ترك وظيفتك
0

ما الأسباب التي تدفعك إلى ترك وظيفتك؟ وكيف تجد الجرأة لترك وظيفة ناجحة؟ وهل يمكنك تغيير ذلك بعد سنوات عديدة من بناء المسار الوظيفي؟ وكيف تستقيل من عملك وتترك وظيفتك بشكلٍ محترم ولائق؟

ليس من السهل اتخاذ قرار الاستقالة ومن هنا نجد العديد من الأسئلة التي تجعلنا نقع في حيرة بسبب الخوف من الفشل أو الخوف من الحصول على راتبٍ أقل، لكن تلك الخطوة في بعض الأوقات تكون مهمة من أجل التقدم في الحياة المهنية، ولذا سوف نأخذكم في رحلةٍ لنتعرف على الأسباب التي تدفعك لترك عملك وكيف تجد الجرأة لذلك؟

اقرأ أيضًا: الوظيفة غير المأسوف عليها: متى تتيقن أنه حان وقت الاستقالة فعلًا؟

أسباب تدفعك إلى ترك وظيفتك

ترك وظيفتك

لا تكسب خبرة

إذا كنت لا تكتسب خبرة من عملك على مدار السنوات، فعليك أن تستقيل وتبحث عن مكان عمل يزيد من خبراتك ومهاراتك، حتى لو كان بعائد مادي أقل.

لا يتم تقييمك

التقييم بشكل دوري ووضع نقاط الضعف والقوة مهم، لأنه يساهم في تطوير قدراتك وجعل أدائك مميز.

بيئة عمل سيئة

لا يوجد بيئة عمل خالية من الخلافات بنسبة 100%، المهم أن تكون مبنية على التقدير والاحترام، خالية من النفاق، وإلا ننصحك بعدم الاستمرار في وظيفتك.

لا يتم الاستثمار بك

مهم جدًا أن يوفر عملك فرص تدريب مهنية بمستوى عالٍ من أجلك والاستثمار بك وبقدراتك.

لا تريد الذهاب

إذا كانت تستيقظ صباحًا كل يوم وأنت لا تريد الذهاب للعمل وتشعر أنك في المكان الخاطئ، عليك ترك وظيفتك.

التنمر

إذا كنت تتعرض للتنمر أو العنصرية في مكان عملك فعليك ترك وظيفتك قبل أن تفقد الثقة في نفسك.

كيف تجد الجرأة لترك وظيفة ناجحة؟

من الصعب اتخاذ قرار ترك وظيفة ناجحة، لكن في بعض الأوقات يكون ذلك القرار الأفضل والأنسب لك، ويتوقف ذلك على الوقت المناسب للقيام بذلك كما يجب امتلاك خطة قوية للفترة القادمة.

كل الوظائف ليست رائعة، وبعض الوظائف فقط مناسبة لك، لذا إن كنت غير سعيد في وظيفتك أو لا تستطيع إظهار كل طاقاتك في العمل، قد يكون الأفضل لك ترك وظيفتك لتبحث عن تحدٍّ جديد وتجد الأفضل لك.

في الغالب الأشخاص الذين يتمتعون بأداء عالٍ يقومون بتغيير الوظيفة كل سنة أو اثنين ليحافظوا على حماسهم، ولكي يظلوا متشجعين على الدوام، ومن أجل مواجهة تحديات جديدة تساهم في تطوير مهاراتهم.

هل أنت قلق بشأن جني أموال أقل في مهنة جديدة؟

قلق

إذا كنت خائف من ترك وظيفتك بسبب احتمالية جني أموال أقل، لا تفترض أن ترك وظيفتك سوف يؤثر سلبًا على راتبك، ولذا سوف نعرض عليك مثالين:

  •  موظفة حصلت على راتب أعلى بعد تغيير مهنتها والانتقال من صناعةٍ رواتبها أقل ( نشر) إلى صناعة رواتبها أعلى ( علوم الحياة).
  • والمثال الثاني شخص ترك وظيفته في الخدمات المصرفية الاستثمارية وانتقل إلى مجال التعليم، بالفعل تأثر العائد المادي لأنه لم يعد يأخذ مكافأة مصرفية كبيرة كل شهر، لكن راتبه الأساسي لم يحدث به أي تغيير وهو ما لم يسبب له اضطرابًا كبيرًا في معدل الدخل بل كان سعيدًا أكثر.

لذا إذا كان سبب خوفك المال، لا تجعل ذلك العائق يؤثر على استقرارك النفسي ويمنعك من تطوير مهاراتك.

هل أنت خائف من الفشل في ما قد تفعله بعد ذلك؟

لديك فرصة جديدة، وظيفة جديدة أو مشروع خاص أو غير ذلك، لكن مشاعر الخوف من احتمالية الفشل في ما قد تفعله هي ما يمنعك من اتخاذ تلك الخطوة، قد يضيع عليك الكثير من الفرص، ولذا عليك أن تسأل نفسك سؤالًا هامًّا: “ما هو أسوأ شيء يمكن أن يحدث؟”.

