لوحة إعلانية للبحث عن زوجة عروس لشاب
0

هل أنت في العشرينيات من عمرك، مسلمة وتبحثين عن زوج يقيم في بريطانيا، هي ذي فرصتك إذاً، لأن مالك البالغ من العمر 29 عاماً قد يكون يبحث عنك أنت، لا تعتقدي للحظة أننا وهو نمزح، هل نعرفك قبلاً لنلقي عليك الدعابات؟ لا يا صديقتي هو يتكلم من كل عقله، ونحن نساعده في العثور على الزوجة المستقبلية، بنقل إعلانه الغريب من نوعه!

أنا مالك… ساعدني في العثور على زوجة

موقع للبحث عن عروس زوجة لمالك

يعرّف مالك الذي أنشأ موقعاً خاصاً ليجد نصفه الآخر، عن نفسه بالقول، إنه مسلم يبلغ من العمر 29 عاماً، ويعيش في لندن، أي مبدئياً ربما تعتبر الحياة في العاصمة البريطانية لندن، عامل تثقيل هام بالنسبة للشاب، الذي يعمل مستشارًا مصرفيًا ورجل أعمال. إن أثار مالك فضولك، تعالي وتابعي معنا باقي الحكاية.

يقول الشاب الباحث عن نصفه الآخر، إنه يحب الطعام، والسراويل الجيدة، بمعنى آخر إن كان نفَسَك على الطبخ جيداً، فأنت تحظين بفرصة مثالية لتكوني زوجة مالك رجل الأعمال المسلم الذي يبحث عن زوجة بطريقة غير تقليدية على الإطلاق!

ما الذي يبحث عنه مالك؟

عبر موقعه الخاص الذي أنشأه بهدف العثور على زوجة، يقول مالك، إنه لم يجد الفتاة المناسبة بعد، وأنّه كان شيئا صعباً بالنسبة له حيث يعيش، ويختصر صفات شريكته المثالية، بأنها يجب أن تكون مسلمة في العشرينيات من عمرها، وتسعى جاهدة لتحسين دينها، مالك يؤكد أنه ليس عنصرياً وهو منفتح على كل الأعراق، إلا أنه ينتمي إلى عائلة بنجابية صاخبة لذا يفضّلها مسلمة.

الجميل في الأمر رغم غرابة القصة، أن مالك لا يريد فتاة بجمال بريجيت باردو أو آن هاثوي، حتى إنه لم يأت على ذكر شكل الفتاة التي يريدها في إعلانه الغريب، واكتفى بالقول إن عليها أن تدرك بأنه ابن وحيد لوالديه وهو يعتني بهما، لذا عليها أن تتأقلم مع هذا الوضع.

لوحات إعلانية ضخمة لتخبرك أن مالك يبحث عنك!

إن لم يحالفك الحظ بالتعرف على مالك من خلال موقعه، ربما تحظين بفرصة مشاهدة الإعلانات الطرقية الكثيرة، التي وضعها الشاب العشريني بهدف العثور عليكِ، كم أنت محظوظة! مالك قام بوضع العديد من اللوحات الإعلانية بطول 20 قدماً في مدينة برمنغهام، وطريق جولدن هيلوك وسيرك هوكلي، وللأسف سينتهي عرضها بحلول الـ 14 من كانون الثاني الجاري، ويظهر مالك في تلك اللوحات، مستلقياً مع عبارة: “أنقذني من زواجٍ مدبّر”، ماذا تنتظرون إذًا تعالوا ننقذ الشاب ونعثر له على زوجة!

