فيلم Dangal .. ومن رحم اليأس يولد النجاح

مراجعة فيلم Dangal صورة عامر خان في فيلم Dangal
7

لم يعد يخفى على أحد ذلك الانتباه العالمي المشدود إلى المتالق عامر خان بعد أن شكل رقماً صعباً في الكثير من أفلامه الأخيرة ومنها مثالاً لا حصراً فيلمه الشهير PK.

هذة المرة يعود إلينا البطل البوليودي مرة أخرى بفيلم مختلف تماماً ومتجدد كلياً بقصة مميزة وطويلة نسبياً ذات طابع درامي رياضي.

يمثل فيها 3 مراحل عمرية مختلفة، الفتى الشاب بعمر 19 عاما والرجل المتوسط بعمر الثلاثينات وأخيراً الرجل الخمسيني الكهل بعد أن تمتزج كل مراحل الحياة والصراع وتضفي نكهتها الخاصة على أطياف حلمه، كل هذا في فيلم ” Dangal” التى يمتد عرضه الى قرابة الساعتين وأربعين دقيقة.

قصة الفيلم

صورة عامر خان فيلم Dangal

تدور قصة الفيلم حول “ماهافير سينجا بوهجات” بطل هندي في رياضة المصارعة يحلم بجلب الميداليه الذهبيه لبلاده ولكن الكثير من الحلم مع القليل من الدعم أنتهى به الامر على أحد مقاعد الوظيفة الحكومية البائسة، أما عن حلم الميداليه الذهبيه فلم يفتأ يغادر ذهنه ويطوق خياله ليوآسي نفسه أن خليفته المنتظر وولي عهده (ابنه) المرتقب سيحقق له هذا الحلم المتوهج عاجلاً ام أجلاً.

لكن الاحلام قد تبتعد وقد تأخذ منحى أخر تماماً غير الذي نرجوه لتشكل القصص والنهايات على شكل لم نكن نتوقعه وهذا ماحدث مع بطل فيلمنا Dangal حيث تتوالى عليه النكسات (بحسب إحساسه حينها على الأقل) بإنجاب أربع فتيات على التوالي فيدفن حلمه مع صرخات ميلاد الطفلة الرابعة.

تنقضي أيام بطلنا الباهته وهو في حاله أشبه ما كون بحالة الميت الى أن يتوهج الامل من جديد عندما يلاحظ القوة الجسدية لابنتيه عقب مشاجرة كانت مع ولدين من أولاد القرية، هنا فقط تبدأ رحلة مطاردة الحلم من جديد.

سلسلة الاحباطات

صورة عامر خان في فيلم Dangal

يتمحور الفيلم حول قصه نجاح ملهمة وفريده تلتف حول الكثير من التحديات والعقبات ولكن الايمان بالنجاح يمثل قدرة الروح التي تتغلب على قدرة الجسد بشكل جلي وواضح، ونظرات الناس الجارحة التي سرعان ما تتحول إلى نظرات إعجاب وهتافات جامحة مع التصفيق الحار عند أول محطه نجاح تلوح في الافق. مثال: يظهر هذا بعبقريه واضحة في المشهد التالي عندما يعترض كل أهل القريه –سراً وجهراً-على فكرة إحتراف فتاة لرياضه المصارعة ولكن في النصف الثاني من الفيلم وبعد عدد من النجاحات المحققه تظهر عدد من فتيات القرية حول حلبة المصارعه الطينية التى انشأها الاب “ماهافير” لـ ابنتيه في وسط أرضه وقد أستقطع جزء من محصوله وقوته لبنائها.

 لا يمكن أيضاً تجاهل التحديات المحيطة الخاصة بابنته الكبرى التي تلقى بظلالها على مراحل تكوين بطله الفيلم والتي يساهم في هندستها غامر خان بشكل عبقري وبتفاصيل دقيقه تجعلك تشعر أنك في صراع رياضي حقيقي يعتمد على الايمان بالذات والتفكير السليم وبالطبع التدريب بلا هوادة.

أبطال العمل

صورة عامر خان في فيلم Dangal

تم اختيار دور ابنتي عامر خان في هذا الفيلم من بين ألوف المتقدمات لمراعاة توفر شروط معينه ومحددة أهمها الوجه الريفي البسيط والقدرة الجسدية.

وكعادة السحر البوليودي دائماً يقدم لعشاقه المزيد من التفاصيل الصغيرة الجديدة فلم تكن فقط وجوه الفتاتين وانما القرية نفسها التى قد تم تصوير الفيلم فيها والتي تقع في ولاية هريانا شمال الهند، كما لا يخفى عن الذهن تعدد واختلاف اللهجات الهندية المحليه اعتماداً على المقاطعة أو الولاية نفسها فكان من المثير جداً أن يأخذ على عاتقه عامر خان تعلم هذه اللهجة الى جانب تعلم المصارعة.

أما عن بقية الأدوار فكانت كالتالي:

النجمة ساكشي تانوار ” Saakshi Tanwar” والتي أدت دور زوجة المصارع ماهافير سينجا بوهجات.

فاطمة سنا شيخ ” Fatima Sana Shaikh” عن دور جيتا الشابة، ابنة ماهافير سينجا بوهجات.

 زايرا وسيم ” Zaira Wasim” عن دور جيتا الصغيرة.

سانيا مالهوترا ” Sanya Malhotra” عن دور بابيتا الشابة، ابنة ماهافير سينجا بوهجات.

سوهانى باتناجار ” Suhani Bhatnagar” عن دور بابيتا الطفلة.

الإنتاج  والإخراج

الفيلم من إنتاج أفلام والت ديزني و مدينة آمر خان للإنتاج ومن إخراج  نيتش تيواري (Nitesh Tiwari) الذي سبق و أن عمل مع النجم عامر خان في افلام اخرى تحكي قصص عائلية مثل  Taare Zameen Par” “، “Bhoothnath Returns”.

في النهاية إذا كنت من عشاق السينما الهندية بتنوعها و اختلافها، برقصها وجنونها، بفرحها وألوانها .. شاركنا هذا الحب في خانة التعليقات.

7

شاركنا رأيك حول "فيلم Dangal .. ومن رحم اليأس يولد النجاح"

أضف تعليقًا