فيلم 1917 عن الحرب العالمية الأولى بطولة Benedict Cumberbatch

الصورة الدعائية لفيلم 1917
2

عندما نتحدث عن الدراما فنحن نقصد المواقف التي تثير المشاعر البشرية، وبالتأكيد ليس ثمة دراما أقوى من الحرب نفسها، وما تثيره فينا من مشاعر جياشة، ولهذا فإن أفلام الحروب تعد أحد أهم أنواع الأفلام التي تؤثر بشدة في المشاهدين.

بل وتتركهم يتوحدون مع مصائر أبطالها مثلما حدث مثلًا في فيلم Saving Private Ryan و Enemy at the Gates وغيرهما من الأفلام التي عبرت لنا عن ويلات الحرب العالمية الثانية على وجه الخصوص.

لكن هذه المرة نحن على موعد مع فيلم 1917 والذي سيصدر في ديسمبر من هذا العام، ويشارك في بطولة الفيلم الممثل البريطاني الشهير Benedict Cumberbatch والذي يشتهر بدوره في مسلسل Sherlock، والفيلم من بطولة Richard Madden والذي اشتهر بدوره في مسلسل Game Of Thrones.

ويخرج لنا الفيلم Sam Mendes والذي اشتهر بأفلام مثل American Beauty في العام 1999، وأيضًا Skyfall في عام 2012 وهو من سلسلة جيمس بوند، ويعد فيلم 1917 التجربة الأولى للمخرج من حيث نوعه الحربي، الذي يعتبر من أصعب الأنواع السينمائية في الإخراج.

أقرأ أيضًا: 10 أفلام عظيمة تناولت الحرب … تفصح عن أسباب الحروب وبشاعة نتائجها

المخرج سام مينديس مع دانييل كريج ( جيمس بوند )

ويزيد من صعوبة الأمر أيضًا كون الحرب العالمية الأولى مختلفة في طريقة القتال عن الحرب العالمية الثانية، فالحرب العالمية الثانية واسعة النطاق وأيضًا استُخدمت فيها أسلحة حديثة ودار القتال في ساحات واسعة نتيجة لاستخدام الدبابات والطائرات الحديثة.

وهو الأمر الذي لم يحدث في الحرب العالمية الأولى والتي اشتهرت باسم “حرب الخنادق” وهو ما قد يجعل تصويرها سينمائيًا أقل متعة للمشاهد، وأكثر صعوبة من حيث مواقع التصوير، ولهذا يتجنبها معظم المخرجين والمنتجين خوفًا من نسب النجاح المنخفضة عن أفلام الحرب العالمية الثانية.

فحتى أفلام الحرب العالمية الثانية لم يحقق بعضها النجاح المتوقع منه، ولهذا يعد الفيلم مغامرة من المخرج الذي يثق في إمكانياته ويراهن على جودة الحبكة والسيناريو، الذي ساهم في كتابته بنفسه، وأيضًا ضم كوكبة من الممثلين الرائعين، وعلى رأسهم Benedict Cumberbatch صاحب الشعبية الواسعة.

وتدور أحداث الفيلم حول 2 من الجنود البريطانيين المشاركين في الحرب العالمية الأولى، ويحصلان على مهمة تكاد تكون مستحيلة، وهي أن يعبرا خطوط العدو من أجل إيصال رسالة إلى وحدة من الجيش البريطاني تحذرهم من الوقوع في مصيدة يعدها لهم العدو دون معرفتهم.

ويقوم الجنديان بدورهم متسللين إلى عمق جيش العدو في تلك المهمة الانتحارية، بدافع القيام بالواجب وأيضًا بدافع الأخوة، فأحدهما هو الملازم بلاك، والذي يتواجد أخيه في تلك الوحدة البريطانية المهددة والتي انقطعت عنها الاتصالات، ويجب أن يصل إليه في الوقت المناسب وإلا سيموت.

ومن خلال مشاهدة الإعلان الرسمي للفيلم يتبين لنا القلق والتوتر الذي يريد المخرج تصديره للمشاهدين، والذي يتجسد في الموسيقى التصويرية واللقطات المتقطعة، ومن الواضح أن الفيلم سيحبس الأنفاس نتيجة لمشاهد الخنادق الضيقة والأنفاق تحت الأرض والتي قد تنهار فجأة.

أفلام مشابهة لـ فيلم 1917

ولا يعتبر الفيلم هو الأول الذي ينتج عن الحرب العالمية الأولى، فهناك أفلام أخرى شهدت نجاحًا كبيرًا مثل فيلم Flyboys في العام 2006 وهو من بطولة James Franco ويدور الفيلم عن قصة طيار أمريكي تطوع في القوات الفرنسية أثناء الحرب، لتنشأ قصة حب بينه وبين مواطنة فرنسية.

