تأثير النوفا
0

تأثير النوفا أحد التأثيرات الطبيعية التي تبين لك حُكم العواقب غير المتوقعة التي تُبنى على أفعال صغيرة، بما معناه أن تعتقد أنك ذو حظٍّ سيء لمجرد وقوع حادث لم تكن تتوقعه ولم ترد حدوثه، هذا يجعلك تشعر أنك منحوس، صاحب أسوأ حظ في العالم، ولكن عندما تكتمل رحلتك، أي بعد مضيّ وقتٍ قليل، يأتي من التبعيّات ما يخبرك أن ما حدث سابقًا وانتقدته أنت كان لصالحك، أي لم يكن ما اعتقدته حظًا سيئًا، سيئًا بالفعل! بل كان حدوثه لصالحك تمامًا، وهكذا يكون ما اعتقدته حظًا سيئًا، هو حظٌّ جيد.

سنروي هنا بدايةً ما يجعلك تستوعب تأثير النوفا بشكلٍ تام.

اقرأ أيضًا: لا تكن عبدًا للأوراق النقدية بل استَعْبِدها أنت: كيف تظفر بالحرية المالية؟

قصة قصيرة تشرح تأثير النوفا وطبيعة الحظ العشوائية

تروي حكاية تأثير النوفا (Nova Effect) الموجودة على قناة (The Pursuit of Wonder)، قصةُ رجلٍ عادي يُدعى إريك (Eric)، يملك كلبًا سمّاه نوفا (Nova).

وفي إحدى الليالي، أخذ إريك نوفا في نزهة إلى الحديقة المجاورة، وبينما هما يتجولان ويستمتعان بالنسيم العليل، يظهر لهما أرنب من الأدغال بشكلٍ مفاجئ، وبسبب ما سببه الأرنب من ذُعر، تصرّف نوفا على طبيعته ولاحقَ الأرنب خلال لحظات من ظهوره، ولكنّ إريك فشل في إمساك مقود نوفا المرتبط به، لأنه ارتبك للوهلة الأولى وتشتّتت أفكاره.

إريك ونوفا

طبعًا يحاول إيريك أن يركض وراء نوفا عساه يمسك بالمقبض، ولكن ذلك يتسبب في ركض نوفا بشكل أسرع، وفي النهاية، يفقد نوفا أثر الأرنب أو مكان اختبائه، ويفقد إريك أثر نوفا، كلبه الأليف المحبوب. يقضي إريك أيامه المقبلة في البحث عن كلبه، يشعر بالتعاسة والحظ العاثر لأنه لم يجد أية علامة تدل على أثر كلبه بالرغم من بحثه الطويل.

بعد شعوره باليأس والعجز في أن يجد كلبه بمفرده، يضطر إريك إلى إبلاغ الناس والجيران في المنطقة عن كلبه وأن يقوموا بإبلاغه إذا رآه أحدهم، كما يُبلغ الشرطة وفرق إنقاذ الحيوانات، ويضع إعلانات في الجرائد وإعلانات لوحية، ولكن كل ذلك كان دون جدوى، فعلى المدى القريب، لم يساهم كل من هؤلاء في إعادة نوفا إلى إريك.

العِراك الداخلي والشعور بسوء الحظ

بعد أيام قليلة، وكان اليأس والحزن قد تملّكا قلب إريك، يتساءل: لمَ اضطرّ الأرنب للقفز أمام كلبي؟ لولاه لما أضعت نوفا.. بدأت مخيلة إريك تعطيه الجانب السيء لهذا الموضوع، فلا يوجد جانب جيد حتى الآن، وتملّكه تفكير سوء الحظ، وكم من حظٍّ سيء لديه حتى فقد كلبه اللطيف في غضون ثوانٍ؟ وبعد كل ذلك البحث لم يجد له أثرًا؟..

انقلاب الموازين

بعد أسبوعين من فقدان نوفا، فقد إريك معه كل أمل في إيجاده، وما هي إلا لحظات قليلة، كان هناك من يقرع جرس إريك، يهرع لفتح الباب، وتقابله امرأة تُدعى فانيسا (Vanessa)، وبصحبتها ما كان يبحث عنه كل تلك المدة، نوفا. تبادل كل من إريك ونوفا المودة والملاطفات، وثم تبادل هو وفانيسا أطراف الحديث والمجاملات، وبعد أسابيع قليلة، اتضح أن فانيسا هي الفتاة التي يحلم إريك أن يرتبط بها، تمتلك الصفات التي يحب.

