0

بعد 12 محاولة لنشر كتابها الأول، استقبلت “جوان كاثلين رولينغ” من ناشرها نصيحة غير متوقعة، بل وصادمة لكل كاتب يتمنى رؤية اسمه على كتابه المنتظر، لقد أوصاها بألا تكتب اسمها الكامل على الغلاف، بل تكتفي بالأحرف الأولى فقط تحت اسم العمل: هاري بوتر وحجر الفيلسوف – Harry Potter and the philosopher’s stone.

الناشر المحنك برر قوله بأن الأطفال في تقديره لا يقبلون على قراءة الكتب التي تؤلفها النساء، وقد أذعنت السيدة واكتفت باسم ج. ك. رولينغ – J. K. Rowling فقط، ولا نعرف يقينًا إن كانت نصيحة الناشر أحدثت فرقًا أم لا، وجعلت من هذه المؤلفة أغنى كاتبة في العالم بفضل سلسلتها الأكثر مبيعًا في التاريخ.

نعم.. لقد تخلّت مؤلفة هاري بوتر – Harry Potter عن هويتها وقبلت أن يظنها الجمهور رجلاً حتى ينجح كتابها، ولكن.. لماذا اختارت بطلها “هاري” من البداية فتًى ولم تختره “هارلي بوتر” أو “هارييت بوتر”؟

سؤال وجيه!

المؤلفة ج. ك. رولينغ تحمل الجزء السابع من سلسلتها "هاري بوتر"
المؤلفة ج. ك. رولينغ تحمل الجزء السابع من سلسلتها “هاري بوتر”.

ليس سؤالًا وجوديًا إلى هذا الحد، خاصة من وجهة نظر نقدية وأدبية، طبعًا هي ليست قاعدة أن يختار المؤلف بطله بنفس جنسه، ولكن هل ثمة علاقة ما؟ الحقيقة أن مؤلفة هاري بوتر لم تبرر اختيارها له حين ذكرت كيفية تأليف سلسلتها.

قالتها ج. ك. رولينغ ببساطة في حوار معها عام 1999: “لقد حضر هاري لرأسي، كامل التكوين” وكأن أحدهم ألقى على رولينغ تعويذة لزرع الأفكار، الأمر الذي يذكرنا بما قاله جورج آر آر مارتن – George R. R. Martin عن بداية تأليفه لملحمته الفانتازية أغنية الجليد النار – A song of ice and fire فقد حكى بنفس النهج “خطر لي مشهد رجال يسيرون في الثلج ويعثرون على ذئاب وليدة حول أمهم الميتة”.

إذًا فومضة الإبداع تبرق في ذهن صاحبها أحيانًا دون تفسير، كأنها بذرة إلهام علوي يرويها الكاتب فيما بعد، غالبًا لا علاقة لهذا بجنس البطل وجنس مؤلفه، طالما أن كون البطل ذكرًا أم أنثى في حد ذاته ليس مفصليًا في الأحداث، ولا ننسى أن His Dark Materials وهي ملحمة فانتازية أخرى شهيرة كتبها الإنجليزي فيليب بولمان – Philip Pullman واختار لبطلتها أن تكون -على عكسه- فتاة.

اقرأ أيضًا:

فلنتخيل إذًا!

العوالم الموازية فكرة معروفة ومثيرة، ماذا لو أن هناك عالم آخر يشبه عالمنا في أشياء ويختلف عنه في أشياء أخرى؟ لماذا لا تكون هناك أرض أخرى فيها أنت آخر؟ وقد تكون في ذاك العالم الآخر فنانًا تشكيليًا أو مخترعًا أو رئيس دولة، ربما تكون أيضًا مختلفًا عن جنسك الحالي، كأن تصبح حيوانًا أو شجرة أو فتاة!

فيلم spider man into the spider verse ناقش فكرة العوالم الموازية بنجاح كبير
فيلم spider man into the spider verse ناقش فكرة العوالم الموازية بنجاح كبير.

هذه الفكرة استغلها فنانو القصص المصورة كثيرًا، حين يستغلون بطلًا خارقًا مرة أخرى، فيعيدون تقديمه بشكل جديد تمامًا، لتصبح هناك نسخ كثيرة من الرجل العنكبوت مثلًا وكل نسخة في عالمها، وقد يتقابل أكثر من بطل معًا، كما حدث في الفيلم الناجح Spider man into the spider verse.

