الذكاء
0

ميزة سلوكية ميّز الله بها الإنسان عن سائر المخلوقات تتجلّى بسرعة البديهة ودقة الملاحظة، وقدرة معرفية تمكّن الإنسان من الإدراك والفهم والتّحليل والتّمييز والتكيّف مع مواقف الحياة المختلفة؛ هذا ما يسمّى بالذّكاء.

متى نَصِف الشخص بأنه ذكيّ؟

إن قدرة الشخص على الاستماع والملاحظة واكتساب المعلومات، ومناقشة الافتراضات والتّوصل إلى استنتاجات مدروسة بعيدة قدر الإمكان عن عواقب غير مرضية، والفضول العميق لفهم الأشياء، والتّصرف بمنطقية والتّعامل بنضج مع المواقف الصعبة؛ هي دلائل تسمح لنا بأن نَصِف الشّخص بالذّكاء. وهنا يراود أذهاننا… هل الذّكاء واحد أم أنه عدّة أنواع؟

نحن نعلم أنّ الذّكاء هو قدرة الشّخص على الإبداع في مجال معين أو عدة مجالات، وهذا يعني أنه يمكن تصنيف الذكاء اعتماداً على طبيعة القدرات والمواهب التي يتمتّع بها الشّخص.

أنواع الذكاء

الذكاء اللُّغوي

الذكاء

هو القدرة على طرح الأفكار والمعلومات بفاعلية مميزة لتحقيق هدف ما، وإتقان أكثر من لغة بطلاقة؛ حيث يتميز صاحب الذكاء اللّغوي بسرعة البديهة ودقة التعبير وذخيرته اللغوية وشغفه في حل الألغاز اللغوية وقراءة الشّعر ورواية القصص؛ لذلك لا بدّ أن الكتّاب والصحفيين والمترجمين والروائيين يتمتعون بدرجات عالية من الذكاء.

الذكاء المنطقي الرّياضي

الذكاء

هو المهارة في حل المسائل الرّياضية المعقدة، والقدرة على التفكير الموجّه بالتطبيق والاستنتاج والبحث العلمي والتّعبير عن الظواهر المختلفة بالخطوط البيانيّة؛ حيث يتميز صاحب الذكاء الرّياضي بممارسته الألعاب التي تعتمد على التخطيط والعمليات الحسابية المعقدة بسرعة وسهولة؛ والإبداع بالبرمجة والهندسة والتصميم وأعمال المحاسبة.

الذكاء الاجتماعي

الذكاء

يعني القدرة على التعامل مع الآخرين والانسجام معهم بنجاحٍ وفاعليةٍ عالية، والتكيّف مع البيئات الاجتماعية المختلفة؛ حيث أن صاحب الذكاء الاجتماعي يتميز بمهارته في قراءة المواقف وتفسير السلوكيات وفهم المشاعر وسهولة الاندماج وتكوين الصداقات وقبول الاختلافات؛ ولا بدّ أن فرص العمل الموافقة لذكائهم هي التجارة والسياحة وخدمة العملاء.

الذكاء الفراغي

الذكاء

يتمثل بقدرة الشخص على فهم الأشكال والصور ثلاثية الأبعاد وحفظ الأماكن وكيفية توزّع المساحات والاتجاهات بشكلٍ منطقي والمهارة في رسم الخرائط الذّهنية؛ وأهم ما يميّز صاحب الذكاء الفراغي هو التّمتع بالخيال الواسع وشغفه للرسم وذاكرته القوية بحفظ الأماكن بسهولة، ويتجلّى إبداعه في مجال الهندسة المعمارية والتصميم.

الذكاء الجّسدي

الذكاء

هو البراعة في التّحكم بالجسد واستخدامه للتعبير عن المشاعر والأفكار، وممارسة الإيماءات لتوضيح فكرة معينة؛ ونلاحظ أن هذا النوع من الذكاء واضح عند الرّياضيين والجراحين والنحاتين.

الذكاء الإيقاعي

الذكاء

هو القدرة على تمييز الأصوات واكتشاف الإيقاعات والأنماط الموسيقية وإنتاج الألحان؛ حيث يتسم صاحب الذكاء الإيقاعي بصوته الجذّاب وميوله إلى الآلات الموسيقية وشغفه لسماع الموسيقى وتقليد الأصوات؛ وهذا النوع من الذكاء نجده عند المغنيين والموسيقيين وكتّاب المقطوعات الموسيقية.

