الفرقة الانتحارية من هم؟ وماذا سيفعلون في آخر حلقتين من الموسم السابع من Game of Thrones؟

الفرقة الانتحارية
0

”الفرقة الانتحارية“ بهذا العنوان قام رواد التواصل الاجتماعي حول العالم بتسمية المجموعة التي يقودها ملك الشمال جون سنو خلف ”الجِدار“ في النهاية الملحمية للحلقة الخامسة من الموسم السابع من ”Game of Thrones، المكونين من الفارس المنبوذ وصديق دينيرس تارجيريان جورا مورمنت، والعائد من الموت بيريك دوندوريان وصديقه السكران ثوروس أوف مير، والابن الغير الشرعي لروبرت براثيون جيندري ومطرقته الضخمة، وكلب الصيد ساندور كليجاين أو ذا هاوند، ووصولًا إلى صديق جون سنو الهمجي المقرب تورمند ”قاهر العمالقة“.

مجموعة من الفرسان يجتمعون بشكل رائع وجميل في الشمال متحدين ضد عدو واحد مشترك ولهدفٍ واحد، وهو قتال جيش الأموات من أجل حماية الممالك السبعة وويستروس، وليسوا ذاهبين من أجل مصلحة ملك أو لورد، أو من أجل الحصول على بعض الترقيات المزيفة أو القلاع وبعض النساء الحسناوات، لا ليس هذا، اجتمعوا معًا وكل واحد منهم من بقعة مختلفة من ممالك ويستروس وإيسوس لمواجهة الموت والشر المطلق.

اللقطة التي أظهرها لنا صُنّاع المسلسل ومخرج الحلقة في النهاية كانت واحدة من أفضل اللقطات في عالم صراع العروش التي ستبقى خالدة في عقول مشاهديها، وكلهم شوقٌ لما سيحدث معهم وما سيواجهون في أحداث الحلقة القادمة؟ وكيف لمجموعة مكونة من سبعة فرسان أقوياء يدخلون في مواجهة جيش كبير من الأموات؟ سيكون أسبوعًا طويلًا بدون أدنى شك لعشاق المسلسل وهم ينتظرون الحلقة القادمة بفارغ الصبر.

وأردت في هذا المقال أن ألقي نظرة على أفراد ”الفرقة الانتحارية“ كما أسماها عشاق المسلسل من أجل التعرف على تاريخ كل شخصية، وكيف وصل به الأمر إلى الوصول إلى خلف ”الجِدار“ لمواجهة عدو خطير لا يعلمون أي فكرة عما يمكن أن يفعله.

جون سنو

جون سنو

الابن الغير شرعي لحاكم ”ونترفيل“ ند ستارك كما يظن البعض، بدأ حياته في قلعة ”ونترفيل“ حيث كان مكروهًا من كاتلن ستارك؛ بسبب ما فعله ند ستارك بجلبه إلى ”ونترفيل“ كونه ابنًا شرعيًا ومن امرأة أخرى. عاش وتربى بين أبناء آل ستارك الشرعيين، ثم قرر أن يلبس السواد ويلتحق بالحراسة الليلية في         ”الجِدار“ في القلعة السوداء، أثبت بأنّه محارب وفارس مقاتل بسبب مواهبه القتالية المميزة التي تعلمها في ”ونترفيل“، وأصبح بعد ذلك الحارس الشخصي ومرافق اللورد القائد جيور مورمونت. غادر القلعة السوداء خلف ”الجِدار“ وأصبح الحارس الأول بفضل قوته ومهارته.

ثُم أصبح اللورد القائد للحراسة الليلية بعد موت جيور مورمونت، وكوّن تحالفًا مع الهمج (القوم الأحرار) لجلبهم إلى جنوب”الجِدار“ لحمايتهم من ملك الليل وجيش الأموات، الأمر الذي أدى بعد ذلك إلى موته بعد أن خانه بعض إخوته في الحراسة الليلية بسبب ما فعله من تحالف مع الهمج، وعاد إلى الخياة مرةً أخرى بفضل مهارات المرأة الحمراء ميليساندرا، واستطاع أن يسترجع الشمال ومعقل آل ستارك ”ونترفيل“ من بين أيدي آل بولتون بعد ”معركة اللقطاء“ التي قضى فيها على رامزي وآل بولتون بأكملهم.

توّج من قِبل اللوردات والفرسان ولوردات العائلات النبيلة في الشمال كملك للشمال بعد نصره العظيم الذي حققه في ”ونترفيل“، واستطاع بذلك أن يوحد الشمال مرةً أخرى تحت راية آل ستارك، ولم ينتهِ قصة النجل الذي أصبح الآن الملك في الشمال هنا، بل أراد أن يقوم بصنع تحالف مع ملكة التنانين دينيرس تارجيريان من أجل المعركة الكبرى القادمة.