إذًا من الممكن أن نتخيل هاري بوتر كفتاة في عالم آخر، ونرى كيف ستختلف المعادلة، أي عوامل في القصة ستتغير، وإلام ستصير النواتج في النهاية، لكن لنتفق على شيء هام.. هاري بوتر سيصبح هارلي بوتر فقط، وبقية الشخصيات كما هي، لأننا قد نتصور -بالتبعية- اختلاف أصدقائه وأساتذته كما اختلف هو، لكن لا.. لندع كل شيء -بخلاف هاري- كما هو!

هارلي بوتر الفتاة التي عاشت!

كما نعرف، رُزق جيمس وليلي بوتر بمولودتهما الأولى هارلي وقد نالت عيون والدتها الخضراء، لكن الفرحة لم تكتمل لأن لورد فولدمورت قتل الوالدين بدم بارد وتعويذة موت خضراء، ثم كانت المفاجأة في انتظاره.. الرضيعة البريئة نجت بأعجوبة لتصير “الفتاة التي عاشت” بندبة باقية على جبهتها.

ثُم؟ لا شيء يمنعنا من تخيل القصة كما هي من بدايتها إلى نهايتها، تعيش هارلي بوتر في بيت خالتها حيث تلقى أسوأ معاملة، فتصبح هزيلة الجسم مسكينة الروح، حتى يأتي هاجريد ليأخذها إلى هوجوورتس بيتها الحقيقي ويلقي جملته الأيقونية: “أنت ساحرة يا هارلي”.

صورة متخيلة بواسطة تطبيق FaceApp لهاري بوتر - في الأفلام - كفتاة باسم هارلي بوتر
صورة متخيلة بواسطة تطبيق FaceApp لشخصية هاري بوتر – في الأفلام – كفتاة.

وتمضي المغامرات في القلعة دون تغيير كبير، فقد رأينا أن هيرميون في الرواية طالبة لها نفس حقوق وواجبات الطلبة، يعني لن يمنع بطلتنا كونها فتاة من المغامرة مثل هاري تمامًا في جنبات مدرسة السحر.

هارلي بوتر بالمثل ستلقى الأصحاب والأعداء، لن يتغير وضعها في بيت جريفندور سوى بسكنها في مهجع الفتيات وارتدائها تنورة تحت العباءة، ستتميز بالشجاعة ضد “فولدمورت” الذي سيراها عدوة له وحسب، وستصبح “باحثة” عظيمة في فريق الكوديتش، وسيعتز بها المدير دمبلدور كثيرًا حتى تحقق هدفها وتنتصر، لكن طبعًا هذا ليس كل شيء.

اقرأ أيضًا:

من ستحبين يا هارلي بوتر؟

لأنها سلسلة للأطفال واليافعين قبل كل شيء، لم تركز الروايات على تفاصيل المراهقة الحميمة لأبطالها، واكتفت فقط بالمشاعر الرومانسية اللطيفة، نفس الشيء سيحدث مع هارلي التي سنرى نظرتها تتغير بالتدريج تجاه الأولاد حولها، وأقرب ولد هو بالتأكيد رون صديقها مع هيرميون!

ربما يبدو مثلث الحب مغريًا هنا، أن تحب هارلي صديقها الذي تحبه صديقتها! لكن دعونا نتذكر أن هاري لم يكن مهتمًا بهيرميون من البداية، لذا سنفترض أن هارلي أحبّت شخصًا آخر، وغالبًا سيكون الوسيم سيدريك، فلطالما كان هاري يصف تشو تشانج “حبه الأول” بصارخة الجمال، لهذا من الطبيعي أن يكون محلها سيدريك باحث فريق هافلباف الجذاب.

ج. ك. رولينغ - ستتكرر كوميديا الحفل الراقص مرة أخرى بشكل أغرب.
ستتكرر كوميديا الحفل الراقص مرة أخرى بشكل أغرب.

هذا بالتأكيد سيخلق مثلث حب آخر بين هارلي وتشو تشانج، وتحديدًا في العام الرابع أثناء الحفلة الراقصة، وسيصبح المشهد كوميديًا بالفعل حين تترقب هارلي دعوة الأولاد لها للحفل، رون لن يفعل بالتأكيد لانشغاله بفتيات مدرسة بوباتون، وهنا نتذكر أن فتاة أكبر من هاري عكست الأمر وحاولت دعوته للحفل في الرواية!

