فيلم Dear Zindagi … عزيزتي الحياة دعينا نتصالح

فيلم Dear Zindagi
1

بعد أربع سنوات على فيلمها الأول “English Vinglish” والذي صدر في عام 2012،  تعود المخرجة الهندية “جوري شيندي” لتقديم فيلمها الثاني”Dear Zindagi \ Dear Life”، ومن جديد تقدم لنا فيلم درامي هادئ وبطولة نسائية، وكفيلمها السابق قامت بتأليف هذا الفيلم، كما شاركت في إنتاجه مع كل من “جوري خان”، و”كاران جوهر”.

قصة الفيلم

بطلة فيلم Dear Zindagi

“كايرا” مصورة سينمائية تطمح في تولي تصوير فيلمها الخاص بشكل كامل، مشهود لها بموهبتها في التصوير، ولكنها تواجه مشكلة مجتمع لم يتعود بعد على وجود المرأة  في مهن مماثلة، مما يولد لديها عدائية للمجتمع الذي ينظر لها فقط على أنّها امرأة، هذه مشكلتها في حياتها العملية، أمّا على المستوى الشخصي فنرى “كايرا” تحمل داخلها غضب تجاه أسرتها التي تريد منها أن تسير مع التيار تعمل عمل مكتبي، وتتزوج كباقي الفتيات، غير مستقرة في حياتها العاطفية، متعددة العلاقات، فلا تعترف بعلاقة طويلة مستمرة، تترك دومًا قبل أن يتركها الطرف الآخر، لكن يحدث وأن يتركها حبيبها قبل أن تنهي هي العلاقة معه مما يغير كل شيء، فتلجأ “كايرا” لمعالج نفسي يعيد تصالحها مع الحياة.

رسالة الفيلم

بداية لست من أنصار وضع مسميات وقوالب ثابتة للأعمال الفنية من نوعية “الفن الهادف” أو “الفن رسالة”، فهذا يشعرني وكأنّي على وشك متابعة برنامج تعليمي، وبشكل شخصي الفيلم الجيد هو ما يترك أثر في قلبي وعقلي أو في أحدهما، لكن لكل عمل بالتأكيد رسالة وهدف ما من صناعته حتى وإن كان أن تقضي كمشاهد وقت ممتع فهي رسالة تحترم.

“Dear Zindagi” جاءت رسائله مباشرة إلى حد ما، فكان الحوار صريح مباشر، ولأنّه فيلم اعتمد على الحوار بشكل كبير فكانت المباشرة تتأرجح بين السلبية والإيجابية، ولكن في المجمل كانت لها تأثيرها الذي يجعلك تشعر أنّ رغم بداهية ما يقال، إلاّ أنّك كنت في حاجة إلى مراجعة نفسك من جديد في بعض الأشياء.

الفيلم كان يسير في أكثر من اتجاه:

أولًا: أهمية الطب النفسي، فنحن نحتاج في مرحلة ما من حياتنا أن يتواجد معنا طرف خارجي يستطيع فك طلاسم أنفسنا، ويساعدنا على أن نمتلك الشجاعة لنواجه حقيقة ما نحن عليه.

ثانيًا: لكي تنال سعادتك وتصالحك مع نفسك والآخرين عليك أن تتقبل أنّهم بشر، يخطئون حتى وأن كانوا آباءً وأمهات، هم بشر أيضًا.

ثالثًا: ماضيك لن يتركك، ولكن عليك أن تتقبله وتضعه في حجمه الحقيقي كماضي انتهى فلا تترك له حاضرك ومستقبلك يعبث بهما.

الحبكة والنهاية

شاروخان فيلم Dear Zindagi

الفيلم درامي اجتماعي، يغلب عليه الهدوء في معظم أحداثه، انتقال البطلة من مرحلة لمرحلة جاء سلس ومريح، بداية من عرض حياتها المهنية والشخصية، ثم اضطرارها للعودة لأسرتها في جوا بعد طردها من شقتها في مومباي؛ لأنّها فتاة عازبة، وترك حبيبها لها وارتباطه بأخرى، ومشاكلها مع أسرتها كل هذا سبب لها توتر وعصبية وعدم القدرة على النوم، لتجد الطبيب النفسي “جيهانجير خان” الذي يجذبها بعدم نمطيته، فلم يكن كالصورة الشائعة عن الأطباء النفسيين بكلامهم وتحليلاتهم غير المفهومة. في البداية لن تستطيع أن تتعامل بصراحة مع معالجها، ولكن بعد أن اكتسب ثقتها استطاعت أن تنفتح له رويدًا رويدًا، واستطاع أن يترك بصماته داخلها لتتغير رؤيتها للأمور وطريقة تعاملها مع مشاكلها.

جاءت النهاية مقبولة جدًا ومرضية بالنسبة لي، فلم يتحول الفيلم لقصة رومانسية بين مريضة والمعالج الخاص بها، تولدت مشاعر لدى البطلة نتيجة التعود، أو لوجود شخص لأول مرة يتفهم مشاعرها وعقليتها ويقبلها دون أن يطالبها بأن تتغير لترضي الآخرين،  ويساعدها على أن تتقبل هي من حولها، ولكن لا يعني هذا أن تتطور المشاعر لأكثر من هذا، فليس من المنطقي ولا من أخلاق المهنة أن تنشأ علاقة بين المعالج ومرضاه، كان هذا كافيًا لتخريب رسالة الفيلم.

الأبطال

من بدأ هذا الفيلم من أجل الملك “شاروخان”، فرغم أهمية دوره – المعالج النفسي “جيهانجير خان” –  الذي يعد جوهر القصة، إلاّ أنّ تواجد “شاروخان” في الأحداث لم يكن لفترات طويلة، ولكنه كالعادة تميز في أداء دور المعالج النفسي بشخصيته غير النمطية، المرحة، الحكيمة.

قامت بدور “كايرا” الممثلة والمغنية “عليا بهات”، كان أداؤها طبيعيًا، يشعرك أنّك أمام “كايرا” طوال الفيلم.

وشارك في البطولة:

“إيرا دوبي” في دور فاتيما

“ياشاسويني داياما” في دور جاكي

“علي ظفر” في دور رومي

“كونال كابور” في دور راغوفيندرا

“أنجاد بيدي” في دور سيد

وظهور خاص لـ “أديتيا روي كابور”

الأغاني

من أغاني الفيلم كان هناك أغنيتين كل منهما عبرت عن مشاعر البطلة والتغيرات التي طرأت عليها بشكل رائع سواءً ككلمات أو موسيقى.

الأغنية الأولى ” Just go to hell dil”، والتي جاءت لتعبر عن تخبط البطلة وحيرتها وغضبها بعد ترك حبيبها لها وارتباطه بأخرى.

الأغنية مترجمة للعربية:

أمّا الأغنية الثانية ” Love You Zindagi” فجاءت لتعبر عن تصالح البطلة مع الحياة ومع نفسها، فكانت أكثر مرحًا وانطلاقًا.

الأغنية:

1

شاركنا رأيك حول "فيلم Dear Zindagi … عزيزتي الحياة دعينا نتصالح"