المحجوبات للكاتبة الأمريكية مارجوت لي شيتيرلي
0

في عام 2019، بينما كان العالم بأسره يحتفل بمرور الذكرى الخمسين على الصعود على سطح القمر، كان هناك اهتمام أقل قدرًا بقصص 400 ألف شخص قد ساهموا من وراء الكواليس في جعل هذا الحدث ممكنًا، على عكس جميع السائرين على القمر لم يكن جميع هؤلاء الأشخاص أمريكيين بيض البشرة، بل كان بعضهم من الملونين المضطهدين، يستكشف لنا كتاب Hidden Figures – المحجوبات للكاتبة الأمريكية Margot Lee Shetterly – مارجوت لي شيتيرلي المساهمات الهامة التي قدمتها ثلاث نساء ملونات (كاثرين جونسون، ماري جاكسون ودورثي فوغان) في وكالة ناسا كعالمات رياضيات ومهندسات.

اقرأ أيضًا:

مالكوم إكس أيقونة النضال لأجل حقوق السود في أمريكا، ماذا تعرف عنه؟

وباء الفصل العنصري في قصة المحجوبات

كتاب Hidden Figures – المحجوبات – مارجوت لي شيتيرلي
غلاف كتاب Hidden Figures – المحجوبات للكاتبة الأمريكية مارجوت لي شيتيرلي (الطبعة العربية – مكتبة تنمية للنشر)

لم يعاني العالم العربي من سياسات حادة كسياسات الفصل العنصري Racial segregation كثيرًا، وبالتالي قد يتعجب القارئ العربي من حبكة القصة “نساء سود يقمن بالعمليات الحسابية، ما الغريب في قصة كهذه؟” هكذا قد يسأل البعض، سنحاول في الفقرات القليلة القادمة أن نوضح سياسات الفصل العنصري، والتي كان بعضها –أو معظمها في حالتنا– غير مُقنن في الدستور الأمريكي إلا أن ذلك لم يمنع العديد من المواطنين من القيام بها، بل لم يمنع مؤسسات علمية كوكالة الفضاء الأمريكية ناسا من القيام بها.

المحجوبات
صنبور مياه عام مخصص فقط لسود البشرة في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1955.

يبدأ كتاب المحجوبات للكاتبة مارجوت لي شيتيرلي بقصة كاثرين جوبل، الأرملة وأم لثلاث فتياتٍ صغيرات والتي اختيرت لتكون عالمة رياضيات في مجموعة البحث الرئيسية الخاصة بصواريخ الناس التي يرأسها هاريسون، وهناك كانت هي الشخص الأسود الوحيد بخلاف عامل النظافة.

ستعاني جوبل لفترة طويلة من سياسة الفصل العنصري، لن تكون مجبرة فقط على عدم استعمال أي من حمامات القسم الشرقي (الذي يشمل مجموعة أكبر من البيض) والانتقال إلى القسم الغربي (الذي يشمل مجموعات من السود) على بعد 100 متر لتلبية حاجتها، ولكنها كذلك لن تحصل على المعلومات اللازمة لتأدية حسابتها وفحص العمليات الرياضية بسبب عنصرية زملائها في القسم، بل ستضطر فيما بعد إلى جلب جهاز قهوة خاصٍ بها لأن البيض الآخرين لن يسمحوا لها باستخدام جهازهم.

وعلى الرغم من المعضلات والمشاكل الرياضية الكثيرة التي كانت تحلها كاثرين، لم يكن يلتفت إلى عملها كثيرًا سواءً هي أو باقي العاملين في القسم الغربي (الخاص بالسود) والذي كان معنونًا بشكلٍ رسمي تحت عنوان “قسم العلماء الملونين”، [قامت ناسا فيما بعد بحل هذا القسم] وكانت تتم معاملتهم كموظفين إداريين، على الرغم من أن المهندسين والعلماء الآخرين في ناسا لم يكونوا قادرين على القيام بأي من عملهم بدون الاستعانة بتلك العمليات التي قام بها القسم الغربي، لم يذكر أي أحدٍ من هؤلاء النساء في التقارير الفنية والأوراق العلمية، لم تتم دعوتهم حتى لحضور الاجتماعات الفنية.

من نساء ناسا المحجوبات: كاثرين جونسون في مركز أبحاث الملونين بلانغلي التابع لناسا عام 1962.
من نساء ناسا المحجوبات: كاثرين جونسون في مركز أبحاث الملونين بلانغلي التابع لناسا عام 1962.

بطلاتنا الأخريتان هما ماري جاكسون ودورثي فوغان، كانت دورثي مشرفة “غير رسمية” على جميع عالمات الرياضيات الملونات في القسم الغربي، وفي الواقع لم تكن سوى عضوة في القسم إلا أنه بوفاة المشرف السابق، اضطرت للقيام بجميع أعماله وحين طلبت دورثي ترقية رسمية لرتبة المشرف رفضت بوضوح بسبب عرقها.

من نساء ناسا المحجوبات: ماري جاكسون في مركز أبحاث الملونين بلانغلي التابع لناسا عام 1962.
من نساء ناسا المحجوبات: ماري جاكسون في مركز أبحاث الملونين بلانغلي التابع لناسا عام 1962.

أما ماري، عالمة الهندسة التحليلية، فهي أحد الذين حاولوا أن ينضموا لفريق أحد المهندسين، وعلى الرغم من أنها امتلكت نفس الشهادات التي امتلكها جميع المنضمين في فريق المهندسين –أو ما يوازيها على الأقل– رُفضت بسبب عرقها واضطرت إلى أن تعيد دراسة بعض الدورات العلمية التي كانت قد أتمتها بالفعل كي تقبل في الفريق.

