أنمي One Piece … الأنمي الذي يأخذ مشاهديه في رحلة الأحلام

أنمي One Piece
2

 

البحر والسماء يرمزان للحرية والانطلاق، فلا جدران تحدهما، ولا نهاية يمكن أن تصل لها العين، وهكذا اختار أبطالنا البحر ساحة انطلاقهم لتحقيق أحلامهم، سلاحهم عشقهم للحرية ورابطة الصداقة بينهم يحطمون بها كافة القيود والعوائق في طريقهم.

بداية القصة

 “هل تريدون ثروتي؟ يمكنني أن أعطيكم إياها، ابحثوا عنها فقد تركتها كلها في ذلك المكان”

بهذا التصريح الذي أطلقه ملك القراصنة “جول.دي روجر” قبل إعدامه، ألهب حماس الكثير، وداعب أحلامهم للخروج للبحر والبحث عن كنزه المنشود الـ One Piece، وبدأ بهذا عهد جديد للقراصنة، يطلق عليه “العهد العظيم للقراصنة”.

وممن اشتعل حماسهم بطلنا “مونكي دي لوفي” الذي تحدى صديقه في طفولته القرصان قائد قراصنة ذو الشعر الأحمر ” شانكس” -بعد أن رفض ضمه لطاقمه- أنّه سيجمع فريق أفضل من فريقه، وسيصبح في يوم من الأيام ملك القراصنة، هذا وكان “لوفي” طفلًا في السابعة.

وخرج فعلًا في سن السابعة عشر ليبدأ رحلته ويتم وعده بجمع طاقمه الخاص، وخلال رحلته التي بدأها وحيدًا اكتسب رفاق كوّن بهم طاقمه، وكل رفيق من رفاقه خاض “لوفي” مغامرة لكي يضمه إليه، وكل منهم له أهدافه وأحلامه الخاصة التي لم يتخلوا عنها بانضمامهم إليه، كما اكتسب حلفاء له تشاركوا معًا نفس الأهداف، وبالطبع اكتسب أيضًا الكثير، والكثير من الأعداء.

أعضاء قراصنة قبعة القش

قائد قراصنة قبعة القش “مونكي دي لوفي”

لوفي انمي One Piece

مطلوب حيًا أو ميتًا بجائزة قدرها 500 مليون بيلي

“لوفي” مستخدم فاكهة الشيطان “المطاط \Gomu Gomu”، والتي جعلت من جسده جسدًا مطاطيًا، يستطيع إطالة أطرافه وكامل جسده كما يشاء.

مسمى قبعة القش نتج عن تمسكه الشديد بقبعته، والتي على استعداد للقتال من أجلها، وجعلها شعارًا على علم القراصنة الخاص بسفينته، ولقبعته قصة نعرفها منذ بدايات الأنمي حيث منحه إياها “شانكس” على وعد أن يعيدها إليه عندما يستطيع أن يكون قرصانًا عظيمًا كما وعده في صغره.

“لوفي” له سحره الخاص بين الأبطال، فهو لا يسعى لبطولة، بل يرفض أن يقال عليه بطل، كما يرفض أن يكون مشهورًا، هو فقط يريد أن يكون ملك القراصنة!

وحتى نفهم هذا التناقض في شخص يريد أن يكون الأقوى بين القراصنة -مما يعني أن وجوده سيكون معلومًا للجميع فستحدث الشهرة-، فملك القراصنة بالنسبة لـ”لوفي” هو مكان أكثر الأشخاص تمتعًا بالحرية والحصول على المغامرة ومتعة اكتشاف الجديد، وهذا هو ما يبحث عنه، حتى القوة عنده غرضها هو حماية حلمه ومن يهتم لأمرهم، وليس بغرض الاستعراض والدخول في معارك لأجل المعارك.

