حقائق مدهشة عن فيلم دونكيرك DUNKIRK

حقائق عن فيلم دونكيرك DUNKIRK
4

فيلم دونكيرك هو فيلم حربي تاريخي من إخراج وكتابة وإنتاج المخرج البريطاني الأمريكي المميز كريستوفر نولان، والذي أصبح اسمه خاتم نجاح وجودة سينمائية يصعب مجاراتها. تدور أحداث الفيلم خلال الحرب العالمية الثانية وتصور عملية إجلاء قوات التحالف من منطقة دونكيرك بعد محاصرتها من قبل القوات النازية الألمانية في سنة 1940، وتعد هذه العملية أكبر عملية إخلاء وإنقاذ شهدها تاريخ البشرية في وقت الحرب والتي سميت فيما بعد بمعجزة دونكيرك. الفيلم من بطولة فيون وايتهيد، وتوم غلين كارني، وجاك لودين، وهاري ستايلز، وتوم هاردي، ومارك رايلانس وكيليان مورفي.

حقق الفيلم نجاحًا ماديًا كبيرًا في شباك التذاكر العالمي، وحاز منذ صدوره على إعجاب النقاد والجماهير على السواء، حيث تم وصفه بأنّه واحد من أفضل الأفلام الحربية على الإطلاق، وأفضل أفلام مخرجه حتى الآن (يمكنك قراءة تقييم فيلم دونكيرك عبر الرابط). فيما يلي مجموعة حقائق عن فيلم دونكيرك Dunkirk قد تكون لا تعرفها عنه ستجعلك تقدر روعة الفيلم أكثر إذا كنت قد شاهدته وأحببته، أو ربما قد تجعلك تعطيه فرصة أخرى لمشاهدته وتقدير هذا العمل الفني المبهر.

حقائق عن فيلم دونكيرك Dunkirk

  • بدأت فكرة فيلم دونكيرك بالتكون في رأس المخرج كريستوفر نولان قبل حوالي 25 سنة من صنع الفيلم، وذلك عندما كان مُبحرًا في قناة المَانش الإنجليزية باتجاه ميناء دونكيرك الفرنسي مع صديقته في وقتها، والتي أصبحت زوجته لاحقًا إيما توماس. وقد فضّل تأخير عمل الفيلم لبعض الوقت حتى يكتسب الخبرة اللازمة لإخراج فيلم حربي بهذه الضخامة، ولكن بعد نجاحاته المتتالية في العديد من الأفلام مثل: ثلاثية باتمان وإنسبشن وانترستيلار، قرر خوض هذه المغامرة الخطيرة ككاتب ومخرج للفيلم.
  • اعتمد نولان في بحثه عن المصادر وإجراء المقابلات مع الجنود والضباط الذين خاضوا الحرب العالمية الثانية لكتابة قصة الفيلم أسلوب الفيلم الوثائقي، حيث كان يرافقه المؤرخ والكاتب جوشوا ليفاين الذي قام أيضًا بكتابة كتاب يروي تفاصيل ما وراء كواليس الفيلم بعنوان: Dunkirk: The History Behind the Major Motion Picture.
  • طريقة سرد القصة في فيلم دونكيرك مختلفة وغير اعتيادية للأفلام الحربية التقليدية مع التركيز على الجانب البصري في السرد، فالقصة عبارة عن 3 محاور أساسية بثلاثة خطوط زمنية مختلفة: المحور الأول على الأرض مع جنود المشاة لقوات التحالف بخط زمني مدته أسبوع واحد، والمحور الثاني في البحر مع قارب مدني صغير متجه لميناء دونكيرك بخط زمني مدته يوم واحد، والمحور الثالث في الجو مع سلاح الطيران الحربي البريطاني بخط زمني مدته ساعة واحدة، لتلتقي كل المحاور والخطوط الزمنية في نهاية الفيلم.

