رواية أنتيخريستوس: عندما تحكي قصة هزيلة لعقل طفل ساذج
1

رواية أنتيخريستوس لمؤلفها أحمد خالد مصطفى تم إصدارها عام 2015، لكاتب هو روائي مصري، لكنه ولد في السعودية في مدينة المدينة المنورة كما أنه يعيش هناك الآن، سببت روايته ضجة كبيرة عند نزولها، وقد جعلت القُراء ينشقون إلى نصفين، لكن هل تستحق الرواية أن يكون لها قُراء وانشقاق من الأساس؟

هذا ما سنعرفه في المقال؛ تخرج الكاتب من كلية الصيدلة من جامعة القاهرة، مما يعني أن الرواية التي تدخل بكل ثقة في الدين والتاريخ والتحليلات الساذجة هي قائمة على مجهود شخصي تمامًا، ولا يعتمد الكاتب على دراسة أكاديمية متعمقة، وهذا شيء يسهل ملاحظته من الفصول الأولى في الرواية.

رواية أنتيخريستوس وتمهيد لا بد منه

كل ما سيأتي في هذا المقال هو الحقيقة، حقيقة كاملة لا يأتيها الباطل، كل لفظ تم اختياره بعناية وبعشرةِ شروط، عندما كانت اللفظة الواحدة تفتقر للمميزات التي تجعلها تجتاز شرطًا واحدًا كنت أقوم باستبدالها على الفور، ولكن كما تعلم عزيزي القارئ لكل حقيقة ثمن وفي الغالب هذا الثمن يجب أن يكون باهظًا.

ستخرج من هذا المقال بمعلوماتٍ كثيرة لكن في المقابل ستخسر جزءًا من عقلك، وستكون هذه الأسطر هي آخر ما تعالجه خلاياك العصبية البشرية المحدودة والبائسة، لكنني وعدتك من البداية بالحق، سأقول لك قد تقرأ مرةً أخرى لكنها لن ترتقي لهذا المستوى الذي لا يستطيع كاتب أن يكتب مثله.

قصص ساذجة وقصاص غامض

غافريلو برينسيب الطالب الصربي الذي قتل ولي عهد النمسا
غافريلو برينسيب الطالب الصربي الذي قتل ولي عهد النمسا

سيكون معكم في سرد هذا المقال غافريلو برينسيب، نعم الطالب الصربي، أو هذا بالطبع ما اقتنعتم أنتم به، فكيف يمكن لطالب باستعمال رصاصة واحدة أن يجعل العالم يدخل في كارثة عظمى مثل الحرب العالمية الأولى؟ يمكن ذلك فقط لواحدٍ من عظيم الشياطين “سيربنت” أن يقوم بمثل هذا الأمر، تابعت ملك صربيا من بعيد، وعندما حادت سيارته عن طريقها أسرعت قبلها وكنت أنتظره، أخرجت مسدسي ووضعت بداخله رصاصة.

وهذا بالضبط ما طلب مني في الرسالة التي أتت إلي من خادمة المسيح الدجال: “يا سيربنت إني قد أخترتك حتى تصنع كهفًا في جسد ولي عهد النمسا ومن هذا الكهف يخرج الظلام، وتنتشر الحروب على وجه البسيطة”.

كان يمكن لهذه القصة أن تكون قصة بسيطة وعادية، حدث تاريخي يكتب بكلمات واضحة ومباشرة، حقيقة موضوعية يتم إيصالها للقارئ، وقد أكون كاتبًا أفضل وأكثر خبرة وهنا سأقوم بعرض وجهات النظر المعارضة لهذه القصة، كما سأقوم بعرض القصص البديلة التي يعتقد أنها سبب الحرب الحقيقية.

ولأن شيئًا مثل هذا يصعب التحقق منه على وجه اليقين، فمن المفترض أن أقوم بعرض كل الاحتمالات ثم أضع لكل فكرة ما يجعلها أقرب أو أبعد عن الحقيقة، وبعد توضيح نسب منطقية كل الأفكار المقترحة أترك للكاتب كامل الحق في أن يتجول بأفكاره داخل ما قلت، ثم يقتنع بعد ذلك بفكرة معينة أو يعرف جميع الأفكار ويقرر أن يأخذ منهم موقفًا حياديًا.

اقرأ أيضًا:

من أرض زيكولا إلى مخطوطة ابن إسحاق: لماذا يعشق الشباب الأدب الرخيص؟

ثلاثية نجيب محفوظ وأغلفتها التي تظهر مدى البساطة، والاعتماد الكامل على محتوى الكاتب، وليس الغلاف والعناوين لجذب القارئ البعيد عن المجال الأدبي
ثلاثية نجيب محفوظ وأغلفتها التي تظهر مدى البساطة، والاعتماد الكامل على محتوى الكاتب، وليس الغلاف والعناوين لجذب القارئ البعيد عن المجال الأدبي.

