نجوم شباب وُلدوا وتألّقوا في شهر رمضان

نجوم دراما شباب
0

بدأ شهر رمضان المعظم الذي يعتبره كل من يعمل في المجال الفني موسم للتنافس والتميز، فعلى مدار سنوات عديدة كان هذا الشهر الفضيل له أيادٍ بيضاء على الكثير من الفنانين الذين أصبحوا الآن من نجوم الصف الأول.

وقد أفرزت الدراما التلفزيونية المصرية في السنوات الخمس الأخيرة مجموعة من الوجوه الصاعدة التي مشت بخطوات ثابتة على طريق النجاح، حتى اقترنت أسماؤهم بأعمال هامة وبجوار نجوم كبار يعتبر تواجدهم بالعمل إضافةً هامة.

نستعرض بالمقال عدد من هؤلاء الشباب المتميزين الذين تركوا بصمةً وعلامة بالأعمال الدرامية التي شاركوا فيها.

محمد فراج

محمد فراج

هو أحد خريجي ورشة مركز الإبداع الفني التي يرأسها المخرج “خالد جلال”، والتي قدم من خلالها عرضًا مسرحيًا بعنوان “قهوة سادة”، وكان ذلك عام 2009، والذي حقق نجاحًا مبهرًا ونال ثناء الجمهور والنقاد، ولتميز محمد فراج استعان به النجم “أحمد حلمي” في الفيلم السينمائي “1000 مبروك”، وقد جسد في العمل دور “كريم” صديق البطل، وقد كان فراج على قدر المسؤولية، واستطاع أن يملأ مكانه في أول أدواره السينمائية الجوهرية.

أمّا بالنسبة لشاشة التلفزيون فقد انضم لأسرة السيت كوم “تامر وشوقية” بعد رحيل أحمد مكي من العمل، ليجسد دور حبيب “أنجي وجدان”.

وفي عام 2012 قدم عدد من الأعمال السينمائية والدرامية الناجحة منها:

سينما: ( تيته رهيبة – المصلحة )

وقد نال دوره في فيلم المصلحة “سليمان المسلمي”، استحسان النقاد وأشادوا بموهبته وبتفوقه على بطلي العمل: “أحمد عز وأحمد السقا”، فقد أجاد اللهجة النوبية بشكل أفضل منهم، كما استطاع أن يجسد مخاوفه وتوتره مما قد يحدث له بعد قتله للضابط “أحمد السعدني” بشكل جيد.

دراما: (مسلسل شربات لوز) ودور ياسين ابن أخت حكيمو “سمير غانم”، والذي ساعد “شربات” زوجة خاله في أن تدير أعماله، وخاصةً بعد وفاته، دور مؤثر في مجريات الأحداث وأداه بشكل جيد جدًا.

المسلسل عرض في شهر رمضان وحقق نجاحًا كبيرًا عند عرضه، وهو من بطولة النجمة الكبيرة “يسرا”، وقصة وسيناريو وحوار “تامر حبيب”، ومن إخراج “خالد مرعي”.

أمّا عام 2013 فهو العام الذي شهد انطلاقه لمحمد فراج، فعلى مستوى الدراما التلفزيونية قدم فراج دور مهم جدًا في مسلسل  “بدون ذكر أسماء” الذي عرض في شهر رمضان كذلك.

شخصية “رجب الفرخ”، وهو دور أحد أولاد الشوارع المهمشين، ورحلة صعوده وما فيها من مراحل مختلفة.

العمل من تأليف “وحيد حامد” الذي سبق أن عمل معه فراج من قبل في دور بسيط في مسلسل “الجماعة” في جزئه الأول عام 2010، وقد قال وحيد حامد أنّه كان يكتب شخصية رجب الفرخ وأمامه محمد فراج ، وبالفعل لم يخيب فراج آمال الكاتب الكبير فيه، فقد اهتم بأدق التفاصيل فعلى سبيل المثال ترك شعره لمده عام ونصف بدون حلاقة حتى نراه بالصورة التي ظهر بها، بالإضافة إلي إتقانه لطريقة حديث أولاد الشوارع المهمشين، كما ذكر أنّ توجيهات المؤلف و المخرج “تامر محسن” والملابس التي أعدت خصيصًا للشخصية ساعدته كثيرًا في أن يتقمص الدور ويلعبه بإتقان ظهر جليًا لكل من شاهد العمل .

