سرقة دفاتر تشارلز داروين: الرجل الذي ألمح أن البشر ينحدرون من القردة
1

في مفاجأة للجميع، أبلغ موظفو مكتبة جامعة كامبريدج الشرطة عن احتمالية سرقة دفاتر ملاحظات تشارلز داروين -صاحب نظرية التطور المثيرة للجدل ومؤلف كتاب أصل الأنواع الشهير- من أرفف المكتبة بعد 20 عامًا من رؤيتهما لآخر مرة أثناء عملية رقمنة الدفتريْن اللذان يعودان للقرن التاسع عشر، ولا توجد أدلة في الوقت الحالي حول مكان وجودها.

تضم مكتبة جامعة كامبريدج حوالي 10 ملايين كتاب وخريطة ومخطوطة وأشياء أخرى، محفوظة في ما تقدر مساحته بـ 200 كيلومتر من أرفف الحفظ، وهي تقريبًا المسافة من كامبريدج إلى ساوثهامبتون برًا، كما يضم قسم داروين وحده 189 صندوق حفظ تحتوي على كتبه ورسوماته وخطاباته ومتعلقاته.

دفاتر ملاحظات تشارلز داروين

داروين - أصل الأنواع
لا توجد أدلة في الوقت الحالي حول مكان وجود دفاتر ملاحظات تشارلز داروين

تحتوي الدفاتر المفقودة على مخطط شجرة الحياة المتفرّع الشهير، والذي يعود لعام 1837، ويستكشف العلاقة التطورية بين الأنواع، حيث صور داروين شجرة متفرعة؛ لتسليط الضوء على فكرة التطور والانقراض بمرور الوقت، لذا فهذه الدفاتر الأيقونية ذات الغلاف الجلدي الأحمر غير مقدرة بثمن نظرًا لطبيعتها الفريدة.

دفاتر ملاحظات تشارلز داروين الأيقونية

يعتقد موظفو مكتبة جامعة كامبريدج أن دفاتر ملاحظات تشارلز داروين المفقودة -وهما دفترين يحتوي أحدهما على مخطط شجرة الحياة- قد سُرقت قبل 20 عامًا، حيث شوهدت لآخر مرة في أواخر نوفمبر عام 2000، عندما تم استخراجهما من المخزن لتصويرهما لأغراض الرقمنة في وحدة التصوير بالمكتبة.

Charles Darwin Notebooks - نظرية التطور - أصل الأنواع
سرقة دفاتر ملاحظات تشارلز داروين الأيقونية مأساة تاريخية فادحة

لذا فمن المحتمل أن تكون السرقة قد حدثت وقتها، ولكن الأمر لم يكتشف سوى من أيام قلائل فقط، وقد تم إبلاغ الشرطة بالمسألة، التي أضافت بدورها الدفاتر المفقودة إلى قاعدة بيانات الإنتربول للأعمال الفنية المسروقة، مع إطلاق نداء عام مصور عبر الفيديو للمساعدة في محاولة العثور عليهم. 

في الحقيقة، يعد فقدان دفاتر ملاحظات تشارلز داروين الأيقونية مأساة تاريخية فادحة، فالأمر مع صفحات هذه الدفاتر أشبه بكونك داخل رأس داروين، ففي يوليو 1837، كان تشارلز داروين شابًا يبلغ من العمر 28 عامًا ويجلس في منزله بلندن، عندما كتب في أعلى صفحة أحد دفاتر ملاحظاته: “أعتقد”، ثم قام برسم مخطط طويل لشجرة، لقد كان ما دون وكتب وخطط في دفاتر ملاحظاته ما هو إلا محاولة من جانبه في أن يطرح على نفسه سؤالًا حول: من أين أتت الأنواع، ما هو أصل الأنواع؟ 

اقرأ أيضًا:

ما هي نظرية التطور وكيف يراها العلم والدين والمجتمع

أصل الأنواع

تشارلز داروين - نظرية التطور - الانتخاب الطبيعي - أصل الأنواع
أبلغ موظفو مكتبة جامعة كامبريدج الشرطة عن احتمالية سرقة دفاتر ملاحظات تشارلز داروين

كان تشارلز داروين عالمًا إنجليزيًا -عالمًا طبيعيًا وجيولوجيًا وبيولوجيًا- اشتهر بعمله غير التقليدي في نظرية التطور عن طريق الانتخاب الطبيعي، وهي واحدة من أكثر الأفكار العلمية تأثيرًا على الإطلاق. حيث نُشر كتابه الرائد On the Origin of Species – أصل الأنواع، في عام 1859، وغير من خلاله طريقة تفكيرنا في طرق البحث العلمي من خلال المشاهدة والملاحظة.

أصبحت نظريته عن التطور أساس دراسات التطور الحديثة، على الرغم من نشره قبل قرن ونصف، لا يزال علماء الأحياء التطورية يستخدمون كتاب داروين والمخطّطات الشجريّة لتصوير التطور، حتى تم تتويج كتاب أصل الأنواع عام 2015 كأكثر الكتب الأكاديمية تأثيرًا على الإطلاق.

مخطط شجرة الحياة من دفاتر ملاحظات تشارلز داروين
مخطط شجرة الحياة من دفاتر ملاحظات تشارلز داروين

واهتز الكثير من الناس من التضمين الأساسي للكتاب، وهو أن البشر ينحدرون من القردة، على الرغم من أن داروين ألمح إلى ذلك فقط، بشكل يشعل صدمةً وخلافًا بين العلماء المقتنعين بحقيقته والنقاد الذين يرفضونه تمامًا. ومنذ ذلك الوقت وحتى يومنا هذا، الأمر مثير للجدل إلى حد كبير.

