متى كانت آخر مرة عرفت حقا فيها الشعور بالإلهام؟ هل تتذكر في ما تجلى؟ نعيش لحظات الإلهام تلك عادة خلال النهار، يرافقها شعور دافئ وغامض بالفرح ونصف ابتسامة أو تتبعها رسالة سريعة لشخص نهتم لأمره. يمكن لهذه التجربة الشعورية أن تخدم أغراضًا مختلفة، لكنها تظل في النهاية متعلقة بتحويل الأفكار إلى ثمار وأفعال.

تعود كلمة "إلهام" إلى جذور لاتينية وتعني "التنفس أو النفخ في الشيء"، وقد تطور هذا المصطلح في وقت لاحق، مصافحًا معنى قريبًا من "غرس (شيء ما) في (شخص ما)".

Sunset (2018) by Marina Fedorova

قد يظنّ المرء أن الإلهام هبة غير أن الأمر يتعلق بعملية وحالة بعيدة كل البعد عن الصدفة. كوننا "متنفسين" مع أي فكرة أو فكرة، أصبحنا متحمسين لفعل شيء، إذ ما إن تُنفخ فينا الفكرة أو الرؤى وتنفسها حتى نصير حازمين على العمل عليها وتحويلها إلى حقيقة.

جميعنا بحاجة إلى هذا التنفس من الهواء النقي حتى أنها قد تصير أساسِا للوجود بالنسبة للكثيرين. إننا نتحدث هنا عن فنانين لديهم في الواقع مهمة مزدوجة تكمن في أن يلهموا أنفسهم للإبداع وأن يُلهِموا غيرهم بإبداعهم.

"الطبيعة والموسيقى ومحادثة الناس وتبادل تجاربهم الشخصية لا تمثل وحدها كل مصادر الإلهام" هكذا ترى مارينا فيدوروفا، الفنانة التشكيلية المعاصرة وصاحبة مشروع كوزمودريمز قبل أن تضيف أن "سلسلة كوسودريمز كانت مستوحاة من الأدب عموما ومن قصص الخيال العلمي لكل من راي برادبوري وكليفورد دي سيماك على وجه الخصوص" وتواصل هذه الفنانة قولها أنه" "لا يجب على المرء أن يبالغ في البحث عن الإلهام والتفكير فيه بل يجب أن يكون تدفق الطاقة هذا طبيعيا. صحيح أن لكل فنان مصادر الإلهام الخاصة به إلّا أنني أعتقد أن السفر بما فيه من اكتشاف للجمال الذي يحوم حولنا قد تكون مصدرا مشتركًا بالنسبة لنا".

Dhow Boats (2022) by Marina Fedorova

Dhow Boats (2022) by Marina Fedorova

استوحت مارينا فيدوروفا آخر أعمالها الفنية في سلسلة كوزمودريمز من رحلتها إلى دبي (الإمارات العربية المتحدة) وقد تمثلت في قوارب شراعية جاءت نتيجة لانطباع عاشته الفنانة خلال حضورها مهرجان كاتارا الشراعي التقليدي.

تعتبر هذه القوارب حجرا متأصلًا في تاريخ قطر وتراثها، فهي تبحر في مياه بحر العرب منذ قرون، خالقة شريان الحياة اللازم لتجارة المياه العذبة والفواكه وغيرها من السلع. استخدمت هذه المراكب الشراعية أيضا بغرض الصيد والغوص من أجل الظفر باللآلئ التي كانت ضرورية لاقتصاد البلد في ذلك الوقت.

وكما تمزج الفنانة بين المستقبل والحاضر، تمزج بين الآلات التقليدية والآلات الرقمية. فالتكنولوجيات تخترق حياتنا اليومية على نحو متزايد، ولا تستطيع مارينا فيدوروفا أن تمر بهذه الحقيقة الجديدة. وهي تستخدم الأدوات الجديدة لجعل كوزمودرامز أكثر انخراطاً ــ ومن بين السيناريوهات لتعزيز الواقع.