جنود فيلم دونكيرك DUNKIRK

  • تم تحديد محور الجو والطيران في الفيلم بساعة واحدة فقط؛ لأنّ سعة خزانات الوقود في الطائرات الحربية البريطانية لم تكن تسمح في وقتها بالطيران لمدة أكثر من ساعة.
  • استخدم نولان في سرده لفيلم دونكيرك طريقة تأثير كرة الثلج المتدرجة (snowball effect) أي أنّ قصة الفيلم تبدأ من حدث صغير ليبني نفسه، ويصبح أكبر وأكثر خطورة وجدية مع مرور الوقت، وهي طريقة تستخدم عادةً لسرد أحداث القسم الأخير من الفيلم بهذا الأسلوب، إلّا أنّ نولان فضّل استخدامه لكامل الفيلم لخلق جو التوتر من أول لحظة بالفيلم.
  • كانت الفكرة الأصلية التي يود أن يخوضها نولان لإنتاج الفيلم هي أن يتم تصويره بدون أي نص ثابت أو حوار معين، على أن يتم ارتجال حوار الممثلين بأكمله خلال الفيلم، إلّا أن زوجته إيما أقنعته بالعدول عن هذه الفكرة المجنونة.
  • بالرغم من هذا، كان سيناريو الفيلم بأكمله عبارة عن 76 صفحة (وهو نصف عدد الصفحات المستخدمة في سيناريوهات أفلام نولان السابقة) وقد تمت كتابته بعناية فائقة وخطوات مدروسة ومحسوبة بشدة كبيرة، وكان الحوار المستخدم قليل جدًا؛ وذلك لخلق جو من التربص والإثارة باستخدام لغة الجسد والمؤثرات البصرية والموسيقى الملحمية المؤثرة، وقد حاول نولان استخدام طريقة الأفلام الصامتة في سرد المشاهد التي تضم حشودًا كبيرة لما لها من وقع وتأثير على الجمهور ضمن غياب الحوار في الفيلم.
  • بعض من الأفلام التي شدت انتباه نولان وألهمته في اختيار فريق عمله بالفيلم كانت كالتالي:
    • All Quiet on the Western Front
    • The Wages of Fear
    • Alien
    • Speed
    • Unstoppable
    • Greed
    • Sunrise
    • Ryan’s Daughter
    • The Battle of Algiers
    • Chariots of Fire
    • Saving Private Ryan
    • Foreign Correspondent
  • بالنسبة للألبسة والأحذية والعتاد الحربي المستخدم في الفيلم، تم تصنيع الزي العسكري للممثلين الرئيسيين وأكثر من 1000 زي لممثلي الكومبارس في باكستان، أمّا الأحذية فقد تم الاستعانة بأحد المصنعين في المكسيك لتصنيعها. من أجل الحصول على مظهر الاهتراء للباس والحذاء أمضى قسم تصميم الأزياء 3 أسابيع في عملية التعتيق وتغيير ألوان العتاد لتناسب الجو العام للفيلم.
  • تم الاستعانة بأكثر من 6000 ممثل كومبارس لتصوير مشاهد الفيلم في فرنسا، وقد حاول نولان قدر المستطاع الاستغناء عن الصور والمؤثرات البصرية الرقمية في الفيلم، وذلك باستخدام المجسمات المصنوعة من الورق المقوى للجنود والمركبات العسكرية لخلق الشعور بوجود جيش وحشود عسكرية كبيرة على كامل المنطقة، هذا بالإضافة للاستعانة بعدد من الطائرات الحربية الحقيقية، والسفن الحربية والقوارب المدنية؛ وذلك لإضفاء الواقعية على الفيلم.

مجسمات فيلم دونكيرك DUNKIRK

  • تم استخدام حوالي 60 سفينة حربية وقاربًا في الفيلم، حيث شمل تصوير بعض من السفن الفرنسية والهولندية والنرويجية، أمّا بالنسبة لليخت الصغير الذي تم تصوير أحد أهم أجزاء الفيلم عليه، فهو يعود لفترة الثلاثينات من القرن الماضي واستخدم لمدة 6 أسابيع ومن ضمنها تصوير مشهد احتواء 60 شخصًا على متنه على الرغم من أنّه مصمم ليضم أقل من 10 أشخاص فقط.
  • بعد أن سمع نولان الكثير من القصص المؤلمة خلال مقابلاته أنّ معظم الجنود الذين شاركوا في هذه الحرب كانوا صغارًا جدًا وبدون أي خبرة حربية تذكر، قرر أن يختار ممثلين مغمورين وغير معروفين لتمثيل أدوار الجنود الموجودين على شاطئ دونكيرك. كما أكد أن يكون طاقم التمثيل بالكامل من البريطانيين (إلّا أنّ كلًا من كيليان مورفي وباري كوجان إيرلنديين).
  • أمضى كل من الممثلين توم هاردي وجاك لودن معظم مشاهد تصويرهما كطيارين حربيين، منعزلين عن باقي الممثلين وطاقم التصوير لمدة أسبوعين.
  • بدأ تصوير الفيلم في مايو 2016 في ميناء دونكيرك الفرنسي في نفس المكان الحقيقي الذي تم فيه إجلاء القوات البريطانية لينتقل التصوير في الأشهر التالية إلى بريطانيا، ومن ثم هولندا، وينتهي المطاف في لوس أنجلوس بأمريكا.
  • تم تصوير الفيلم بخليط من كاميرات IMAX 65 mm و  65 mm، حيث تم تصوير معظم مشاهد الفيلم (حوالي 75% من الفيلم) بكاميرات IMAX وهو يعد أكثر أفلام نولان استخدامًا لهذه التقنية من حيث المدة، وأول الأفلام التي تستخدم كاميرات IMAX محمولة للتصوير على السفن، وسبب عدم استخدام كاميرات IMAX لكامل الفيلم هو لضخامتها وصوتها المرتفع الذي سيطغى على أي حوار قريب من الكاميرا.
  • بالنسبة للموسيقى التصويرية فقد استعان نولان بالملحن والموسيقار هانز زيمر الذي استخدم الوهم السمعي المتصاعد لنغمة شيبارد، بالإضافة لتسجيل صوتي لدقات ساعة الجيب الخاصة بنولان نفسه، الذي يعتبر عامل الوقت أساسي في معظم أفلامه وأيضًا لإضفاء طابع الترقب والتوتر.
  • بحسب أقوال كريستوفر نولان، هو لا يعتبر فيلم دونكيرك فيلمًا حربيًا إنّما هو فيلم للإثارة والترقب، وقد وصف قصة الإجلاء بأكملها على أنها:

“هزيمة نكراء من الناحية العسكرية، ولكنها انتصار مشرف للإنسانية.”

كانت هذه حقائق عن فيلم دونكيرك Dunkirk … فهل كنت تعرفها من قبل؟ وهل تعرف أي حقائق أخرى لا نعرفها نحن؟ رجاء شاركها معنا بالتعليقات.

4

شاركنا رأيك حول "حقائق مدهشة عن فيلم دونكيرك DUNKIRK"

أضف تعليقًا