“لوفي” لا يسعى للسيطرة لا على جزر بل يساعدها في طريقه، ولا حتى على أفراد طاقمه بصفته القائد، بل هو أقرب للصديق منه للقائد، بالطبع في أوقات ينبغي فيها أن يتخذ قرارًا، ومغامرة في البحر بلا قائد يستطيع طاقمه أن يطمئن إليه ويثق فيه لن تنجح أبدًا، ولكنه رغم ذلك ورغم قرارته المتسرعة المبنية على الرغبة اللحظية، فنجد أنّ قرارته هذه لا تأتي من شخصية متسلطة متجبرة قد تكون شخصيته أقرب للشخصية الطفولية الأنانية بعض الشيء.

“لوفي” ليس بالقائد الاستراتيجي الذي يضع خطط يسير عليها، هو يسير بحدسه وبما يريده في هذه اللحظة ويراه مناسبًا، هو يعيش لحظته بكل طاقته، ولهذا يراه كثيرون أحمق أو غبي، ولكن في الحقيقة أنّ ذكاءه من نوع مختلف ولم يسيء التقدير يومًا في اعتماده على عفويته وحدسه، ورغم أنّه ليس بشخصية القائد كما في العادة، إلا أنّه قائد قلوب فاستطاع جمع رفاق على استعداد –بجانب سعيهم لتحقيق أحلامهم الخاصة- بالتضحية بحياتهم من أجل أن يصل قائدهم لتحقيق حلمه ويصبح ملك القراصنة.

“لوفي” يمتن لكل من يقدم له معروفًا ولو كان بسيطًا، وفي المقابل يكون مستعد أن يدافع عنه ولو بحياته.

“لوفي” لن يسألك عن تفاصيل ماضيك، ولن يهتم أن ينبش أسرارك، ولكن أن طلبت مساعدته ثق أنّه لن يخذلك.

صائد القراصنة “رورونوا زورو”

رورونوا زورو انمي once piece

مطلوب حيًا أو ميتًا بجائزة قدرها 320 مليون بيلي

نائب القائد أول أعضاء الفريق انضمامًا لـ لوفي، سيّاف مستخدم تقنية الثلاثة سيوف، عُرف قبل انضمامه لـ “لوفي” بـ صائد القراصنة، ولكنه لم يكن يومًا مهتمًا بهذا اللقب أو راغبًا فيه، فكل همه هو تحقيق حلمه بأن يكون أقوى سيّاف في العالم؛ ليفي بعهده لصديقة طفولته “كوينا” أن يكون أحدهما أفضل سيّاف في العالم، ومن خلال سيره لتحقيق حلمه اضطر لمقاتلة القراصنة، وهذا سبب لقبه.

انضم إلى “لوفي” بعدما أنقذه من ساحة الإعدام التابعة للبحرية، ورأى “زورو” في “لوفي” شخصية القائد الذي يستطيع أن يبحر معه، وأن يكون قرصانًا.

“زورو” صارم، حازم عندما يتطلب الأمر، حتى وإن اضطر أن يكون قاسيًا إلاّ أنّه يكون مستندًا على منطق سليم.

“زورو” شديد الإخلاص والثقة في قائده، فالثقة المطلقة في القائد في اعتقاده هي سبيل النجاة في البحر، كما أنّه أيضًا نائب قائد يعتمد عليه.

رغم قوة “زورو” الوحشية، إلاّ أنّه لا يتكاسل أبدًا تمرينات الدائمة، أو لعل استمراره على ممارسة هذه التمارين هي ما جعلت منه ما هو عليه.

“زورو” لا يتراجع عن مواجهة خصمه حتى لو كان ميزان القوة ليس في صالحه، فهو يرفض التراجع، ويكره أن تأتيه الضربة من الظهر، فهو دومًا يواجه مهما كانت النتائج.

