أخطاء الترجمة
0

أثناء مشاهدة نشرة الأخبار، لفتت انتباهي عبارةٌ غريبة قالتها المذيعة “القيادة المركزية الأمريكية في قطر”، هذه العبارة جعلتني أفكر، لماذا توجد القيادة المركزية الأمريكية في قطر؟ ألا يجب أن تكون قيادة الجيش الأمريكي المركزية في العاصمة واشنطن أو على الأراضي الأمريكية؟

في الحقيقة، تبين لي أن هذه العبارة غير صحيحة وقد تمت ترجمتها بشكلٍ خاطئ من اللغة الإنجليزية، والعبارة الصحيحة هي “القيادة الوسطى الأمريكية في قطر”، فالمترجم الذي نقل الخبر عن وكالات الأنباء الأجنبية، قام بترجمة كلمة Central بشكلٍ حرفي، هذه الكلمة تعني باللغة العربية المركز أو الوسط، ولكي يتمكن المترجم من اختيار المعنى الصحيح، عليه أن يعرف سياق الجملة وما تشير إليه، وفي هذه الحالة، تشير كلمة Central إلى قيادة القوات الأمريكية الوسطى كونها موجودة في الشرق الأوسط.

هذا مثالٌ بسيط على الأخطاء التي يمكن أن يرتكبها المترجم، فحتى تتمكن من الترجمة بشكلٍ دقيق، لا يكفي أن تعرف ما تعنيه كل كلمة وما يقابلها باللغة الأخرى، بل يجب أن تمتلك فهمًا عميقًا لنوع المحتوى الذي تترجمه.

بحسب مقالٍ تم نشره في صحيفة الواشنطن بوست الأمريكية، يوجد في العالم 7102 لغة، تخيل معي هذا العدد من اللغات، ثم تخيل كم الأخطاء التي يمكن أن تنجم عن الترجمة الحرفية لمصطلحاتها، وما يمكن أن تسببه الترجمة الخاطئة، خاصةً عندما يتعلق الأمر بالوثائق الرسمية أو الأوراق العلمية.

عند البحث على شبكة الإنترنت، ستجد الكثير من الأمثلة على أخطاء ترجمة، بعض الأخطاء البسيطة تسببت في مشاكل كبيرة جدًا، منها تهديد كاذب للأمن القومي لبعض الدول أو وفاة لمرضى في المستشفيات.

إليك بعض الأمثلة على أخطاء الترجمة البسيطة التي أدت لنتائج كارثية:

خطأ كلف 71 مليون دولار

كان ويلي راميريز البالغ من العمر 18 عامًا يلعب البيسبول مع أصدقائه حين بدأ يعاني من الصداع، ثم فقد وعيه وتم نقله إلى المستشفى، انتهى الحال بويلي يعاني من شللٍ رباعي طوال حياته نتيجة نزيف في الدماغ.

لكن هذا المصير لا يجب أن يحدث، فالنزيف الذي كان يعاني منه يمكن علاجه، لكن عائلة الشاب لم تتمكن من الوصول إلى مترجمٍ إسباني، وحين سألهم الأطباء في غرفة الطوارئ عن حالته، قالوا إنهم يعتقدون أن ويلي “intoxicado”، وهي كلمة إسبانية تعني أنه أكل شيئًا يسبب التسمم أو الحساسية، لكن الأطباء اعتقدوا أن هذه الكلمة هي “intoxicated”، وهي كلمة إنجليزية تعني أنه تحت تأثير جرعة زائدة من المواد المخدرة أو المسببة للإدمان.

نتيجة هذه الترجمة الخاطئة، لم يتمكن الأطباء من اكتشاف النزيف في الدماغ إلا بعد عدة أيام من علاجه الخاطئ، وحين تمكنوا من اكتشاف النزيف، كان الأوان قد فات، فقد تسبب ذلك في معاناته من الشلل الرباعي.

نتيجة ما حصل، رفعت العائلة دعوى قضائية على المستشفى وانتهت المحاكمة بتسوية دفعت فيها المستشفى مبلغ 71 مليون دولار أمريكي كتكاليف لرعاية ويلي بقية حياته.