وفي نفس العام يقوم ببطولة أول عمل سينمائي بعنوان “القشاش”، وقد تعرض فراج لكثير من الانتقادات بعد هذا العمل، وخصوصًا أنّ الشخصية التي يجسدها في العمل “سيد القشاش” قريبة الشبه بدور “رجب الفرخ”، فاعتبروه لم يأتِ بجديد وأنّه يمشي على نفس الخط الذي يمشي عليه “محمد رمضان” في أفلام: (عبده موته – الألماني – قلب الأسد)، وهي أدوار البلطجي وهو ما نفاه فراج، وعزى ذلك إلى الإعلانات التي سبقت عرض الفيلم، والتي أعطت انطباع بأنّه فيلم سطحي.

الفيلم من تأليف “محمد سمير مبروك”، ومن إخراج “اسماعيل فاروق”.

وفي عام 2015 قدم للسينما فيلم “قط وفار”، وعودة للكوميديا في فيلم من تأليف “وحيد حامد” وثالث تعاون لهما معًا، ولكنها كوميديا سياسية ساخرة، وأيضًا من إخراج “تامر محسن” وثاني تعاون بينهما، ويقف فيه أمام الفنان الكبير “محمود حميدة” الذي يجسد دور وزير “القط” وسلسلة من المواقف الكوميدية مع “فراج – حماده الفار”، الذي يجسد دور عامل نظافة بجريدة الأهرام، وهو شخصية انطوائية غير اجتماعية يعاني من أنّ والدته “سوسن بدر” مرغوبة من رجال الحارة، وللمصادفة هي ابنة عم الوزير وهي من ربت ابنته، والتي يتم دعوتها يوم خطبتها وهناك تحدث أشياء كثيرة تقلب الأحداث، ويتصاعد الصراع بين السلطة ممثلة في الوزير “القط”، و الشعب ويمثله “حماده الفار” و الحارة.

وفي شهر رمضان لنفس العام قدم فراج دور “علي” الشاب المدمن في مسلسل “تحت السيطرة “، وهو دور مهم جدًا وعلق جدًا مع المشاهدين، وخصوًصا جمل كثيرة جاءت على لسانه هو و حبيبته “جميلة عوض – هانيا”.

وفي عام 2016 قدم للسينما دور “محمود الدريني” في فيلم “هيبتا” المأخوذ عن رواية تحمل نفس الاسم للكاتب “محمد صادق” ، والتي حققت أعلى نسبة مبيعات بين الشباب.

وفي الموسم الرمضاني لنفس العام قدم عملين للدراما التلفزيونية وهما مسلسل “سقوط حر” ودور الدكتور النفسي “وليد مهران”، و الذي يساعد “نيللي كريم – ملك” في العلاج من الحالة النفسية التي تمر بها، و يكشف تلاعب مدير المصحة بها من أجل مصلحته الشخصية.

والعمل الآخر هو دور “محسن عبد التواب” الهجام في مسلسل “الميزان”.

وهي أدوار وأنماط من الشخصيات تعودنا من فراج على أدائها بهذا المستوي الجيد.

محمد فراج مسلسل هذا المساء

يشارك فراج في الموسم الرمضاني لعام 2017 بعملين هما مسلسل “الحصان الأسود” أمام الفنان “أحمد السقا”، ومسلسل “هذا المساء” الذي يضم مجموعة كبيرة من النجوم “إياد نصار – أحمد داوود – أروي جودة – حنان مطاوع “، والعمل من تأليف وإخراج “تامر محسن” الذي يبدو أنّ هناك كيمياء خاصة بينهم وتفاهم.

أمّا بالنسبة للسينما فهناك أيضًا عملين يتم تصويرهم حاليًا: “هروب اضطراري” و “طلق صناعي”.

أحمد داوود 

أحمد داوود

ممثل شاب بدأ التمثيل على مسرح الجامعة ونال العديد من الجوائز عن الأدوار التي لعبها، اشترك في العديد من الأعمال التلفزيونية بأدوار صغيرة مثل: “بنت من شبرا – رجل الأقدار”، وكان ذلك بين عامي 2003 و2005، وفاز بجائزة أحسن ممثل في مهرجان الشباب المبدع الرابع عام 2006، عن دوره في مسرحية من الأدب العالمي لسارتر “موتى بلا قبور”.

لكن بدايته الحقيقية كانت عام 2010، من خلال فيلم “ولد وبنت”، ودور “سامح”.

