ما الذي يفعله الرؤساء الأمريكيون بعد انتهاء ولاياتهم
0

من المفترض أن تنتهي عهدة الرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترامب يوم 20 يناير القادم، حينها سيستلم جو بايدن رسميًا مهام الرئاسة بعد فوزه في الانتخابات الأمريكية التي أُجريت في بداية شهر نوفمبر الجاري. أما دونالد ترامب فسينضم إلى زملائه الرؤساء السابقين، فكيف يُمضي هؤلاء وقتهم؟ وماذا سيفعل ترامب بعد انتهاء ولايته يا تُرى؟

اقرأ أيضًا: حقائق مذهلة عن أمريكا ستعرفها لأول مرة

ماذا يفعل الرؤساء السابقون الآن؟

يضمن “قانون الرؤساء السابقين- Former Presidents Act” للرؤساء السابقين رواتب تقاعدية تتجاوز 219 ألف دولار سنويًا، وعددًا من الامتيازات مثل الحراسة، الموظّفين، مكتب خاص، سيارات دبلوماسية وسائقين.. إلخ.

هذه الامتيازات تُعفي الرؤساء السابقين من الضغوطات المادية وتمنحهم مساحة من الحرية ليستغلوا أوقاتهم كما يشاؤون، فماذا كانت اختياراتهم؟

باراك أوباما

الرؤساء السابقين
باراك أوباما الرئيس الرابع والأربعون للولايات المتحدة الأمريكية

اختار الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما البقاء في العاصمة الأمريكية بعد مغادرته البيت الأبيض لتتمكّن ابنته الصغرى ساشا من إنهاء دراستها الثانوية في واشنطن.

خلال السنوات الأربع الماضية، شارك في ندوات مختلفة وألقى عدة محاضرات جنى من خلالها أموالًا طائلة، كما ترأّس مع زوجته “مؤسسة أوباما- Obama foundation” غير الربحية، وأصدر مؤخّرًا الجزء الأوّل من كتاب مذكّرات بعنوان: “أرض الميعاد -A Promised Land” حكى فيه عن طفولته، بداياته مع السياسة، تنصيبه كرئيس للولايات المتحدة الأمريكية، وأنهى هذا الجزء بأحداث مقتل أسامة بن لادن.

لم تكن لأوباما مُداخلات كثيرة في السياسة الأمريكية، لكنه انتقد خروج أمريكا من اتفاق باريس للمناخ، وعارض استراتيجية ترامب في التعامل مع أزمتي فيروس كورونا ومقتل جورج فلويد من طرف شرطي أمريكي.

جورج بوش الابن

الرؤساء السابقون
جورج بوش الابن الرئيس الثالث والأربعون للولايات المتحدة الأمريكية

انتقل جورج دبليو بوش من البيت الأبيض ليعيش في مدينة دالاس (ولاية تكساس) بعد انتهاء عهدته الرئاسية الثانية في بداية سنة 2009.

قدّم هو الآخر عدّة محاضرات، وقاد سنة 2010 مع بيل كلينتون حملة جمع تبرعات لصالح المتضرّرين من زلزال هايتي.

وفي نفس السنة، نشر كتاب مذكّرات بعنوان “نقاط القرار- Decision Points” تحدّث فيه عن حياته قبل الرئاسة وقدّم وجهة نظره عن الأحداث التي عرفها العالم أثناء فترته الرئاسية.

سنة 2013، دشّن “مركز جورج دبليو بوش الرئاسي- George W.Bush Presidential Center” الذي يضمّ مكتبة الرئيس ومتحفًا ومعهدًا للسياسات.

سنة 2014، نشر كتابًا آخر حكى فيه عن سيرة والده الرئيس الأسبق جورج بوش الأب.

اقرأ أيضًا:  وثائق ترامب: بيلي إيليش تدمر أمريكا وجوني ديب يبدو منحازًا لليسار.. معايير غريبة لاختيار ممثلين لحملة إعلانية

بيل كلينتون

الرؤساء السابقون
بيل كلينتون الرئيس الثاني والأربعون للولايات المتحدة الأمريكية

على غير عادة الرؤساء الذين انتهت ولايتهم، بقي بيل كلينتون منخرطًا في السياسة خصوصًا وأنّ انتهاء عهدته سنة 2001 تزامن مع بداية المسيرة السياسية لزوجته هيلاري كلينتون، فقد لعب دورًا هامًا في دعم حملتها الانتخابية الرئاسية سنة 2016، كما دعم ترشّح أوباما لرئاسيات 2012.