ربما تكون الأسطر السابقة هي أسطر منطقية للغاية، بل هي ما يجب حدوثه عند أي كاتب يحترم قارئه ويحترم الحقيقة، الكاتب في النهاية ليس من هدفه وضع البهارات -المُنكهات- على الأطباق الفاسدة حتى يحسن طعمها وشكلها وهذا ما نجده واضحًا في رواية أنتيخريستوس لمؤلفها أحمد خالد مصطفى.

ليست من وظائف الكاتب أيضًا أن يكتب عناوين وجمل جذابة لمحتوى فارغ، لأنه في اللحظة التي يقع الكاتب فيها فريسةً للكتابات اللامع، يبدأ باللهث خلف المال والشهرة، وهنا يفسد مشروعه الأدبي بالكامل، ويمكنك ملاحظة أمر مثل هذا بالنظر إلى الكتاب الكبار، نجيب محفوظ على سبيل المثال.

أما بالنظر لمعظم الكتاب الذين تملأ أعمالهم أرفف المكتبات في الأسواق والمنازل سنجد غير هذا، عنوان جذاب وغلاف يعتمد على جذب القارئ، والمشكلة أن القارئ الحالي يمكنه أن يشتري كتابًا بالنظر لشكل غلافه فقط، ما علاقة كل هذا بالكتاب الذي نتحدث عنه؟

هذا الكتاب يجمع كل ما أقوله، قام الكاتب باختيار عنوان يجذب القارئ ولكن كلمة مثل “المسيح الدجال” أصبحت مستهلكة بعض الشيء، لذلك قرر الكاتب أن يستبدلها بكلمة من لغة أخرى وفي النهاية اختار عنوانه “أنتيخريستوس”، ليس هذا فقط بل اختار أيضًا غلافًا يوحي بأن هذه الرواية هي رواية رعب، ويعتبر هذا النوع من الروايات هو الأكثر مبيعًا في الأسواق العربية حاليًا.

اقرأ أيضًا:

أفضل روايات الرعب الصادرة في عام 2020: روايات تثير شهيتك للقراءة

كاتب أم مهرج؟

كاتب رواية أنتيخريستوس أحمد خالد مصطفى
كاتب رواية أنتيخريستوس أحمد خالد مصطفى

في الفقرة السابقة كنت أتحدث عن مشكلة معينة يحاول بها الكتاب جذب القارئ، لكن كان الأمر يقتصر على العناوين والغلاف، أما مشكلة رواية أنتيخريستوس لمؤلفها أحمد خالد مصطفى أن الكاتب قرر أن يقوم بما يفعله الكتاب في العناوين في كتابه كله، بمعنى آخر يضع الإنسان المُنكهات على الطعام حتى يحسن من مذاقه، ما فعله أحمد خالد في أنتيخريستوس هو أنه وضع المُنكهات في الطبق وغاب عن عقله العنصر الأهم وهو الطعام.

ففي الرواية نجد استعمالًا كبيرًا ومزعجًا للأساليب البلاغية، والصيغ البراقة، والقوالب المُثيرة الرخيصة، والمشكلة هنا أن الكاتب كان يحاول أن يتلون في كل صفحة بالشكل الذي يجعله جيدًا ومقبولًا من القارئ ولا يهم ما يقدمه المهم أن القارئ مستمر وسيحدث ضجة بعد إنهاء الرواية ويقترحها لكل معارفه.

أسلوب الكاتب وركائزه المختلفة

بوبي فرانك بطل رواية أنتيخريستوس للكاتب أحمد خالد مصطفى
بوبي فرانك بطل رواية أنتيخريستوس للكاتب أحمد خالد مصطفى

بحث الكاتب على الإنترنت عن بعض المقالات التي تم كتابتها حول الماسونية والمنظمات السرية والأخوية، وخلال بحثه هذا وجد مقال عن “بوبي فرانك” وهو أمريكي توفي بشكل غريب، فقد قتله سبعة أشخاص منهم صديقه المقرب، وبعد ذلك بدأت المقالات تنتشر في الصحف والمجلات أن بوبي قد قُتل لأنه بدأ بإفشاء أسرار منظمة أخوية.

لا نعرف الآن ما هي المنظمة ولا هي الأسرار بالشكل الذي يجعلنا نشكك في القصة بأكملها، ولكن المهم أن بوبي فرانك قد قُتل في أحداث غامضة وتم ربط حادثة قتله بالمنظمات السرية، لذلك قرر أحمد خالد مصطفى استغلال القصة وحكي قصصه على لسان بوبي فرانك.