تعد هذه التجربة السينمائية الأولى الناجحة لداوود، بعدها اتجه للدراما التلفزيونية وكلها كانت أعمال رمضانية هامة وحققت نجاحًا كبيرًا عند عرضها، فقدم داوود شخصية “صفوت” في مسلسل “شربات لوز” للنجمة الكبيرة “يسرا” وكان ذلك في رمضان 2010، كما اشترك أيضًا مع يسرا في العام التالي على التوالي بدور “ابراهيم” الذي يعمل في مطعم البطلة، والتي يقع في حبها على الرغم من كبر سنها، مما يثير الدهشة والضحك.

ولكنه يلفت الأنظار إليه بدور “صابر” في مسلسل “سجن النسا” الذي يغدر بحبيبته ويزج بها في السجن بقلب بارد، نال المسلسل ردود فعل متباينة وقت عرضه، العمل من بطولة النجمة “نيللي كريم”، سيناريو وحوار “مريم نعوم”، ومن إخراج “كاملة أبو ذكري”.

ويعود داوود إلى شاشة السينما بأفلام مميزة لمخرجين مميزين:

فيلم “قبل زحمة الصيف”: للمخرج الراحل محمد خان، وشخصية “جمعة”.

فيلم “ولاد رزق”: للمخرج طارق العريان، وشخصية  “رجب”.

فيلم “هيبتا”: للمخرج هادي الباجوري، وشخصية “رامي”.

فيلم “الماء والخضرة والوجه الحسن”: للمخرج يسري نصرالله، وشخصية “جلال الطباخ”.

فيلم “يوم للستات”: للمخرجة كاملة أبو ذكري، وشخصية “ابراهيم”.

وفي رمضان الماضي شارك في مسلسل “جراند أوتيل” الذي حقق أعلى نسبة مشاهدة واستحسان كبير من النقاد، وقد جسد داوود دور “مراد حفظي”، وهي شخصية جامدة بلا مشاعر، ولا تتورع عن فعل أي شيء في سبيل الحفاظ على ما وصل إليه.

أحمد داوود هذا المساء

أمّا بالنسبة للأعمال التي يشارك فيها داوود في الموسم الرمضاني لعام 2017 :

مسلسل “لا تطفئ الشمس” و “بيت العيلة” و “هذا المساء”.

كما يستعد لتقديم الجزء الثاني من فيلم “ولاد رزق” .

الخريطة الرمضانية … مسلسلات رمضان 2017 – الجزء الأول

ظافر العابدين

ظافر العابدين

ممثل تونسي الجنسية بدأ حياته كلاعب كرة قدم في نادي الترجي التونسي، حتى وصل للاحتراف في سن مبكر، ولكن إصابة في قدمه وهو في سن الثالثة والعشرين غيرت مسار حياته تمامًا، ففي عام 2002 درس الدراما في إنجلترا، وخلال وقت قصير شارك في العديد من الأعمال التلفزيونية و السينمائية، وساعده في ذلك إتقانه للعديد من اللغات الأجنبية “الإنجليزية، والفرنسية، والإسبانية، والإيطالية”.

اقتحم الدراما العربية عام 2006 بالمسلسل التونسي “أخوة وزمان” جسد خلاله دور “قيس”.

وفي الموسم الرمضاني لعام 2008 قدم المسلسل التونسي “مكتوب”، وهو من تأليف “طاهر الفازع”، و إخراج “سامي الفهري”، والعمل كان يشارك فيه عدد من نجوم الدراما الحاليين”هند صبري، ودرة”.

اتجه بعد ذلك للسينما، فقدم فيلم “الدوحة” و “آخر ديسمبر”.

وتعرف الجمهور المصري على الفنان ظافر العابدين بعد مشاركته لبنت بلاده “هند صبري” في مسلسل “فيرتيجو”، والذي عرض في رمضان عام 2012، والعمل مأخوذ عن رواية ل “أحمد مراد“، وقد لعب دور “ضياء” في العمل وهو شاب أبكم.

وكانت بداية موفقة جدًا لظافر، وجواز مرور له في الدراما العربية عمومًا، ولتتوالى نجاحاته بعد ذلك، وكلها كانت من خلال أعمال رمضانية هامة وحققت نجاحًا كبيرًا عند عرضها:

مسلسل “نيران صديقة” رمضان عام 2013.

مسلسل “فرقة توقيت” رمضان عام 2014.