القطة السارقة “نامي”

شخصية نامو انمي one piece

مطلوبة حية أو ميتة بجائزة قدرها 66 مليون بيلي

ملّاحة السفينة، عاشقة للمال والبرتقال الذي يذكرها بقريتها، حلمها أن ترسم خريطة العالم بعد أن تراه بعينيها، ظهورها كان من الحلقة الأولى، ولكنها انضمت إلى “لوفي” بعد انضمام “زورو”، وهذا كان بشكل مؤقت لرغبتها في استغلال قوتهما لجمع المال، ولكن بعد مساعدة “لوفي” لأهل قريتها انضمت بشكل نهائي للطاقم، وهذا بعد انضمام “يوسوب” و “سانجي”.

“نامي” عانت من طفولة قاسية هي رضيعة تركت وحيدة بصحبة طفلة صغير”نوجيكو”، وجدتهما “بيليمر” إحدى جنود البحرية سابقًا فقررت العودة إلى قريتها وأن تكون لهما أمًا، ولكن هذه الفرحة لم تطل كثيرًا، فقد داهمت قراصنة “آرلونج” القرية وقتلت الأم واجبرت “نامي” للانضمام لقراصنة “آرلونج”، الذي انتبه لموهبتها في رسم الخرائط.

ظلت “نامي” فترة طويلة تجمع المال في سبيل تخليص قريتها، ولكنها اكتشفت أنّ “آرلونج” لم يكن يومًا ليفي بعهده معها، وهذا ما جعلها تلجأ إلى “لوفي” طلبًا للمساعدة، واكتسبها لوفي رفيقة وملّاحة لسفينته.

تتمتع “نامي” بقلب دافئ محب، ولولا هذا ما كانت لتضحي بسنوات من عمرها في سبيل تحرير أهل قريتها، كما تتمتع بذكاء حاد وقوة ملاحظة شديدة، فهي مسؤولة عن أمن رفاقها في البحرمن خلال متابعة حالة الطقس وسير السفينة.

ملك القناصة –Sogeking– “يوسوب”

شخصية يوسوب أنمي one piece

مطلوب حيًا أو ميتًا بجائزة قدرها 200 مليون بيلي

قناص، كاذب من الدرجة الأولى، خاصة في اختلاق حكايات تصف مغامراته وشجاعته، هدفه أن يكون رجل البحر الأول ويخوض مغامرة كبيرة في البحر، ومقابلة والده ( القناص البارع الذي ورث عنه براعته في التصويب، والذي انضم لقراصنة ذو الشعر الأحمر

“شانكس“ ).

عاش “يوسوب” طفولة قاسية، بعد أن هجر والده القرية وانضم إلى القرصان ذو الشعر الأحمر”شانكس”، بعدها مرضت والدته ثم توفت وتركته وحيدًا، ولكي يجذب الانتباه إليه كان يكذب دائمًا مدعيًا أنّ القراصنة أتوا لاحتلال القرية، حتى اليوم الذي جاء فيه القراصنة فعلًا لم يصدقه أحد فقرر أن يدافع عن قريته وكان محبوبًا من أطفال القرية، ولكن قوته لم تكن كافية بالطبع للتصدي للقراصنة وحده، وهنا جاء دور “لوفي” الذي أعجب به وقرر مساعدته ثم ضمه لطاقمه.

“يوسوب” كان السبب في امتلاك طاقم قبعة القش أول سفينة لهم “ميري”، التي أهدتها لهم “كايا” صديقة “يوسوب” الفتاة المريضة التي استطاعت بدعم “يوسوب” لها أن تقرر أن تواجه ضعف جسدها ولا تستسلم للمرض.

قد يبدو “يوسوب” شخص جبان، وهو عامة لا يفضل مواجهة عدوه، وقوته الحقيقية في دقة تصويبه عن بعد، فبصره حاد، وشجاعة “يوسوب” الحقيقية تظهر في مواجهة أصدقاءه للخطر، فهو أبدًا لم يهرب لينجو بنفسه تاركًا أصدقاءه وحدهم.

