أبرز أحداث 2020 السياسية
0

من قادةٍ تُغتال إلى أُخرى تُقال، من رجالٍ تُخنَق بقدم “القانون” إلى رجال تُذبَح بيد “التطرف”، من طائراتٍ تتحطم بخطأ غير مقصود، إلى مرفأ ينفجر بخطأ الإهمال، من تظاهرات واحتجاجات إلى معاهدات وعلاقات تطبيع. أحداثٌ سياسية غيّرت مجرى الحياة في كثير من البلدان، ولا يسعنا سوى أن نقول أنّ عام 2020 كان حافلًا بالمفاجآت والأحداث على كافة الأصعدة، والتي تركت تأثيرًا كبيرًا على مختلف جوانب الحياة الاجتماعية والاقتصادية والسياسية. فيما يلي، سنستعرض بعض أبرز الأحداث السياسية في 2020 والمعاهدات والاغتيالات التي حدثت في هذا العام حسب تسلسل حدوثها، تابع معنا.

اقرأ أيضًا:  أسوأ أحداث عام 2020: هل وصلنا إلى نهائي مونديال الأحداث الأسوأ بسلام🙏!

أبرز أحداث 2020 السياسية: اغتيال القائد الإيراني قاسم سليماني

خيّم شبح الحرب على العالم منذ الأيام الأُولى من هذا العام، ففي الساعة العاشرة مساءً من يوم 2 كانون الثاني بتوقيت غرينتش (الساعة 1 صباحًا 3 كانون الثاني بتوقيت العراق) من عام 2020، قُتِل اللواء قاسم سليماني، قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، بواسطة هجومٍ صاروخيّ نفّذته طائرة أمريكية من دون طيار، بتفويضٍ من الرئيس دونالد ترامب، وذلك بالقرب من مطار بغداد.

وكان مقتل سليماني من أبرز أحداث 2020 السياسية التي تخوَّف الناس من تبعاتها، كيف لا وهو رجلٌ هامٌّ جدًّا لدى إيران، إذ كان المُخطِّط الأساسي لأغلب العمليات التي نفذّتها القوات العسكرية الإيرانية على مدى العقدين الماضيين، وقد شكلت هذه العملية تصعيدًا كبيرًا على مستوى العلاقة بين البلدين، وضربة مروّعة لإيران، في الوقت الذي تنخرط فيه في الصراع الجيوسياسي، وهو ما أخاف المراقبين من ردة فعلها.

أهم الأحداث السياسية في 2020
اللواء قاسم سليماني

وتلت الضربة الأمريكية تصريحاتٌ لاذعة من الجانبين، إذ صرّح البنتاغون في بيان له أنّ اللواء سليماني كان يعمل على تطوير خططٍ لمهاجمة الدبلوماسيين والعسكريين الأمريكيين في العراق، وفي جميع أنحاء المنطقة. كما حمّل البنتاغون كلًّا من اللواء سليماني وفيلق القدس التابع له المسؤولية عن مقتل المئات من العسكريين الأمريكيين وقوات التحالف، وجرح آلاف آخرين. وعلى الرغم من عدم الخوض في تفاصيل المعلومات الاستخباراتية المحددة التي دفعت القوات الأمريكية إلى اغتيال سليماني، إلّا أنّ أحد المسؤولين الأمريكيين الكبار كان قد صرّح بأنّ المهمة سريةٌ للغاية، وقد بدأت بعد مقتل متعهد أمريكي في العراق في 28 كانون الأول 2019، بواسطة هجوم صاروخي شنته إحدى الجماعات العراقية المدعومة من إيران.

أبرز أحداث 2020 السياسية
الضربة الأمريكية التي اغتالت اللواء قاسم سليماني

وعلى الضِفّة الأُخرى، فقد عقدت القيادة الإيرانية اجتماعًا أمنيًا طارئًا، وأصدر المرشد الأعلى للبلاد “آية الله علي خامنئي” بيانًا دعا فيه إلى حداد عام لمدة ثلاثة أيام، ثم الانتقام. وجاء في البيان “رحيله إلى الله لا ينهي مسيرته ولا رسالته، وإنما انتقامٌ عظيمٌ ينتظر المجرمين الذين تلطخت أيديهم بدمائه ودماء الشهداء الآخرين في تلك الليلة”.

