مقابلة العمل عن بعد
0

في مقابلات العمل الواقعية، أي التي تذهب فيها إلى الشركة بكامل أناقتك وتقابل صاحب العمل وجهًا لوجه، هناك العديد من التوصيات من المستحسن التقيّد بها، وأخرى يجب الابتعاد عنها، ستجد في منصتنا الكثير من المقالات التي توجّهك في هذا المجال من أجل أن تحصل في النهاية على الوظيفة.

ولكن في مقالنا هذا، سنخصّ بالذكر مقابلات العمل عن بُعد، فالعديد من الشركات قد حزمت أمتعتها من المكاتب وانتقلت للعمل خلف شاشات الحواسيب من المنزل غالبًا، وفي استطلاع حديث أجرته شركة تالفيو (Talview) التكنولوجية شمل قادة المواهب والقائمين على عمليات التوظيف، أقرّ حوالي 80% من المشاركين أن عمليات التوظيف الخاصة بهم هي “عن بُعد” كليًا، وهناك نسبة 39% قالت بأن استخدامها للبرامج الخاصة بالعمل عن بُعد وبشكل خاص مكالمات الفيديو مثل زووم، قد زاد كثيرًا في الآونة الأخيرة.

هذه أخبار جيدة جدًا إذا كنت تنوي الانتقال للعمل عن بُعد خلف الشاشة، ولكن كما أن هناك تحديات خلال مقابلات العمل الواقعية، هناك تحديات تفرضها مقابلات العمل عن بعد، ومن الواجب علينا أن نراجع نصائح من شأنها تنبيهنا إلى ما يجب/ لا يجب فعله عندما نبدأ بمقابلة العمل عبر مكالمة فيديو.

لزيادة فرصك في ترك انطباع جيد والحصول على وظيفة، حاول التركيز وتجنب هذه الأخطاء أثناء مكالمات الفيديو عبر التطبيقات المخصصة مثل زووم وغيره.

أخطاء يجب تجنبها في مقابلة العمل على التطبيقات المختلفة مثل Zoom

الخطأ الذي سيجعلك مستبعدًا من البداية: الوصول إلى موعد المقابلة متأخرًا

مقابلة العمل عن بعد

نعم في المقابلات الواقعية الشخصية يمكنك وضع الحجج المنطقية، مثل “آسف على التأخير، كانت الزحمة خانقة”، ولكن ما هي حجتك “المنطقية” للتأخر عن مقابلة العمل “من المنزل”؟ من المهم أن تعرف أنه عندما يتعلق الأمر بمقابلات العمل بالذات، إذا لم تكن هناك مبكرًا فقد تأخرت، ويُصبح ذلك ذو أهمية مضاعفة في مقابلات العمل عن بُعد.

يُفضل أن تقفز خلف شاشتك قبل دقائق من وقت المقابلة، وبالتالي لن تقلق بشأن الصعوبات الفنية الأخرى التي قد تعرقل جهودك في اللحظات الأخيرة، مثل انطفاء جهازك فجأة، أو غير ذلك. صدقني ستخفف من توتر مقابلتك عندما تكون في أتم الجاهزية قبل عدة دقائق منها، وسيعطيك ذلك حافزًا بتضاعف فرص قبولك لأنك موظف دقيق المواعيد😇

اختبار الحَدَث للمرة الأولى: عدم الخوض في العمليات التكنولوجية مسبقًا

مقابلة العمل عن بعد

وتُعتبر تلك إحدى الصعوبات الفنية التي قد تواجهها إذا كنت لم تستخدم التطبيقات الخاصة بالمقابلات من قبل. يمكنك التغلب على أي صعوبة فنية من خلال التجربة المُسبقة للتأكد من أنك مرتاح مع استخدام البرنامج قبل المقابلة، فعدم المرونة في التعامل مع البرامج المختلفة سيجعلك أكثر ارتباكًا وقت المقابلة، وهذا سيُضعف من ثقتك بنفسك حتى لو كنت واثقًا أنك أهلٌ للعمل.

