أفكار حققت الملايين
0

هل تمنيت يومًا أن تقوم باختراعٍ ما يمكن أن يغير العالم؟ أو على الأقل يساعدك في حياتك اليومية؟ حتى أصغر فكرة يمكن أن تكون مفيدة وناجحة، ليس بالضرورة أن تكون فكرة تقنية أو عظيمة لأننا وفي هذا المقال سنعرض لك أفكارًا بعضها وصفت بالعظيمة وبعضها الآخر وصفت بأنها سخيفة وساذجة، لكن الأمر المشترك بينها جميعًا أنها أفكار حققت الملايين وجعلت أصحابها من الأثرياء.

اقرأ أيضًا: أسئلة مجنونة يبحث عنها مستخدموا جوجل.. وإجاباتها أيضًا!

فرشاة أسنان الكسالى

أفكار حققت الملايين

في حال عدت إلى المنزل متأخرًا وقمت بتبديل ملابسك بسرعة من أجل أن تغطَّ في نومٍ عميقٍ بعد يوم عمل متعب وعصيب، ثم تذكرت أنك لم تنظف أسنانك، طبعًا نحن لا ننصحك بتخطي هذه المهمة أبدًا، لذلك قمنا بإيجاد أداة مبتكرة تعمل على تنظيف أسنانك دفعة واحدة وخلال 10 ثوان فقط، كل ما عليك فعله هو وضع الجهاز في فمك وانتظار هذه الثوان القليلة، بالرغم من بساطة هذه الفكرة إلا أنها حققت نجاحًا باهرًا مع إجمالي مبيعات وصل إلى أكثر من 3200000 خلال أقل من شهر.

صفحة الإعلانات الزهيدة

تيو

كان أليكس تيو طالبًا جامعيًا في سن 21 واحتاج بعض المال من أجل تسديد مصاريف الدراسة الجامعية الباهظة في بريطانيا، فقام بإيجاد فكرة بسيطة وعبقرية في نفس الوقت، حيث أنشأ صفحة ويب بأبعاد 1000×1000 وجعلها مقسمة إلى مليون بكسل أو مربع صغير بحيث يقوم ببيع كل مربع مقابل 1$ إلى الشركات من أجل الإعلان عن منتجاتها، وبسبب غرابة الفكرة تم عرضها على وسائل الإعلام وأولها قناة الـ bbc وتمكن بعدها من بيع هذه البكسلات وجمع أكثر من مليون دولار أي ما يقارب 785 ألف جنيه استرليني وهو مبلغ ضخم جدًا بالنسبة لشاب عشريني.

اقرأ أيضًا: صفحة بمليون دولار: إليك كيف ربح شاب مليون دولار في 4 أشهر من الإنترنت!

صخرة كحيوان أليف

صخرة

نعم لقد قرأتها بشكل صحيح، صخرة عادية مثلها مثل الكلاب والقطط. في عام 1975 قام رجل يدعى داهل بافتتاح محله تحت عنوان Gary Dahl Pet Rock وذلك بعد أن استمع لشكوى أصدقائه من حيواناتهم الأليفة، فخطرت في باله هذه الفكرة المجنونة باعتبار أن الصخور “خالية من المتاعب” حسب قوله، وقام بجمع أحجار ملساء من شاطئ المكسيك وتعبئتها في صناديق من الورق المقوى مليئة بفتحات “تنفس” مع بعض القش وكتيب للتعليمات، بقدر ما تبدو هذه الفكرة غريبة ومجنونة لك إلا أنها حققت لصاحبها ثروة طائلة وجمع أرباح بحوالي 15 مليون دولار أي حوالي 11.7 مليون جنيه استرليني خلال ستة أشهر فقط، حيث باع كل “صخرة” بمبلغ 4 دولارات فقط، وكان هذا الإنجاز قبل أن يصبح الإنترنت شائعًا للتسويق.

لاكي بريك

لاكي بريك

في عيد الشكر يقوم معظم الناس بإعداد الديك الرومي كوجبة رئيسية، ويقوم اثنين من أفراد الأسرة باستخدام عظم الترقوة الوحيد في الديك لكسرها وأخذ الحظ الجيد، لكن القتال السنوي على هذه العظمة توقف في عام 2004 وذلك بعد اختراع رجل يدعى كين أهروني لهذا المنتج وأسماه Lucky Break Wishbone وهو عبارة عن عظام ترقوة مصنوعة من البلاستيك القابل للكسر، حيث لاقت نجاحًا كبيرًا وتم توزيعها على أكثر من 40 دولة حول العالم، وحققت أرباحًا وصلت لما يقارب مليوني دولار وذلك في غضون عامين فقط.