أمّا في رمضان عام 2015، فقدم عملين تركوا بصمةً مع الجمهور، وهما مسلسل “تحت السيطرة” و شخصية “حاتم”، الذي يكتشف بعد زواجه بفترة أنّه لا يعرف أشياءً كثيرة عن زوجته “نيللي كريم”، ويظل في صراع بين حبه لها وخوفه على ابنتهما، الدور علق جدًا مع المشاهد، وكان محل جدال على وسائل التواصل الاجتماعي؛ ذلك أنّه يجسد شخصية زوج متسامح، مما أثار غيرة الكثير من الزوجات اللاتي تمنين أن يكون كل الأزواج كحاتم، ولكنها تتعرض للعديد من التحولات من خلال أحداث المسلسل.

والعمل الآخر هو ” 24 قيراط” وهو مسلسل لبناني يشاركه في البطولة “عابد فهد – ماغي بو غصن”.

وفي رمضان الماضي قدم للدراما مسلسل “الخروج” ودور “المقدم عمر فاروق”.

ظافر العابدين حلاو ة الدنيا

ويشارك هذا العام بعملين أحدهما للدراما المصرية، ويحمل اسم “حلاوة الدنيا” من تأليف”أنجي القاسم”، ورؤية وسيناريو وحوار  “سماء عبد الخالق”، ومن إخراج  “حسين المنباوي”، العمل يضم مجموعة كبيرة من النجوم “هند صبري – أنوشكا – حنان مطاوع – أحمد حاتم – مصطفى فهمي – هاني عادل – عايدة رياض”.

أمّا العمل الآخر فهو مسلسل لبناني ذو طابع كوميدي رومانسي “كارميل”، من تأليف “مازن طه”، وإخراج “إيلي ف. حبيب” ومن بطولة “ماغي بو غصن – كارمن لبس”.

الخريطة الرمضانية … مسلسلات رمضان 2017 – الجزء الثاني

دينا الشربيني 

دينا الشربيني

بدأت حياتها العملية كمقدمة برامج شبابية “شبابيك – عز الشباب” فهي خريجة كلية الإعلام، ثم بعد ذلك التحقت بإحدى ورش التمثيل، وكان أول تعارف للجمهور بها عام 2011، ومسلسل “المواطن أكس”، وهو من تأليف وسيناريو وحوار “محمد ناير” ومن إخراج “عثمان أبو لبن”، وقام ببطولة المسلسل مجموعة من الشباب الذين أصبح معظمهم الآن نجوم مطلقة “يوسف الشريف – أمير كرارة – إياد نصار –  محمود عبد المغني”، وقد جسدت دينا في العمل دور “داليا”، وهي شابة حاصلة على مؤهل متوسط وتعمل في مكتب محامي، أدت الدور ببساطة وأقنعتنا بأنّها من طبقة شعبية تمامًا بطريقة الكلام والثياب، لدرجة أنّنا اعتقدنا أنّها كذلك في الواقع، ثم يأتي بعد ذلك دور “سارة” في المسلسل اللبناني “روبي” الذي عرض عام 2012 على الشاشات العربية، لتأخذنا الي جانب آخر وشخصية مختلفة تمامًا عن داليا، فسارة فتاة من مستوي اجتماعي ومثقفة ونافست “روبي – سيرين عبد النور” على حب “مكسيم خليل”.

المسلسل من تأليف “كلوديا مرشليان”، ومن إخراج “رامي حنا”، والعمل يعتبر النسخة العربية من المسلسل المكسيكي الذي يحمل نفس الاسم، وقد حققت النسخة العربية نجاحًا كبيرًا وقت عرضها.

وفي نفس العام قدمت أعمال درامية ناجحة أيضًا: “طرف ثالث – حكايات بنات”.

وتوالت النجاحات بأعمال متميزة وأدوار مختلفة سواءً للدراما أو السينما: “فيلم الحفلة – فيلم سمير أبو النيل”.

وبعد توقف دام قرابة الثلاثة أعوام، عادت دينا الشربيني بأعمال هامة نافست في الموسم الرمضاني لعام 2016، ومسلسل “أفراح القبة”، وهو عن رواية للأديب العالمي الراحل “نجيب محفوظ “، ومن إخراج “محمد يس” ولعبت دور “عليه عبده” .

ومسلسل “جراند أوتيل” ودور “ورد” الخادمة التي تعمل في الفندق وتقع في الخطيئة مع مدير الفندق “أحمد داوود – مراد”، وتنسب الولد الذي حملته من مراد إلى “محمد ممدوح – أمين” .

دور مؤثر جدًا في مجريات الأحداث؛ لما له من دخل في الصراعات بين كل الشخصيات في العمل.