لنفترض أنك ستجري مقابلتك على Zoom، ببساطة قم بتنزيل التطبيق، واجرِ مقابلة واحدة مسبقة للتدرب قبل المقابلة الحقيقية، ستشعر براحة أكبر عند التعامل المسبق، وفي حال ظهرت مشاكل أثناء مقابلتك الحقيقة، ستكون أكثر مرونة للتعامل.

عدم التحضير المُسبق للمواد التي تحتاجها في المقابلة

لا يمكنك التعامل مع مقابلة العمل وكأنها دردشة فيديو طريفة مع صديقك، هنا، بمجرد جلوسك وراء شاشة كمبيوترك المكتبي، يجب أن تكون قادرًا على الوصول إلى كل ما تحتاجه خلال المقابلة دون الاضطرار إلى الاستئذان وتركها ولو لدقيقة واحدة>

يجب أن تكون جاهزًا مع معداتك: سيرتك الذاتية، البورتفوليو الخاص بك، المراجع لأي سؤال معقد أو واجب شرحه بالتفصيل، كأس من الماء لحالات الطوالائ على الرغم من أنه يجب عدم الأكل أو الشرب خلال مقابلة العمل، ولكن لا بأس بكوبٍ من الماء إلى جانبك، لأنك مهما كنت مرتاحًا، سيبقى هناك جانب من الرهبة سيوتر أعصابك ويصيبك بالجفاف، لذا بدلًا من السعال الدائم، يمكنك تناول رشفة من الماء.

مقابلة العمل عن بعد

اختيار الزي الخطأ

هل تعرف كرتون “البانانا في البيجاما”؟ نعم تلك الموزتان اللتان تبقيان في البيجاما طيلة وقتهما، وأنت تكون مثلهما تمامًا عندما تبقى داخل المنزل، ولكن في أوقات العمل، لا يمكننا البقاء في البيجامات حتى لو كان عملنا داخل منزلنا، خلف اللابتوب أو الكمبيوتر المكتبي نحن تمامًا كما لو أننا في المكتب، لذا تذكر أن ترتدي ملابس احترافية رسمية أنيقة.

إذا كنت قد نسيت أصلًا شكل تلك الملابس بعد أشهر من الحجر الصحي، فدعني أذكرك: بدلة رسمية، البعض يعتبر أنّ الأهم أن يظهر جزء القميص والجاكيت الرسمي في الأعلى وليس من الضروري ارتداء بنطال كونه ليس مرئيًا 👀، ولكن أعتقد أنه لن يتوقف الأمر على ارتداء البنطال أليس كذلك؟

يُفضّل أن ترتدي الجزء السفلي من البدلة أيضًا، فذلك سيعطيك مظهر المحترف من الداخل (ستشعر بذلك)، ومن جهة أخرى، لن تقع في مشكلة كبيرة أو تتعرض للإحراج إذا اضطررت إلى القيام والوقوف لسببٍ ما 😬

مقابلة العمل عن بعد

يمكنك أيضًا ارتداء معطف عادي رياضي، ويُفضل غلق الأزرار إلى الأسفل، أو ببساطة يمكنك ارتداء سترة جميلة ولطيفة، وإذا كنت على علمٍ بثقافة الشركة في ارتداء الملابس، حاول مجاراتها وارتدِ ما يعجب فريق المقابلة. من المهم أيضًا اختيار الألوان المناسبة، حاول ألّا تتشابه ألوان ملابسك مع خلفيتك (الخلفية ورائك)، تجنب الألوان الزاهية كثيرًا والمخططة جدًا، اللون الموحّد يوحي بالثقة أكثر.

