كتب تلخص لك علم النفس
0
كيف نفكر؟ ما الذي يجعلنا نفكر بهذه الطريقة دون غيرها؟ كيف يتولد الشك ولماذا تتغير أفكارنا وتصرفاتنا عندما نكون في جماعات عن تصرفاتنا في حالتنا الفردية؟ والأهم من هذا كله.. كيف نتحكم في كل هذا ونستغله على أحسن صوره؟ كل هذه المواضيع والإجابات يدرسها لنا علم النفس الذي يعد واحدًا من أحد العلوم الحديثة والمثيرة للغاية. نقدم في هذا المقال للمهتمين كتب تلخص علم النفس بأفرعه المختلفة.

كتب تلخص علم النفس

كتب تلخص علم النفس - كتب للمبتدئين
نقدم لكم في هذا المقال للمهتمين كتب تلخص علم النفس بأفرعه المختلفة.

سيكولوجيا الجماهير – غوستاف لوبون

كتب تلخص علم النفس: سيكولوجيا الجماهير لغوستاف لوبون
كتب تلخص علم النفس: سيكولوجيا الجماهير لغوستاف لوبون

يعد كتاب سيكولوجيا الجماهير لمؤلفه غوستاف لوبون من أكثر الكتب المباعة عالميًا تحت تصنيف علم النفس برغم من أنه لا يعد كتابًا تحليليًا على الإطلاق، إلا أنه يدرس إحدى أهم فروع المعرفة العلمية (والتي يجب أن تمر بها جميعها قبل الوصول لمرحلة الاستنتاج) وهي مرحلة الدراسة التجريبية وجمع المعلومات.

يشرح لنا غوستاف لوبون، عالم الاجتماع والمؤرخ الشهير، تصرف الجمهور، وكيف يمكنك أن تؤثر عليه، وما الأفكار التي يتبعها عادةً، على الرغم من أن غوستاف لوبون لم يقدم تفسيرات لكل الظواهر التي ذكرها، مثلًا: يختلف تصرف الفرد عندما يكون وحيدًا عن تصرفه في جماعة بل قد يفقد كل أخلاقه ويتحول لكائن متوحش عندما يكون وسط جمهور. هذه من الأمثلة التي يدرسها لوبون ويعطينا طرقًا للتعامل معها وترويض الجمهور على هذه الحالة، ولكنه لا يفسرها لنا.

لعل تهجم لوبون على الجماهير والطرق التي خلقها لترويضهم هو ما جعله شهيرًا وسط أكبر الديكتاتوريين ذوي الخطاب الجمهوري الجيد، على سبيل المثال، كان هتلر وموسوليني أحد أهم قراء لوبون في عصره.

أنصحك شخصيًا بعد الانتهاء من هذا الكتاب بدراسة قراءة سيغموند فرويد، عالم النفس، فيه، والتي نشرها بعنوان “علم نفس الجماهير” وهو يقدم فيها نقدًا جيدًا وتفسيرًا للظواهر التي عرضها لوبون في ضوء علم النفس الاجتماعي ونظرية التحليل النفسي.

اقرأ أيضًا:

هل أنت حاكم مبتدئ؟ إليك 6 كتب تعلمك فن الدهاء والسيطرة على الشعوب

تفسير الأحلام، وثلاثة مقالات في النظرية الجنسية – سيغموند فرويد

كتب علم النفس - تفسير الأحلام وثلاث مباحث في النظرية الجنسية
كتب تلخص علم نفس: تفسير الأحلام وثلاث مباحث في النظرية الجنسية

هما كتابان لعالم النفس الألماني ومؤسس نظرية التحليل النفسي سيغموند فرويد، وهما أفضل مدخلان لفهم نظرية فرويد في التحليل النفسي، وفضلت وضع الكتاب الثاني “ثلاثة مقالات في النظرية الجنسية” جانبًا إلى جنب مع كتابه الشهير “تفسير الأحلام” كي تكون قراءتهما المتتالية مفيدة على القارئ لفهم كيف أثرت النظرية الجنسية على التحليل النفسي وكيف خلقت من نفسها إحدى أكبر ثغراته.

يحاول فرويد في كتابه الأول “تفسير الأحلام” (وهو أول ما نشره في حياته العلمية) أن يقدم تفسيرًا علميًا للظاهرة الغريبة: الأحلام، حاول فرويد دراسة الأحلام جيدًا لتقديم تفسيرات للرموز التي قد تكون فيها، وبالطبع ليست تفسيرات للمستقبل كالتي نجدها في كتب تفسير الأحلام العربية، ولكن تفسيرات للشكل الذي يتخذه اللاوعي في غياب وعينا.