يمتلك “يوسوب” القدرة على ابتكار اختراعات جديدة، هو من اخترع لـ”نامي” عصاة الطقس الخاصة بها.

ذو القدم السوداء “سانجي”

شخصية سانجي انمي one piece

مطلوب حيًا فقط بجائزة قدرها 177 مليون بيلي

طباخ الطاقم الذراع الثانية للقائد يقاتل بقدمه؛ لأنه يؤمن بأنّ يد الطباخ يجب عليه المحافظة عليها ولا يستخدمها في القتال، حلمه أن يرى البحر الأسطوري “الأزرق الكامل” -مجمع البحور الأربعة-، (الغربي – الشمالي – الجنوبي – الشرقي)، وأن يكون أعظم طباخ في البحر، محب للنساء بشكل يصل حد الهوس، ولكنه أيضًا يعاملهن برقي كبير ودلال، ولا يقبل أن تمس امرأة في حضوره، ولا يضرب امرأة حتى وأن كانت عدوة له تسعى لقتله.

تم إنقاذ “سانجي” من الغرق على يد “زيف” ذو القدم الحمراء، والذي ضحى بقدمه في سبيل إنقاذه ليعانوا بعدها فترة طويلة في جزيرة نائية بلا طعام، حتى كادا أن يموتا جوعًا، وهنا تعلم”سانجي” أن يحترم الطعام وأنّه أغلى من المال، كما أنّه لا يترك جائعًا -أيًا كان- بلا طعام.

تولى “زيف” بعد ذلك رعاية “سانجي” في مطعمه العائم في البحرحتى أتى “لوفي”، وضمه لطاقمه بعد إنقاذ المطعم من محاولة الاستيلاء عليه.

“سانجي” لا يظهر مشاعره كثيرًا، ولكن مواقفه دائمًا توضح مدى اهتمامه برفاقه، حتى “زورو” الذي يتشاجر معه طوال الوقت، ورغم أنّه يبدو شخصية صاخبة خاصة في وجود النساء، إلاّ أنّ تصرفاته الجادة في المواقف الفاصلة، وحينما يتطلب الوضع، تتصف غالبًا بالهدوء والاتزان.

“توني توني تشوبر”

أنمي توني توني تشوبر

مطلوب حيًا أو ميتًا بجائزة قدرها 100 بيلي

طبيب السفينة، هو غزال، تناول فاكهة الشيطان “Hito Hito” التي منحته صفات إنسانية من حيث القدرة على الكلام، وتحويل جسدة ليشبه البشر، حلمة أن يصبح دكتورًا عظيمًا يستطيع علاج كافة الأمراض.

كان “تشوبر” منبوذًا من قطيعه لأنفه الزرقاء، وتعرض لهجومهم ليبعدوه عنهم، ثم جاء أكله لفاكهة الشيطان بالخطأ لتزيد الطين بلة ليجد نفسه مرفوضًا من قطيعه، مرفوضًا من البشر، الذين عاملوه كوحش يجب التخلص منه، فالإنسان عدو ما يجهل.

أنقذه الطبيب”هيلولوك”، والذي كان منبوذًا أيضًا بين أهل قريته لغرابة أطواره، ورغب “تشوبر” أن يكون مثله طبيبًا.

تركه “هليولوك” -بعد موته- في عناية صديقته “دكتورينا”، وهي من تعلّم على يدها “تشوبر” الطب حتى أصبح ممارسًا جيدًا له.

“تشوبر” أنقذ حياة “نامي” بمهارته الطبية، ومن هنا تعرف على “لوفي” الذي أحبه وتعرف على تقدير “تشوبر” للقراصنة لحب منقذه لهم فعرض عليه الانضمام لطاقمه.

شخصية “تشوبر” بريئة كطفل، ورغم ما تعرض له منذ مولده من اضطهاد ونبذ، إلاّ أنّه لا يحمل في قلبه أي كراهية، فكيف يحمل في قلبه الكراهية والرغبة في تخفيف آلم الآخرين ومعالجتهم؟!

