الصحة الرقمية: شركات ناشئة في مجال تكنولوجيا الصحة النسائية تستحق المتابعة هذا العام وما بعد أيضًا..
0

لأن صحة المرأة لا يجب أن تكون مجرد مصطلح على الهامش، هناك بالفعل مؤشرات عالية على مدى الاهتمام بهذا الموضوع مع التطور التكنولوجي المتسارع اليوم، فلم تعد الصحة النسائية تقتصر على مجرد الذهاب إلى الطبيب وقت الحاجة أو الاحتفال بيوم النساء العالمي ودعم حقوق المرأة، بل تتعدى ذلك لتدخل عالم التقنيات الرقمية التي تهتم وتدعم صحة المرأة عن طريق قطاعات خدمية وشركات ناشئة في مجال تكنولوجيا الصحة النسائية تلبي احتياجات المرأة البيولوجية المختلفة، وتسعى لتقديم الدعم الكامل لنساء العالم.§

ما هو مجال تكنولوجيا الصحة النسائية؟

الصحة الرقمية: شركات ناشئة في مجال تكنولوجيا الصحة النسائية تستحق المتابعة هذا العام وما بعد أيضًا..

تكنولوجيا صحة المرأة (Women’s Health Technology)، أو ما يُسمى أيضًا فيم تك ماركت (Femtech Market)، واحدة من أكثر فئات الصحة الرقمية نموًا، بدأت كتقنية مهتمة في المقام الأول بخصوبة المرأة والحمل، ومع تزايد المؤسسات والشركات المهتمة، توسعت مواضيع صحة المرأة إلى أبعد من مجرد الحمل.

تشمل فيم تك مجموعة من برامج الصحة “الرقمية” مع مقدمي الخدمات التكنولوجية لتلبية احتياجات المرأة بخصوص صحتها العامة ككل، الصحة الجنسية والصحة الإنجابية شاملةً الخصوبة والحمل والرعاية الكاملة في تلك الفترة، بالإضافة إلى رعاية الأم وطفلها بعد الولادة، تنظيم الخصوبة ودورات الحيض وانقطاعها وإدارة الأمراض المختلفة وصولًا إلى الصحة العقلية للمرأة.

عزز الوباء هذه التكنولوجيا بعدما سعت جميع النساء إلى الخيارات الرقمية لتعزيز صحتهنّ خلال فترات الحجر الصحي، ومنذ ذلك الوقت وحتى هذه اللحظة، لا يظهر على قطاع الصحة الرقمي أي تراجع، على العكس تمامًا، في الربع الأول من هذا العام، ضخت رؤوس الأموال الاستثمارية 964 مليون دولار في الشركات الناشئة في مجال الصحة النسائية، وفقًا لموقع CB Insights، وتم جمع أكثر من نصف هذا التمويل من خلال منصة الصحة الرقمية Ro التي كانت تصب تركيزها في البداية على صحة الرجال، ولكنها أطلقت مؤخرًا عمود خاص بالنساء سُمي Rory.

اقرأ أيضًا: كتب وروايات نسوية جدًا كتبها رجال: لا دخل للهوية الجنسية في النضال النسوي

شركات ناشئة متميزة في مجال تكنولوجيا الصحة النسائية: ننصحكي بمتابعتها سيدتي

كون النساء بدأن يتجهن نحو الصحة الرقمية بشكل متزايد جدًا، وبعد النجاح والتميز الذي وصلت إليه الشركات بعد تمويلها في مجال الصحة الرقمية التي تركز على النساء، من المتوقع أن تبلغ قيمة سوق فيم تِك العالمية أكثر من 60 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2027، وهذه أهم الشركات الناشئة للمتابعة لهذا العام وما بعد:

مافن كلينيك (Maven Clinic)

الصحة الرقمية: شركات ناشئة في مجال تكنولوجيا الصحة النسائية تستحق المتابعة هذا العام وما بعد أيضًا..

