الكتابة
0

كم من مرة قرأت كتابًا أو رواية ووجدت نفسك منغمسًا مع الأحداث، تراقب البطل وتتعاطف مع الشخصيات التي أحببتها، وفي النهاية تحزن عند انتهاء فصول هذا الكتاب، أترى هذه المشاعر التي ذكرتها؟ هذا هو بالضبط جوهر الكتابة والشيء الذي يميز بين كاتب وآخر، فالأمر لا يتعلق فقط برصف الكلمات بجانب بعضها، الفكرة كلها تكمن في قربك من القارئ بحيث تشعره أنك تكتب له فقط، الأمر الذي يجعل القارئ يتشوق لرؤية اسمك على كتاب ما.

لحسن الحظ، إن هذه الأمور مكتسبة، ويمكن تعلم مفاتيحها بسهولة، فإذا كنت تمتلك الشغف الكافي وتحلم أن تصبح كاتبًا عظيمًا، تابع معنا هذا المقال الذي سيساعدك ليس فقط في الكتابة وإنما سيشرح لك أهمية مواصلة تطوير مهاراتك الكتابية.

الكتابة

الكتابة عادة يومية: اكتب يوميًّا حتى لو لم يعجبك ما تكتب

يقو الكاتب محمد أحمد الأحمري:

“إذا كانت الكتابة هي الطريق إلى الشعور بالحرية، فإن أول ما قد يواجهه الكاتب هو الخوف من هذه الحرية، الخوف من مواجهة اللغة، لأن أول منازل الكتابة اللغة”

قبل أن تقرر أي نوع من الكتَّاب تريد أن تكون، يجب عليك الاهتمام بلغتك وتحسينها لأنها المكون الرئيسي لخلطة الكاتب الناجح، ولتعزيز هذه الناحية يجب عليك قراءة الكثير من القصص والروايات. اجعل القراءة روتينك اليومي، واحتفظ بمذكرة صغيرة في جيبك لتدون عليها بعض الاقتباسات التي تعجبك، ولا تخفْ من كتابة أي جملة تخطر في بالك، حتى لو كانت جملة رديئة، فالكتابة لأول مرة تشبه الوقوع في الحب لأول مرة، يكون مثيرًا وجديدًا ولا يخلو من الحماقات، لذلك لا تقدم أي أعذار وابدأ بالقراءة والكتابة الآن.

“الشيء الوحيد الذي سيساعدك هو إعطاء نفسك فرصة للكتابة بشكل سيئ، قل لنفسك أنك ستقوم بعمل خمس أو عشر صفحات بغض النظر عن أي اعتبارات أخرى، يمكنك تمزيقها في صباح اليوم التالي إذا أردت، ولا تقلق لأنك لن تفقد شيئًا فكتابة وتمزيق خمس صفحات سيكون كأنما أخذت اليوم عطلة”. لورانس بلوك، كاتب وروائي أمريكي.

اقرأ أيضًا: كيف تكتب رواية إثارة وتشويق؟ دان براون يجيبك بدورة تعليمية حول الكتابة

أهم النصائح لتصبح كاتبًا مهمًا

حدد نوع الكتابة التي تريدها

الكتابة

يوجد الكثير من أنواع الكتابة، يمكنك اختيار ما تريد منها، لكن في البداية يجب تضييق نطاق تركيزك من أجل تحسين وتطوير مهاراتك بشكل أسرع، لذلك قم باختيار نوع الكتابة المفضل لديك، ثم اقرأ المزيد عنه ودون الملاحظات الهامة، ولديك الكثير من الخيارات منها:

  • مؤلف القصص: هو الشخص الذي يختص بالكتابة الواقعية مثل السيرة الذاتية وكتب الطبخ وكتب الأعمال.
  • الروائي: هو كاتب الروايات (الواقعية أو الخيالية).
  • كاتب المحتوى: يهتم بكتابة المدونات ومقالات العلامات التجارية أو الشركات أو المنظمات.
  • الصحفي: يجب أن يمتلك القدرة على أن يكون موضوعيًا خلال عمله، ويتطلب مهارات بحثية والإلتزام بالقواعد المهنية، يكتب للمجلات والصحف.
  • مؤلف إعلانات: يكتب نسخ تسويقية للشركات والعلامات التجارية وغيرها.
  • كاتب تقني: يقوم بتحويل المصطلحات المعقدة إلى معلومات موجزة وسهلة تمكن العملاء والمعنيين من فهمها.
  • كاتب منح: يكتب المستندات لمساعدة الأشخاص أو المنظمات التي تسعى للحصول على منح.