سلينكي

سلنكي

لاحظ المهندس البحري ريتشارد جيمس أثناء عمله سقوط زنبرك حلزوني ولاحظ كيف يتحرك على الأرض، فقام باختراع لعبة Slinky في أوائل الأربعينات والتي يمكنها أن تؤدي عددًا من الحيل اللطيفة بما فيها سقوطها من أعلى درج بشكل متناسق، وتعتبر لعبة مناسبة للأطفال فوق سن الخامسة، كان أول إطلاق لهذه اللعبة في عام 1945 وبيعت أول دفعة خلال 90 دقيقة فقط، وساهمت هذه اللعبة البسيطة في جعل صاحبها من الأثرياء بأرباح تخطت 250 مليون دولار.

اقرأ أيضًا: أشهر الشركات التقنية لعام 2020.. شركات حصدت الكثير من الإنجازات والنجاحات لهذا العام

سبنر

جميعنا سمعنا بهذه اللعبة الرائعة وربما اقتنيناها في يوم ما، لكن في الحقيقة أن هذه اللعبة المسلية اخترعت في الأصل كأداة علاجية للأطفال المصابين بالتوحد واضطرابات فرط الحركة ونقص الانتباه، وفي مطلع العام 2017 حصلت على شعبية كبيرة من قبل الكبار والصغار، وصرّح الكثير من الناس أنها تساعدهم في تخفيف التوتر والقلق، بالرغم من عدم معرفة المخترع الأصلي لهذه اللعبة لكن صناعتها ازدهرت بشكل كبير ووصلت أرباحها إلى أكثر من 5 مليارات دولار.

ببساطة هي عبارة عن ألعاب محشوة بالفاصولياء، نعم فقط بعض الفاصوليا في كيس قماشي على شكل لعبة أو حيوانك المفضل، بدأت الفكرة لدى رجل الأعمال الأمريكي تاي وارنر بعد أن سئم من الحشوات الناعمة التقليدية وبسبب هذه الفكرة باع ما يقارب 30 ألف من هذه الألعاب خلال أول عرض لها في ولاية أتلانتا، كسب الرجل حوالي 700 مليون دولار خلال عام واحد، ولم يقم بتسويقها أو عرضها في المتاجر الكبرى وهذا ما جعل الحصول عليها صعبًا لدرجة أن بعض الأشخاص كانوا على استعداد لإنفاق آلاف الدولارات لبعض الدببة المحشوة النادرة مثل لعبة الفيل الأزرق التي وصلت لأكثر من 1200 دولار.

فيل ازرق

بطانية قابلة للارتداء: نعم من بين أفكار حققت الملايين

أفكار حققت الملايين

اعتقد أن من ابتكر هذه الفكرة كان شخصًا كسولًا ومرحًا جدًا، فتخيل معي سهولة التنقل في أيام البرد وأنت ترتدي هذه البطانية، حتى أثناء مشاهدتك للتلفاز لن يزعجك إن تحركت أو قمت لإحضار بعض الوجبات الخفيفة، لأنها ببساطة جزء من ملابسك، هذا كان السبب الحقيقي وراء اختراع سنوكي Snuggie، تم الترويج لهذه البطانيات عبر إعلانات دعائية تضمنت عائلات ترتدي بطانيات سنوكي أثناء مشاهدتها للتلفاز، حيث قال Boilen المروج لهذا الاختراع أنه اختار هذا النهج من الاعلانات لأن المنتج بالفعل كان بسيطًا ومبتكرًا، وصلت أرباح هذا المنتج لأكثر من 500 مليون دولار أي ما يعادل 392 مليون جنيه إسترليني من إجمالي الإيرادات منذ إنطلاقها.

سانتا ميل

سانتا ميل

في كل سنة يقوم الملايين من الأطفال حول العالم بكتابة أمنياتهم وإرسالها إلى سانتا على أمل أن يرسل إليهم ردًا، ولهذا السبب قرر رجل يدعى بايرن ريس في عام 2002 إطلاق خدمة Santa Mail، وهذه الخدمة تتيح للأطفال إرسال رسائلهم إلى سانتا كلوز يخبرونه فيها عن أمنياتهم، تذهب هذه الرسائل إلى القطب الشمالي مقابل 10 دولارات لكل رسالة، وتمكنت هذه الخدمة من إرسال ردود لأكثر من 300000 طفل في السنة.

هذه مجموعة أفكار حققت الملايين فهل لديك أفكار أفضل وتتوقع لها أن تحقق الملايين؟
0

شاركنا رأيك حول "أفكار مجنونة حصدت ملايين الدولارات"