وتباينت الآراء حول الضربة في الأوساط الأمريكية؛ إذ رأى بعض الجمهوريين أنها أهم خطوة عسكرية قام بها ترامب حتى ذلك الوقت، ولها مبرراتها. في حين اعتقد منتقدو سياسته تجاه إيران أن هذه الضربة تمثّل خطوةً متهورة، وتشكّل تصعيدًا أحاديّ الجانب، يمكن أن تكون له عواقب وخيمة وغير متوقعة على الشرق الأوسط والعالم.

ومن جهته، وصف وزير الخارجية الإيراني “محمد جواد ظريف” مقتل اللواء سليماني بأنه فعلٌ من أفعال “الإرهاب الدولي”، وحذّر من أنه عمل خطير وتصعيد أحمق، ولا بد أن تتحمل الولايات المتحدة الأمريكية مسؤولية أفعالها.

أبرز أحداث 2020 السياسية
وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف

ويمكن القول أنه باغتيال سليماني، فإنّ ترامب قد قام بعملٍ سبق وأن رفضه الرئيسان جورج بوش وباراك أوباما، خوفًا من أن يؤدي إلى نشوء حربٍ  بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران..

تحطّم طائرة أوكرانية بصاروخ إيراني

في 8 كانون الثاني 2020، تحطّمت طائرة تجارية تابعةٌ للخطوط الجوية الأوكرانية بعد إقلاعها بقليل من مطار طهران، مما أسفر عن مقتل جميع ركّابها وعددهم 176 راكبًا، معظمهم إيرانيوّ الجنسية، بالإضافة إلى العديد من المواطنين الغربيين والأوكرانيين. وقد حصل الحادث بعد ساعات فقط من إطلاق إيران صواريخ باليستية في هجوم صاروخيّ استهدف قاعدتين أمريكيتين في العراق، ردًّا منها على مقتل قائد فيلق القدس اللواء قاسم سليماني في غارة أمريكية.

أهم الأحداث السياسية في 2020
حُطام الطائرة الأوكرانية

وقد كانت الطائرة من نوع بوينج 800NG-737، وعمرها ثلاث سنوات، متجهةً إلى مطار كييف، بعد إقلاعها من مطار الإمام الخميني الدولي في العاصمة طهران، وتحمل على متنها 83 إيرانيًّا، 63 كنديًا، 11 أوكرانيًا، 10 سويديين، أربعة أفغان، ثلاثة بريطانيين، ثلاثة ألمان.

وقد نفت إيران في البداية مسؤوليتها عن الحادث، وأعلنت أنّه ناتج عن عطل فني في الطائرة وخطأ بشري، لكنها اعترفت لاحقًا بأنّ الطائرة قد أُسقِطت عن طريق الخطأ، إذ قامت وحدة الدفاع الجوي الإيراني بتعريف الطائرة على أنها هدفٌ معادٍ وليست طائرة مدنية، مما أدى إلى استهدافها وإسقاطها، وقد وصف الرئيس الإيراني حسن روحاني الحادث بكونه “خطأٌ لا يغتفر”.

اقرأ أيضًا: الأحداث العلمية الأبرز والأهم في 2020: رحلاتٌ فضائية وجوائز للحماقة العلمية وأحداث أخرى مثيرة!

استقالة رئيس الحكومة الروسي ديمتري ميدفيديف: هل سيبقى القيصر متفردًا؟

في 15 كانون الثاني 2020، أعلن رئيس الوزراء الروسي دميتري ميدفيديف استقالته مع حكومته، والتي قبِلها الرئيس الروسي فلاديمير بوتِن، ورشّح ميخائيل ميشوستين، رئيس هيئة الضرائب الفيدرالية، ليشغل منصب ميدفيديف. ولاحقًا، وافق حزب “روسيا الموّحدة” (وهو الحزب الحاكم) بالإجماع على ترشيح ميشوستين، وكذلك فعل مجلس النواب الروسي “الدوما”، ليتم تكليف ميشوستين رئيسًا جديدًا للحكومة، كما تمّ تعيين ميدفيديف نائبًا لمجلس الأمن الروسي.