جمعت عيادة مافن الافتراضية حوالي 92 مليون دولار العام الماضي من رأس المال الاستثماري، وتتعاون اليوم مع أصحاب العمل ومسؤولي المخططات الصحية لمساعدة النساء في رعاية حملهنّ وبعد الولادة أيضًا. مؤسسة الشركة هي كاثرين رايدر (Katherine Ryder)، التي اتخذت من مدينة نيويورك مقرًا للشركة منذ عام 2014، وعملت بسرعة باتجاه الصحة النسائية عندما أبلغها المستثمرون أن صحة المرأة هي “سوق متخصص” بحد ذاته. يعمل اليوم لدى الشركة حوالي 190 موظف وقد ساعدت أكثر من 10000 مريضة.

كايند بدي (Kindbody)

كايند بودي

يعتبر كايند بودي متجر شامل لجميع خيارات الاهتمام بالأسرة، حيث يقدم الكثير من الخدمات منها تجميد البويضات والتلقيح الصناعي وحتى رعاية أمراض النساء الروتينية. تمتلك كايند بادي أكثر من 300 عيادة خاصة منتشرة في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية. مؤسسة الشركة والرئيس التنفيذي هي جينا بارتاسي (Gina Bartasi)، تأسست الشركة عام 2018 وحظت بما مجموعه 125 مليون دولار من المستثمرين.

ألارا هيلث (Allara Health)

ألارا هيلث

ألارا هيلث منصة رعاية افتراضية خاصة بالنساء اللواتي يعانين من متلازمة تكيّس المبايض، أُطلقت في يونيو/حزيران من هذا العام ولديها 5 موظفين برعاية المؤسسة التنفيذية السابقة لـ Ro، راشيل بلانك (Rachel Blank)، حيث عانت هي نفسها من هذه المتلازمة، وخاضت صراعات جعلتها تهمّ إلى تقديم مفاهيم صحية جديدة في السوق وتثقيف المستثمرين حول التأثيرات الحقيقية لهذا المرض، إذ يعتبر الاضطراب الإنجابي الأكثر شيوعًا في العالم، يصيب امرأة من كل 10 نساء في سن الإنجاب، وهي نسبة مخيفة.

تي آي اي (Tia)

تي اي اي

تأسست شركة تي آي اي عام 2017، وتهدف إلى توفير المزيد من الخيارات الصحية سواء الافتراضية أو الشخصية، الصحة الإنجابية والجنسية التي تشمل الجراحة الروتينية والاضطرابات الهرمونية التي يصعب تشخيصها، العلاج بالإبر (ممارسة الطب الصيني التقليدي)، وغيرها. بالنسبة للمدير التنفيذي للشركة، كارولين ويت (Carolyn Witte)، سعت- كما تقول- إلى إنشاء تعريف جديد لمصطلح “صحة المرأة” بالنسبة للمستهلكين والمستثمرين والأنظمة الصحية: “النساء لسن مجرد أعضاء تناسلية، بل هنّ أناس كاملون، تستحق النساء رعاية متصلة جسديًا وعقليًا وعاطفيًا”.

أعلنت الشركة في أبريل عن شراكة مع شبكة الصحة الكاثوليكية (CommonSpirit Health) لإطلاق مجموعة من العيادات على مستوى البلاد، تحمل جميعها علامة Tia. لدى الشركة حاليًا عدة عيادات في لوس أنجلوس ونيويورك وهناك خطة لفتح عيادات في سان فرانسيسكو وفينيكس في وقتٍ لاحق من هذا العام.

