الولايات المتّحدة، تحقّق فوائد كبيرة عن طريق العلاج بعقار الأجسام المضادة مع عقار ريمديسفير المضاد للفيروسات، بدلًا عن العلاج باستخدام ريمديسفير فقط. وفي وقتٍ سابقٍ من هذا الشهر، قالت الشركة أنّها تقدّمت بطلبٍ للحصول على تصريح استخدام طارئ لأدويتها في الأشخاص المصابين بفيروس كوفيد-19 بين المستوى الخفيف إلى المتوسّط.

من المهم معرفة أنَّ التوقّفات المؤقّتة في تجارب الأدوية الكبيرة ليست غير عادية، ولا تشير بالضرورة إلى وجود مشكلة في العلاج.

عودة الإصابات المتكرّرة للأشخاص بكوفيد-19 تطرح العديد من الأسئلة حول كيفية عمل المناعة

عيّنة لمصاب بفيروس الكورونا - العلوم في أسبوع

نتمنى في نشرة العلوم في أسبوع ألا يتسبّب ذلك في تأخير إيجاد اللقاحات الفعّالة لكوفيد-19.

أثارت الحالات النادرة جدًا والتي أصيب فيها الشخص بكوفيد-19 مرّتين، العديد من التساؤلات حول كيفية عمل المناعة ضد هذا الفيروس. وقد سلّطت ورقة بحثية جديدة الضوء على إحدى هذه الحوادث لرجل يبلغ من العمر 25 عامًا في نيفادا، حيث أظهر التحليل الجيني أنه مصاب بأنواع مختلفة من الفيروس.

كما تمَّ تسجيل أربع حالات عودة إصابة متكرّرة أخرى في هونغ كونغ وبلجيكا والإكوادور وهولندا. مما يعمّق الأسئلة أكثر على كيفية مساهمة العدوى في فهمنا للمناعة طويلة المدى ضد كوفيد-19، وآفاق الطريق نحو إيجاد اللقاح الفعّال.

الصين تنضم إلى التحالف الدولي للقاحات

الرئيس الصيني شين جين بينج - العلوم في أسبوع

من أكثر أخبار العلوم سعادةً بنشرة العلوم في أسبوع وكالعادة الولايات المتّحدة بقيادة ترامب تغرّد خارج السرب!

أعلنت الصين يوم الجمعة الماضي أنّها ستنضم إلى تحالف كوفاكس – Covax الدولي، الذي يهدف إلى توزيع لقاحات كوفيد-19 بشكلٍ عادل حول دول العالم. وتبذل منظّمة الصحّة العالمية ومبادرة كوفاكس جهودًا لتوفير حوالي 2 مليار جرعة لقاح للأشخاص الأكثر ضعفًا والعاملين في مجال الرعاية الصحّية خصوصًا في البلدان الفقيرة.

وقد التزمت حوالي 80 دولة غنية بدعم المبادرة باستثناء الولايات المتّحدة، لكن لم يتضح بعد ما إذا كانت الصين ستخصّص أموالًا أم لقاحات لدعم مبادرة كوفاكس.

خطة لمحاربة كوفيد-19 للأشخاص المسنّين عن طرّيق الأدوية المضادة للشيخوخة

تجربة لقاح على مسن مصاب بكوقيد-19 - العلوم في أسبوع

خطّة فريدة من نوعها لإيجاد أدوية مناسبة لكبار السن -الفئة الأكثر من حيث عدد ضحايا كوفيد-19- ونأمل بنشرة العلوم في أسبوع أن تكلّل بالنجاحات!

إنَّ جهاز المناعة البشري معقّد بشكلٍ كبير للغاية، ويعد تأثير الشيخوخة على هذا الجهاز أمرًا شائعًا بشكلٍ خاص وسط الجائحة الحالية، مما قد يجعل الأشخاص المسنّين أشدَّ عرضةً للعدوى وأقل استجابةً للقاحات.

يعالج بعض الباحثون هذا الأمر من خلال تعديل اللقاحات لتفعيل استجابة أقوى لدى كبار السن، لكنَّ آخرين اتخذوا مسارًا مختلفًا، فبدلًا من العمل مع ضعف الجهاز المناعي لدى كبار السن، فإنّهم يخطّطون لتجديد شبابه.

أول موصّل فائق في درجة حرارة الغرفة

معمل الموصلية الفائقة في جامعة روتشستر الأمريكية - العلوم في أسبوع

من المعلوم أنَّ أكثر الموصّلات الفائقة المتوفّرة حاليًا تعمل فقط في مستوى أقل من 133 كلفن (-140° مئوية). ويمكن للموصلات الفائقة التي تعمل في درجة حرارة الغرفة ذات تأثير تقني كبير في المستقبل.

حطّم العلماء رقم قياسي جديد للموصلية الفائقة، عندما ابتكروا مادة غامضة توصّل الكهرباء من دون أيّ مقاومة عند درجات حرارة تصل إلى حوالي 15° مئوية، وهي درجة حرارة أعلى بكثير جدًا مما تتطلّبه الظروف عادةً لهذه الظاهرة.

ولكن هناك مشكلة، وهو أنَّ تركيبة المادة التي تتكوّن من الهيدروجين والكربون والكبريت تتواجد فقط في ضغوط عالية للغاية -تقترب من تلك الموجودة في مركز الأرض- وهذا يعني أنه من غير المحتمل أن تكون للمادة تطبيقات عمليّة في الوقت القريب، كما أنَّ تحليلها صعب للغاية.