أبرز أحداث 2020 السياسية
ديمتري ميدفيديف، رئيس الحكومة السابق
أهم الأحداث السياسية في 2020
ميخائيل ميشوستين، رئيس الحكومة الروسية الجديد

كانت هذه الاستقالة الجماعية من الأحداث السياسية المفاجئة جدًّا منذ بداية العام، وقد أعلن عنها ميدفيديف خلال اجتماع الوزراء في موسكو، بعد فترة قصيرة من اقتراح بوتِن حزمةً من التعديلات الدستورية في رسالته إلى الجمعية الفيدرالية الروسية. وقال ميدفيديف في كلمة متلفزة ظهر فيها إلى جوار الرئيس بوتِن: “أعلن فلاديمير فلاديميروفيتش بوتِن عن عددٍ من التعديلات الجوهرية في الدستور، والتي ستؤدي إلى تغييرات مهمة ليس فقط في بعض مواد الدستور، وإنما أيضًا في ميزان القوى بالكامل، وتحديدًا في السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية”.

أبرز أحداث 2020 السياسية
رئيس الوزراء السابق دمتري ميدفيديف إلى جوار الرئيس الروسي فلاديمير بوتِن

ومن جهته فقد أوضح بوتِن في خطابه أنّ هدف هذه الخطوات هو دعم العملية الديمقراطية في روسيا، إلا أنّ العديد من المراقبين يعتقدون أنه من المرجح أن يكون لها علاقة بخطط بوتِن غير الواضحة، للحفاظ على نفوذه بعد انتهاء فترة رئاسته.

توقيع اتفاقية التجارة بين الولايات المتحدة الأمريكية والصين: أبرز أحداث 2020 السياسية على مستوى العلاقات الدولية

في 15 كانون الثاني 2020، وقّع كلًّا من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب و نائب رئيس الوزراء الصيني “ليو هي” على المرحلة الأولى من اتفاقية التجارة الثنائية بين البلدين، والتي تحمل اسم “الاتفاقية الاقتصادية التجارية بين الولايات المتحدة الأمريكية وجمهورية الصين الشعبية”، وذلك في البيت الأبيض الأمريكي.

تتألف الاتفاقية من 96 صفحة وثمانية فصول تغطي كلًا من: الملكية الفكرية، نقل التكنولوجيا، تجارة المنتجات الزراعية والغذائية، سياسات الاقتصاد الكلي، الخدمات المالية، العملة، توسيع التجارة، فض المنازعات.

أبرز أحداث 2020 السياسية
التوقيع على المرحلة الأولى من اتفاقية التجارة بين أمريكا والصين

وقد وافقت الصين كجزءٍ من الصفقة على زيادة مشترياتها من الخدمات والسلع الأمريكية بما لا يقل عن 200 مليار دولار على مدى العامين المقبلين. ومن جهتها، ستخفّض الولايات المتحدة بعض التعريفات مع الإبقاء على قيمة 360 مليار دولار من الواردات الصينية.

ويعتبر الكثيرون أنّ هذه الخطوة كانت من أبرز الأحداث السياسية في عام 2020؛ إذ من شأن هذه الاتفاقية أن توقف التوترات التجارية بين الاقتصادين الأضخم في العالم، والتي كانت تتصاعد خلال العامين المنصرمين. ومع ذلك، فإنّ العديد من القضايا الهيكلية لا تزال دون معالجة، لاسيما إعانات الدعم الصينية والسياسات الصناعية الأُخرى، كما لا يزال من غير الواضح فيما إذا كانت ستعقد مفاوضات المرحلة الثانية من الاتفاقية، ومتى وكيف ستمضي قدمًا.

محاكمة عزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

في 16 كانون الثاني 2020، بدأت محاكمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مجلس الشيوخ الأمريكي، وذلك بعد أن قام مجلس النواب الأمريكي بعزله في 18 كانون الأول 2019، وقد استمرت المحاكمة حتى 5 شباط 2020. وتعتبر هذه المحاكمة من أبرز الأحداث السياسية في 2020 المهمة والحساسة محليًا على الأقل، إذ من شأنها في حال إدانة الرئيس أن تؤدي إلى عزله من منصبه.

