فيلم Hidden Figures ينتصر للمرأة بأثر رجعي

مراجعة فيلم Hidden Figures
0

ها قد جاء موسم الأوسكار، والذي كعادته مُتَخَّمًا دومًا بأفلام السِيَر الذاتية، وبالرغم من كثرة هذه النوعية من الأفلام وبقَدر ما هي مرغوب فيها إلا أنها سلاح ذو حدين، ففي حين نشهد أفلامًا عظيمة بالفعل هناك أفلام أخرى تأتي باعثة على الملل، بل والأسوأ قد تُشَوِّه جمال القصة الحقيقية.

أحد أبرز أفلام السير الذاتية في السنوات الأخيرة هي تلك التي تُحارب العنصرية، وتعكس ما تعرَّض له الكثيرون جراء التمييز والتفرقة، خاصةً هؤلاء من عاصروا فترات صعبة لم تنتصر للإنسانية بقدر ما انتصرت لمن بيده القرار. لهذا حين نسمع عن فيلم جديد يدور في نفس الفلك قد نتململ أو لا نشعر بالحماس مُتسائلين ما الجديد الذي سيُقدمه هذا العمل؟!

حسنًا.. فيلم Hidden Figures يَطرُق نفس القضية ولكن بطريقة مختلفة تمامًا لم يتم تناولها من قَبل، فصناع العمل لم يكن هدفهم الصعبانيات أو كَسب تعاطف الجمهور، بقدر ما كانوا يرغبون في كَشف حقائق وروي سِيَر إيجابية لنساء ليسوا مَنبع فَخر لأمتهن وحدها، بل للعالم بأكمله.

فبينما مازال هناك في زمننا هذا مَن يعتقد أن المرأة لم تُخلَق إلا للأعمال المنزلية وتربية الأبناء واصفين إياها بناقصة العقل، يبدو أن هناك آخريات –من زمن مضى- حاربن كي لا يتم قمعهن أو تقنين دورهن دافعات ثمن اختلافهن دون تردد أو مواربة، فاتحات أمام كل امرأة ستأتي من بعدهن الباب على مصراعيه كي تعبر، مُعلنةً قدرتها على التحقق والتحرر بمنتهى الإصرار والفَخر، ليصبح من العار تضييع مجهوداتهن سُدى.

Hidden Figures فيلم في مجد هؤلاء النساء، المُحاربات، غير الآبهات سوى بالوصول لما يسعين إليه ولو بعد وقت طويل، ذلك لأنهن آمن بحقهن في المساواة بالآخر بغض النظر عن اختلاف اللون، الجنس، أو العرق، فهُن لم يكُّن يرغبن سوى في أن يتم تقدير قُدراتهن وتَفَردهن طالما أنهن لا يبخلن ببذل كل ما لديهن للنجاح.. ليس نجاحهن كأفراد، بل نجاح المجموعة ككُل.

بوستر فيلم فيلم Hidden Figures

Hidden Figures

فيلم أمريكي إنتاج 2016، ﺇﺧﺮاﺝ ثيودور ملفي، مأخوذًا عن كتاب بنفس الاسم تأليف مارغوت لي شيترلي، سيناريو وحوار أليسون شرويدر بالمشاركة مع ثيودور ملفي، أما البطولة فلــ: تاراجي بيندا هينسون، أوكتافيا سبنسر، جانيل موناي وكيفين كوستنر.

وقد نجح الفيلم في الجمع بين إشادة النقاد والإيرادات، فحظى على تقييمات إيجابية عديدة من الجميع تُوِّجت في النهاية بترشيح الفيلم للكثير من الجوائز الهامة على رأسها: 3 جوائز أوسكار (أفضل فيلم، أفضل ممثلة مساعدة، وأفض نَص مُقتَبَس)، كذلك ترشح الفيلم لجائزتي غولدن غلوب (أفضل ممثلة مساعدة، وأفضل موسيقى تصويرية)، في حين فاز بجائزة  نقابة ممثلي الشاشة (SAG Awards) كأفضل فريق عمل.

أما على مستوى الإيرادات فتصدر الفيلم شباك التذاكر أكثر من مرة، مُحققًا إيرادات بلغت 104 مليون دولار، من أصل ميزانية لم تتجاوز الــ25 مليون دولار.

اوكتافيا سبنسر في فيلم Hidden Figures

قصة الفيلم

تدور أحداث الفيلم في أوائل الستينيات بالولايات المتحدة الأمريكية وفور إرسال روسيا رجلاً للفضاء، ما جعل أمريكا تقف على قدمٍ وساق كي تصبح أحد رواد هذا العالم المجهول. وهو ما يدفع العاملين في ناسا للإسراع من محاولة فعل الشيء نفسه، ما كان يلزمه استغلال كل المواهب العبقرية المتاحة لديهم.