العلماء يدعون إلى دعم بحوث السرطانات للمصابين من ذوي البشرة السمراء في الولايات المتّحدة

أمريكية من أصل أفريقي تحمل صورة لوالدتها المتوفاة بسرطان الثدي - العلوم في أسبوع

من المؤسف بنشرة العلوم في أسبوع أن نرى التهميش العرقي يطول مجال الرعاية الصحّية أيضًا في الولايات المتّحدة!

لاحظ باحثو السرطان كيلان بيشوب ودانييل تووم وكايلا ماكينز وجاي جاردينر، أنَّ الأمريكيين من أصل أفريقي لديهم أعلى معدّل إجمالي للوفيّات بسبب السرطان، مقارنةً بأي مجموعة عرقية أخرى في الولايات المتّحدة على مدى أكثر من أربعة عقود.

كان من الممكن أن تكون العديد من الابتكارات في طب السرطان مستحيلة من دون المساهمات الطوعية وغير الطوعية من الباحثين ذوي البشرة السمراء، كما أنَّ الأقلّيات العرقية والأثنية تمثيلها ناقص بشدّة في التجارب السريرية لعلاجات السرطان والقوى العاملة.

وبالنظر إلى هذه الحقائق، يدعو الباحثون إلى توفير فرص عادلة لذوي البشرة السمراء في أبحاث السرطان والوقاية منه وعلاجه، وقد كتبوا:

يجب أن يكون نهجنا لتحسين أبحاث السرطان وعلاجه متنوّعًا بين العرقيات، من دون التفاوتات الصحّية بين الأشخاص.

موقع واحد لإتاحة ملخّصات المجلّات العلمية بشكلٍ مجّاني

مكتبة

من أكثر أخبار العلوم سعادةً على الإطلاق! وهي خطوة كبيرة لتسهيل وتيسير إتاحة ملخّصات الأوراق العلمية للطّلاب والباحثين والصحفيين العلمييّن حول العالم.

تعهّدت مجموعة من الناشرين بجعل ملخّصات الأوراق البحثية مجّانية للقراء، من خلال اتاحتها في مكانٍ واحد. وسيرسل الناشرون ملخّصات مقالاتهم إلى Crossref وهي وكالة تسجل معرّفات المواضيع الرقمية الفريدة – DOIs للأوراق العلمية.

وستجعل Crossref الملخّصات متاحة بتنسيق مشترك يمكن قراءته آليًا، ويمكن البحث فيها بسهولة. وقد اشترك حتى الآن حوالي 52 ناشرًا في المبادرة، بما في ذلك الجمعية الأمريكية لتقدّم العلوم والأكاديمية الوطنية الأمريكية للعلوم. حيث يؤكّد الناشرون بأنَّ الهدف من هذه المبادرة هو تعزيز الوصول إلى النتائج العلمية وإعادة استخدامها.

لكن بعض العلماء تساءلوا عما إذا كان المشروع سيذهب بعيدًا، بما يكفي لجعل البحث متاحًا على نطاق أوسع حول العالم.

جينيفر دودنا تتحدث عن مستقبل تقنية كريسبر

العالمة الأمريكية جينيفر دودنا الحائزة على جائزة نوبل في الكيمياء 2020

عندما تتحدث عالمة حازت على جائزة نوبل في الكيمياء لهذا العام، فبالتأكيد ما تقوله يجب أن يراعى محل اهتمام.

قالت عالمة الكيمياء البيولوجية الأمريكية جينيفر دودنا الحائزة على جائزة نوبل في الكيمياء لهذا العام بالتناصف مع العالمة الفرنسية إيمانويل شاربنتييه، إنّ التقدم الكبير التالي في تقنية كريسبر قد يكون تنظيم الجينات بدلًا عن تغييرها بشكلٍ دائم.

وتشارك دودنا حاليًا أفكارها حول مستقبل كرسيبر واختبارات كوفيد-19 السريعة التي تطوّرها شركتها ماموث للعلوم البيولوجية.

نظرية المزاد العلني تفوز بجائزة نوبل في الاقتصاد

العالمين الأمريكيّين بول ميلجروم وروبرت ويلسون الفائزين بجائزة نوبل في الاقتصاد 2020

نختتم نشرة العلوم في أسبوع بالإعلان عن جائزة نوبل الأخيرة لهذا العام في الاقتصاد.

منحت جائزة نوبل في علوم الاقتصاد لهذا العام للعالمين الأمريكيّين بول ميلجروم وروبرت ويلسون، اللذان طوّرا شكلًا قديمًا من المعاملات التي اكتسبت اهتمامًا جديدًا في العصر الحديث، ألا وهي (نظرية المزاد العلني). وقد قام عالما الاقتصاد بابتكار صيغ جديدة للمزادات العلنية تتراوح تطبيقاتها، من تسعير السندات الحكومية إلى المفاوضات وغيرها من المواضيع ذات الصلة بالنظرية، كما كان لهما الفضل في المفهوم المستخدم لبيع تراخيص نطاقات التردد بمجال الاتصالات في الولايات المتّحدة.

تقول الخبيرة الاقتصادية ديان كويل:

هذان الاثنان لم يقوما بالأعمال التأسيسية بنفسيهما فحسب، بل ألهما أيضًا مجموعات واسعة من الباحثين الشباب.

كانت هذه جميع أخبار نشرة العلوم في أسبوع لهذه المرّة، نلتقيكم بنشرة شيّقة وممتعة في الأسبوع المقبل.

0

شاركنا رأيك حول "العلوم في أسبوع: لقاح روسي لكوفيد-19 بدون إجراءات سلامة، مرة أخرى!"