اقرأ أيضًا: من قال إنها تقف عند فجوة الأجور بين الجنسين: تعرف على المشاكل التي تواجه المرأة العاملة حتى لو كان العمل عن بُعد

بايوميلك (BioMilq)

بايوميلك

شركة بايوميلك متخصصة في إنتاج حليب مخصص مشابه تمامًا لحليب الأم، بديل عن الحليب الصناعي، حيث يتم إنتاجه من الخلايا الثديية للأم، ويُنتج بنجاح في المختبرات، وهو حل ممتاز للنساء رائدات الأعمال والمشغولات دائمًا، ممن لا يتسنَّ لهن أحيانًا الإرضاع الطبيعي ولذا يُعتبر هذا الحليب المنتج بديلًا عن حليب الأم. يُعتبر هذا المنتج الأول من نوعه المتوافر بسعر منافس دومًا، حيث تسعى الشركة لخفض التكلفة بشكل دائم، وتعتبر شركة جديدة من نوعها لهذه الخدمة، تم إطلاقها في دورهام بولاية كارولاينا الشمالية عام 2019.

منصّة أولا (Oula)

الصحة الرقمية: شركات ناشئة في مجال تكنولوجيا الصحة النسائية تستحق المتابعة هذا العام وما بعد أيضًا..

منصة Oula لرعاية الأمومة عن بُعد، تقدّم أفضل خدمات التوليد والقبالة وتشجع الابتعاد عن الولادة القيصرية لتقديم تجارب عاطفية أكثر، حيث من ألطف ما كتبته الشركة حول نفسها: “من أول خط أرجواني، إلى أول ركلة، أول نبضة قلب لأول عناق، سواء كنتِ قد مررتي بهذا من قبل أو كانت التجربة الأولى، فإن تربية إنسان صغير هي من أكثر التجارب الشخصية في حياتك”. تقدم المنصة أيضًا زيارات افتراضية وشخصية قبل الولادة. أُطلقت الشركة عام 2019.

إلفي (Elvie)

الصحة الرقمية: شركات ناشئة في مجال تكنولوجيا الصحة النسائية تستحق المتابعة هذا العام وما بعد أيضًا..

شركة إلفي رائدة في ابتكار منتجات فيم تيك الحديثة والمفيدة، منها مضخة الثدي الذكية، وإلفي ترينر؛ وهو جهاز مدرّب لقاع الحوض موصى به من قبل أكثر من 1000 متخصص في مجال الصحة، وحائز على جائزة أرضية الحوض الأقوى، يساعد الجهاز على تحكم أفضل في المثانة والتعافي من آثار الولادة بشكل أسرع وتعزيز العلاقة الحميمة، مع سنتين ضمان بعد شراء الجهاز.

أسست تانيا بولير (Tania Boler) الشركة في لندن عام 2013، وتمتلك اليوم أكثر من 100 موظف ومكتب في كل من المملكة المتحدة ونيويورك، وكانت من أكبر الشركات التابعة لفيم تيك في عام 2019.

آفا وومان (Ava Women)

الصحة الرقمية: شركات ناشئة في مجال تكنولوجيا الصحة النسائية تستحق المتابعة هذا العام وما بعد أيضًا..

تتخذ شركة آفا من زيورخ مقرًا لها، طورت جهاز تعقب “Ava tracker” للنساء اللواتي يرغبن في معرفة واستكشاف المزيد عن أجسادهن، بما في ذلك: مراقبة دورات الحيض أو الإباضة، متابعة الحمل، قياس درجة حرارة الجلد، متابعة النبض أثناء الراحة، ومعدل التنفس والإرواء والحركة والنوم. الجهاز مسجّل من قبل إدارة الأغذية والأدوية (FDA) وحاصل على شهادة CE.

هناك الكثير من الشركات الأخرى الناشئة في مجال الصحة النسائية تستحق المتابعة بالفعل، منها Natural Cycles، وHeraMED، وGennev وغيرها.. أنتِ تستحقين العناية، جسمك يستحق بكل تفاصيله، اعتني بنفسك.

اقرأ ايضًا: 12 شركة ناشئة من 6 بلدان عربية في مسرّعة Google للشركات الناشئة في إصدارها الثاني

0

شاركنا رأيك حول "الصحة الرقمية: شركات ناشئة في مجال تكنولوجيا الصحة النسائية تستحق المتابعة دومًا.."