مقابلات العمل
0

حسنًا …. لقد تم رفضك في أحد مقابلات العمل التي كنت تعول عليها، وأنت منهار كليًا الآن، لقد كانت آمالك كبيرة جدًا، أما الآن فقد تحطمت كليًا بعد هذه الفرصة التي كنت متحمسًا لها، الرفض صعب علينا جميعًا، إذ لا أحد يدعي أنه تقبل الرفض بروح رياضية هنا، إلا أن هناك أشخاص تعاملوا مع هذا الرفض بطريقة أفضل من الآخرين.

خذ على سبيل المثال أنجح الأشخاص حول العالم، هؤلاء الأشخاص قد تعاملوا مع الرفض بكل روح رياضية، بالإضافة أنهم استخدموها لصالحهم، وذلك من خلال التعلم من هذه التجربة لتحسين أنفسهم ومن ثم المضي قدمًا.

تريد أن تعرف كيف تفعل مثلهم؟ ابدأ إذا بتنفيذ هذه الأشياء التي يفعلها جميع الأشخاص الناجحين بعد مواجهة الرفض في مقابلات العمل.

اقرأ أيضًا: قُلْ ولا تَقُلْ: أمور يجب مراعاتها عند إجراء مقابلات العمل 🕴

يعيدون التفكير بما حصل معهم في مقابلة العمل

يمكن أن يكون الرفض قاسيًا، مما يجعلنا نلوم أنفسنا، بينما يكون الخطأ خطأهم لأنهم لم يروا القيمة التي نقدمها، بالتالي عندما يتم رفضنا فنحن نكتئب ونجعل من أنفسنا ضحايا، في حين الأشخاص الناجحون يعترفون لماذا تم رفضهم بدلًا من البكاء على قارعة الطريق ولوم أصحاب العمل، إذ يطرحون أسئلة على أنفسهم لمعرفة لماذا تم ذلك؟ هل كانوا مستعدين كما ينبغي أن يكونوا؟ هل كانوا مستقرين وأجوبتهم كافية وواضحة؟ هل كانوا متوترين؟ هل تكلموا شيئًا غير صحيح.

يقوم الأشخاص الناجحون بإلقاء كامل المسؤولية عليهم، ومن ثم يقوموا بالتعلم من أخطائهم لتفاديها في مقابلة العمل الجديد.

الرفض في مقابلات العمل

يطرحون الأسئلة

عادة عندما يتم رفضك في إحدى مقابلات العمل لشيء ما، فإن أول شيء تفعله هو دفن رأسك في الرمال والابتعاد عن هذا الموقف المهين قدر الإمكان، ولكن الأشخاص الناجحين يقاومون هذه الأفعال، لأنهم يعرفون أن من الأفضل استخدام هذا الرفض لجمع المزيد من المعلومات التي ستساعدهم على أن يكونوا أفضل في الفرصة القادمة.

لذا ابتلع كبريائك واسأل عما قمت به أمام صاحب العمل وما يمكنك فعله بشكل أفضل في المرة القادمة.

قبول المسؤولية

أنت وحدك المسؤول عما تشعر به (باستثناء أي مشاكل نفسية  أو طبية)، من السهل إلقاء اللوم على شخص ما أو شيء ما، ولكن في النهاية الخيار لنا فيما يتعلق بكيفية ردنا على الرفض. يتولى الناجحون مسؤولية حياتهم، لذلك يختارون عدم السماح للرفض الذي واجهوه بإيقافهم، أنت المسؤول عن أفكارك، ومواقفك، وأفعالك، ومعتقداتك، فلا تضع اللوم على أحد غيرك.

اقرأ أيضًا: الحظ يفضل الجريء: أسرار لخلق الثقة والنشاط في الطريق لتحصل على ما تريد

يتعلمون كيف يكونوا مرتاحين وهم ليسوا كذلك

يتعلم الأشخاص الناجحون كيفية الجلوس مع مشاعر الرفض غير المريحة، لديهم استراتيجيات لمساعدتهم على معالجة العواطف الصعبة مثل التنفس العميق واسترخاء العضلات، اليوغا، وممارسة الرياضة، إنهم يفهمون أن الحياة صعبة والأشياء السيئة تحدث في بعض الأحيان، هم يعلمون أن ليس كل الناس يحبونهم، إنهم آمنون لأنهم لا يثقون في الآخرين في تلبية احتياجاتهم.

يحسنون من أنفسهم

يقع الكثيرون في فخ التأثر بتعليقات الآخرين، ولكن في الواقع لا يفعلون أي شيء من أجلها سوى الإحباط والدخول في مرحلة جلد الذات، بينما الناجحون يتعاملون معها بشكل آخر إذ يتقدمون خطوة إضافية لتنفيذ النقد الذي يتلقونه، كما تعلم لا يمكننا الاستمرار في فعل نفس الأشياء وارتكاب نفس الأخطاء أثناء توقع نتائج مختلفة، لذا يتذكرون كل تفاصيل اللقاء لحظة بلحظة والتركيز على كل كلمة طرحت عليهم واستخدامها لوضح النصائح اللازمة لتحسين أنفسهم.

لا يتوقفون بل يسيرون قدمًا

يمكن أن يؤدي الرفض إلى كدمة كبيرة على حياتنا، ولكن من المفيد أن تسيطر على الأمر، وذلك لأن الأشخاص الناجحين يأخذون نفسًا عميقًا ومن ثم يمضون قدمًا.

نعم ستحتاج إلى تخصيص بعض الوقت للتفكير بالتجربة واستخلاص الدروس القيمة اللازمة، لا تبقى في مكانك تحملك الضغينة لأن في النهاية هذا سيعود عليك بالسوء فقط.

مقابلات العمل

المرونة

يطور الناجحون دومًا مهارات المرونة لديهم، إنهم أقل انتقادًا لذاتهم، وذلك لأنهم ينظرون إلى النصف الممتلئ من الكأس، الأشخاص الناجحون ليسوا روبوتات، فعندما يتلقون الرفض ستتولد لديهم أفكار ومشاعر ومعتقدات مثلنا تمامًا، ولكنهم يدركون أن الرفض يمكن أن يكون مؤلمًا إلا أنه جزء طبيعي من الحياة.

إذا كنت قد سئمت من تكرار الرفض، فابدأ في تنفيذ هذه الاستراتيجيات، ابدأ في الانتباه إلى ما تفعله عندما تواجه الرفض، ضع قائمة بمعتقداتك، لاحظ وتحدى أخطاء التفكير، ستكون هذه هي الخطوات الأولى لتطوير الوعي الضروري لحدوث التغيير جذري لآلام الرفض.

اقرأ أيضًا: دليلك لأساسيات حماية مقابلات الفيديو والتأكد من عدم تسربها للغرباء

0

شاركنا رأيك حول "أشياء يقوم بها الناجحون بعد أن يتم رفضهم في مقابلات العمل"