وتُعتبر  محاكمة سياسية وليست جنائية، وهي المرة الثالثة فقط في التاريخ الأمريكي التي يُحاكم فيها رئيس أمريكي بعد عزله، حيث تُعقد عندما يتم توجيه اتهام ما إلى بعض المسؤولين مثل القضاة أو الرئيس أو أعضاء مجلس الوزراء، ليحاكم في مجلس الشيوخ، وهو المجلس الأعلى في الكونغرس الأمريكي.

أبرز الأحداث السياسية في 2020
محاكمة عزل ترامب في مجلس الكونغرس الامريكي

أما الرئيس ترامب فقد أُدين بتهمتين أساسيتين وهما “إساءة استخدام السلطة” من خلال استخدام سلطته الرئاسية للتأثير على أوكرانيا والحصول على مساعدتها من أجل إعادة انتخابه لاحقًا في تشرين الثاني، و”عرقلة عمل الكونغرس”.

انتهت محاكمة ترامب في 5 شباط 2020، وعلى الرغم من انقسام مجلس الشيوخ بشدة إلا أنه برّأ الرئيس من التهم الموجهة إليه، حيث صوّت الأعضاء بنسبة 52% إلى 48% لإبطال التهمة الأُولى، وصوّت بنسبة 53% إلى 47% لإبطال التهمة الثانية.

اقرأ أيضًا:  الصور المؤثرة والمعبرة من 2020: عامٌ لا يُنسى بصور تُخلد الفقد والوحدة والكوارث…. والأمل💖💔

خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي “بريكست”

في 31 كانون الثاني من عام 2020، خرجت بريطانيا رسميًا من الاتحاد الأوروبي في تمام الساعة 11 مساءً حسب توقيت غرينتش، وذلك بناءً على استفتاء أجرته المملكة المتحدة في 23 حزيران/يونيو من عام 2016، حيث حصل قرار الخروج حينها على نسبة تأييد بلغت 51.9% من الأصوات.

أبرز أحداث 2020 السياسية
خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي رسميًا

ورغم مغادرتها الرسمية، إلا أنّ المملكة المتحدة لا تزال تمر في فترة انتقالية للتفاوض بشأن علاقة جديدة مع الاتحاد الأوروبي. وخلال هذه الفترة، لا يكون لها رأيٌ في سياسة الاتحاد الأوروبي، لكنها تبقى ملتزمة بقواعد الاتحاد. وتعتبر هذه الخطوة من أبرز أحداث 2020 السياسية على مستوى المملكة المتحدة؛ إذ يتوجب على المملكة المتحدة إعادة التفاوض بشأن علاقاتها التجارية مع الاتحاد الأوروبي بشكل كامل بحلول 1 كانون الثاني/يناير عام 2021، وفي حال لم يتم التوصل إلى اتفاق محدد وهو ما يُسمّى بـ “بريكست بدون صفقة”، فستتعرض حينها إلى مجموعة من التغييرات المفاجئة في القوانين والتعريفات الجمركية عند دخولها إلى السوق الموّحدة والاتحاد الجمركي، ومن المرجح أن يكون هذا السيناريو ضارًا جدًّا باقتصاد المملكة المتحدة.

 مقتل الأمريكي جورج فلويد يفضح الوجه العنصري لأمريكا: أبرز أحداث 2020 السياسية على المستوى الشعبي

في 25 أيار 2020، قُتِل رجلٌ أسود البشرة يُدعى “جورج فلويد” وهو مواطن أمريكي من أصل إفريقي يبلغ من العمر 46 عامًا، على يد أربعة ضباطٍ من شرطة مدينة مينيابوليس الأمريكية. حدث ذلك بعد أن أبلغت إحدى المتاجر عن قيام فلويد بشراء علبة سجائر بعُملة مزوّرة من فئة 20 دولارًا، مما استدعى حضور الشرطة والقيام باعتقاله. وأثناء الاعتقال، قام أحد الضباط ويُدعى “ديريك تشوفين” بوضع ركبته على رقبة فلويد وتثبيته أرضًا، لمدة تزيد عن 8 دقائق مانعًا إياه من الحركة.