على هذا المنوال قد تبادر هارلي بوتر الشجاعة وتحاول التلميح لسيدريك أثناء تمرين الكوديتش مثلًا، لكنها -كحظ هاري تمامًا- ستفاجأ بأن الفتى وجه دعوته لتشو التي قبلتها، وعندما ستعود لتخبر صديقيها بالأمر، لتجد أن هيرميون وجدت شريكها كذلك، فيكتور كرام المنافس من معهد دارمسترانج السحري، وهنا غالبًا سينتهي المشهد بهارلي ترافق رون في رقصة لم يحبها كلامها!

أهم الأعداء

من اللحظة الأولى لهارلي بالمدرسة، ستكون ندًا لدراكو مالفوي بالتأكيد، سليل العائلات النقية محتقر العامة، وسيكون وصف “طينية الدم” أهم كلماته حين تجمعه المواقف بهارلي، هذه علاقة أخرى لن تتغير ولا يسعنا التخيل أن دراكو سيحب هارلي مثلًا مع الوقت، لأنه لم ينشغل بهذه النواحي الرومانسية إطلاقًا في الرواية.

ج. ك. رولينغ - مشهد متخيل لهارلي مع سنيب
مشهد متخيل لهارلي مع سنيب.

العدو الآخر الأجدر بالنظر هنا هو الأستاذ سيفيروس سنيب، الذي سيكره هارلي بوتر من البداية بحُكم كونها سليلة بوتر طبعًا، لكنه -بلا شك- سيحب فيها كل ما يذكره بأمها حبه الأول، لنا أن نتخيل مدى تعقيد مشاعر سنيب في هذه الحالة، خاصة مع كل سنة تنضج فيها هارلي وتصبح شبيهة بوالدتها أكثر، سيرى فيها حبه القديم رغم أنها في الحقيقة أشبه بأبيها مثل هاري.

طبعًا سيضطر سنيب إلى إخفاء مشاعره دومًا نحو هارلي، وإن ستفضحه عيناه أحيانًا مما يدهش بطلتنا، كما أن صوت هارلي قد يكون قريبًا من صوت ليلي وبالتالي ستصبح هذه نقطة ضعف إضافية لسنيب، وفي النهاية ستعرف هارلي الحقيقة وتبكي على أستاذ حُرم من كل شيء، عاش دومًا مكروهًا، لكنه ساهم في القضاء على فولدمورت ببطولة نادرة.

النهاية.. هل هي نفسها؟

هارلي بوتر - ج. ك. رولينغ
Cosplay لهاري بوتر لو كان فتاة.

على نهج الملحمة الأصلية ستسري كل الأمور كما هي، وينهزم سيد الظلام في النهاية على يد الفتاة الشجاعة مس بوتر وتضحيات الكثيرين حولها، لكن السؤال الأهم ربما، من سيتزوج هارلي؟ نعرف أن رون سيقترن بهيرميون، وبما أن سيدريك رحل.. فمن الفائز بحب بطلة السلسلة؟

الحقيقة أن الاحتمالات كثيرة، ورولينغ أجابت عن مصائر كل شخصياتها تقريبًا فيما يتعلق بالزيجات، إذًا هل نطلق لخيالنا العنان أكثر ونقترح نهاية بديلة نُسعد فيها شخصية سنيب هذه المرة؟ مثلًا ينجو من فولدمورت ويتزوج هارلي بوتر بعدما يتعاطى وصفة معينة تعود به لشبابه، أليسوا سحرة في النهاية؟ والسلسلة منحت شخصياتها جميعًا الخلاص والسعادة خاصة الأشرار منهم بعد تطهيرهم من أخطائهم؟

ربما تكون هذه النهاية صعبة القبول، خاصة على الجمهور غير المتعاطف مع شخصية سنيب، لهذا دعونا نفكر معًا ونتشارك هذا السؤال، من يقترن بشخصية هارلي بوتر؟ الفتاة التي عاشت.. شاركونا الرأي!

لك أيضًا:

0

شاركنا رأيك حول "هارلي بوتر.. ماذا لو كان هاري بوتر فتاة؟"