اقرأ أيضًا:

كورسات مجانية في علم الفلك .. لعشّاق الفضاء فقط!

المحجوبات وسباق الفضاء

مارجوت لي شيتيرلي
مارجوت لي شيتيرلي صاحبة كتاب المحجوبات

كيف كانت المحجوبات الثلاثة سببًا أساسيًا في فوز الولايات المتحدة الأمريكية؟

بنجاح برنامج الفضاء السوفييتي ووصول يوري جاجارين للفضاء والأقمار السوفيتية الأخرى، اشتعلت الولايات المتحدة الأمريكية من رعب التفوق السوفييتي والخوف من المجهول الذي قد تحدثه تلك الأقمار فوقهم، انصب الدعم والتركيز العسكري والسياسي حينئذ على وكالة ناسا لتبذل أقصى جهودها كي تنجح سريعًا في الانتهاء من الصاروخ الذي سيرسل الرجل الأمريكي الأول إلى القمر.

بدأ مختبر لانغلي ميموريال للطيران بتجنيد جنود من علماء الرياضيات في اللجنة الاستشارية الوطنية للملاحة الجوية NACA والتي ستصبح فيما بعد لجنة العلماء والمهندسين الخاصة ببرنامج الفضاء الأمريكي لتطوير نماذج رياضية تدرس كيفية تصرف الصواريخ.

كانت اللجنة الاستشارية تضم مجموعات من النساء الملونات الذين لم تستطعن الالتحاق بالمؤسسات الأعلى مثل ناسا، كانت الحاجة إلى اللجنة بمثابة باب واسع لاستقبال العديد من المواهب التي تم تجاهلها مسبقًا، من ضمنهم دوروثي فوغان والتي كانت حينئذ مُدرسة تقضي الصيف في العمل في مغسلة مبلابس لغطي نفقاتها الشهرية، حين شاهدت إعلانًا عن وظائف لانغلي ميموريال بادرت على الفور بطلب الانضمام. كان من الطبيعي أن تؤدي معاملتها كشخص ثانوي (على أنها لم تكن كذلك على الإطلاق) إلى إعطائها أجرًا أقل بكثير من نظرائها من الرجال، ولكنها حصلت على أجرٍ أقل بكثير لعملها في معامل الملونين فقط.

فيما بعد، ستنضم إلى دوروثي بطلتينا الأخريتان، ماري جاكسون وكاثرين جوبل (التي ستتزوج لاحقًا لتصبح كاثرين جونسون)، يتتبع الكتاب الجهود الضخمة التي قدمها الثلاثة في مختبر لانغلي بالإضافة إلى حياتهن الشخصية، كانت ثلاثتهن يقومن بلا كلل بتأدية كل واجباتهن العائلية بعد أن يعملن لفترات طويلة في المختبرات، كما سيعملن جاهدات لإيقاف سياسات الفصل العنصري، وستنجح كاثرين أخيرًا في إلغاء قانون الفصل في كلية ولاية فرجينيا الغربية، كما ستنجح في إجراء حسابات المسار الأساسية التي ضمنت نجاح جون جلين في الخروج للفضاء، كما ستنجح في المساهمة في مهمة أبولو 11 لترسل أول رجلٍ إلى القمر.

ماذا عن فيلم Hidden Figures؟

الملصق الدعائي لفيلم Hidden Figures المؤخوذ عن كتاب مارجوت لي شيتيرلي
الملصق الدعائي لفيلم Hidden Figures المؤخوذ عن كتاب المحجوبات للكاتبة مارجوت لي شيتيرلي

نساء ناسا المحجوبات قصة رائعة لتأخذها كمثل عليا للمثابرة والكفاح أليست كذلك؟ حسنًا هي أيضًا قصة رائعة لفيلم رائع ولكنها لم تكن كذلك. فقبل الحديث بإيجازٍ عن الفيلم، نحتاج أن نذكر أن قصة طويلة كالتي روتها لي شيتيرلي يستحيل بأي شكلٍ من الأشكال أن تخرج كاملة في فيلم مدته ساعتين.

نجح الفيلم في توضيح سياسات الفصل العنصري كما في القصة (وإن كان قد بالغ قليلًا)، ولكنه فعل ذلك بتأطير واضح: فعلى عكس الكتاب الذي انتقلت فيه شيتيرلي بمهارة في الحديث بين المؤسسات والشخصيات بطريقة تجعل الكتاب ممتعًا للقراءة، جاء الفيلم بطريقة مباشرة للغاية جعلته ينتج قصة متثاقلة ذات سرد رتيب.

ختامًا، كتاب المحجوبات للكاتبة الأمريكية مارجوت لي شيتيرلي ذو محتوى شيق للغاية، ويُنصح به كثيرًا للمهتمين بالقراءة سواءً عن تاريخ التكنولوجيا والفضاء أو عن التاريخ المضاد للفصل العنصري في الولايات المتحدة الأمريكية، تُرجم أحمد الشافعي الكتاب للغة العربية بالعام الماضي بدار تنمية.

لك أيضًا:

تجوال في أراضٍ غريبة: كتاب عن الجذور المفقودة والهجرة العظيمة للسود الأمريكيين

0

شاركنا رأيك حول "المحجوبات: كتاب يكشف لغز اختفاء ثلاث نساء ملونات في سباق الفضاء"