0

جميعنا يبحث عن النجاح والتميز في عالم تنافسي سريع الحركة، لذلك يعد تطوير الذات من الأمور الضرورية في حياتنا العملية، وتعد القدرة على تعلم مهارة جديدة أو إتقان لغة مختلفة أحد أهم مفاتيح النجاح، تقول عالمة النفس هايدي هالفورسون “لا يكفي أن تكون ذكيًا، يجب أن تكون دائمًا أكثر ذكاءً”.

بالتأكيد سيختلف أسلوب التعلم من شخص لآخر حسب نوع المهارة والشخص نفسه، لكن يوجد بالتأكيد قواعد عامة يمكن اتباعها لترشدك إلى هدفك، إليك أهم هذه القواعد.

اقرأ أيضًا: المهارات التي يجب تعلمها للبدء في العمل الحر

خطوات تعلم مهارة جديدة

تعلم مهارة جديدة

في البداية قم بتحديد المهارة التي ترغب في تعلُّمها، وحاول الاطلاع عليها أو معرفة بعض الأمور المتعلقة بها سواء من الإنترنت أو من شخص ملم بها:

ابحث عن مصادر

سواء كنت كنت متعلمًّا سمعيًّا أو بصريًّا أو حركيًّا، لا يهم، لأنك سوف تستخدم كل المصادر المتاحة لك لتبدأ بالتعلم، وفي عصر يتوفر فيه كل شيء بكبسة زر ،ويوجد أمامك الكثير من الخيارات والطرق للتعلم، على سبيل المثال إذا كنت تتعلم لغة برمجة ما فلا تقرأ الكتاب الخاص بها فقط، قم بمشاهدة البرامج التلفازية واجمع مقاطع الفيديو والمدونات المتعلقة بالموضوع.

تعلم مهارة جديدة بالممارسة

البشر كائنات سريعة التعلم بالفطرة، مثل خطواتك الأولى في هذه الحياة، حاول أن تبدأ بالممارسة حتى لو لم تكن تملك الخبرة الكافية من خلال التجريب والخطأ، على سبيل المثال في حال كنت تحاول تحسين مهاراتك في محركات البحث لا تضيع كل وقتك في تعلم المصطلحات والأمور النظرية، تشجع وطبق عمليًا الخطوات الأولى واكتشف بنفسك ما يصلح وما لا يصلح وقم بتدوين ملاحظاتك.

اشرح ما تتعلمه لصديق

واحدة من أنجح الطرق وأكثرها إثارة للدهشة عند تعلم مهارة جديدة هي تعليمها لشخص آخر، ويعود السبب في ذلك إلى كوننا نقوم بتقسيم المادة إلى أجزاء بسيطة لنفهمها بأنفسنا، كما أن هذه الحيلة تجبرنا على دراسة الموضوع بشكل أدق وأكثر شمولية وهذا ما يساعدنا في فهمه بشكل أسرع.

خذ فترات راحة متكررة

لا تستهن بفترات الراحة أبدًا، لأنها ستساعد دماغك على حفظ وتنسيق المعلومات ورؤية الأمور بشكلها الصحيح، لا شك أنك لاحظت ذلك أثناء الاستحمام فكم مرة وجدت حلًا لبعض مشاكلك وأنت تستحم، إحدى أشهر وأنجح الطرق لإراحة العقل هي تقنية بومودورو والتي تقترح عليك أن تركز في عملك لمدة 25 دقيقة ثم تمنح نفسك استراحة لا تتجاوز 5 دقائق، وبعد 4 جلسات أي 100 دقيقة عمل و15 دقيقة راحة قم بأخذ استراحة لمدة 15 إلى 30 دقيقة، بهذه الطريقة تساعد دماغك على النشاط وعدم الإرهاق الذهني.

اقرأ أيضًا: نم ثماني ساعات في أربع ساعات واستيقظ وقد “شبعت” نوماً ومستعداً ليومك المهم

احصل على مدرب أو مرشد مهني

يعد وجود مدرب إلى جانبك أثناء تعلم مهارة جديدة أمر غاية في الأهمية، لأن المرشد الجيد يقدم لك حلولًا للتحديات والعقبات التي تواجهك ويدلك على الطريقة الصحيحة للتعلم واكتشاف الخطوات التالية، وسيقوم بإعطائك رد الفعل الحقيقي لعملك وليس ما تريد سماعه أنت من أجل تحسين نقاط الضعف التي قد تقع بها.

خطوات سهلة لتعلم لغة جديدة

تعلم لغة جديدة

  • استمع إلى الأغاني ومقاطع الفيديو باللغة التي تتعلمها، وحاول مشاهدة البرامج التلفزيونية والأفلام بدون ترجمة حتى تتمكن من التركيز على الكلمات والنطق.
  • استخدم بعض التطبيقات الخاصة بتعلم اللغة في هاتفك (مثل دولينجو Duolingo، وبابل Babbel، و موندلي Mondly) حتى تتمكن من ممارسة اللغة أثناء السفر أو انتظارك لبعض المواعيد.

تحدث مع الناطقين بها

كلنا يعلم أن أسهل طريقة للممارسة الحقيقية هي السفر أو الدراسة في الخارج لأنه يجعلك محاطًا بأشخاص يتحدثون باللغة التي ترغب بتعلمها، لكن حتى لو لم تستطع السفر فيمكنك الانضمام إلى نادي للمحادثة أو أن تستخدم دروسًا عبر الإنترنت وإيجاد شريك في اللغة، لا تتردد في التحدث في الأماكن العامة أو مع المتحدثين بها ولا تخجل عند قيامك ببعض الأخطاء لأن هذا سيكون مفيدًا لك عندما يقوم الآخرون بتصحيح لفظك.

تعرف على ثقافة البلد

يتعلق فهم اللغة بأكثر من مجرد تعرفنا على الكلمات والعبارات أمامنا، ويمكن أن يقدم لنا التعرف على ثقافة أو تاريخ البلدان أو حتى المعتقدات الدينية الكثير عن هذه اللغة والعادات التي يتشاركها الناس، لذلك وعند تعلمك عن لغة جديدة حاول أن تخصص بعض الوقت للتعرف على ثقافة الأشخاص الذين يتحدثون بها حتى لو احتجت للقراءة عنها بلغتك الأم.

اختبر نفسك

من أكثر الطرق التحفيزية التي ستساعدك على التعلم بشكل أسرع، لذلك حاول أن تختبر نفسك بطرق بسيطة، في حال كنت تتعلم من كتاب حاول أن تنجز التمارين في نهاية كل فصل بدون الحصول على أي مساعدة، كما أن ممارسة الألعاب وحل الألغاز عبر الإنترنت سيساعدك بشكل كبير، يمكنك التخطيط للقيام باختبار معياري بعد عدة أشهر أو سنة، وستقوم النتائج بتحديد مستواك اللغوي والتطور الذي تكتسبه.

اقرأ أيضًا: 8 خرافات حول تعلم اللغات عبر الإنترنت

0

شاركنا رأيك حول "لا يكفي أن تكون ذكيًا، يجب أن تكون دائمًا أكثر ذكاءً: دليلك لتعلم مهارة أو لغة جديدة"