هنا، كان يجب على إريك أن يشعر أن لفقدانه نوفا أثرٌ جيد، وكان حظّه طيبًا عندما لم تعثر عليه أي جهة أخرى، فبسبب نوفا تعرّف إريك على حبّه الذي يتمناه، وهنا انقلبت الموازين ويمكن القول أن حظ إريك جيد حتى مع ضياع نوفا لأسابيع.

المغالطة وطبيعة الحظ العشوائية: هل حظّي عاثر أم جيد؟؟

وقدرُ تلك الأشياء كان أن تدعو فانيسا إريك ليقابل والديها، وبدوره يرتدي أفضل بدلة لديه، ويشتري باقة زهور، ويقود سيارته باتجاه منزلها. ولكن يشاء القدر أن تظهر لإريك شاحنة في الطريق وتصدم سيارته من الجانب، ولا يتمكن من الهرب، تفتح الوسائد الهوائية ويتحطم الزجاج الأمامي، ويفقد إريك الوعي مع بعض العظام المكسورة، وهو لا يزال خلف حزام الأمان.

والآن، مستلقيًا على سرير المستشفى، يفكر إريك: “هل أنا ذو حظٍّ سعيد فعلًا؟ لا، هذه مأساة حظي السعيد، استمتعت قليلًا بعدما استعدت كلبي ووقعت في الحب، ولكني اليوم أعاني في المستشفى!”. تدور في ذهنه حادثة ضياع نوفا بسبب الأرنب مرة أخرى، ويلقي اللوم على هذا الأرنب الذي جعل نوفا يضيع، وفانيسا تأتي إليه، ويصطدم بالشاحنة. إنه حظٌّ سيء.

تأثير النوفا

لا يمكن الحُكم على طبيعة الحظ على المدى القريب

بعد استيقاظ إريك، بدأ طبيبه بمحادثته، وقال: “لدي أخبارٌ جيدة وأخرى سيئة لك، بمَ نبدأ؟”، أجابه إريك أنه يريد أن يسمع السيئة أولًا، فقال طبيبه: “وجدنا شيئًا ما في دماغك”، ارتبك إريك وبدأ يرجف: “هل يُعقل أن يتعثر حظي إلى هذه الدرجة؟” ولكن تابع الطبيب: “هذا لا علاقة له بحادثك أبدًا، نتيجة حادثك كانت بعض الكسور، ولكن فحصنا دماغك بحثًا عن نزيف أو إصابات داخلية، وما وجدناه هو ورم في الدماغ”.

يتابع الطبيب: “يُكتشَف هذا الورم متأخرًا جدًا عندما يكون نشطًا في الجسم، ولكن في حالتك اكتشفناه مبكرًا، ما يعني أنه يمكننا التخلص منه بأمان..”، ويمسك الطبيب بيد إريك ويقول: “لقد أنقذ الحادث حياتك يا إريك”. كلمات الطبيب هذه جعلت إريك يفكر مرة ثالثة، فلولا الأرنب، ضياع نوفا، لقاء فانيسا، لما عَرِف بورمه مبكرًا، أدرك أن الأحداث الصغيرة تُحدث بالفعل فرقًا كبير.

اقرأ أيضًا: لم يحالفك الحظ في إيجاد وظيفة كالملايين غيرك؟ حسنًا هذا المقال لك

ماذا نفهم من تأثير النوفا؟

ماذا نفهم من تأثير النوفا

يقول الفيلسوف البريطاني آلان واتس:

“من المستحيل الحكم ما إذا كانت نتيجة حدث ما جيدة أم سيئة حتى يتحقق المستقبل بالكامل”

رويت تلك القصة الخيالية لإيصال المعنى الحقيقي لتأثير النوفا للقارئ، بشكل بسيط وسهل الفهم، الربط بين ضياع الكلب نوفا، واكتشاف المرض مبكرًا في النهاية، لاحظْ كيف يمكن أن تؤثر تفاصيل يومية غير مهمة بشكل هائل على المستقبل.

هناك ما لا يمكن التحكم به فعلًا، كمثال صغير، لنفترض أنك تخرج من منزلك كل يوم في ساعة محددة، لتصل إلى عملك قبل الوقت بقليل، ولكن في إحدى المرات، صادفتك إشارة مرور طالت قليلًا، وتسببت بزحمة، والزحمة تسببت بتأخيرات أخرى على الإشارات الأخرى، وتسبب كل ذلك بتأخرك حوالي 20 دقيقة عن العمل، هنا لا يمكنك عمل شيء بخصوص هذا التأخير، ولا يوجد شيء أثّر على ما حدث معك سوى تأخير صغير لم يكن بالحسبان لأنه نادرًا ما يحدث، وهذا فحوى تأثير النوفا، لحظات قليلة جعلتك تتأخر عشرين دقيقة، ولكن لا يمكنك فعل شيء حيال ذلك.