أسّس سنة 2001 “مؤسّسة ويليام ج.كلينتون- William J. Clinton Foundation” الخيرية التي أطلقت عدّة برامج تهدف إلى معالجة عدد من القضايا العالمية، مثل: مبادرة كلينتون للإيدز (2002)، مبادرة كلينتون العالمية (2005)، مبادرة كلينتون للمناخ (2006).

سنة 2004، دشّن كلينتون مركزه الرئاسي الذي يضم مكتبة رئاسية ومتحفًا في ليتل روك، ولاية أركنساس.

سنة 2005، عيَّن كوفي عنّان -الأمينُ العام للأمم المتحدة آنذاك- بيل كلينتون مبعوثًا خاصًا للدول المتضررة من تسونامي المحيط الهندي بهدف حثّ المجتمع الدولي على الالتزام بمواصلة تقديم الدعم والمساعدات للمناطق المعنية.

عُيِّن كلينتون من جديد كمبعوث خاص من طرف الأمم المتحدة سنة 2009 ليساهم في إنعاش الحياة في هايتي بعد سلسلة الأعاصير المدوّية التي أنهكت الوضع الاقتصادي في البلاد، كما قاد مع جورج بوش الابن حملة جمع تبرّعات لمساعدة المتضرّرين من زلزال هايتي سنة 2010.

أصدر بيل كلينتون عدّة كتب، منها سيرة ذاتية بعنوان “حياتي-My life”، وشارك في تأليف رواية بعنوان “الرئيس المفقود- The President Is Missing”.

جيمي كاتر

الرؤساء السابقون
جيمي كارتر الرئيس التاسع والثلاثون للولايات المتحدة الأمريكية

جيمي كارتر هو الرئيس الأمريكي التاسع والثلاثون، امتدّت عهدته الرئاسية من 1977 إلى 1981، وهو أوّل رئيس يعيش أكثر من أربعين سنة بعد تنصيبه.

بعد انتهاء ولايته، أسّس جيمي كارتر مركزه الرئاسي في أتلانتا عاصمة ولاية جورجيا، وقد تضمّن المركز مكتبته الرئاسية ومتحفًا.

لعب كارتر دورًا دبلوماسيًا لحل الخلافات بين عدّة أطراف وشارك في مفاوضات السلام، فقد تدخّل -مثلًا- لحلّ النزاع في أزمة البوسنة بين الصرب والمسلمين، وقاد مفاوضات مع كوريا الشمالية سنة 1994 بخصوص إيقاف تطوير الأسلحة النووية على أراضيها، وشارك في مراقبة الانتخابات في بنما. وقد نال سنة 2002 جائزة نوبل للسلام عرفانًا له بدوره في فضّ الخلافات الدولية.

كما اشتهر جيمي كارتر وزوجته روزالين بعملهما مع منظمة “مساكن للإنسانية- Habitat for Humanity” منذ 1984 وإلى الآن، حيث شاركا في بناء المساكن وجمع التبرعات والتسويق لدور هذه المنظمة الخيرية في توفير سقف آمن لمن يحتاجه.

إضافة إلى ذلك، تميّز كارتر بإنتاجه الغزير في الكتابة، فقد أصدر أكثر من ثلاثين كتابًا تنوّعت مواضيعها بين الآراء السياسية، المذكّرات، الشِعر والرواية، منها: “مذكرات البيت الأبيض- White House Diary”.

ما الذي قد يفعله ترامب؟

الرؤساء السابقو للولايات المتحدة الامريكية
دونالد ترامب الرئيس الخامس والأربعون للولايات المتحدة الأمريكية

هناك احتمال كبير بأنّه سيترشّح مرّة أخرى للرئاسيات سنة 2024 لأنّ طموحه السياسي يبدو أكبر من عهدة رئاسية واحدة فقط.

وبانتظار ذلك، من الوارد أنّه سيعود لعالم التجارة والأعمال، فهو واحد من أبرز أثرياء الولايات المتحدة الأمريكية والعالم إذ قدّرت مجلة فوربس ثروته بقيمة 2.5 مليار دولار مؤخرًا، واسمه مُدرج في قائمة أثرى 400 رجل في العالم.

كما قد يستفيد من كونه شخصية عالمية مُثيرة للجدل ويحتل الساحة الإعلامية، أو قد يختار أن يتقاعد ويتفرّغ لحياة هادئة فعمره يناهز 74 سنة، لكن هذا مستبعد.

اقرأ أيضًا : دونالد ترامب ظاهرة وسائل التواصل الاجتماعي التي لم يسبق لها مثيل أبداً

0

شاركنا رأيك حول "ما مصير الرؤساء الأمريكيين بعد انتهاء ولاياتهم؟"