كل هذه الانتصارات والألقاب ولا يزال العالم يسمونه بالابن الغير شرعي لند ستارك، ولا أحد يعلم بأنّه ابن ريجار تارجيريان من ليانا ستارك، الذي تم الكشف عن ذلك في الموسم الفائت، وتم الكشف بأنّه ابن شرعي بعد زواج سري عقده المايستر ماينارد للأمير ريجار من فتاة أخرى بعد أن فسخ عقده مع زوجته الشرعية، والتي هي إليريا مارتيل، والذي تم الكشف عن هذا أيضًا في هذا الموسم وتحديدًا في الحلقة الفائِتة.

تورموند

تورموند

الصديق المقرب لجون سنو بعد أن كان جون أسيرهم عندما أخذوه إلى أقصى الشمال وراء ”الجِدار“. مقاتل همجي شرس وولائه لجون سنو ملك الشمال لا غير، ساعد جون في عِدة مواقف حرجة واجهها الأخير، حيث كان ميتًا وأراد الخائن ثورن أن يقوم بحرق جثته والتخلص منه إلى الأبد، إلى أن وصل تورموند وبرفقته العملاق وان وان ومجموعة مسلحة من الهمج لمساعدة جون الذي لولاه لما عاد جون إلى الحياة.

عمل على إقناع قوم الهمج من أجل المحاربة إلى جانب جون سنو في ”معركة اللقطاء“ من أجل استعادة ”ونترفيل“، وقام بأخذ الحراسة في قلعة ”الحراسة الشرقية“ في”الجِدار“، كما أمره جون من دون أي تردد، والآن يتجه وهو برفقة جون إلى خلف ”الجِدار“ لمواجهة العدو.

جورا مورمونت

جورا مورمونت

من أكثر الشخصيات التي ستحزن كثيرًا عندما تسمع بقصته التي جعلته منبوذًا يعيش في الفناء ويخدم كجاسوس سري لصالح روبرت براثيون ضد دينيرس تارجيريان. بدأ حياته عندما تزوج فتاة ذات نسب عالي من عائلة هاي تاور التي خابت ظنها كثيرًا بعد أن رأت جزيرة الدببة الباردة التي يسكنها عائلة مورمونت، حاول جورا جاهدًا أن يلبي طلباتها لأنّه أحبها كثيرًا، ولم يكن يعلم بأنّ الأمور ستقوده إلى تجارة العبيد التي كانت مُحرمة في ويستروس وأدى بذلك إلى نفيه إلى إيسوس بأمر من حاكم الشمال ند ستارك.

هناك بدأ الجزء الآخر من حياة مورمونت في خدمة سرية لصالح روبرت براثيون من أجل براءته والحصول على العفو الملكي، وفي نفس الوقت كان الصديق المقرب لدينيرس تارجيريان، بعدها اكتشفت الأخيرة بخيانة مورمونت وتم نفيه مرةً أخرى خارج أسوار مدينة ”ميرين“ إلى الفناء الذي لا يملك فيه أرضًا ولا عائلةً تحميه وتدافع عنه، ولم يستسلم هذه المرة وحاول أن يكسب ثقة حب حياته دينيرس تارجيريان مرةً أخرى لكن بعد فوات الأوان، حيث أصيب بمرض ”الجراي سكل“ الذي أوصله إلى ”السيدتال“ للبحث عن العلاج.

وعاد مرةً أخرى بعد أن تعافى تمامًا من المرض لخدمة ملكته دينيرس الذي طلب منها أن تسمح له بمرافقة جون سنو في رحلته إلى خلف ”الجِدار“.

جيندري

جيندري

الابن الغير الشرعي للملك الأول على اسمه روبرت براثيون. استطاع النجاة من الموت في الكثير من المناسبات أثناء مغامرته مع آريا ستارك في” الريفر لاند“، واستطاع بفضل ذكائه أن يبقى على قيد الحياة كل هذه المدة، وفي ظل ظروفٍ عديدة واجهها في ”حرب الملوك الخمسة“.

إلى أن وصل به الأمر أن يلتحق بجماعة الإخوة بدون رايات الذين باعوه إلى المرأة الحمراء ميليساندرا التي أخذته بدورها إلى”دراجون ستون“ من أجل السحر الأسود، لأنّها عرفت بأنّه ابن روبرت براثيون ويملك دماء ملك في عروقه وسيساعدها في التخلص من أعداء ستانيس براثيون التي كانت تخدمه في ذلك الوقت، واستطاع قبل أن تُكمل ميليساندرا عملها معه الهروب بمساعدة السير دافوس من جزيرة ”دراجون ستون“ والفِرار إلى مكان آمِن.