دينا الشربيني خلصانة بشياكة

وتقدم دينا في السباق الرمضاني لهذا العام عملين متنوعين من حيث الفكرة والشخصية، الأول “خلصانة بشياكة”، وهو من بطولة : “أحمد مكي – هشام ماجد – شيكو”

من تأليف: “أحمد محي – فاروق هاشم” و يقوم بالإخراج “هشام فتحي”، والعمل مزيج بين الماضي والحاضر وتؤدي دينا شخصية “كارما”.

أمّا العمل الثاني فهو مسلسل “عشم إبليس” والتعاون الثاني مع النجم “عمرو يوسف“، العمل من تأليف الكاتب “تامر ابراهيم” ومن إخراج “إسلام خيري”.

أمّا خارج السباق الرمضاني فتقوم دينا بتصوير الجزء الثاني والثالث من مسلسل “حكايات بنات”،  وهو من بطولة: “ندى موسي – صبا مبارك – أنجي المقدم – رمزي لينر”.

كما تشارك في عيد الفطر بفيلمين: “جواب اعتقال” من بطولة “محمد رمضان”، ومن إخراج “محمد سامي”.

وكضيفة شرف في فيلم “هروب اضطراري” وهو من بطولة “أحمد السقا”.

الخريطة الرمضانية … مسلسلات رمضان 2017 – الجزء الثالث

أمينة خليل 

أمينة خليل

درست التمثيل والإخراج بالجامعة الأمريكية بالقاهرة، واستكملت دراستها للمسرح والسينما عن طريق ورش بالولايات المتحدة الأمريكية.

البداية كانت في عام 2011، ومسلسل “الجامعة”، وهو بطولة جماعية لمجموعة من الشباب، يطرح المشاكل التي تواجه طلاب الجامعة وخصوصًا بعد أحداث ثورة يناير المصرية، المسلسل من تأليف “شريف بدر الدين”، ومن إخراج “هاني خليفة”، ويشارك أمينة البطولة مجموعة من الوجوه الشابة من مختلف الجنسيات: “محمد عادل – نادية خيري – رمزي لينر- فراس سعيد” وغيرهم .

وفي عام 2012 قدمت شخصية “نادية” بترشيح من المخرج “مروان حامد” في المسلسل الذي عرض في الموسم الرمضاني “شربات لوز” وهي ابنه “حكيمو – سمير غانم”، العمل من بطولة النجمة “يسرا”، والتي شاركتها في العام التالي على التوالي في مسلسل “نكدب لو قولنا مبنحبش”، الذي عُرض أيضًا في رمضان 2013، وقد نال العمل إقبال كبير.

وتوالت أدوار أمينة سواءً في الدراما أو السينما كلها أدوار جيدة، ولكنها كانت في نفس الإطار، ثم تقدم دور “نازلي” في مسلسل “جراند أوتيل” دور غير نظرتنا لها تمامًا، فشخصية نازلي شخصية ملائكية حالمة قلبها هو من يوجهها، فقد شكلت نازلي وعلي “عمرو يوسف” دويتو رائع من الرومانسية الآسرة.

مسلسل لا تطفيء الشمس

تقدم أمينة في السباق الرمضاني لهذا العام مسلسل “لا تطفئ الشمس” .

أمّا على الصعيد السينمائي فتشارك أمينة بأكثر من عمل، والتي من المتوقع أن تعرض في عيد الفطر المبارك:

فيلم “الشيخ جاكسون” وهو من تأليف و إخراج “عمرو سلامه”، ومن بطولة: “أحمد الفيشاوي – ماجد الكدواني – درة”.

وفيلم “الخلية” وهو من تأليف “صلاح الجهيني” و إخراج “طارق العريان”، وبطولة: “أحمد عز – محمد ممدوح”.

وأخيرًا فيلم “الكنز” وهو من تأليف “عبد الرحيم كمال” ومن إخراج “شريف عرفة”، والعمل بطولة جماعية لمجموعة كبيرة من النجوم: “محمد سعد – محمد رمضان – هند صبري – روبي – أحمد رزق – خالد الصاوي – محي اسماعيل – سوسن بدر- هيثم أحمد زكي“.

وفي النهاية لا يسعنا إلاّ أن نتمنى كل الحظ والتوفيق لهؤلاء النجوم، وأن يظل السباق الرمضاني مصدر للتنافس لكل الأعمال الجيدة، وأن يفسح المجال لكل المواهب المجتهدة التي تريد أن تصنع اسمًا وتاريخًا.

0

شاركنا رأيك حول "نجوم شباب وُلدوا وتألّقوا في شهر رمضان"

أضف تعليقًا