جرّب صديقنا مالك، العديد من الطرق لإيجاد فتاة أحلامه، قبل أن يبدأ بتطبيق فكرته الغريبة، فبحث عن زوجة عبر الأقارب، كذلك عبر تطبيقات المواعدة إلا أنه لم ينجح، كان يشعر بحرج كبير من الرفض من خلال تطبيقات المواعدة، وما عليك صديقتي سوى المضي قدمًا وعدم الشعور بالخجل من عرض نفسك ومواصفاتك علّ مالك يختارك! أعتقد أن في الأمر بعض الإحجاف، ولا أدري إن كان شعوري هذا لكوني امرأة، بالعموم القرار لكِ، فأنا لا أريد انتقاد الشاب، على العكس أرغب بمساعدته حقاً.

“الحَماية” وموقف متوجس من الكَنّة المستقبلية!

لا أعلم إن كنت سأخيفكِ قليلاً، إن أخبرتك بأن مالك واجه بعض الصعوبة في إقناع والدته بالأمر، “حماتك المستقبلية أقصد”، إلا أنها وافقت في النهاية، يبدو أنها “حماية” مرنة لذلك لا تقلقي صديقتي زوجة مالك المستقبلية، وامضِ بالأمر قدماً!.

يؤكّد صديقنا الباحث عن نصفه الآخر، أنه ليس ضد الزيجات المدبرة، إلا أنه يريد فقط المحاولة أولاً وإيجاد شريكته بنفسه، أعتقد أن صديقنا لم يقع في الحب من قبل، وإلا كيف له أن يبحث عن زوجة بمثل تلك الطريقة، أو أن عالم الأعمال قد أخذه إلى منحىً عملي بشكلٍ كبير، وأعتقد أنكم تشاركونني الرأي قليلاً، المهم ألا يطبق فكرته هذه في اختيار اسم مولوده الأول لاحقاً بعد الزواج!

هل تعرفون شابة مثالية لمالك؟

إن كنتم تعرفون شابة مثالية للزواج من مالك، فما عليكم سوى زيارة موقعه وملء النموذج المخصّص لطلب الزواج فيه، ويؤكّد الشاب العشريني عليه، أن تكون الفتاة المتقدمة تبحث عن زوج حقاً، صديقنا يبدو جدياً بشكلٍ كبير ولا يريد تضييع وقته في المزاح، فلا تعذبوه كثيراً!

استجابة سريعة

يقول مالك إنه ممتن جداً، من الاستجابة السريعة لطلبه، والتي لم يكن يتوقّعها، ويقدّم شكره للجميع، مؤكداً أنه سيدرس الطلبات المقدمة كلها، حظاً سعيداً يا مالك!

اهتمام إعلامي

قصة مالك الغريبة من نوعها، دفعت العديد من وكالات الأنباء للتواصل معه، مساهمة بطريقة غير مباشرة بمساعدته وانتشار موقعه، ومن خلال تلك الوسائل الإعلامية، عرّف مالك عن نفسه بشكلٍ مفصّل، فهو نحيل طوله يبلغ 5 أقدام و8 بوصات، يفضّل أماكن الطعام عالية الجودة في وسط المدينة، بعبارة أخرى سيتثنى لك زيارة الكثير من المطاعم الفاخرة، إن كنت الزوجة المحظوظة، لكن انتبهي قليلاً على وزنك، أو بالأحرى انتبهي كثيراً، فشخص أنشأ موقعاً للعثور عليك، ربما يعيد الكرّة مرّة أخرى!

هذا هو مالك، وتلك قصته، فإن شعرت أن العرض مفصّل على مقاسك، لا تترددي بالتواصل معه، عبر موقعه هنا.

وفي الختام، أود أن أخبركِ أني لستُ خطّابةً، ولا أفكر العمل في هذا المجال، وإن كنت فاشلة في تقديم مالك وساهمت بطريقة غير مباشرة، في جعله غير محبوباً من قبل الشابات، فأقدم اعتذاري منه، سامحني أردتُ أنا أساعد فحسب.

0

شاركنا رأيك حول "ساعدوا مالك ليجد عروسًا… شاب ينشئ موقعًا إلكترونيًا وينشر إعلانات في الطرقات بحثًا عن زوجة"