إذا كنت تتساءل لماذا كل هذا الشغف بكرة القدم؟وجدنا لك الإجابة
0
تندلع الحروب وتنهار اقتصادات وتنتشر الأوبئة وتُغلق مطارات ويُطبَّق الحظر في بلدان، ويبقى الهم الوحيد الذي يشغل بال صديقك هو نتيجة مباراة فريقه في الغد! هل فعلًا يستحق الأمر كل هذا؟ من وجهة نظري كمتابع لكرة القدم أرى أن الموضوع مُختلف تمامًا عمّا تراه، دعني أشرح لك لماذا.

لكن أولًا انظر جيدًا حولك، ألا تجد أن كل من حولك مُهتمين بكرة القدم وأنت لا، فبحسب آخر احصائية. قُدِّرَ عدد متابعي كرة القدم حول العالم بـ 3.5 مليار شخص، هل تتخيل ماذا يعني هذا العدد، أيّ نصف سكان العالم. ففي كأس العالم 2006 في ألمانيا كان هناك أكثر من 30 مليون شخص مُشاهد (طبعًا الرقم يدل عل عدد المُشاهدات لكل مباراة).

وفي الحديث عن الشغف، هل تعلم أن هناك متحف خاص لكرة القدم في بريطانيا، هو المتحف الوطني لكرة القدم (National Football Museum) موجود في مدينة مانشستر، متحف فقط لكرة القدم، ويُعد من المَعالِم المهمة في المدينة. لن نبتعد عن سؤالك عزيزي، وهو موضوع فقرتنا التالية، تابع معنا.

اقرأ أيضًا: “كرة القدم منتشرة لأن الحماقة كذلك”.. ما الذي كان يقصده بورخيس؟

شغف كرة القدم

أجرت كل من جامعتي كينت وأكسفورد دراسة لمعرفة الفرق بين مشجعي الأندية الأكثر خسارة والأكثر فوزًا، ووجدت أن مشجعي الفرق الضعيفة أكثر ولاءً وتمسكًا بالنادي رغم المواسم السيئة المتوالية، أيّ رغم الخسارات المتتالية فإن تواجدهم ضمن المقاعد الأولى أساسي! هذا هو الشغف الذي نتحدث عنه، وسنحاول أن نضع الأسباب التي جعلت هذا الجلد المُدوَّر يحقق كل هذه الأضواء.

لعبة جميلة وعالمية كذلك

إنها حقًا لعبة جميلة، فمن أجل 90 دقيقة على المستطيل الأخضر الذي أمامك. توضَع مئات الخطط والتكتيكات وتُلقى عشرات المحاضرات ويتدرب اللاعبون يوميًا، فإذا سجل فريقي هدفًا أو حتى قام أحد اللاعبين بلمسة سحرية، قد يحعلني ذلك سعيدًا طوال اليوم. فما بالك بالمباراة المليئة بالأهداف. هي ليست كرة تتدحرج بين الأقدام عزيري القارئ، لسنا سخيفين إلى هذه الدرجة.

دونًا عن ذلك، فإنها تجمع الملايين حول العالم دون قيود أو حدود، فلا دين ولا لون ولا جنس، كل الناس يجلسون متوازيين ويهتفون بصوتٍ واحد لفريقٍ واحد. وبعيدًا عن الملاعب، حتى في المنزل يجتمع الأصدقاء لمشاهدة البطولات المُختلفة.

إذا كنت تتساءل لماذا كل هذا الشغف بكرة القدم؟وجدنا لك الإجابة

سهلة وبسيطة

إذا أردت لعب كرة القدم فأنت لست مُضطرًا لشراء أي مستلزمات خاصة مثلًا مضرب أو لباس ما. فقط كرة بسيطة تتقاسم تكلفتها مع أولاد حارتك. وأيضًا لا يوجد علم خاص يشرح لك كيف تسجل الكرة في المرمى فالموضوع بديهي ويعتمد على موهبتك. كل هذا يجعل كرة القدم في متناول جميع الأشخاص، فكل طفل يمكن أن يحلم بالوصول للعالمية مثله مثل كل اللاعبين الحاليين.

إذا كنت تتساءل لماذا كل هذا الشغف بكرة القدم؟وجدنا لك الإجابة

تعطينا الانتماء

حاجة الإنسان للانتماء كحاجته للطعام والشراب، فهو ركنٌ أساسي من أركان استقرار الإنسان النفسي. وتشجيع نادٍ أو منتحب ما يعطينا هذه الحاجة؛ فيصبح المرء مُنخرطًا ضمن جماعة مُحددة يفرح لفرحها ويحزن لحزنها.

إذا كنت تتساءل لماذا كل هذا الشغف بكرة القدم؟وجدنا لك الإجابة

تَخيَّل أن هذا الشعور يصل بالشخص إلى أنه يشعر بالإنجاز في حال فاز فريقه ببطولة أو حتى مباراة، أيّ كأنه هو من سجَّل الأهداف، وهو في الحقيقة تبلعه الأريكة ولا يقوى على تحريك أحد أجفانه. لا أقصد الإهانة وإنما للتوضيح عزيزي.

تعطينا المنافسة

نحن بطبيعتنا البشرية الظريفة نُحب المنافسة بأي شيءٍ كان، فتخيل كم المنافسة الذي تعطينا إياه كرة القدم؛ فلكل نادٍ بأي دوري أو بطولة كانت نِد مباشر، ذلك غير المنافسة الأساسية على اللقب. وهكذا على مدار الموسم تارة تسخر من صديقك المُشجع للنادي الغريم، وتارة أخرى تسمع سخريته.