اقرأ أيضًا: كيف تكتب المحتوى التسويقي المنوط بتحقيق أهداف الحملة الإعلانية؟

اكتب بشكل مستمر

إذا كنت تكتب مرة كل شهر أو في أوقات فراغك فمن المحتمل أنك لن تتحسن كثيرًا، لكن إذا كنت تكتب كل يوم وبشكل مستمر فستبدأ بالتطور وستلاحظ أن العملية أصبحت أسهل، كما أن الأفكار ستبدو في رأسك أكثر وضوحًا وترتيبًا، والأهم من ذلك كله، أنك ستبدأ بالاستمتاع بها أكثر، لأن أهم نقطة في مسيرة أي كاتب عظيم تكمن في التدريب المستمر تمامًا مثل الرياضيين الأولمبيين الذين لا يتوقفون عن الطموح مهما حصلوا على ألقاب ومال وشهرة، فأجمل ما في طريق النجاح أنه لا يملك نهاية.

ولتحفيزك على الكتابة يمكننا تقديم بعض النصائح المفيدة كأن تبدأ بإنجاز عدد معين من الكلمات كل يوم، ثم يمكنك زيادة هذا العدد بالتدريج مع التنوع بالأفكار بشكل دائم.

ابحث عن نقاد موثوقين

في بعض الأوقات يكون اهتمام المقربين أمرًا ليس في مصلحتنا، فهم يريدون منا أن نشعر بالرضا والسعادة مقابل التعب والجهد الذي نبذله ويفضلون أن يبقوا لطيفين ومهذبين على أن يوجّهوا لنا أي تعليق سلبي، لكن هذا الأمر في كثير من الأحيان يمنع من التطور، لأنك تحتاج لمعرفة ردود الأفعال الحقيقية للناس على ما تكتبه، لمعرفة نقاط ضعفك والعمل على تحسين مهاراتك في الكتابة، لأن آخر شي تريده هو تكرار الأخطاء أو إضاعة وقتك في صياغة عمل ممل وغير ممتع، لذلك قم بالبحث عن زميل عمل أو شخص تثق برأيه للإضاءة على هذه الأمور وضمان عدم تكرارها.

اختر الوسط المناسب

قد تكون هذه أفضل نصيحة كتابية على الإطلاق، فوجودك في وسط هادئ ومريح سيساهم في تدفق أفكارك وسيلهمك كثيرًا، قد تكون من الأشخاص الذين يفضلون الجلوس في أحضان الطبيعة تحت شجرة ظليلة، أو على شاطئ البحر ليؤنسك صوت الأمواج وتلاطمها، أو ببساطة تفضل الجلوس في غرفتك مع صوت موسيقا هادئ إلى جانبك، الخيارات كثيرة أمامك، لذلك قم بصناعة عالمك الخاص.

ابحث عن سبب رغبتك في أن تصبح كاتبًا

يوجد عدد غير محدود من الأسباب الجيدة لتصبح كاتبًا، فلربما ترغب في كتابة سيرتك الذاتية، أو تريد أن تصبح كاتب محتوى، أو تنشر الكثير من الكتب باسمك حول العالم، لهذا ننصحك بتحديد السبب الحقيقي الذي يجعلك تكافح لتصبح كاتبًا أفضل، لأن حلمك هذا سيكون السبب الأكبر الذي سيدفعك للتقدم كلما شعرت بالفشل أو خيبة الأمل.

استعن بالأدوات الحديثة من حولك

لحسن الحظ أننا نعيش اليوم في عالم أكثر انفتاحًا ويوفر الكثير من الموارد التي تساهم في تطوير أعمالنا، ولأن لغتنا العربية تكتب من اليمين إلى اليسار لذلك فنحن نحتاج لمدققات خاصة بهذه اللغة وهي:

  • غلطاوي: سيساعدك هذا المدقق المدعوم بالذكاء الصنعي على تحرير الجمل التي تشك بأمرها، كل ما عليك فعله هو لصق الجملة التي تريدها في المنطقة البيضاء المخصصة، حيث سيقوم بالتصحيح التلقائي للأغلاط الإملائية أو الكتابية الشائعة، تتضمن هذه التحسينات التنسيق التلقائي للنصوص، وإدخال حروف ورموز خاصة، بالإضافة للتصحيحات التي تشمل الخلط الشائع بين الألف مع همزة أو بدون همزة.

  • المدقق الإملائي عبر الانترنت: بالرغم من تذمّرنا الدائم من التصحيح التلقائي في مايكروسوفت وورد يجب أن نعترف أن تلك الخطوط الملونة والمتعرجة كانت تُسهل علينا عملية العثور على أخطائنا النحوية والإملائية، وأصبحنا نفتقدها عند الكتابة عبر الإنترنت، وهذا هو بالضبط سبب وجود هذا المدقق، كل ما عليك فعله هو كتابة أو لصق النص التي ترغب بتدقيقه في المكان المخصص والضغط على زر “GO” أو “انتقال”، يشمل هذا المدقق 79 لغة عالمية (يمكن تغيير اللغة من الخيار الموجود في الزاوية العلوية اليمينية من الشاشة).

مدقق

بإمكانك الاطلاع على:

دليل كتابة الرواية من أراجيك

0

شاركنا رأيك حول "الكتابة كموهبة مكتسبة: طريقك للحصول على لقب كاتب عظيم"