رواية أنتيخريستوس للكاتب أحمد خالد مصطفى
رواية أنتيخريستوس للكاتب أحمد خالد مصطفى

الركيزة الثانية التي اعتمد عليها الكاتب بعد بوبي فرانك هي الأوراق الملعونة، وهنا نجد بعض الأوراق تقع في 13 مجموعة، كل مجموعة نرى على أوراقها بعض الرموز غير المفهومة، لكننا نبدأ بفهم هذه الأوراق مع استمرار حكي القصص وشرحها، وبعد انتهاء كل قصة نكون قد فهمنا المعنى الكامل الذي كانت الأوراق ترمز له في البداية.

وهذا الأسلوب ليس سيئًا فالكثير من الكُتاب يقومون بابتداع شيء معين حتى يربط عملهم ولو بشكل بسيط، وفي الوقت نفسه يجعل الكاتب متحمسًا طوال الوقت، لكن المشكلة في هذا العمل هو أنه بعد كل هذا الحماس وكل هذه العناصر لا شيء!

وعدتكم في البداية بقول الحق ومن الحق أن أقول أن رواية أنتيخريستوس لمؤلفها أحمد خالد مصطفى لغتها العربية ليست سيئة، بل هي مقبولة إلى حد كبير، وكذلك يستطيع الكاتب التعبير بشكل جيد عن الذي يريد قوله، لكن المشكلة أنه في بعض القصص كان مستوى الكاتب يقل، وتقل قدرته على الحكي، وأعتقد أن هذا ينقلنا إلى نقطة معينة وهي أن الحكي الجيد ينبثق من حكاية جيدة من الأساس، فإذا كانت الحكاية سيئة ينخفض أسلوب الكاتب، وفي كل الأحوال أفضل أساليب الكاتب هي أساليب تجارية يصعب تقبلها إلى بصعوبة، خصوصًا لقارئ جيد.

أحمد خالد مصطفى إله المؤامرات عند العرب

صورة لمجموعة من الرجال بملابس فضفاضة وبعض الشعل النارية، بقصة جيدة وبوجد قارئ ساذج يمكنك تحويل هذه الصورة إلى لعنة لن تخرج من رأس قارئ ساذج ولن يخرج هو منها
صورة لمجموعة من الرجال بملابس فضفاضة وبعض الشعل النارية، بقصة جيدة وبوجد قارئ ساذج يمكنك تحويل هذه الصورة إلى لعنة لن تخرج من رأس قارئ ساذج ولن يخرج هو منها.

الطفل الساذج يصدق كل شيء، ومع مرور الوقت يبدأ بمعرفة أشياء جديدة عن الحياة، وكلما كبر الطفل، وكلما عرف، بدأ ينظر للعالم بشكل جديد، وتعتبر القراءة ووسائل المعرفة المختلفة من الأشياء التي تجعلنا نرى العالم بشكل أفضل وأصدق.

لكن ماذا إذا كان الكاتب الذي من المفترض أن يرشد الطفل الصغير هو نفسه الطفل الساذج؟!

تتضح هذه المشكلة بشكل كبير عند أحمد خالد مصطفى ليس هذا في هذه الرواية فقط، بل في كل أعمال الكاتب، وإذا قرأت لهذا الكاتب بكثرة ستقتنع أنه الشخص الوحيد -ربما مع مجموعة أخرى قليلة- في كوكب الأرض الذي يمكنك أن تقنعه بأي شيء دون أي دليل.

أحمد خالد مصطفى هو عاشق للمؤامرات، تعجبه فكرة أن الكون كله يريد أن يؤذيه، تدهشه فكرة أن محط أهتمام من العالم بأكمله، كالفقرة الأولى في المقال الحدث العادي للغاية يجب أن يكون مؤامرة وكارثة، الصورة ذات البعد الواحد تجد لها في صفحات أحمد خالد ألف بعد، القصص التي نعرف أنها حدثت بين أثنان من البشر، نجدها في صفحاته أصبحت أكثر خرافية، ونجد أن الاثنان من البشر قد زاد عليهم أربعة من الجان، وثلاثة من الملائكة، وأحيانًا تدخل كائنات أخرى حسب الحاجة، والبشر أيضًا ليسوا بشرًا بالكامل فهم يتواصلون مع مخلوقات أخرى وعوالم غريبة.

صورة للإلهة نانا "عشتار"، ويمكن أعتبارها فينوس في الأسطورة الرومانية
صورة للإلهة نانا “عشتار”، ويمكن أعتبارها فينوس في الأسطورة الرومانية.

