كامالا هاريس سياسية بدرجة كاتبة
0

بالتأكيد سيجول هذا السؤال في أذهانكم الآن: “لماذا Kamala Harris – كامالا هاريس على وجه التحديد؟ هل هي كاتبة من الأساس لكي تسردوا عنها مقالًا كاملًا في قسم الكتب بمجلة أراجيك؟ هل هي بتلك الأهمية؟ وما هي قائمة كتب كامالا هاريس التي يتوجب مطالعتها؟”.

في الواقع يا عزيزي، أجل، إنها بتلك الأهمية، خصوصًا بعد أن باتت صاحبة منصب نائب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية هذه الأيام، وهذا مباشرة بعد أن تم تعيين جو بايدن في منصب الرئيس المنتخب الجديد للبلاد، بعد موجة الضياع الفكري والسياسي التي كان زعيمها هو الرئيس السابق، دونالد ترامب.

نائبة رئيس الولايات المتحدة رقم 49، وأول امرأة تشغل هذا المنصب

وبالتأكيد أيضًا لأنني أؤمن بالدور المحوري للمرأة في الحياة السياسية بشكلٍ عام، وهذا لكون دور المرأة مسحوقًا في الوطن العربي بالكامل تقريبًا، فربما كلماتي تشجع إحداهنّ على أخذ هذه السيدة كمثل أعلى في حياتها، وربما تنقذنا من غياهب التيه التي نحن فيها الآن.

القوة دائمًا وأبدًا في التغيير، يجب أن تغرس هذا الأمر جيدًا في عقلك. الاعتماد على الماضي والتغني بعبارات الأقدمين لن يعطي لك أي شيء سوى 10% حكمة، و 90% مغالطات منطقية. وهذا لكون حياة الأقدمين كانت للأقدمين، بينما الزمن قد تغير بالفعل، والحياة لم تعد هي الحياة، فبالتالي لن ترث منها إلى قلة الحيلة والجمود الفكري. هذا المبدأ القائم على استمرارية التغيير تأخذه Kamala Harris – كامالا هاريس (نائبة رئيس الولايات المتحدة رقم 49، وأول امرأة تشغل هذا المنصب) في حياتها بشكلٍ غير طبيعيّ!

اليوم نسلط الضوء على حياة كامالا بشيء من التفصيل، ونقدم لكم السيدة التي كانت مناضلة، كاتبة وحقوقية، قبل أن تصبح السياسية الشهيرة التي نراها اليوم في شاشات التلفاز وأغلفة الصحف والمجلات.

قصة كفاح كامالا هاريس

اسمها الكامل هو (كامالا ديني هاريس)، ولدت في 20 أكتوبر 1964 بالولايات المتحدة الأمريكية، وحاليًّا هي أول نائب رئيس أنثى في تاريخ الولايات المتحدة حصرًا، وهذا في حد ذاته إنجاز كبير بالنسبة لحقوق المرأة ودورها في الحياة السياسية، وبالتحديد في بلدٍ محوري كأمريكا. وليس هذا فقط، فحسب التصنيف العرقي، هي أول امرأة ذات أصول إفريقية-أمريكية وآسيوية-أمريكية تترأس هذا المنصب كذلك.

نائبة رئيس الولايات المتحدة رقم 49، وأول امرأة تشغل هذا المنصب

لكن ماذا قبل كل تلك المناصب العملاقة والمسميات الرنانة؟ كيف كانت حياة كامالا هاريس قبل أن تُدرج في قوائم السياسيين الأكثر تأثيرًا في العالم منذ سنوات وحتى لمع نجمها في 2020 على وجه الخصوص؟ حسنًا، هذا ما سنسرده بالتفصيل في السطور التالية.

في الفترة من 2011 وحتى 2017 عملت بمهنة المحاماة، وهذا جعلنها ترى الكثير من الخبايا غير الحميدة للحياة السياسية في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث أن مهنتها تحتمت عليها الترافع عن مختلف البشر في مختلف القضايا، ومع كل قضية جديدة، تكتشف كامالا المزيد والمزيد عن الحياة السياسية غير السوية التي كانت مغموسة فيها أمريكا من منبت الشعر وحتى أخمص القدم. تلك التجربة النضالية في سلك المحاماة، أكسبتها الخبرة والشهرة الكافيتين لتنتقل إلى المرحلة الجديدة في حياتها.

وبالفعل، في الفترة من 2017 وحتى 2021 تقلدت منصب (السيناتور) عن ولاية كاليفورنيا الأمريكية ضمن الكونجريس الأمريكي، أجل، إنه نفس الكونجريس الذي تهجم عليه أتباع ترامب في بداية 2021 لعرقلة فرز آخر الأصوات قبل تعيين جو بايدن رئيسًا جديدًا للبلاد. وبالطبع لا يجب أن أقول لكم أنها تتبع الحركة الديمقراطية العلمانية-المنطقية في المجلس، ولهذا هي موالية لبايدن، على عكس جمهور ترامب من السيناتورز الذين يتبعون الحركة الجمهورية المليئة بالعشوائية والمغالطات.