إجراء مقابلة العمل عن بعد في مكان فوضوي: خطأ شنيع سيعطي عنك انطباع الفوضوي غير الملتزم

الترتيب والأناقة مطلوبان دائمًا في الحالات الاعتيادية، فكيف إذا كنت ستعطي انطباعًا عنك في مقابلة العمل؟ في زووم، يتيح التطبيق لك اختيار خلفية افتراضية، أو إجراء المقابلة بصورتك البهية، لذا غالبًا ستظهر في فيديو يُظهر أيضًا المساحة التي تجلس فيها، ومن الممكن أن تظهر أكوام الغسيل المتسخ وراءك، أو الأوراق التي أخطأت طريقها نحو سلة المهملات..

حتى لو اخترت خلفية رقمية، من الجيد أن تجلس في مساحة هادئة ومرتبة، فقد أظهرت الدراسات أن ذلك سيشعرك أنت بتحسن نفسي كبير وثقة بالنفس، وقدرة أكبر على اتخاذ القرارات. حاول أيضًا إعلام الأشخاص في منزلك أنك ستجري مقابلة عمل في تمام الساعة كذا، كي يهدؤوا قليلًا ويتجنبوا الصراخ من جهة، ومن جهة اخرى ألّا يفكروا في اقتحام مساحتك الخاصة.

مقابلة العمل عن بعد

التقليل من أهمية الفريق المُقابِل

هناك عادات سلوكية قد تعتبرها أنت مجرد حركات روتينية لن تؤثر على طريقة الحوار، ولكن اسمح لي أن أدحض هذا التفكير وأخبرك بأهمية الإشارات المختلفة التي تعتبرها أنت عادية. يمكنك صرف انتباه المحاور بعدة سلوكيات مثل اللعب بشعرك، أو ملابسك، هذا سيشعره بأنك تتململ من كلامه، وسيعتبر أنك لستَ مهتمًا بما يقوله على الإطلاق، أو تتكبر على كلامه، أو غير مهتم عمومًا.

مقابلة العمل عن بعد

الإيماءات الصغيرة أو التحقق من هاتفك الجوال كل فترة، أو حتى التحديق في نفسك في الشاشة بدلًا من التركيز بكلامه، كل ذلك يمكن أن تعتبره أنت تصرفات عفوية ولكن صدقني هي أكبر من ذلك بكثير، ستجعلك تبدو مشتتًا أو غير مهتمًا بهذا الاتصال، لذا ستضعف من فرصة حصولك على الوظيفة.

التعامل مع المقابلة وكأنها استجواب

حتى لو أجريت مقابلة العمل عن بعد بمكالمة فيديو، أي ظهرت شخصيًا أمام كاميرا المقابِل، تقنية الفيديو ستقلّص حتمًا من مجال الرؤية لكليكما، والتعامل مع الإنترنت والأجهزة التقنية قد يصعّد التوترات، وما يزيد الطين بلّة هو التعامل مع هكذا مقابلة وكأنها استجواب، يسأل المقابِل وأنت تجيب، ثم تسأله أنت ويجيب، وكما نعلم، لا يمكن للتقنيات الحديثة أن توصل المشاعر كما لو أنك تكلّم الشخص بشكل شخصي في الحقيقة، لا يمكن نقل كل شيء عدا عن الصعوبات الفنية التي قد تظهر وتصعّد من التوتر كما قلنا.

تذكر أن هذه مقابلة عمل ودّية وليست ملحمة حوار، هناك هدف مشترك بينك وبين المحاور إذا صار وعملتما سويًا ولستما على نقيض أبدًا، وركّز على سماعه أكثر من انتظار فرصتك في الكلام، فبذلك ستُظهر مهارة الاستماع بالإضافة إلى معرفة معلومات أكثر عن الوظيفة، وستزيد بذلك فرصتك في التوظيف لأن أكثر ما يفضله مديرو التوظيف هو الاستماع باهتمام، فأنت ستترك بذلك انطباعًا جيدًا.

تمنياتي بالتوفيق.

0

شاركنا رأيك حول "أخطاء يجب تجنبها في مقابلة العمل عن بعد: أشهرها أن تقتصر أناقتك على جزئك العلوي😅"