المسيح الدجال في أنتيخريستوس ولد من واحدٍ من الشياطين وواحدةً من بني إسرائيل، والنبي موسى قد أملى الله عليه التوراة مثله مثل الرسول محمد والقرآن، وهنا نجد أن القصص الدينية والموروثة، والقصص المرتبطة بالمثيولوجيات، تكتسي بالمؤامرات، وتأخذ أكثر الطرق تطرفًا ولمعانًا.

قد تقرأ جميع أعمال كاتب الميثولوجي فراس السواح، ولا تشعر معه لحظة بشعورك مع أحمد خالد مصطفى في قصة إنانا وقصتها مع هاروت وماروت. الكلام في الدين أغضب رجال الدين، والكلام في التاريخ أغضب المؤرخين، وهكذا لا يدخل أرضًا إلى ويغضب أهلها ويرفضون كونه واحدًا منهم، وقد يكون هذا مقبولًا من كاتب ثوري متمرد، له فكر متقدم عن زمنه لا يفهمه بنو عصره، لكن عندما تقرأ بساطة وسذاجة أنتيخريستوس، ستعرف أنك أمام السذاجة لا التمرد.

اقرأ أيضًا:

الكتب الرديئة في مدينة القرّاء: من هيبتا إلى أرض السافلين جرائم ورقيَّة لا تُغتَفَر

منتديات الإنترنت ورواية أنتيخريستوس

رواية أنتيخريستوس أحمد خالد مصطفى
رواية أنتيخريستوس أحمد خالد مصطفى

عصرنا الحالي هو عصر المعرفة أو بشكل أكثر دقة هو عصر “تخمة المعرفة“، تساعدك هذه المعرفة في تحسين مستواك في مختلف المجالات، فإذا كنت تهتم بالمجال الأدبي، تستطيع بسهولة الوصول لكافة الأعمال الأدبية العالمية والمحلية وأنت جالس في منزلك، لكن المشكلة أنه مع كثرة المعلومات يبدأ الكسل بالتسلل إلى الإنسان، وبدلًا من استغلال المعرفة يترك الأمر برمته، وهذا هو بالضبط ما تلاحظه في رواية أنتيخريستوس، فبدلًا من البحث عن الحقيقة، أو الاهتمام بكتابة عمل أدبي جيد، اهتم الكاتب بقراءة مقالات من الإنترنت.

رواية أرض السافلين للكاتب أحمد خالد مصطفى
رواية أرض السافلين للكاتب أحمد خالد مصطفى

المقالات السطحية والشعبية على الإنترنت مؤثرة بشكل كبير على فكر الكاتب، وقنوات اليوتيوب والمقالات العربية التي تتحدث عن المؤامرات العالمية خصوصًا تلك التي تتحدث عن الماسونية هي الشغل الشاغل للكاتب، فهو في الحقيقة لا يتقصى الحقائق، ولا يعالج ما في يده بالمنطق والعقل، لكنه ينخدع خلف تلك الجمل الرنانة، والإشراق الزائف لقصص بالية.

وقد أتضح هذا أكثر وأكثر في روايته أرض السافلين في هذه الرواية كان الكاتب يمحي سنوات من البحث العلمي بسطرٍ من سطوره، كان يكذب سنوات من العمل الجاد من قبل عالم معين حتى يخبرنا أن رأيه هو الصواب، كان يقوم بعمل حوارات وهمية وبجمل ساذجة يخبرنا أنه هكذا هزم العلم والعلماء.

كما يخبرنا العنوان رواية أنتيخريستوس لمؤلفها أحمد خالد مصطفى هي قصص للأطفال وليست من النوع الجيد بل هي قصص ساذجة وخرافية، وهنا لا نتحدث عن عالم ميتافيزيقي أو ساحر يحاول الكاتب صنعه، بل نتحدث عن كاتب يخبرنا أن كل حرف في روايته هو الحقيقة الكاملة.

والمثير للسخرية أن العمل بأكمله لا يوجد فيه مصدر واحد، ولم يتحسن الأمر كثيرًا بالكتاب الملحق الذي أصدره الكاتب بعد مدة من إصدار أنتيخريستوس؛ في النهاية يجب عليك عزيزي القارئ أن تعرف أن الادعاءات الكبيرة -مثل الادعاء الذي ادعيته في بداية المقال- تحتاج إلى دلائل كبيرة، والشخص الذي لا يستطيع تقديم دليل على كلامه من الأفضل ألا نأخذ منه شيئًا.

1

شاركنا رأيك حول "رواية أنتيخريستوس: عندما تحكي قصة هزيلة لعقل طفل ساذج"