لو خاف الطفل من احتمالية الوقوع لم يكن سيحاول المشي عدة مرات، كما نجد الإسكافي يقول قضيت العديد من السنوات في ضيق قبل أن أتمكن من تغيير مهنتي، ويقول آخر بعد ترك الوظيفة والتحول لرائد أعمال، كنت أعاني من الإرهاق على الرغم من توظيف الأشخاص وتغيير المجال من تقديم خدمة إلى بيع منتج، لكن ذلك لم يقلل من الإرهاق بل تعرضت لعدة إخفاقات إلى أن وجدت الشعور بالراحة والسعادة أخيرًا، بل التغلب على تلك الإخفاقات.

تجربة شيء جديد من الطبيعي أن لا تسير على ما يرام بنسبة 100%، لكنك في النهاية ستنجو بعد التعلم واكتساب الخبرات.

كيف تترك عملك بشكل محترم ولائق؟

اتخذت قرار ترك وظيفتك وتريد فعل ذلك بشكل محترم فالنهايات أخلاق، عليك اتباع بعض النصائح التالية:

كن حذرًا أثناء بحثك عن وظيفة أخرى

إذا كنت تبحث عن وظيفة أخرى وأنت ما زلت مستمرًا في عملك الحالي، عليك فعل ذلك بحذر وهدوء لكي لا يعرف صاحب العمل بذلك، مع التفكير في الأشخاص المحتمل رؤيتهم لنشاطك على لينكد إن، وتجنب استخدام كمبيوتر العمل أو الإيميل الخاص به حتى لا يعلم مديرك قبل أن تجد فرصة مناسبة، فقد يعرضك ذلك للبقاء تحت الضغط أو طردك من العمل.

ولا يعني ذلك أن تترك العمل بشكلٍ مفاجئ، بل عليك البحث في هدوء إلى أن تجد فرصة مناسبة ثم تخبر مديرك وتعطيه وقتًا لإيجاد البديل، لأن تركك للعمل لا يعني أن تضر بذلك العمل. تذكر عندما أتيت ذلك المكان أول مرة وكنت تحلم بالانضمام إليه، فالنهايات أخلاق.

وفي تلك المرحلة ننصحك بتحديث سيرتك الذاتية حتى تحصل على فرصة أفضل، بالإضافة إلى تقوية شبكة علاقاتك والتواصل مع الأشخاص الموثوق بهم.

الاستقالة بلباقة

عندما تجد وظيفة جديدة أو تجد مشروعًا وتجربة جديدة وتريد ترك وظيفتك الحالية، مهم جدًا فعل تلك الخطوة بلباقة واحترام، لأن الطريقة التي تترك بها العمل قد تؤثر بالسلب على حياتك العملية والمهنية، فقد يرجع صاحب العمل الجديد إلى صاحب العمل القديم أو إلى زملائك في العمل من أجل السؤال عنك.

أخبر مديرك أولاً بقرار الاستقالة قبل زملائك في العمل، حتى لا يعرف المدير بهذا القرار من إحدى زملائك مما قد يعرضك للإحراج، كما ننصحك بعدم إرسال إيميل للمدير لإخباره بقرار الاستقالة بل عليك إخباره بشكل شخصي.

يمكنك الاتفاق مع مديرك على مدة مناسبة للجميع تترك فيها العمل وتسلم كل ما يخص العمل لشخص آخر.

فكر في شبكتك المهنية

أخبر زملائك في العمل بقرارك بشكل لبق، لأنك من المحتمل أن تتعامل معهم مرة أخرى في المستقبل.

الاستعداد للمغادرة

بعد إخبار المدير بقرار الاستقالة، عليك الاستعداد للرحيل من خلال جمع أغراضك الخاصة، وحذف سجل التصفح الشخصي من جهاز العمل، كما يمكنك تقديم هدية بسيطة لمديرك أو زملائك من أجل التعبير عن شكرك لهم على تلك الفترة التي قضيتها معهم.

من الأمثال الصينية التي قد تساعدك في العثور على الشجاعة واتخاذ القرار: كان أول أفضل وقت لزرع شجرة قبل 20 عامًا ثاني أفضل وقت هو الآن.

فكر في تجربة حياة مهنية جديدة وتحدٍّ جديد، والتعرف على أشخاص جدد، بالإضافة إلى اكتساب مهارات مختلفة، والعثور على تجارب وأشياء جديدة.

يمكنك أيضا قراءة:

0

شاركنا رأيك حول "كيف تجد الجرأة لترك وظيفة ناجحة، وما الذي يدفعك لذلك؟"