الفتاة الشيطانة “نيكو روبين”

شخصية نيكو روبين انمي one piece

مطلوة حية أو ميتة بجائزة قدرها 130 مليون بيلي

مؤرخة وعالمة تاريخ، محبة للقراءة والكتب، تناولت فاكهة الشيطان”Hana Hana” تستطيع من خلالها أن تخرج أي عضو من جسدها من المكان الذي تريده، حلمها أن تكتشف تاريخ العالم القديم الذي أخفته حكومة العالم في حقبة يطلق عليها “القرن المخفي”.

تلقب بـ الفتاة الشيطانة منذ صغرها، كانت أصغر من وضع جائزة عليه، فهي الناجية الوحيدة من محاولة إبادة جزيرتها “أوهارا” على يد الحكومة حتى تمنعهم من محاولات الكشف عن الأسرار المخفية.

أسبق أعضاء الطاقم لعالم القراصنة، كانت تلجأ للقراصنة طلبًا للحماية ولمكان تنتمي إليه، ولكنها دومًا ما كانت تتعرض للخيانة طمعًا في الجائزة.

كانت “روبين” في موقف مواجهة مع”لوفي” وطاقمه، حيث كانت تابعة لـ”كروكودايل” الذي احتل مملكة آرابيستا، ولكن بعد إنقاذ “لوفي” لحياتها التي عرضها “كروكودايل” للخطر تقرر الانضمام له، ويوافق “لوفي” رغم اعتراض و رفض باقي الطاقم، ولكنهم يعلمون أنّه طالما اتخذ قرارًا بضم أحد إلى فريقه فلن يتراجع.

في البداية كانت “روبين” محل شك، ولكن نشأت صداقة وثقة بينها وبين أفراد الطاقم تدريجيًا، وزادت الثقة وأصبحت “روبين” رفيقة وعضو هام في الطاقم خاصة بعد تعرضها للخطر من قبل البحرية التي لازلت تطاردها، وذهب الجميع وراءها لإنقاذها.

“روبين” ظلت طوال حياتها تقريبًا تبحث عن المكان الذي يشعرها بالانتماء، عبقريتها الفذة في صغرها جعلتها منبوذة من زملائها، بل وعرضة للتنمر منهم أيضًا، انغماسها في البحث وحب التاريخ وسط علماء جزيرتها لم يدم طويلًا، فلقد سلبتها حكومة العالم هذا المكان، لتظل مطاردة بعد ذلك سنوات طويلة، حتى أتى “لوفي” ليشعرها أن بات لها مكانًا تنتمي إليه، ورفاق يدعمونها لتحقق هدفها، رفاق جعلوا لديها رغبة في الحياة من جديد، ومواصلة السعي وراء حلمها.

شخصية “روبين” هادئة، مراعية لمن حولها، الوحيدة التي تستطيع توصيل المعلومات المعقدة إلى عقل “لوفي” بأبسط الطرق.

السايبورج “فرانكي”

أنمي فرانكي

مطلوب حيًا أو ميتًا بجائزة قدرها 94 مليون بيلي

رجل نصف آلي، يعتمد جسده على مشروب الكولا الذي يمده بالطاقة، نجار وميكانيكي سفن، حلمه بناء أفضل سفية في عالم القراصنة والإبحار معها، و رؤيتها تتحدى صعاب البحار.

في صغره تعلم النجارة وبناء السفن، مع صديق طفولته “آيسبرج” على يد “توم”، صانع السفن الشهير، الذي صنع سفينة ملك القراصنة “جول دي روجر”، والذي تمكنت الحكومة من القبض عليه وترحيله إلى السجن على متن القطار السريع الذي بناه “توم” نفسه، والذي حاول “فرانكي” منع القطار بيده لإنقاذ معلمه ولكنه تعرض لإصابات بالغة دفعته لتحويل نصف جسده لآلي.