الذكاء الروحي

الذكاء

يعبر عن القدرة التي تتعلق بوعي الإنسان لذاته والعالم المحيط به، وإدراكه للظواهر والمشاعر وماهيّة الحياة، والقدرة على المواجهة والتعلم وتقبّل الفشل والتّمسك بالأخلاق.

الذكاء العاطفي

الذكاء

هو حسن استعمال العواطف الذّاتية والقدرة على فهمها والتعامل معها بوعي وكذلك إدراك مدى تأثيرها على الآخرين؛ حيث يتمتع الشخص الذكي عاطفياً بقدرته على ضبط سلوكه والسيطرة عليه والابتعاد عن التردّد في اتخاذ القرارات وإظهار التعاطف ومساعدة الآخرين وغفران أخطائهم.

الذكاء العاطفي وتأثيره على إنجاح المرء بشكلٍ غير مسبوق!

تنمية الذكاء

إنّ التّميز والنجاح في العمل والحياة الاجتماعية يتطلب المزيد من الذكاء وكما نعلم أن الذكاء يأخذ طابعاً وراثياً. والسؤال هنا هل من الممكن تنمية ذكائنا؟ إذا كان الجواب نعم من الممكن.. إذاً ما هي الآلية المتبعة لتنمية الذكاء؟

إليكم الطرق المتبعة لتنمية الذكاء…

ممارسة التمارين الرياضية باستمرار

إن التمارين الرياضية تعمل على تنشيط الجسم والعقل وزيادة القدرة على التركيز ونمو الذكاء بوتيرة أفضل من شخص لا يمارس الرياضة؛ حيث أن العقل السليم في الجسم السليم.

الحرص على النوم الكافي

النوم أمرٌ جوهريّ في حياة الإنسان؛ حيث أن عدم الحصول على القسط الكافي من النوم يقلّل من التّركيز ويرهق الجسم وبالتالي الحرمان من الإبداع واكتساب المعارف، إذاً لا بدّ من النوم الكافي لرفع معدل الذكاء.

الغذاء السليم

الذكاء

إن اتباع نظام غذائي غني بالفيتامينات والمعادن من شأنه أن يساهم في تنمية ذكائنا أيضاً.

أما الأطعمة الضرورية الواجب أن يتضمنها النظام الغذائي السليم فهي:

  • الأسماك: تعد الأسماك غنية بأحماض أوميغا 3 اللازمة لبناء خلايا وأنسجة الدّماغ.
  • منتجات الألبان: هي المصدر الأساسي لفيتامينات ب الضرورية لنمو الدماغ.
  • الحبوب الكاملة: تلعب دوراً هاماً في نمو الدماغ لاحتوائها على الألياف وفيتامين إي.
  • الجوز: له فائدة غذائية عالية لصحة المخ وتحسين القدرات الذّهنية.
  • الخضراوات الورقية: لها قدرة عالية على تعزيز التركيز لاحتوائها على الحديد اللازم لتعزيز القدرات العقلية.
  • الشوكولا الدّاكنة: لها دور هام في تعزيز قدرة الدماغ على أداء مهامه.

المطالعة

الذكاء

المطالعة جسرٌ للذكاء ووسيلة بسيطة وغير مكلفة لتنميته؛ حيث أنها تحفّز عمل الأعصاب في الدماغ وتجعله أكثر فاعلية وتنمي الذكاء وتعزز التركيز.

العلاقات الاجتماعية

لا بد من تقوية العلاقات الاجتماعية لما لها دور في توسيع دائرة الرؤية للمجتمع؛ حيث أن العلاقات الاجتماعية الجيدة تحث على النجاح وتنمي الذكاء من خلال البحث عن طرق تواصل تناسب كل شخص على حدة.

التّأمل

للتأمل دورٌ هامٌ في تعزيز ذاكرة الإنسان والتخلص من التوتر والسيطرة على الأفكار وضبط النّفس؛ وهذا ما يساهم في تنمية الذّكاء من خلال زيادة القدرة على الانتباه.

لا بدّ لكلٍ منا أن يبحث عن ذكائه وأن يطوره ويعمل على تنميته وتدعيمه بالطّموح والسعي الدّائم للنّجاح، لأن الذّكاء داعمٌ لكلِّ شيء ولكنه بالطبع ليس كافياً من أجل أي شيء!

 لماذا نصبح أغبياء عندما نقع في الحب؟ 💘

0

شاركنا رأيك حول "مهما كان نوع ذكائك.. خطوات بسيطة يمكنها أن تنمّيه اعرفها الآن!"