اقرأ أيضًا:

ماذا لو كان الإنسان منحدرًا من سمكة وليس قرد؟ هذا الكتاب يجيبك!

وقد قدمت عدة طبعات من الكتاب، وترجم للعربية أكثر من مرة، سواء من جانب المركز القومي المصري للترجمة، أو مؤسسة هنداوي للنشر، كما قامت دار الكرمة للنشر في عام 2019، بتقديم نسخة مختصرة وميسرة من الكتاب لغير الدارسين والمختصين، تحت عنوان: “الانتخاب الطبيعي: طبعة مختصرة من أصل الأنواع“، وذلك في 240 صفحة فقط، تتضمن الفصول المهمة من الكتاب الأصلي، التي تتناول آلية الانتخاب الطبيعي في نظرية التطور عند تشارلز داروين، كما قدم الكتاب فصلًا يتحدث عن جذور نظرية التطور عند العرب.

نظرية التطور - الانتخاب الطبيعي طبعة مختصرة من أصل الأنواع
الانتخاب الطبيعي طبعة مختصرة من أصل الأنواع صادرة عن دار الكرمة

رحلة داخل رأس تشارلز داروين

في عام 1825 التحق داروين بكلية الطب بجامعة أدنبرة، ثم تدرب ليصبح رجل دين في كلية اللاهوت بجامعة كامبريدج عام 1827، بعد تخليه عن خططه ليصبح طبيبًا، لكنه واصل شغفه بالبيولوجيا.

في عام 1831، كلفت الحكومة البريطانية بعثة علمية للطواف حول المناطق المجهولة بنصف الكرة الأرضية الجنوبي، على متن السفينة بيجل Beagle بغرض دراسة أعماق البحار، وهنا أوصى مدرس تشارلز داروين به للذهاب ضمن طاقم الرحلة، على مدى السنوات الخمس التالية، سافر داروين في خمس قارات لجمع العينات أثناء التحقيق في الجيولوجيا المحلية، ومارس هوايته في تسجيل الملاحظات عن الجغرافيا والأحياء.

وفي عام 1835، توقفت السفينة بيجل لمدة خمسة أسابيع في جزر غالاباغوس، على بعد 600 ميل من ساحل الإكوادور، وهناك درس داروين تباعد 18 نوعًا من الطيور، التي عُرفت فيما بعد بـ Darwin’s finches – عصافير داروين، وعلى الرغم من عدم وجود تفاصيل كافية للتوصل إلى أي استنتاجات عظيمة، لكنه بدأ في تجميع الملاحظات التي كانت تتراكم بسرعة.

فقد لاحظ أن هذه الجزر العشر المتناثرة المنعزلة عن بعضها البعض، تحتوي على أنواع مشتركة من النباتات والطيور والحيوانات، مع وجود اختلافات واضحة بينهم رغم أنها من نفس الفصيلة أو النوع.

أبلغ موظفو مكتبة جامعة كامبريدج الشرطة عن احتمالية سرقة دفاتر ملاحظات داروين
دفاتر ملاحظات تشارلز داروين صاحب نظرية التطور وكتاب أصل الأنواع فقدت من أرفف مكتبة جامعة كامبريدج

اقرأ أيضًا:

كيف تسير الدجاجة؟ سؤال ليس “بالتفاهة” التي تعتقدها! – راقب واندهش

عند عودته إلى وطنه في عام 1838، بدأ داروين يعمل من خلال أفكار علمية مستوحاة من ملاحظات رحلته، وشرع بجدية في كتابة وتسجيل تلك الملاحظات، وعندها بدأ يرى كيف حدث التطور، فقد وجد أن الحيوانات الأكثر ملاءمة لبيئتها تعيش لفترة أطول. وأشار إلى التنوع الملحوظ في شكل المنقار ووظيفته، وقدم ملاحظات تدل على فكرة تطور بعض الحيوانات بمرور الوقت حتى تناسب محيطها بشكل أفضل.

الرجل الذي ألمح أن البشر ينحدرون من القردة في نظرية التطور
دفاتر ملاحظات تشارلز داروين صاحب نظرية التطور غير مقدرة بثمن نظرًا لطبيعتها الفريدة

وفي عام 1844 ألف تشارلز داروين كتابًا عن التطور، ولم ينشره وقتها، لكن في عام 1858 تلقى رسالة من عالم بريطاني يعيش في جزر الهند اسمه ألفريد راسل والاس يتحدث فيها عن التطور، فسارع دارون بإبلاغ بعض الهيئات العلمية عن الرسالة ونظريته، وبعد أكثر من 20 عامًا من رحلته الشهيرة، وتحديدًا في 24 نوفمبر 1859، نشر داروين شجرة حياة أكثر تطورًا في كتابه أصل الأنواع، ليصبح أحد أهم الكتب التي تمت كتابتها على الإطلاق.

وفي كتابه الثاني أصل الإنسان The Descent of Man، المنشور عام 1871، طبق داروين نظريته على تطور البشر، مُشيرًا أننا نتشارك سلفًا مشتركًا مع القردة العليا. 

لك أيضًا:

القرد العاري: هل تستبدل نظرية التطور علم النفس والاجتماع؟

ما الفرق بين نظريتي لامارك وداروين في التطور؟ ولما تُعد نظرية داروين هي الأنجح؟

1

شاركنا رأيك حول "سرقة دفاتر تشارلز داروين: الرجل الذي ألمح أن البشر ينحدرون من القردة"