أبرز الأحداث السياسية في 2020
قيام الشرطي بتثبيت ركبته على رقبة فلويد مما سبب وفاته

ورغم توسلات فلويد العديدة وتكراره مرارًا أنه غير قادر على التنفس، إلا أنّ الشرطي استمر في الضغط على عنقه، حتى بعدما فقد الوعي، ثم توفيّ في الشارع. وقد وثّق أحد المارة عملية الاعتقال باستخدام كاميرا هاتفه. ولاحقًا، تم فصل رجال الشرطة الأربعة المتورطين بالحادث، وستتم محاكمتهم في آذار 2021.

ولم يكن مقتل هذا الرجل كموت أي رجل آخر، بل كان من أبرز أحداث 2020 السياسية على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية؛ إذ أثار ردود فعل شعبية كبيرة، وسبب اندلاع احتجاجات حاشدة في مئات المدن وفي جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية، استمرت بضع أشهرٍ بعد مقتل فلويد. حيث توّجه عشرات الآلاف من الناس إلى الشوارع تعبيرًا عن مشاعر الغضب والحزن، ودعمًا منهم لحركة “حياة السود مهمة” المناهضة للعنصرية. وعلى الرغم من سلمية أغلب الاحتجاجات والمظاهرات، إلا أنّ الأمر لم يخلو من بعض أعمال شغبٍ، مع ورود الأخبار عن أعمال نهب وتدمير وإطلاق نار وافتعال الحرائق في بعض المدن، مما استدعى الأمر تفعيل دور الحرس الوطني في أكثر من 21 ولاية، وفرض حظر التجول على بعض المدن أيضًا.

أبرز أحداث 2020 السياسية
جورج فلويد

طالب المتظاهرون بتغييرات محددة، مثل إلزام ضباط الشرطة بارتداء الكاميرات التي تُعلّق على الجسم، وتقليل التمويل المخصص لقوات الشرطة، بالإضافة إلى تشجيع المزيد من الناس على التصويت في الانتخابات الرئاسية التي ستجرى لاحقًا في هذا العام.

وقد أدت هذه الاحتجاجات بالفعل إلى تقديم اقتراحات تشريعية على يد بعض أعضاء الكونغرس الديمقراطيين، والتي من شأنها تسهيل مقاضاة الشرطة في حال إبداء سوء السلوك، والحصول على تعويض أضرار من الضباط الذين يثبت انتهاكهم للحقوق الدستورية المدنية، والضغط على وزارة العدل لمعالجة التمييز العنصري المنهجي بواسطة إنفاذ القانون.

انفجار ميناء بيروت: حدث قاسٍ فتح الكثير من الملفات

من أكثر الأحداث السياسية في 2020 إيلامًا على مستوى العالم العربي، ما حصل في 4 آب/ أغسطس 2020، حيث وبعد الساعة السادسة مساءً بالتوقيت المحلي (الثالثة ظهرًا بتوقيت غرينتش)، اشتعلت النيران في العنبر رقم 12 في ميناء بيروت، ثم وقع انفجار أولي كبير، تلاه سلسلةٌ من الانفجارات الصغيرة والتي بدت كانفجار ألعابٍ نارية، ثمّ وبعد حوالي نصف دقيقة، حصل انفجار هائلٌ في الميناء، نتج عنه سحابة دخانية ضخمة على شكل فطر عيش الغراب، مع موجة صدمية تفوق سرعة الصوت هزت مدينة بيروت.

أبرز أحداث 2020 السياسية
انفجار ميناء بيروت وتشكيل سحابة عيش الغراب

أما سبب الحادث فهو انفجار 2750 طنًا من مادة نترات الأمونيوم سريعة الاشتعال، والمخزنة بشكل خاطئ في مستودع الميناء، وقد أسفرت عن مقتل أكثر من 200 شخصٍ على الفور، وإصابة أكثر من 5000 شخص، كما تركت مئات الآلاف من الناس دون مأوى مؤقتًا.