أخطاء الترجمة
يبدو أن الشخص الذي كلف بترجمة هذه العبارة استخدم ترجمة غوغل

موت 4 مرضى في فرنسا بسبب أخطاء الترجمة

تم توثيق هذه الحالة وتأكيدها بعد إجراء التحقيقات، وهي واحدة من الحالات النادرة التي تسببت فيها الترجمة الخاطئة في موت مرضى.

حدث ذلك بين عامي 2004 و 2005 في مستشفى كانت تعالج الرجال المصابين بمرض سرطان البروستاتا.

بعد إجراء التحقيقات، تبين أن وفاة المرضى نجمت عن أخطاء في الترجمة الطبية لدليل استخدام البرنامج الذي يحدد كمية جرعات العلاج الإشعاعي التي يتلقاها المرضى، والذي كانت في الأصل مكتوبًا باللغة الإنجليزية، ولم يكن هناك أي دليل يوضح طريقة الاستخدام باللغة الفرنسية.

لحل هذه المشكلة، كلفت إدارة المستشفى الفرنسي بعض الموظفين الذين يتحدثون اللغة الفرنسية والإنجليزية بترجمة دليل الاستخدام للأطباء وتحديد الجرعات التي يجب إعطائها للمرضى.

لكن الموظفين ارتكبوا أخطاء بسيطة في الترجمة أدت إلى قيام الأطباء بإعطاء جرعات زائدة من العلاج الإشعاعي للمرضى لمدة أكثر من سنة، وخلال هذه المدة، توفي 4 مرضى وأصيب العشرات منهم بشكل خطير.

بحسب التحقيق الذي أجري، لو تم الاعتماد على مترجمٍ متخصصٍ في ترجمة المصطلحات الطبية، لكان الموظفون في المستشفى والأطباء قادرين على تقديم الجرعات الصحيحة للمرضى، لذلك، يمكن الاستنتاج بما لا شك فيه أن الترجمة الطبية الخاطئة تسببت في موت بعض المرضى.

في بيئة الرعاية الصحية، يمكن أن تؤدي أخطاء الترجمة الآلية في خدمة الترجمة من غوغل إلى 2٪ من الأضرار السريرية الشديدة للمرضى الناطقين بالإسبانية، و 8٪ للمرضى الناطقين بالصينية.

 المصدر: جامعة كاليفورنيا – سان فرانسيسكو

تهديد للأمن القومي

أثبت يوم 18 نوفمبر 1956 مدى أهمية الترجمة الدقيقة، ففي لقاء بين الزعيم السوفيتي نيكيتا خروتشوف وعدد من سفراء الدول الغربية في العاصمة موسكو، تمت ترجمة عبارة من اللغة الروسية بطريقة خاطئة، العبارة التي قصدها خروتشوف تعني “سنعيش لنراك مدفونًا”، وفيها أشار خروتشوف إلى أن الشيوعية ستنتصر على الرأسمالية في المستقبل، لكن الترجمة التي وصلت إلى السفراء هي “سوف ندفنك”، نتيجة لذلك، تم اعتبار هذه العبارة تهديدًا صريحًا للأمن القومي للدول الغربية وتلميحًا بشن هجوم نووي على الولايات المتحدة الأمريكية.

تم تدارك الأمر فيما بعد وفهم المعنى الحقيقي الذي أراد إيصاله الزعيم السوفياتي، والذي كان تهديدًا وتحذيرًا للدول الغربية، لكنه لم يصل إلى حد التهديد بشن هجوم نووي أو عمل عسكري.

أخطاء الترجمة
في الصين، يوجد مطعم يعرف باسم “Translate Server Error” والذي يعني “خطأ خادم الترجمة”. السبب أن مالك المطعم قام بترجمة الاسم بالاعتماد على ترجمة آلية، وأثناء الترجمة، حدث خطأ وعرض الموقع عبارة خطأ خادم الترجمة. ودون معرفة ذلك، قام بنسخ النص وطباعته.

