الأطعمة التي تسبب السمنة
0

ازداد عدد الأشخاص الذين يعانون من السمنة والأمراض المرتبطة بها مثل مرض السكري وأمراض القلب لمستوى قياسي، لهذا السبب، يدعو الكثير من خبراء الصحة العامة إلى فرض ضرائب مرتفعة على الأطعمة التي ثبُت أنها تسبب السمنة أو تضر بالصحة، مثل الحلويات والمشروبات الغازية والوجبات السريعة.

بعض الدول في العالم فرضت بالفعل ضرائب على هذه الأطعمة، مثل الدنمارك وفنلندا وفرنسا وهنغاريا والمكسيك، بالإضافة إلى ولاية كاليفورنيا الأمريكية، وفي بريطانيا، قام الطاهي الشهير جيمي أوليفر بحملة تهدف إلى الضغط على الحكومة البريطانية لفرض ضرائب على الأطعمة والمشروبات الغنية بالسكر. كما أن صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية، دعت في مقال بعنوان “أمريكا بحاجة إلى ضريبة وطنية على السكر” إلى فرض ضرائب على الأطعمة والمشروبات السكرية.

الأطعمة التي تسبب السمنة
دعت صحيفة الواشنطن بوست إلى فرض ضريبة مرتفعة على الأطعمة والمشروبات التي تحتوي الكثير من السكر

فإلى أي حدٍ تعتبر هذه الدعوات منطقية؟ هل هناك مبرر لها؟ ما هي الحقائق التي يعتمد عليها خبراء الصحة العامة من أجل الدعوة لفرض هذه الضرائب؟

اقرأ أيضًا: كيف يمكن اتباع نظام حياة يجنبنا السمنة؟

مبررات فرض الضرائب على الأطعمة التي تسبب السمنة

بحسب الخبراء، هناك الكثير من الحجج المنطقية التي تدعم التفكير في فرض ضريبة مرتفعة على الأطعمة التي تسبب السمنة، وخاصةً الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الدهون والكربوهيدرات، فيما يلي بعض هذه الحجج:

 وصلت معدلات السمنة إلى مستويات قياسية

بحسب إحصائيات المعاهد الوطنية للصحة في الولايات المتحدة الأمريكية، يعاني واحد من كل ثلاثة بالغين أمريكيين من السمنة، في حين يعاني واحد من كل ستة أشخاص دون سن الـ 19 من السمنة.

لا يختلف الوضع كثيرًا في الدول الأخرى، ففي الاتحاد الأوروبي والنرويج وصربيا وتركيا. تتزايد مشاكل الوزن والسمنة بمعدل سريع، وتشير تقديرات عام 2019 إلى أن 52.7٪ من البالغين (الذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا) يعانون من زيادة الوزن.

في دول الخليج، ازدادت السمنة بمعدل ينذر بالخطر خلال العقدين الماضيين، ويبدو أن النساء أكثر تأثرًا بهذه المشكلة، يعود السبب في ذلك إلى الزيادة السريعة في الثروة والتطور الذي أدى إلى تغيّر في نمط الحياة. حيث انتشرت المطاعم التي تقدم الوجبات السريعة وأصبح الكثير من السكان يعتمدون على السيارات في التنقل حتى للأماكن القريبة التي يمكن الوصول إليها بالمشي لعدة دقائق.

تشير منظمة الصحة العالمية إلى أن معدلات السمنة في دول الخليج من بين الأعلى في العالم. حيث نجد الكويت والبحرين والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة في قائمة أكثر 10 دول في العالم يعاني سكانها من السمنة.

الأطعمة التي تسبب السمنة
تنتشر في دول الخليج مطاعم الوجبات السريعة الغربية

حتى لو أصبح معدل السمنة ثابتًا في العالم، سيكون هناك المزيد من الأشخاص الذين يعانون من السمنة بسبب زيادة عدد السكان.

السمنة تسبب مشاكل صحية خطيرة

السمنة هي مشكلة صحية عالمية وخطيرة كونها تزيد بشكلٍ كبير من احتمال الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والأوعية الدموية ومرض السكري من النوع الثاني وارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب التاجية وأنواع معينة من السرطان. وقد ترتبط في كثير من الحالات مع بعض المشكلات النفسية والاجتماعية مثل اضطرابات المزاج والاكتئاب واضطرابات الأكل والإحراج والانسحاب الاجتماعي وتدني احترام الذات.

الأطعمة غير الصحية هي السبب الرئيسي للسمنة

يعد النظام الغذائي الغني بالدهون والكربوهيدرات والأطعمة المصنعة، بالإضافة إلى قلة النشاط البدني، السبب الرئيسي للسمنة. فإذا كنتَ تستهلك كميات كبيرة من الطعام الغني بالدهون والكربوهيدرات، ولا تحرق السعرات الحرارية من خلال ممارسة الرياضة والنشاط البدني، سيتم تخزين السعرات الحرارية الزائدة في الجسم على شكل دهون.