في هذا الوقت يتم اكتشاف مجموعة مواهب غير مُستغَلَّة، أصحابها جميعًا من النساء، وليس أي نساء، بل كذلك يأتين جميعهن من أصل أفريقي، ما يتسبب في بعض المشكلات ويضع العوائق في طريقهن من أجل إثبات أنفسهن، حيث تتفنن القوانين والمجتمع في عرقلتهن والحَط من قدراتهن نتيجةً للتفرقة العنصرية.

على ذلك تنجح كل واحدة منهن في أن تَفرِض نفسها في مجالها لتصبح الأولى في الطريق الذي اختارته لنفسها، فنشهد على الشاشة ميلاد ثلاث نساء عظيمات هن:

كاثرين جونسون في فيلم Hidden Figures

كاثرين جونسون

واحدة من النوابغ بمجال الرياضيات حتى أنها دخلت الثانوية مبكرًا جدًا وتخرجت من الجامعة صغيرة للغاية، وبسبب عبقريتها تلك أصبحت أحد أسباب نجاح ناسا حيث ساهمت في رسم خريطة مسار رحلة “آلان شيبرد” أول رائد فضاء أمريكي عام 1961، وكانت هي مَن تحققت من صحة حسابات أول رحلة فضاء مدارية في 1962، أما إنجازها الأكبر فكان مع هبوط نيل أرمسترونغ على سطح القمر لأول مرة في عام 1969.

وقد تم منحها الوسام الرئاسي للحرية عام 2015 عن إنجازاتها ما يُعَد بمثابة أول تكريم أمريكي لامرأة من أصل أفريقي عملت بناسا.

دورثي فوغان في فيلم Hidden Figures

دوروثي فوغان

بسبب موهبتها في الرياضيات وإتقانها لمجال البرمجة وحرصها على تطوير نفسها فيه ولو ذاتيًا أصبحت دورثي أول مشرفة من أصل أفريقي في ناسا إذ تخصصت في الحوسبة الإلكترونية وبرمجة لغة “الفورتران”.

ماري جاكسونن في فيلم Hidden Figures

ماري جاكسون

كان لدى ماري حلمًا بأن تكون مهندسة لكنها كانت تعرف أن ذلك صعبًا بسبب كونها امرأة من جهة ومن أصل أفريقي من جهة أخرى، إلا أن ذلك لم يقف بطريقها فقدمت طلبًا للمحكمة لتصبح أول امرأة سمراء تقوم بدراسة الهندسة بجامعة مخصصة لذوي البشرة البيضاء فقط، وأول مهندسة من أصل أفريقي بناسا، حتى أن تقريرها البحثي عن الطيران المداري كان أول تقرير في هذا القسم تقوم بكتابته امرأة.

 التقييم الفني..

بطلات فيلم Hidden Figures

القصة

صَرَّحت مؤلفة الكتاب -المأخوذ عنه الفيلم- مارغوت لي شيترلي بأنها قامت بكتابة هذا الكتاب لتحكي فيه تفاصيل حياة نساء عظيمات عرفت مسيرتهن لأنهن كن يعملن مع والدها في ناسا، ما جعلها تشعر بالحاجة لمنح كفاحهن الخلود بهذه الطريقة.

ثم سرعان ما تَحوَّل الأمر لفيلم تم العمل عليه قبل أن يخرج الكتاب نفسه للنور (صدر الكتاب 9 سبتمبر 2016 أي بعد وقت طويل من بداية إنتاج الفيلم)  إذ قام صناع الفيلم بالاطلاع على مسودات الكتاب قبل نشره واختيار المضمون المناسب منها للعرض.

جدير بالذكر أن الفيلم ليس سيرة ذاتية دقيقة للأحداث الجارية بالكتاب، حيث تم عمل معالجة فنية أُضيف لها بعض الخيال الفني الشيق، لذا يُمكننا القول أن الفيلم يحوي ما يقرب من 55% من الحقيقة، أما الباقي فتم اختلاقه، وإن كان هذا لا يمنع أن الأحداث المهمة والمحورية كلها حقيقية بالفعل.