الاعتقاد بأن هناك حياة على كوكب المريخ

في عام 1877، قام عالم الفلك الإيطالي جيوفاني سكيابارلي بمراقبة ورصد كوكب المريخ والتضاريس على سطحه، وحين التقى مع بعض العلماء الأجانب، وصف لهم ما رصده مستخدمًا الكلمة الإيطالية Canali، هذه الكلمة تعني أخاديد أو قنوات تكونت بشكلٍ طبيعي، لكن تم ترجمة الكلمة بشكل خاطئ وفُهمت على أنها “قنوات ري”، فاعتقد العلماء أن جيوفاني اكتشف دليلًا على وجود حياة ذكية على كوكب المريخ.

لم يتم تدارك هذا الخطأ إلا بعد مرور عدة سنوات، وأدى ذلك إلى انتشار العديد من النظريات حول الحياة الموجودة على كوكب المريخ والتي ساهمت في تغذية الخيال العلمي، يفسر ذلك مدى اهتمام الكتاب والمؤلفين بقصص الحياة على كوكب المريخ حتى يومنا هذا.

بعد تحليل موسمين من عرض إحدى إنتاجات نيتفليكس المترجم إلى اللغة الإسبانية، تم إيجاد أكثر من 40 خطأ في الترجمة. من بينها، كانت 26.7٪ أخطاء في المعنى، و 33.3٪ كانت أخطاء ترجمة، و 22.2٪ عبارة تم حذفها، و 17.8٪ عبارة تم إضافتها.

المصدر: جامعة ريكاردو بالما دي، البيرو

مترجم الرئيس الأمريكي جيمي كارتر يتسبب في إحراجه

في عام 1977، زار الرئيس الأمريكي جيمي كارتر بولندا وألقى فيها كلمة، لكن المترجم الذي كان يترجم هذه الكلمة من اللغة الإنجليزية إلى البولندية ارتكب أخطاء جعلت من خطاب الرئيس الأمريكي مادة للسخرية وإطلاق النكات.

قام المترجم بالتعبير عن جملة الرئيس “غادرت الولايات المتحدة صباحًا” بعبارة أخرى تعني “رحلت عن الولايات المتحدة صباحًا”، والتي تعني الرحيل بدون رجعة، لم يكتفي المترجم بهذا الإحراج، بل ارتكب خطأ آخر وقام بالتعبير عن جملة الرئيس “رغبات بولندا للمستقبل” بعبارة أخرى تعني “شهوات بولندا الجنسية للمستقبل”.

هذه الأخطاء التي ارتكبها المترجم ستيفاني سيمور دفعت الرئيس الأمريكي إلى استبداله في جلسة الغداء التي أقيمت بعد إلقاء هذه الكلمة.

كيف تتجنب أخطاء الترجمة؟

هذه الأمثلة التي وجدتها على شبكة الإنترنت تثبيت مدى أهمية الحاجة إلى توفير ترجمة صحيحه خالية من الأخطاء، وذلك لأن بعض الأخطاء، حتى لو كانت بسيطة، يمكن أن تؤدي إلى نتائج كارثية.

لا توجد طريقة أو معيار محدد يمكن أن يضمن عدم ارتكاب أخطاء أثناء ترجمة النصوص من لغة إلى أخرى، فحتى المترجمين المحترفين الذين يملكون خبرة طويلة يمكن أن يرتكبوا أخطاء. لكن يمكن التقليل من هذه الأخطاء والمشكلات التي قد تنجم عنها من خلال الاعتماد على مترجمين متخصصين، على سبيل المثال، يجب توفير مترجم يعرف المصطلحات الطبية جيدًا لترجمة النصوص الطبية، أو مترجم يعرف بالقانون لترجمة النصوص القانونية والوثائق الرسمية.

0

شاركنا رأيك حول "منها تهديد للأمن القومي ووفاة مرضى: بعض أخطاء الترجمة البسيطة التي تسببت بمشاكل كبيرة"