إذا كنت تتساءل لماذا كل هذا الشغف بكرة القدم؟وجدنا لك الإجابة

تعطينا الإثارة ومجموعة مشاعر أخرى

النتائج لا تُحسَم إلى أن يُصفّر الحكم مُعلنًا انتهاء اللقاء، لذا فالإثارة قائمة طوال المباراة ولن تسطيع أن تدخل إلى الحمام أو أن تشرب الماء، فالأدرينالين يصول ويجول في دمك. مشاهدة لاعبنا المفضل وهو يركض تخلق الإثارة، ومشاهدة فريقنا وهو يدافع عن ركلة ركنية في الدقائق القليلة الماضية تسبب التوتر، ومشاهدة فريقنا يخسر تخلق خيبة أمل. في 90 دقيقة قد نشهد كل عاطفة يمكن أن يختبرها الإنسان. في بعض النواحي، تُلخص كرة القدم الحياة.

في حالات خاصة ضمن بطولات معينة “خروج المغلوب” يكون الفريق خاسرًا في مباراة الذهاب وفي الإياب تحدث المفاجأة ويتأهل أي يعود من الخسارة والتي تُعرف بين الناس بالـ “الريمونتادا”، وأشهر واحدة هي تأهل نادي برشلونة على حساب نادي باريس سان جيرمان بعد خسارته ذهابًا 4-0 وفي الإياب تحدث المعجزة بسداسية برشلونة، يا له من حماس!🤩

تعطينا المُتعة

ليست مضمونة في كل الفرق، وإنما تُشاهد في فرق ومواسم محددة، ويعتمد ذلك على جودة اللاعبين والمدرب وبقية الطاقم الفني، الذين يقدمون مجتمعين عرضًا كرويًا جذابًا لا يختلف عن عروض المسرح والسينما.

سنستذكر أهم المواسم التي لقيت إشادة من الكل على اللعب الذي يجمع بين المُتعة والإداء الجيد، لعل أهم المواسم موسم برشلونة 2009 بقيادة بيب غوارديولا، وموسم ريال مدريد 2012 بقيادة جوزيه مورينهو، ولا ننسى مواسم كارلو أنشيلوتي مع نادي إي سي ميلان.

إذا كنت تتساءل لماذا كل هذا الشغف بكرة القدم؟وجدنا لك الإجابة

كرة القدم أكبر مما تعتقد

شهد التاريخ مواقف كانت فيها كرة القدم وسيط خير، ونتكلم هنا عن الحروب، وسنروي لكم قصتين إحداهما عن الحرب العالمية الأولى والأخرى لحرب أهلية في ساحل العاج

عندما أوقفت كرة القدم الحرب يوم عيد الميلاد

في وقت متأخر من ليلة عيد الميلاد عام 1914 وفي خِضم الحرب العالمية الأولى/ وبينما كانت كل جبهة تعد العدة لمعركة جديدة وضحايا آخرين ودمار إضافي، قرر مجموعة من الجنود الألمان التقدم لمقابلة الإنجليز ولكن هذه المرة بالأغاني وترانيم العيد وليس بالأسلحة، تصافح الطرفان وتبادلا الهدايا وقرروا نسيان الحرب القائمة وبدأوا بمباراة كرة قدم.

إذا كنت تتساءل لماذا كل هذا الشغف بكرة القدم؟وجدنا لك الإجابة

هذه المباراة خلدها التاريخ نتيجة لظروفها، فبين المتنافسين كان هناك ملايين القتلى والأسرى والبارود والكثير من الأسباب التي تجعلهم متفرقين، إلّا أن كرة القدم جمعتهم.

كيف ساعد أسطورة تشيلسي في وقف الحرب الأهلية في ساحل العاج

في عام 2005، وضمن تصفيات كأس العالم 2006، كان منتخب ساحل العاج أمام مباراة تاريخية بكل المقاييس. حيث كان يجب عليه الفوز على منتخب السودان وفي الوقت نفسه يلزمه تعثُر منتخب الكاميرون أمام منتخب مصر.

حقق الإفواريين المطلوب بفوزهم على السودان، وانتهت ملحمة منتخب الكاميرون بتعادلهم بعدما أضاعوا ضربة جزاء في الدقائق الأخيرة، وبذلك وصل منتخب ساحل العاج إلى كأس العالم لأول مرة في تاريخه بليلةٍ ملحميّة. مع بهجة الاحتفالات، قرر النجم ديديه دروغبا استغلال هذا الوقت، وألقى خطابًا من أجل إيقاف الحرب الأهلية التي كانت مستمرة منذ ثلاث سنوات، وفعلًا كان وقع خطابه أقوى من صوت الرصاص، فبعد هذا الخطاب جلس المتنازعون على طاولة الحوار، ووقعوا اتفاقية وقف إطلاق نار.

إذا كنت تتساءل لماذا كل هذا الشغف بكرة القدم؟وجدنا لك الإجابة

الآن وفي هذه الأوقات باتت كرة القدم مُختلفة عمّا ألفها الناس، فمع سطوة شركات رأس المال الكُبرى على كل صغيرة وكبيرة، سيزداد الغني ثراءً والفقير فقرًا، وكذلك الأمر بالنسبة لكرة القدم. فبعدما كانت الرياضة الأقرب لكل طبقات الشعب، رويدًا رويدًا تغلغلت أساليب الاستغلال لتُصبح الدولارات المُحرك الأساسي لرياضة الفقراء هذه.

0

شاركنا رأيك حول "إذا كنت تتساءل لماذا كل هذا الشغف بكرة القدم؟ وجدنا لك الإجابة"