تُظهر صور الأقمار الصناعية دمارًا هائلًا في منطقة الميناء، إذ دُمّرِت منطقة رصيف الميناء مباشرةً، والمستودع الذي شوهدت فيه النيران، وتضررت بشدة صوامع الحبوب المجاورة، وتحطمت بعض السفن، بالإضافة إلى خلق حفرةٍ بعرض 140 مترًا. كما هدمت الموجة الصدمية التي تلت الانفجار المباني القريبة من الميناء، وتسبب بأضرار جسيمة في معظم أرجاء العاصمة اللبنانية. وقد قدّر محافظ بيروت “مروان عبود” أن الخسائر الإجمالية الناتجة عن الانفجار قد تصل إلى 10-15 مليار دولار.

أبرز الأحداث السياسية 2020
انفجار ميناء بيروت كما يبدو من الاقمار الصناعية

تطبيع العلاقات بين بعض الدول العربية وإسرائيل ربما كانت أبرز أحداث 2020 السياسية على مستوى المنطقة

في 15 أيلول/ سبتمبر 2020، وقّع كلًّا من رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزيرا خارجية دولة الإمارات ودولة البحرين على اتفاقية جديدة لتطبيع العلاقات بين الجانبين، بتوسط من الولايات المتحدة الأمريكية، في حديقة البيت الأبيض. وتوّضح نصوص الاتفاق والذي دعاه البيت الأبيض بـ”اتفاق ابراهيم”، كيفية فتح السفارات في الدول الثلاث، وتأسيس علاقات دبلوماسية واقتصادية جديدة، بما في ذلك السياحة والتكنولوجيا والطاقة، بالإضافة إلى بدء تسيير رحلات جوية تجارية ما بين إسرائيل والإمارات لأول مرة، مع فتح البحرين مجالها الجوي لتلك الرحلات.

أهم أحداث 2020 السياسية
التوقيع على اتفاق جديد لتطبيع العلاقات بين الإمارات والبحرين واسرائيل في حديقة البيت الأبيض

ويمكن اعتبار هذا الاتفاق من أبرز أحداث 2020 السياسية، وبشكل عام فإنّ الاتفاق لا يشير إلى مصير الفلسطينيين إلا بشكل قليل، لكنه يتضمن دعوةً إلى “حل عادل وشامل ودائم للصراع الإسرائيلي-الفلسطيني”، كما لا يُلزِم الاتفاق إسرائيل بوقف ضم الأراضي الفلسطينية ولا حتى تأجيلها.

مقتل الأستاذ الفرنسي صامويل باتي: حدث ترك بصمة كبيرة

في 16 تشرين الأول/أكتوبر 2020، قُتِل الأستاذ الفرنسي “صمويل باتي” البالغ من العمر 47 عامًا على يد بعض المتطرفين الإسلاميين. و”باتي” هو أستاذ للتاريخ والجغرافية يدّرس في إحدى ضواحي باريس، قام في درسٍ عن حرية التعبير بعرض بعض الرسوم الكاريكاتيرية عن الرسول محمد، وهذا ما أثار غضب بعض الطلاب المسلمين، ودفع لاجئًا شيشانيًا يُدعى “عبد الله أنزوروف” عمره 18 عامًا، إلى قتل المدّرس وقطع رأسه بالقرب من المدرسة.

أبرز الأحداث السياسية في 2020
المدرس صامويل باتي

وقد قُتِل القاتل برصاص الشرطة بعد الحادث بوقتٍ قصير، في حين اُعتقل سبعة أشخاصٍ بينهم طالبان ووالد أحد التلاميذ بعد الحادث ببضعة أيام، بتهمة التواطؤ في جريمة قتلٍ إرهابية، وخضعوا للتحقيق الجنائي.

واحتشد آلاف الفرنسيين في العديد من المدن غضبًا واحتجاجًا على مقتل “باتي”، وإجلالًا وتكريمًا له، إذ اعتُبرت القضية اعتداءٌ على حرمة المعلم وحرية التعبير والتعليم، وليس فقط هجوم ضد شخص معين، بل اعتداءٌ حتى على الهوية الفرنسية بحد ذاتها.