ظهر في الحلقة الماضية بعد غياب طال عِدة مواسم والتقى مرةً أخرى بالسير دافوس في” كينجز لانديج“، وقام بتلبية طلب دافوس بدون أي أسئلة ومرافقة الملك جون في مغامرته الجديدة خلف ”الجِدار“.

ثوروس أوف مير

ثوروس أوف مير

مواطن من المدينة الحرة ”مير“ التي تقع في قارة إيسوس، وجندي وفارس مشهور خدم تحت راية الملك روبرت براثيون، وكان ولائه للملك وأصدقائه وشارك في معركة تمرد آل جريجوي برفقة جورا مورمونت، وجيمي لانستر وباريستن سيلمي. قام بتكوين جماعة الإخوة بدون رايات وعدم القتال تحت راية أي لورد أو ملك بعد الآن بعد وفاة الملك روبرت، وأصبح أكبر مخاوفه الحرب الكبرى القادمة وملك الليل والليل الطويل.

وعلى الرغم من كونه كاهنًا يخدم لإله النور ”R’hllor“، إلّا أنّه يحب شرب الخمر ويكون معظم الوقت سكرانًا. قرر أن يرافق صديقه المقرب بيريك داندوريان إلى خلف” الجِدار“، وهم يُرافقون ملك الشمال جون سنو لمراجهة العدو الكبير.

ساندور كليجاين (ذا هاوند)

ساندور كليجاين (ذا هاوند)

كلب الصيد محاربٌ ماهر، عنيف وقوي، خدم عائلة آل لانستر وكان الحارس الشخصي للملك جوفري في ”كينجز لاندينج“ حاله كحال جورا لديه قصة حزينة بدأت عندما كان صغيرًا وهو يلعب بلعبة أخيه المتوحش جريجور كليجاين (الجبل)، الذي أحكم الجانب الأيمن من وجه في الموقد بسبب لمسه لعبته وحرق نصف وجه وجعله بهذا الشكل.

خدم كفارس في”كينجز لاندينج“ على الرغم من كرهه للفرسان الذين حسب اعتقاده بأنّهم لا يختلفون عن القتلة والمجرمين وُقطاع الطرق. جعل من آريا ستارك أسيرةً له من أجل كسب بعض المال ورافقها في عِدة محاور ومناسبات، لكن واجه عِدة مواقف خطيرة برفقة آريا أخرها كانت بمُحاربة بريان أوف تارث في قتال فردي أدى إلى خسارته، ونجاته بأعجوبة بواسطة كاهن يخدم”السبعة“ في إحدى مناطق ”الريفرلاند“.

إلى أن وصل به الأمر إلى مرافقة الأخوىن بدون رايات الذين طلبوا منه مرافقتهم في رحلتهم خلف”الجِدار“ حتى أوصلهم إلى ”القلعة الشرقية“ حيث التقوا بجون سنو.

بيريك دونداريون

بيريك دونداريون

لورد وقائد قلعة ”بلاك هيفن“ الذي أقسم بالولاء لعائلة آل براثيون وقلعة ”ستورمز إند“. ظهر في بداية الموسم الأول عندما أمره ند ستارك بقيادة مجموعة من الفرسان لإنزال عدالة الملك ضد السير جريجور كليجاين؛ بسبب جرائمه في ”الريفر لاند“، وبعد موت روبرت براثيون وسيطرة آل لانستر ل”كينجز لاندينج“، قرر وبالتعاون مع في تكوين الأخوة بدون رايات لحماية الضعيف ومساعدة المحتاج.

تميز بيريك إلى جانب مهارته القتالية والفروسية التي يجيدها بأنّه استطاع العودة أكثر من خمس مرات من الموت إلى الحياة، ويزعم بأنّ إله النور ”R’hllor“ يعيده كل مرة لأجل سببٍ معيّن، ويحاول وبمساعدة صديقه ثوروس للذهاب إلى خلف ”الجِدار“ لأنّهم مضطرون لفعل هذا، واكتشاف السبب الرئيسي حول عودته إلى الحياة في كل مرة يموت فيها.

ما هي توقعاتكم لهذه المجموعة (الفرقة الانتحارية) في أحداث الحلقة القادمة؟ وماهي أبرز وأهم النظريات التي تتوقعون حدوثها في الحلقة السادسة ما قبل الأخيرة القادمة؟

0

شاركنا رأيك حول "الفرقة الانتحارية من هم؟ وماذا سيفعلون في آخر حلقتين من الموسم السابع من Game of Thrones؟"