كيفن كوستنر في فيلم Hidden Figures

ولعل أوضح الاختلافات بين الواقع والخيال كانت في التالي:

  • الشخصية التي لعبها كيفن كوستنر في الحقيقة هي نتاج 3 شخصيات أخرى في الكتاب، تم دمجهن معًا ليخرج الدور بهذا الشكل.
  • الشخصية التي لعبتها كريستين دانست، وتلك التي قدمها جيم بارسونس كلاهما مُختلقتان، الأولى لبرهنة أن النوايا الطيبة وحدها لا تكفي، وأننا أحيانًا لا نُعرقل الآخر لكننا في الوقت نفسه لا نُفسِح له المجال الكافي للتَنَفس بحرية مانحينه فرصته للتألق. أما الثانية فلتوضيح كيف يمكن للبعض كُره الآخرين لمجرد الاختلاف عنهم حتى لو كان هؤلاء الآخرين هم بالأساس أشخاص جيدين، والأهم كيف يُمكن حتى في بيئة عمل من المُفترَض أنها علمية ومثقفة أن تشهد تمييزًا بُناءً على اللون والجنس.
  • مشكلة دورات المياه المُخصصة للبِيض فقط وأخرى للملونين فقط لم تتعرض لها كاثرين جونسون بل ماري جاكسون هي مَن عايشتها.

السيناريو والحوار

التسلسل الدرامي للأحداث كان موفقًا، ورغم طول الفيلم إلا أنه لم يكن باعثًا على الملل على الإطلاق، وذلك رغم كونه معني بالرياضيات ومليء بالمعادلات الحسابية  ذلك لأن صناعه نجحوا في جعله ممتعًا دراميًا وإنسانيًا.

بطلات فيلم Hidden Figures

الإخراج

بعد عدة أفلام قصيرة، وفيلمين روائيين طويلين، يقوم ثيودور ملفي بإخراج هذا الفيلم المُهم والذي هو بالطبع إضافة قوية لمسيرته الفنية. وقد أحسن ثيودور قيادة فريق العمل، أما ما ميزه فعلاً فكان اهتمامه بالتفاصيل على رأسها مثلاً يأتي اختيار الألوان.

فبينما نشهد الألوان الغالبة على كل مكاتب العمل في ناسا تجمع بين الرمادي والفضي وهي ألوان لا حياة  فيها، نجد الألوان الموجودة ببيوت البطلات كلها دافئة، كذلك كانت الألوان بمكتب العمل الخاص بكيفن كوستنر لبرهنة أنه نقطة النور والإنسانية بالمكان.

تفصيلة أخرى لعبها ثيودور بحرفية وهي مشاهد ذهاب كاثرين المستمرة لدورة المياه أكثر من مرة واستهلاك وقت طويل في الذهاب والعودة وهو ما تكرر على الشاشة حوالي 4 مرات، وفي حين قد يظن البعض أن هذا تقصيرًا من المونتاج إلا أنه في الحقيقة لم يكن سوى طريقة المخرج لتوصيل رسالة معينة سيعرفها الجمهور عند مشاهدة الفيلم.

بطلات فيلم Hidden Figures

التمثيل

العمل يُعَد مباراة تمثيلية بين الجميع، لا يوجد أحد إلا وأدى دوره كما ينبغي سواء الأبطال الرئيسين أو الأدوار المساعدة، حتى الأدوار الهامشية تم تقديمها بحرفية وبراعة وهو ما يُثبت أن جائزة أفضل فريق عمل والتي حاز عليها صناع الفيلم مؤخرًا مُستَحَقَّة وبمحلها.

الموسيقى التصويرية

جاءت الموسيقى التصويرية مؤثرة وفارقة في الكثير من المشاهد، ويبدو أن هذا كان جليًا للجميع حَد الترشُّح عنها لجائزة الغولدن غلوب، جدير بالذكر أن مُنتج الفيلم فاريل ويليامز هو من تولى العناصر الموسيقية بالفيلم بما فيها الموسيقى التصويرية.

بطلات فيلم Hidden Figures

فيلم Hidden Figures يُرينا أن مردود الكراهية والعنصرية لا يُصيب الشخص المُوَجَه إليه ذلك النوع من المشاعر اللاإنسانية وَحده، بل إنها تؤذي المنظومة بأكملها، فتنخُر بعظام عالم كلما شَيدناه انهار جراء أفعالنا، لندفع الثمن جميعًا دون تمييز.

والأهم أنه يُعلمنا كذلك أن ما مِن شيء اسمه الحل السحري لمشكلاتنا بالحياة، ولا حتى الحَل الأوحد، فمن الطبيعي أن يكون طريق الوصول طويلاً ومُختلفًا من فرد إلى آخر وهو ما يجعل من واجب كل امرء فينا أن يُحسِن قراءة نفسه وإمكانياته ليعرف ما الذي يُمكن أن يُضيفه إلى هذا العالم، وكيف يسعه فعل ذلك.

0

شاركنا رأيك حول "فيلم Hidden Figures ينتصر للمرأة بأثر رجعي"

أضف تعليقًا