تؤثر السمنة على اقتصاد الدول

بالإضافة إلى عواقبها الصحية الخطيرة، فإن للسمنة تكاليف اقتصادية هائلة لا تؤثر فقط على الأفراد الذين يعانون منها، بل تؤثر على كل أفراد المجتمع الذين يدفعون الضرائب لتوفير الرعاية الصحية.

في الولايات المتحدة الأمريكية وحدها، تقدر تكاليف الرعاية الصحية لعلاج السمنة والأمراض المرتبطة بها حوالي 190.2 مليار دولار سنويًا، هذا يعادل تقريبًا 21٪ من تكاليف الرعاية الصحية التي يتم إنفاقها كل عام.

الأطعمة التي تسبب السمنة
في الولايات المتحدة الأمريكية، تبلغ نفقات الرعاية الصحية لعلاج من يعانون من السمنة حوالي 190.2 مليار دولار كل عام

بالإضافة إلى التكاليف الكبيرة لتوفير الرعاية الصحية، هناك تكاليف أخرى تتكبدها الدولة بسبب السمنة. في الولايات المتحدة، تقدر الخسائر الاقتصادية بسبب تغيب الأشخاص الذين يعانون من السمنة عن عملهم بحوالي 4.3 مليار دولار سنويًا.

اقرأ أيضًا: كما فعل أسلافنا، هل نستطيع اليوم أن ننجو بالاعتماد على غذائنا من الطبيعة؟

ما مدى صعوبة فرض مثل هذه الضريبة؟

إن فرض ضرائب على الوجبات السريعة الغنية بالسعرات الحرارية وغيرها من الأطعمة والمشروبات غير الصحية لن يكون صعبًا، فكثير من الدول لديها نموذج جاهز لتطبيق مثل هذه الضرائب، في الولايات المتحدة، هناك ضريبة مفروضة على المشروبات الكحولية، تزداد قيمة هذه الضريبة كلما زادت كمية الكحول في المشروب، وفي بريطانيا، تفرض الحكومة ضريبة كبيرة تبلغ حوالي 80% على التبغ، هذا يعني أن المواطن البريطاني حين يشتري علبة سجائر بقيمة 8 جنيهات استرلينية، فإن 6.4 جنيات من قيمة العلبة ستذهب إلى الحكومة كضريبة.

مزايا فرض الضرائب المرتفعة

هناك مجموعة متنوعة من المزايا لفرض ضرائب عالية على الأطعمة والمشروبات التي تسبب السمنة. فمن خلال فرض هذه الضرائب، لن يتمكن الكثير من الشباب وذوي الدخل المنخفض من شراء الأطعمة الضارة بسبب ارتفاع سعرها. ستعمل هذه الاستراتيجية على تقليل عدد الأشخاص الذين يتناولون الأطعمة التي تسبب السمنة وبالتالي تقليل عدد الأشخاص الذين يعانون من السمنة والأمراض المرتبطة بها. كما أن هذه الاستراتيجية ستوفر الأموال التي تصرف على الرعاية الصحية، وتضخ المزيد من الأموال في خزينة الدولة، على سبيل المثال، جمعت الحكومة البريطانية مبلغ 8.8 مليار جنيه إسترليني (حوالي 12.2 مليار دولار أمريكي) في عام 2019 من ضرائب التبغ. مثل هذه الأموال التي تحصل عليها الحكومة يمكن إنفاقها لتحسين حياة المواطنين كدعم تعليم أو إصلاح البنية التحتية للبلاد.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تستخدم الأموال المحصلة من ضرائب الأطعمة والمشروبات غير الصحية لدعم خفض الضرائب المفروضة على الأطعمة والمشروبات الصحية، مما يساهم في خفض أسعار الأطعمة الصحية.

ما هي نسبة الضريبة التي يجب فرضها؟

نشرت المكتبة الوطنية للطب في الولايات المتحدة الأمريكية دراسة أعدها الباحثون كارولين فرانك وسونيا غراندي ومارك جيه أيزنبرغ تُقيّم مزايا وعيوب فرض ضريبة أعلى على الوجبات السريعة كتدخل لمواجهة السمنة المتزايدة في أمريكا الشمالية.

في ضوء هذه الدراسة، يؤدي فرض ضريبة صغيرة على الأطعمة المسببة للسمنة إلى تحقيق عائدات كبيرة للحكومة، لكن من غير المحتمل أن يؤثر ذلك على معدلات السمنة. في حين أن فرض ضريبة مرتفعة (أعلى من 20%) قد تؤدي إلى انخفاض في عدد الأشخاص الذين يعانون من السمنة.

تؤكد هذه الدراسة أيضًا أن الضرائب المرتفعة سيكون تأثيرها الأكبر على المراهقين وذوي الدخل المنخفض وهم السكان الأكثر عرضة لخطر السمنة.

اقرأ أيضًا: أكل الحشرات: ثقافة غذاء المستقبل لحماية الكوكب.. بالعافية🙄

0

شاركنا رأيك حول "الأطعمة التي تسبب السمنة: هل نحن بحاجة لضرائب عليها لضبط استهلاكها؟"