من جهة أخرى، ربما بسبب ذلك التأخير، يفصلك المدير من العمل، وتفكر أنت فيما إذا كان يومك سيئًا وحظك عاثر، ولكن بعد عدة أيام، تصادف فرصة عمل أفضل من مكان عملك السابق بألف مرة، شركة تحتاج موظفًا بدوامٍ كامل، وها أنت قد تفرغت! ربما طُردتَ من وظيفتك السابقة لتحظى بأخرى أفضل. لا يمكنك التركيز على كل قراراتك لتحظى “بمستقبل” أفضل، هناك بعض القرارات الصغيرة ضمن سيطرتنا نعم، ولكن في الغالب، لا يمكنك التحكم.

أمثلة عن بعض الأشياء الصغيرة التي تبيّن تأثير النوفا السلبي

تأثير النوفا السلبي

الكذب: كذبة بيضاء واحدة لا يمكنها التأثير..

ما تعتبره أنت كذبة صغيرة بيضاء لا تؤثر على أي شيء في المستقبل، قد تؤثر على قرارات كثيرة من حولك، قد تؤثر عليك أيضًا! أقل مثال يمكن طرحه هو عندما تكذب مثلًا على صديقك بشأن مكان وجودك البارحة، وثم بالصدفة يعلم من أهلك أو جيرانك أو أي أحد آخر، أنك لم تكن هناك بالفعل، وقد كذبت، فعدا عن تحامله عليك لكذبك، قد تكون حاجته بك عندما هاتفكَ ذاك الوقت هي خيرٌ لك، وذهبَ بسبب كذبتك الصغيرة، عدا عن أنه ستتطلّب كذبتك هذه المزيد من الكذبات للتستّر على الأولى.

سحبةُ دخانٍ واحدة لن تؤثر.. بعد الإقلاع فترة طويلة عن التدخين!

ثق كل الوثوق، أنك وبعد فترة الإقلاع تلك، إذا أخذت سيجارة واحدة وحاولت إقناع نفسك بأنك لن تدخّن بعدها، ستدخن أخرى في اليوم التالي، والثالث ستصبح اثنتان، حتى ترجع مدخنًا أصيلًا. كذلك الأمر لو كنت مدمنًا على الدخول إلى الكازينوهات والمقامرة مثلًا، بعد قرارك الابتعاد عن هذا الجوّ، بمجرد أن يصطحبك صديقك لمرة واحدة، ستقع فريسة الإغراء بسهولة، وسيتحول الكازينو إلى بيتك الثاني.

استخدام تأثير النوفا لتحسين حياتنا: تنمية عادات جيدة بسيطة في جدولك اليومي يمكن أن يُحدث فرقًا

يشير الناشر الأمريكي دارين هاردي في كتابه الأكثر مبيعًا “التأثير المركّب (The Compound Effect)” كيف يمكن لتنمية عادات بسيطة يومية أن يحدث بالفعل فرقًا كبيرًا في حياتك، ولكن غالبًا ما نتجاهل هذه التغييرات كلنا، باعتبارها تافهة!

فكّر قليلًا برامي الرمح، عندما يغير زاوية الرمي بمقدار بسيط جدًا لدرجة نعتبرها صغيرة، كيف يمكن أن يغير ذلك اتجاه رمحه بمقدار كبير، وهكذا الأمر بالنسبة لعاداتك اليومية، إحداث فرق بسيط قد يؤثر على حياتك إيجابيًا أو سلبًا في المستقبل، ولكن أحيانًا، نظرًا لأن أغلب التغييرات يكون تأثيرها غير مرئي على المدى القريب، ونظرًا لصعوبة الانتظار عند الإنسان، فإن عدم بذل جهد يبدو خيارًا أسهل بالنسبة لنا.

بما أن طبيعة الحظ عشوائية بحسب تأثير النوفا، وكما أظهرتُ سابقًا النتائج السلبية لتأثير النوفا، يمكننا التحكم فيه لجعل حياتنا أكثر إيجابية أيضًا، ويمكننا ذلك من خلال:

المثابرة على ممارسة الرياضة

 تأثير النوفا

أحيانًا، قد نعتقد أن إهمال يوم أو يومين من مواعيد الرياضة الخاصة بنا لا يحدث فرقًا كبيرًا، ولكنه فعليًا يؤثر، وقد حدث ذلك معي شخصيًا، أمارس الرياضة يوميًا تقريبًا، وحدثَ ذات مرة أن اضطررت إلى إهمالها يومين، وكانت النتيجة أنني لم أمارسها خلال بقية الأسبوع سوى يومين.