كامالا هاريس: سياسية بدرجة كاتبة!

وفي النهاية باتت كامالا هاريس نائب رئيس الولايات المتحدة الأمريكية في مطلع 2021، مباشرة بعد تعيين بايدن. إنها فعلًا رحلة كفاح وارتقاء للسلم السياسي درجة درجة، لكن مع عدم ترك الإنسانية جانبًا، ولهذا هي فعلًا لديها شعبية كبيرة على مستوى العالم، بينما يكرهها بالطبع أنصار ترامب، ويرونها الذراع الأيسر للشيطان الذي سيهدم أمريكا ويحيلها رمادًا.

اقرأ أيضًا:

أقوى نساء العالم من الكاتبات الملهمات الأكثر تأثيرًا خلال 2020

كتب كامالا هاريس ومؤلفاتها

كتب كامالا هاريس، سياسية بدرجة كاتبة
قائمة كتب كامالا هاريس نائبة رئيس الولايات المتحدة رقم 49، وأول امرأة تشغل هذا المنصب

لكن هل هذه هي حياتها فقط؟ ألا توجد كتب ومؤلفات؟ أجل، توجد كتب ومؤلفات، والمميز هو أن تلك المؤلفات من كتابتها هي (بجانب أخرى بالطبع من كتابة آخرين)، فلديها ثلاثة كتب من سردها وتأليفها بالكامل، واليوم سوف نتحدث عنهم بالتفصيل في أراجيك!

The Truths We Hold: An American Journey

حسنًا، ربما هذا أحد أبرز الكتب التي سردتها كامالا هاريس في حياتها، وهو أعلى كتبها مبيعًا كذلك. إنه من نشر وتوزيع الدار العملاقة Penguin، وهي دار نشر متخصصة في طباعة وتوزيع الكتب ذات التأثير العالمي كمؤلفات ديكنز وغيره من المؤثرين في البشرية جمعاء ولا ترتبط كتاباتهم بحقبة زمنية معينة. وجدت الدار أن كتاب كامالا هاريس عابر للزمان والكمان، ولذلك قررت أن تتبناه، وبالفعل، الكتاب مميز حقًا.

في كتاب The Truths We Hold: An American Journey – الحقائق التي نحملها: رحلة أمريكية تتحدث كامالا عن نفسها، الولايات المتحدة، والحياة بشكلٍ عام. يمكن اعتبار الكتاب على أنه بيوغرافيا ذاتية تارة، أو تحليل منطقي للحياة الدرامية من حولنا تارة أخرى. تختلط فيه الفلسفة بالعلاقات العاطفية بالحياة السياسية، كلها في آتون النمط التسارعي للمعيشة في الولايات المتحدة الأمريكية بالقرن الحادي والعشرين. ربما لا ندرك هذا الأمر جيدًا نظرًا لتخدير حواسنا بمواقع التواصل الاجتماعي والتكنولوجيا على الدوام، لكن الحياة فعلًا متسارعة من حولنا، ولا نفعل شيئًا إلا الرجوع للخلف، متوهمين أننا نتقدم للأمام.

الحقائق التي نحملها: رحلة أمريكية
كتاب الحقائق التي نحملها: رحلة أمريكية من كتب كامالا هاريس

بالمجمل ستجد في الكتاب نفسك، حتى ولو كنت عربيًّا. وهذا لأن كامالا هاريس إنسان، ونحن جميعًا أناسيّ، كلنا سنجد أنفسنا في شخصها، وسنجد بلادنا في بلادها. لا تعتقدوا أن الولايات المتحدة هي اليوتوبيا (المدينة الفاضلة) بينما الوطن العربي هو الديستوبيا (المدينة الآسنة)، الفرق أن الوطن العربي ديستوبيا منذ قديم الأزل، بينما الولايات المتحدة تتأرجح بين الديستوبيا واليوتيوبيا على الدوام، وفي فترات ديستوبيتها، يأتي هذا الكتاب ويسلط الضوء عليها أكثر وأكثر، حتى تشعر أن تلك البلاد اللامعة لا تختلف كثيرًا عن بلادنا، الظلم والقهر في كل مكان تقريبًا.