عاش” فرانكي” سنوات طويلة بعيدًا عن صناعة السفن بعد فشله في إنقاذ “توم”، ولكن الحكومة كانت تسعى وراء مخططاته في صناعة الأسلحة.

ساعد “فرانكي” في إنقاذ “روبين”، وكان هذا الوقت الذي تقرب فيه من أفراد الطاقم فقرر بناء سفينة عظيمة لهم “ساني”، وقرر “لوفي” ضمه إليه بعد أن عرف حلمه من صديق طفولته، ليتخلص “فرانكي بعدها بشعوره بالذنب تجاه معلمه ويبدأ مشواره نحو حلمه الخاص، وهو شخصية عاطفية جدًا، شديد التأثر.

الهيكل العظمي الأنيق “بروك”

 شخصية بروك انمي one piece

مطلوب حيًا أو ميتًا بجائزة قدرها 83 مليون بيلي

موسيقار الطاقم، تناول فاكهة الشيطان” Yomi Yomi no Mi”، والتي تسمح بإعادة الإنسان إلى الحياة، أو عودة الروح للجسد مرة أخرى، ولأنّه لم يكن على علم كافي بقوة الفاكهة التي تناولها لم يستطع العودة إلى الحياة إلاّ بعد أن أصبح هيكلًا عظميًا، حلمه أن يعود مرة أخرى إلى البحر الغربي لمقابلة صديقه الحوت الصغير”لابون” كما وعده.

رغب “لوفي” في ضمه إليه؛ لأنّه طالما حلم بأن يكون هناك موسيقيًا ضمن طاقمه.

“بروك” يستخدم السيف في القتال، يتمتع بمهارة عالية، يخشى الأشباح رغم أنّه هيكل عظمي، يحب شرب الشاي و”بروك” أخر من انضم إلى الطاقم حتى الآن.

حبكة أنمي One Piece

أنمي One Piece

يمتاز أنمي”One Piece” بحبكة درامية متقنة تشعرك بترابط الأحداث منذ البداية، وأنّ لكل حدث هدف تكتشفه في وقته المناسب، كما تمتزج فيه الكوميديا والمغامرة والدراما بنسب تشعرك بالتوازن والرغبة في الاستمرار في متابعته، ورغم أنّه عمل خيالي إلاّ أنّك تستطيع أن تلتمس تأثر الكاتب بشخصيات وأحداث تاريخية واقعية، كما وكأغلب الأنمي ستلمس عرض متعمق للنفس البشرية وفلسفة الحياة.

هذا الأنمي يمدك بطاقة إيجابية عالية، متابعتك لأبطال وشخصيات ثانوية تسعى طوال الوقت نحو بلوغ هدفها، ويبذلون جهدهم وكامل قوتهم لحماية ما ومن يحبون، سيصيبك حماسهم وطموحهم بالعدوى على الأغلب.

وفي النهاية لا يسع مقال واحد الإلمام بكامل جوانب عالم “One Piece” الذي ابتكره المانجاكا “إييتشيرو أودا” في المانجا التي صدرت أول فصولها عام 1997، وتحولت لأنمي بدأ عرضه في عام 1999، ولا زال استمرارهما حتى الآن مكتسبًا الكثير من المعجبين حول والعالم، ومحققًا أرقامًا قياسية في نسبة مبيعات المانجا، ولكن حاولت أن أضع نبذة تعريفية لهذا العالم الرائع وأبطاله الرئيسيين.

2

شاركنا رأيك حول "أنمي One Piece … الأنمي الذي يأخذ مشاهديه في رحلة الأحلام"

  1. noor

    تقرير رائع وإنمي ممتع ونستمتع معه ومع لوفي الذي جعلنا نحب البحر و نحب أننسافر معه ونطارد جميعا أجلامنا أيضا

أضف تعليقًا