فيلم Ricki And The Flash والوجه الآخر لميريل ستريب

1

بما إني من أشدّ مُحبي النجمة الأمريكية ميريل ستريب، بالطبع لم أفوت مشاهدة أحدث أفلامها Ricki And The Flash، والذي قدّمت فيه وجه جديد لها، فالحسناء ميريل لها مئات الوجوه التي قدمتها في أعمالها على مدار سيرتها المهنية، آخرهم الساحرة الشريرة العام الماضي في فيلم Into the Woods، الذي ترشحت عنه لجائزة الأوسكار، حيث تمتلك من المرونة في الموهبة والقدرة على التقمص ما يتيح لها الظهور بالشكل الذي تريد.

هذه المرة نتعرّف على ريكي، مغنية الروك العجوز في إحدى الحانات في المساء، والتي تعمل في إحدى المتاجر في الصباح، تجبر نفسها على الابتسام للعملاء، لتستطيع كسب قوتها وممارسة هوايتها.

ricki_flash_2-xlarge

امرأة في الستينات من عمرها، ترتدي الملابس الجلدية السوداء، مع حذاء بعنق عالي ومكياج كثيف والكثير من الأكسسوارت الرخيصة، وطلاء اظافر داكن، وتسريحة شعر مميزة، تخفي وراء هذا المظهر الغريب الذي يلفت الأنظار قصة طويلة من النجاح والفشل.

كلنا سمعنا عن مغني الروك الناجحين الذين يكسبون أموال طائلة، تحيط بهم على الدوام مجموعات المحبين والمعجبين، ولكن اليوم نتعرف على عالم مغني الروك المغمورين، الذين ضحوا بالكثير من أجل ممارستهم لفنهم، ولم يحصلوا على الكثير منه، سنتعرف على قصة Ricki And The Flash.

لماذا Ricki؟

47994db9b359f5dfe75fe7011fdf57335d581172

تبدأ أحداث الفيلم في الحانة حيث تقدم Ricki (ميريل ستريب) وفرقتها الغنائية The Flash الأغاني الخاصة بهم، الفرقة مغمورة لا يعرفها سوى رواد الحانة، ولكن يتضح على عازفيها شغفهم بما يفعلون.

تستقبل ريكي مكالمة هاتفية من زوجها السابق يخبرها أن ابنتها هجرها زوجها بعد خيانته لها، وتعاني من حالة نفسية سيئة للغاية، وتحتاج لعناية أمها الغائبة، كرد فعل طبيعي تغادر الأم لتذهب لأنديانا بوليس مدينتها القادمة، وتطل مرة أخرى على ماضيها.

نتعرف هناك على وجه أخر لريكي، هي شخصية ليندا، المرأة التي كانت فيما مضى زوجة محبة وأم رؤوم تعتني بأطفالها الثلاثة، ويتساءل المشاهد في أي مرحلة تحولت ليندا إلى ريكي، وما هي كواليس هذا التحول.

Ricki And The Flash والمرأة

RICKI-AND-THE-FLASH-21

قد يظن البعض أن النظرة المحدودة للمرأة، ووضعها في أدوار ثابتة محددة مسبقاً، حكر على المجتمعات الشرقية، ولكن مع أحداث الفيلم نكتشف أن النظرة ذاتها تتشاركها العديد من المجتمعات، قد تختلف فقط من طبقة لأخرى، أو تصبح أقل وطئه وأهمية بالنسبة للأجيال الأصغر.

وقد ركز الفيلم على حق المرأة في تحقيق أحلامها، فعندما قررت ريكي أن تصبح مغنية روك كما حلمت طوال حياتها وُضعها زوجها أمام خيار صعب على أي سيدة وأم، وقرارها على الرغم من كونه أعطاها السعادة والشعور بالاكتمال، إلا إنه سلبها أسرتها وأولادها.

في إحدى المشاهد انهارت ريكي أمام جمهورها متسائلة لماذا من الممكن أن يقوم مغني الروك الرجال بترك عائلاتهم لشهور خلال الجولات أو تقديم حفلاتهم، ثم يعودون لعائلتهم ليحظوا باستقبال رائع من أطفالهم، ولا يلومهم مجتمعهم على تحقيقهم لأحلامهم، ولماذا يحصر المجتمع دور المرأة في الزوجة والأم، وعندما تتمرد على أي من هذين الدورين وتطالب بأن يكون لها أكثر من حلم تصبح منبوذة.

فمجتمع أنديانا بوليس الصغير وصفها بالجنون لرغبتها في أن تكون مغنية، وتوجب عليها أن تهجر عائلتها حتى تحقق حلمها، وعندما عادت وجدت أن مر السنين لم يغيّر من نظرتهم لها.

ricki-and-the-flash-5

يقدّم الفيلم بطريقة غاية السلاسة العلاقة بين الأم وأولادها بعد الغياب، كيفية تعاملها مع مشاكل ابنتها الحزينة، علاقتها بزوجها السابق وزوجته الجديدة، يغمرنا بالعديد من التفاصيل الحساسة والشيقة بطريقة تجمع بين الدراما والكوميديا، وذلك خلال مائة دقيقة من التسلية.

هو من إخراج Jonathan Demme وتأليف Diablo Cody، وقام بدور ابنة ميريل ستريب في الفيلم ابنتها الحقيقة Mamie Gummer وقد ظهرت الكيمياء والتوافق بطريقة واضحة بين الأم وابنتها في المشاهد التي جمعتهما، بينما قدّم دور عازف الجيتار في فريق ذا فلاش وصديق ريكي مغني الروك Rick Springfield وعلى الرغم من أن الفيلم لم يحقق إيرادات عالية، أو معدل عالي على موقع IMdb إلا إنه من أفلام 2015 المميزة والتي لا نستطيع إغفالها من مسيرة ميريل ستريب التمثيلية، ويستحق وقتك بالتأكيد.

1