لتوضيح أكثر: سنعلم في مقدمة التحليل النفسي أن المخ ينقسم لجزء واعي ولاواعي، والتحليل النفسي يرغب في دراسة الجزء اللاواعي (بالإنجليزية Subconscious)، كان فرويد يرى أن هذا الجزء يتحكم في أغلب تصرفاتنا طيلة الوقت، ولكنه رغم ذلك لا يظهر بشكله الكامل إلا في أماكن قليلة، كزلات اللسان والتصرفات الوحشية، والأهم من ذلك طبعًا: الأحلام.

الطوطم والتابو – سيغموند فرويد

الطوطم والتابو
كتب تلخص علم النفس: الطوطم والتابو لفرويد

من المفترض أننا اليوم قد تخطينا فرويد بالفعل والعديد مما طرحه في نظريته التحليلية، لذلك قد يعيب عليَّ البعض لوضع العديد من كتابته في هذه القائمة، ولكن رغم ذلك فأنا أجد أن قراءة فرويد مهمة للغاية، ليس فقط لدراسة المنهجية العلمية لعلم النفس في كتاب بسيط يستطيع عوام القراءة دراسته، ولكن كذلك أن فرويد لفت نظرنا جميعًا للعديد من الدراسات التحليلية التي لم نكن نلتفت لها من قبل، أحدها هو ما قدمه لنا في كتابه “الطوطم والتابو”.

يدرس فرويد وفي كتابه الطوطم والتابو مجموعة من القبائل الأسترالية البدائية التي بدأت معها العديد من الأنظمة الغريبة المُتبعة (بين القبائل والبعض منها بين الحضر) ليومنا هذا، وأهمها هو النظام الطوطمي وكذلك التابو.

إذا انتهيت من هذا الكتاب وحده تكون قد فهمت أسس آلية التحليل النفسي جيدًا ولا تحتاج إلا لقراءة نقدية لها بالإضافة لتطبيق عملي عليها، وأكثر ما أرشحه لك هي دراسات جورج طرابيشي في الأدب العربي، وخصوصًا كتابه “أنثى ضد الأنوثة: دراسة في أدب نوال السعداوي على ضوء التحليل النفسي”.

علم النفس التطوري – ديفيد بوس

علم النفس التطوري – ديفيد بوس
كتب تلخص علم النفس: علم النفس التطوري لديفيد بوس

أعدت قراءة هذا الكتاب مرتين حتى الآن وبصدد أن أبدأ قراءتي الثالثة، من يعرفني شخصيًا قد يعلمني بهذا الكتاب لكثر ما أرشحه على أصدقائي، علم النفس التطوري لعالم النفس التطوري ديفيد بوس.

إذا كنت لا تثق بالدراسات الاجتماعية كثيرًا كدراسات علم النفس السابقة، وتُفضل القراءة في التأثير العصبي مباشرة – Neurological Effect فهذا الكتاب هو الأمثل لك. يقدم لنا ديفيد بوس دراسة منهجية لمعظم تصرفاتنا البشرية التي يمكن أن تختر على بالك: تناول الطعام بطرق محددة، السُمنة، العلاقات العاطفية، الإنجاب، العلاقات الجنسية قصيرة المدى والعلاقات طويلة المدى، وحتى أنه يخوض في تصرفاتنا الجنسية البحتة ولماذا نقوم بها في بعض الأحيان.

الجميل في كل هذا أن كل ما يتحدث به قائم على تجربة علمية مراجعة ومنشورة، وهذا ما يميزه عن الأعمال السابقة، كان ناقدوا فرويد يرون أن أكبر مشاكله هي أن تجاربه ليست موثوقة وغير مسجلة جيدًا، في حالة بوس كل تجربة قد أُعيدت أكثر من مرة لتحري دقة نتائجها، والحديث بالطبع يكون بالنتائج العلمية وحسب.

على الرغم من أن طول الكتاب يتخطى الـ 800 صفحة، إلا أنك ستجد فيهم متعة كثيرة على الرغم من أنه مكتوب بأسلوب أكاديمي بحت، إلا أن الهوامش ستسهل عليك العديد من المصطلحات، وأرشح لك قبل أن تبدأ في قراءته أن تمر على دراسة عالم الحيوانات ديزموند موريس بعنوان: القرد العاري. والتي قدم فيها بعض الأطروحات الشبيهة بأطروحات بوس، لكنها أقصر منها وبالطبع أقل منها، خصوصًا أن الكتاب نُشر منذ أكثر من 50 عامًا مقارنة بكتاب بوس الذي لا يزيد عمره عن 15 سنة.

كانت هذه قائمة كتب تلخص علم النفس للمهتمين وبشكل منهجي مدروس.


[1]  Le bon, Gustave. (1919). Roosevelt and France’s Educational Future, June 1, 1919, Section The New York Times Magazine, pp75.

0

شاركنا رأيك حول "كيف نفكر؟ كتب تلخص لك علم النفس وتدخلك في أعماقه المثيرة"