الفكرة أنك عندما تنظر إلى موضوع الرياضة من منظور بعيد المدى، ستجده مجدٍ، لأنك إذا مارست الرياضة بشكل جيد 3 مرات في الأسبوع، عمليًا ستفقد أكثر من 2 كيلو في غضون أشهر، ولكن إذا فكّرت في ساعة الرياضة ذاتها، سيخطر لك: “ماذا لو تكاسلتُ اليوم.. إنها مجرد ساعة واحدة ولا بأس في ذلك..” وهكذا يبدأ التأثير السلبي للنوفا. أما إذا قررنا المثابرة على الرياضة، فلن نفكر بشكل سلبي إذا لم ينزل وزننا كما نريد، نحنُ فعلنا ما توجب.

توفير المال: الابتعاد عن الإسراف على أشياء مكلفة وليست ضرورية

القيام بذلك لن يجعلك تصل إلى نهاية كل شهر وأنت تقول: “نفذت نقودي، الراتب غيرُ كافٍ، كيف سأعيش هكذا؟”. بالنظر إلى عدم القدرة على تغيير الواقع أحيانًا، نحتاج إلى التلاؤم معه، لذا عندما توفر من مصروفك مدخرات شهرية، بحيث لا تشتري الساعة الغالية تلك التي ستكلفك نصف راتبك، يمكنك شراء الأرخص بحيث أن يكون بيدك ساعة فقط، أو أن تطبخ كثيرًا في المنزل بدلًا من المصروف الزائد على الوجبات السريعة غير الصحية، وبهذا بدلًا من أن تقول في نهاية الشهر أن حظك عاثر ولن يمكنك العيش هكذا، ستشعر بالبهجة وسيساعدك ذلك على الوثوق بنفسك والعمل أكثر. هكذا نكون قد تحكمنا قليلًا بإحدى تأثيرات النوفا.

العلاقة مع شريكك

بدلًا من روتين العلاقة الذي سيوقع بينك وشريكك، وسيجعل أحدكما يلعن حظه لأنه أحبّ الآخر، يمكنك جعل الطرف الآخر يستشعر حبك من خلال تقديم هدية صغيرة معبرة نهاية الأسبوع، وليس بالضرورة أن تكون مادية، عناق واحد صادق يجعلك تقطع شوطًا طويلًا من الحظ. لا تأخذ حب الشريك كأمر مسلّم به، هذا ما يجعل أغلب العلاقات مملة، ويبدأ الأطراف بالتفكير أن حظهم ليس جيدًا في الحب، يلعب النوفا دورًا سلبيًا بكثرة هنا. لذا بتذكّر الشريك نهاية كل أسبوع أو شهر بهدية صادقة، يجعله يعتبر نفسه محظوظًا لأنه التقى بك في هذه الحياة. جرّبها!

تأثير النوفا

على سبيل اكتساب المعرفة: عوّد نفسك على القراءة

يمسك أحدنا كتابًا ويتلمّس سمكه، ثم يضعه جانبًا قائلًا: “سأبدأ عن قريب”، ولكن الحقيقة أنك ستنساه. من خلال قراءة 10 صفحات من أي كتاب يوميًا، سترى نفسك خلال أشهر تلتهم عددًا من الكتب، وخلال سنة لديك معرفة واسعة حول الكثير من الأشياء، وهنا نتحكّم بتأثير نوفا السلبي أيضًا!.

في الختام، يجب أن تكون قد توصلت إلى فكرة تأثير النوفا، وأنه هناك الكثير من القرارات التي قد تسمح لنا بتغيير مسار حياتنا قليلًا، وعلى الحافة الأخرى، يبين لك تأثير النوفا فرض المستقبل لنفسه عليك في عدة أشياء لا يجب أن تعتبر نفسك مذنبًا فيها، لأنك لا تعرف جدواها على المدى البعيد. باختصار، حاول أن تكون جيدًا لحياتك، واعتمد التغيير نحو الأفضل، ولا تفكّر كثيرًا.

اقرأ أيضًا: الحظ يفضل الجريء: أسرار لخلق الثقة والنشاط في الطريق لتحصل على ما تريد

0

شاركنا رأيك حول "تأثير النوفا وطبيعة الحظ العشوائية: عندما لا يكون حظك السيء سيئًا كما تعتقد.."