وإذا عدنا إلى الوراء قليلًا في تاريخ السينما، فسنجد فيلمًا جميلًا بعنوان Gallipoli في العام 1981، وهو من بطولة Mel Gibson، وتدور أحداث الفيلم عن صديقين من أستراليا “الخاضعة في ذلك الوقت لبريطانيا” وقد أرسلا للقتال على الجبهة التركية مرورًا بمصر.

الصديقان هما بطلا سباقات الركض، ونتيجة حدوث عطل في وسائل التواصل بين القوات، يرسل أحدهما لتوصيل رسالة من الجبهة إلى مقر القيادة ركضًا على قدميه، ليعرف أن مكان تواجد صديقه سيتم قصفه، ليركض عائدًا ليطلعهم بقرار القيادة بالانسحاب.

وقد ترشح الفيلم لجائزة جولدن جلوب، ويوجد تشابه بسيط بينه وبين فيلم 1917 الحالي وهو تعطل وسائل الاتصالات بين القوات مما أدى لوقوع العديد من الخسائر التي كان يمكن تجنبها في تلك الحرب التي مات فيها قرابة 16 مليون نسمة، وأصيب حوالي 20 مليون آخرين.

حماس المشاهدين لرؤية Benedict Cumberbatch

وينتظر المشاهدون رؤية Benedict Cumberbatch في هذا الفيلم الذي يجسد أحداثًا تاريخية، وهي نوعية الأفلام التي يحبها ويتقنها الممثل، فقد اشتهر عنه تقديم أدوار سير ذاتية مثل دور توماس أديسون في فيلم The Current War، والذي سيكون في صالات السينما في الولايات المتحدة في أكتوبر الحالي.

وأيضًا تقديمه لدور العالم Alan Turing في فيلم The Imitation Game في عام 2014، وهو العالم الذي ساهم في حل شفرة “أنجما” الألمانية في الحرب العالمية الثانية، والفيلم قد يعتبره البعض حربيًا أيضًا على الرغم من كونه أقرب منه إلى أدوار السيرة الذاتية.

بقية الممثلين المشاركين

ويشارك أيضًا في بطولة الفيلم Mark Strong الذي أدى دور Dr. Sivana في فيلم Shazam والذي حقق نجاحًا كبيرًا، وهناك أيضًا الممثل الإيرلندي Andrew Scott والذي اشتهر بدور Professor Moriarty في مسلسل Sherlock الذي عرض على شاشة BBC.

والجدير بالذكر أن الأدوار التي يقوم بها الممثلون ليست واضحة إلى الآن نتيجة التكتم الكبير من طاقم العمل، ولا يزال هناك 3 شهور من التخمينات والتوقعات التي ستدور حول كواليس هذا الفيلم الكبير الذي سيصدر قبل نهاية هذا العام.

مخاطرة أفلام الحرب

وتعد أفلام الحرب مخاطرة كما سبق وأشرنا، نتيجة لارتفاع تكلفتها وصعوبة تقديمها بالطريقة الملائمة، فمثلًا فيلم 1917 وصلت تكلفته إلى 100 مليون دولار، لكنها مغامرة مهمة، فإذا تم كل شيء بصورة سليمة قد يصبح لدينا فيلم حربي يلتف الجمهور والنقاد حوله.

مثلما حدث في فيلم Saving Private Ryan على سبيل المثال، حيث توحد المشاهدون مع مصير الأبطال الذين يذهبون في مهمة إنقاذ الجندي رايان وإعفائه من الخدمة العسكرية أثناء سير الحرب، وهو من إخراج Steven Spielberg وبطولة Tom Hanks و Matt Damon.

Tom Hanks و Matt Damon في مشهد من فيلم إنقاذ الجندي رايان

وشارك فيه كوكبة هائلة من النجوم، وقد أُنتج Saving Private Ryan في عام 1998 وحصد 5 جوائز أوسكار، إلى جوار جائزة جولدن جلوب وجائزة بافتا، وحصد الفيلم تقييمًا مرتفعًا من النقاد والجمهور أدى إلى تواجده في قائمة أفضل 50 فيلمًا في تاريخ السينما.

وهذا المصير بالتأكيد ما يأمل المخرج Sam Mendes بتحقيقه عن طريق فيلمه 1917، وذلك بمساعدة نجومه بالتأكيد، وهو من أكثر الأفلام المنتظرة والمتوقع لها إثارة الوسط الفني مع توقعات كبيرة بنجاحه، وهو ما ننتظره بشدة.

2

شاركنا رأيك حول "فيلم 1917 عن الحرب العالمية الأولى بطولة Benedict Cumberbatch"