سردت كامالا هاريس الكتاب باللغة الثقيلة للأدبيات التي من المتوقع لها أن تعيش زمننا، وتخترق الحدود لأزمة أبعد بكثير عن حاضرنا المعيش. لكن هذا غير مناسب لجمهور الشباب، فاللغويات ثقيلة فعلًا ولا تليق بهم، ولذلك تم نشر كتاب جديد يحمل نفس العنوان لكن مع جملة (نسخة القرّاء الشباب). وبالطبع هي نسخة أرخص في السعر، وأدنى بعض الشيء من الأولى في المستوى اللغوي، لكن تحمل نفس الهدف والفكرة والمضمون في 300 صفحة بالتمام والكمال.

وفي النسخة الشبابية ركزت بعض الشيء على قضايا التنمر والعنصرية بناء على الجنس أو العرق أو الميول بشتى أنواعها، بهدف تنشئة جيل يعي فعلًا مفهوم الاختلاف، ولا يجد أن ما فعله أنصار ترامب في الكونجريس مؤخرًا أمرًا حميدًا مثلًا ويدل على مناخ “ديمقراطي” في البلاد.

Superheroes Are Everywhere

الأبطال الخارقون في كل مكان - Superheroes Are Everywhere
كتاب الأبطال الخارقون في كل مكان من كتب كامالا هاريس

كامالا هاريس هذه المرة لا تتوجه نحن القرّاء البالغين، بل تهبط بالمستوى إلى البذور الفعلية للبلاد، للأطفال من عمر ثلاث إلى سبع سنوات.

فمن كتب كامالا هاريس يأتي أيضًا كتاب Superheroes Are Everywhere – الأبطال الخارقون في كل مكان موجه بالكامل للأطفال، ومرسوم بأسلوب مريح للعين ومكتوب بأسلوب يسهل فهمه من الأطفال فعلًا. الهدف الأول والأخير من الكتاب هو تعريف القرّاء الصغار بالمفهوم الحقيقي للبطل الخارق. حيث أنه لا يجب أن يرتدي بذلة خاصة أو يكون قادرًا على الطيران، بل الخصال الحميدة كالعطف والشجاعة هي التي تخلق البطل الخارق فعلًا.

Smart on Crime: A Career Prosecutor’s Plan to Make Us Safer

آخر كتاب معنا في مقال اليوم عن من كتب كامالا هاريس والذي يعد أهم كتاب إن طلبتم رأيي الشخصي. وبالرغم من عدم حصول الكتاب على مبيعات كبيرة، إلا أنه الكتاب الأبرز في مسيرة كامالا هاريس الكتابية، نقطة ومن أول السطر.

كتاب خطة للمدعي العام لجعلنا أكثر أمانًا من كتب كامالا هاريس
كتاب خطة للمدعي العام لجعلنا أكثر أمانًا من كتب كامالا هاريس

كما أسلفنا، حياة كامالا هاريس بدأت مع المحاماة التي بالتبعية خولتها تكون المدعي العام في يومٍ من الأيام. هذا الكتاب بالكامل يطرح وجهة نظرها لكيفية عمل نظام مكافحة الجريمة في البلاد. قالت كامالا في صفحات الكتاب إنه على المدعي العام أن يكون واسع الأفق أكثر من الآخرين، حيث أن مهنته هي النظر والتدقيق في الأشياء التي دائمًا ما لا يتم الالتفات إليها في التحقيقات. بالنسبة لها فالهدف من نظام مكافحة الجريمة هو إعطاء الصوت للذين لا يقدرون على الكلام في ظل الضغط العصبي الذين يتعرضون إليه، أي بمعنى أصح، يجب على نظام مكافحة الجريمة أن ينصر المظلوم، لا أن يدخله السجن لأن نفوذ الظالم أقوى وأموال الرشاوي خاصته أكبر.

ومن كتب كامالا هاريس يأتي كتاب Smart on Crime: A Career Prosecutor’s Plan to Make Us Safer – ذكي في الجريمة: خطة للمدعي العام لجعلنا أكثر أمانًا والذي كان بمثابة زلزال في عام 2009 بدون شك، تحدثت عنه الصحف العملاقة قبل صدوره بشهور، وبعد صدوره لسنين. وعلى رأس تلك المجلات بالطبع مجلة التايمز الأمريكية.

ببساطة كامالا هاريس تاريخ طويل في الحياة السياسية للولايات المتحدة الأمريكية، ولا يمكن بأي حال من الأحوال غض الطرف عنه وعن تأثيره في المستقبل المستشرف للبلاد أثناء فترة تقلدها لمنصب رئيس الولايات. ومَن يعلم، ربما تصبح السياسية ذات درجة الكاتبة، هي الرئيسية الجديدة للولايات المتحدة بعد انتهاء فترة حكم جو بايدن!

اقرأ أيضًا:

أقوى كتب التاريخ والقضايا المعاصرة في 2020: من جنون ترامب إلى سنوات صدّام

0

شاركنا رأيك حول "كامالا هاريس سياسية بدرجة كاتبة: فمن هي هذه السيدة وما هي مؤلفاتها؟"