أهم أحداث 2020 السياسية
احتجاجات شعبية في فرنسا على قتل صامويل باتي

ومن جهته، فقد دافع الرئيس الفرنسي “إيمانويل ماكرون” عن حرية عرض الرسوم الكاريكاتورية، وهو ما أثار موجة غضب خارج البلاد. ونتيجة لذلك، قامت بعض الدول الإسلامية، بما في ذلك قطر والكويت، بمقاطعة المنتجات الفرنسية كتعبيرٍ عن احتجاجها. كما قام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في أحد خطاباته بالتشكيك في صحة ماكرون العقلية، مما دفع فرنسا إلى استدعاء سفيرها في تركيا.

اقرأ أيضًا: إضافة إلى ماكرون “العاطفي” و”ترامب” المتهور” و”ياسمين صبري” الأسعد: من هي أبرز شخصيات 2020

خسارة دونالد ترامب الانتخابات الأمريكية ورفضه الإقرار بالهزيمة من أبرز أحداث 2020 السياسية

ومن أبرز أحداث 2020 السياسية التي تنعكس نتائجها على العالم برمته، هي الانتخابات الرئاسية الأمريكية، والتي حدثت في 3 تشرين الثاني/ نوفمبر 2020. إذ تغلّب الديمقراطي جو بايدن على منافسه الجمهوري دونالد ترامب، حيث بلغ عدد الأصوات التي نالها بايدن في المُجمّع الانتخابي 306، وهي أعلى من 270 اللازمة للفوز، في حين حصل ترامب على 232. ومن المتوقع أن يتولى بايدن منصبه كرئيس الولايات المتحدة الأمريكية السادس والأربعين في كانون الثاني/ يناير 2021.

أبرز الأحداث السياسية في 2020
دونالد ترامب وجو بايد، مرشحا الانتخابات الرئاسية الأمريكية

ومنذ إعلان نتائج الانتخابات، وترامب يرفض الإقرار بالهزيمة، ويقدّم مزاعم عديدة عن حدوث تزوير انتخابي واسع النطاق، لكن دون تقديم أي دليل. كما واصل محامي ترامب “رودي جولياني” طرح نظريات مؤامرة لا أساس لها، وتوجيه الاتهامات بتزوير الانتخابات. بالإضافة إلى ذلك، فقد انتقد وسائل الإعلام الأمريكية قائلًا بأنها أظهرت “كراهية مرضية وغير عقلانية للرئيس ترامب”، واستنكر التقارير التي أعدتها حول الطعون القانونية لفريقه.

أهم أحداث 2020 السياسية
جو بايدن، الرئيس الأمريكي المنتخب

وقد أعلن وزير الخارجية الجمهوري “براد رافنسبيرجر” في 20 تشرين الثاني/ نوفمبر 2020، أنّ التدقيق اليدوي لأوراق الاقتراع في ولاية جورجيا قد أكّد رسميًا فوز الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن متغلبًا على منافسه الجمهوري بفارق ضئيل، ومع ذلك، تتم إعادة فرز الأصوات مرة ثانية في جورجيا بناءً على طلب حملة ترامب. ويأتي ذلك في الوقت الذي تم فيه رفض الجهود القانونية التي بذلها حلفاء دونالد ترامب للطعن في هزيمته في ثلاث ولايات أُخرى. وقد صرّح وزير الخارجية أنه يشعر بخيبة أمل لخسارة حزبه إلا أنّ “الأرقام لا تكذب” على حدّ تعبيره.

ومن جهته فقد أكّد وزير العدل الأمريكي “وليام بار” في 1 كانون الأول/ ديسمبر 2020، أنّ وزارة العدل لم تعثر على أيّ دليل يدعم مزاعم التزوير على نطاق واسع، والذي من شأنه أن يغير نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية. وتُعتبَر تصريحات “بار” والذي ظلّ ثابتًا في دعم دونالد ترامب في فترة ولايته، بمثابة صفعة قوية لحملة ترامب التي تزعم أنّ خسارته ناتجة عن حدوث عمليات غش كبيرة.

كانت هذه بعض أبرز أحداث 2020 السياسية ونأمل أن ينتهي هذا العام على أحسن مما ابتدأه، ولتكن الأعوام القادمة أكثر سلامًا وأمنًا على الجميع.

0

شاركنا رأيك حول "أبرز الأحداث السياسية في 2020: عامٌ على صفيح ساخن"