يسمح لنا هذا الإلهام بالسفر وزيارة الأماكن سواء كانت محطات قائمة الذات أو خيالية كما يهبنا فرصة مقارنة تجاربنا بغيرها من التجارب والنظر إلى المألوف من زاوية جديدة وقد تكون أفضل طريقة لكسب هذا الشعور فرصة النظر إلى فن الآخرين ومشاركتكم أفكارهم.

يشارك مشروع كوزمودريمز في معرض الفن 2022 الذي يقام بدبي في شهر آذار https://www.artdubai.ae ويمثل هذا المعرض حدثًا ثقافيًا رائدًا في المنطقة كلها، باعتبارها منصة دولية عملاقة تتجاوز منظوراتها في الغرب.

سيتزين المهرجان في جزئه الفني الرقمي كذلك بقسم جديد من هذا المشروع وهو Cosmodreams booth الذي يعمل على مساعدة المشاهد على اكتشاف العالم الرقمي وعوالم فنNFT، كيف لا وقد ضمّت شركة آرت دبي الرقمية مجموعة مختارة من أفضل المعارض والمنصات الدولية التي تدرس السياق الذي نمت منه NFT وفن صناعة الفيديو وضوابط الواقع الافتراضي منذ صعود الفن الرقمي في ثمانينيات القرن العشرين.

على مدى ثلاثة أيام من الإصدار الخامس عشر من Art Dubai في مدينة الجميرا، يصبح مشروع Cosmodreams عرضًا متعدد الوسائط يجمع بين الفن التقليدي والتقنيات الرقمية في شكل لوحات كبيرة الحجم ومنحوتات ضخمة وفيديوهات للواقع الافتراضي تصحبها الألواح التفاعلية، مما سيتيح للزوار فرصة لمداعبة إبداعات الفنانة والشعور بها.

إذ سيجمع المشروع نفسه عدة أنواع من الفن كالرسم والنحت والفن الرقمي والتصميم بطريقة تجعل من اللوحات والمنحوتات الجزء التقليدي من الفنون بينما تبرز وظائف VR & AR كتجليات للتكنولوجيا المعاصرة.

إضافة إلى ذلك، يشمل معرض كوزمودريمز أيضا على فنون الفيديو من خلال برنامج SPACE ART ODYSEY الذي أنتج خصيصا للمعرض الذي سيعرض على جدار الشاشة وعلى أجهزة مثل الهواتف النقالة أو اللوحات عن طريق مسح رمز QR، وعبر سماعات الواقع الافتراضي.

Cosmodreams

بينما قد لا يسافر أغلبنا إلى الفضاء الخارجي أبدا، يسعى مشروع كوسمودريمز إلى تقريب هذا الحلم من الإنسان وذلك من خلال خلق فرصة القيام برحلة تجريبية تحمله إلى أعماق هذا الكون. هذا هو الإلهام الذي أُسّست عليه فكرك هذا المشروع وهذا ما عملت عليه مارينا.

فالمستقبل لم يعد حلمًا، المستقبل هو الآن

Cosmodreams

حلّق أبعد مع مشروع Cosmodreams
WEBSITE
cosmodreams.com

cosmodreams website QR

تابع المشروع على مواقع التواصل الاجتماعي:
انستغرام
فيسبوك
تويتر

عن الفنانة:

ولدت مارينا فيدوروفا في لينينغراد في عام 1981 وظلت تعيش حاليا بين ستيبيرسبرغ وميونيخ. درست فن الرسم والتصميم في مدرسة نيكولاس روريش للفنون في بطرسبرغ وتخرجت في وقت لاحق من أكاديمية سانت بطرسبرغ ستيغليتز الحكومية للفن والتصميم حيث تخصصت في تصميم الأزياء والرسم التوضيحي. خلال العقدين الماضيين، ظهرت لوحاتها في عشرات المعارض المنفردة والجماعية في روسيا وعلى الصعيد الدولي وكانت أعمالها الفنية جزءًا من المجموعات الدائمة لمتحف هرميتاج الحكومي، والمتحف الروسي الحكومي، ومتحف إيرتا للفن المعاصر، فضلا عن العديد من المجموعات الخاصة.