كيف استعدَّ النجوم لتقديم أدوار المدمنين؟

ممثلين في أدوار مدمنين
1

تتنوع الشخصيات التي يؤديها الممثل خلال مشواره الفني، ومع كل شخصية يحاول أن يتقمص الدور بكل براعة. يلجأ الفنانون إلى دراسة الشخصيات من أجل تجسيدها وظهورها على أكمل وجه، ومنهم من يقترب من شخصيات تحمل نفس ملامح الشخصية التي هو بصدد تأديتها؛ وذلك ليتمكن من محاكاتها على أكمل وجه. نستعرض الآن الطريقة التي لجأ إليها بعض الفنانين من أجل التحضير لتقديم أدوار المدمنين.

1- ليوناردو دي كابريو

ليوناردو دي كابريو فيلم the wolf of wall street

أدى دي كابريو دور رجل الأعمال جوردن بلفورت في فيلم السيرة الذاتية “ذئب وول ستريت“. يقدم الفيلم قصة سمسار البورصة جوردن بلفورت وحياته المليئة بالجشع، والفساد، والإتجار بالمخدرات.

ترشح الفيلم لخمس جوائز أوسكار من بينها أوسكار أحسن ممثل للنجم ليوناردو دي كابريو، كما فاز بجائزة غولدن غلوب عن أدائه المحترف في هذا الفيلم.

كان من أهم مشاهد الفيلم التي برع فيها دي كابريو حينما تناول جرعة مفرطة من عقار “ميثاكوالون” الذي كان يستخدم كمخدر. قال دي كابريو أنّه شاهد فيديو على يوتيوب لشخص في حالة سكر تام، ويترنح على الأرض، كما أوضح أنّ الفيديو كان بمثابة الملهم بالنسبة له لأداء مشهده المميز.

أمّا في فيلم “The Basketball Diaries” فقد استأجر المنتجون أحد المدمنين السابقين لتعليم دي كابريو كيفية التحدث والحركة كالمدمنين.

2- جاريد ليتو

جاريد ليتو فيلم Requiem for a Dream

عرف عن جاريد ليتو تقمُّصه الشديد لأدواره في كل أعماله الفنية. قام ليتو بدور هاري غولد فارب أحد المدمنين في فيلم “Requiem for a Dream“.

قال ليتو أنّه من أجل القيام بهذا الدور بصورة متقنة، فقد قضى أسابيع مع بعض مدمني المخدرات، كما شاهدهم أثناء التعاطي. أوضح ليتو أنّه خسر من وزنه ما يزيد عن 10 كيلوغرامات أثناء الإعداد للدور من أجل الظهور ببنية ضعيفة.

3- إيوان مكريغور

ايوان مكريجور

فيلم “Trainspotting” أحد أفلام مدمني المخدرات أيضًا من إنتاج عام 1996، وقام الممثل إيوان مكريغور بدور “مارك رينتون” أحد المدمنين، ويحاول التخلص من إدمانه على الرغم من تأثير أصدقائه وجاذبية المخدرات.

قال مكريغور أنّه فقد حوالي 13 كيلوغرامًا أثناء التحضير لدوره في الفيلم، وضحى بالكثير من أجل ذلك. أوضح مكريغور أنّه أراد في البداية تجربة الهيروين من أجل إتقان دوره، إلّا أنّه عدل عن ذلك في النهاية، ووجده مجرد ذريعة لإدمان المخدرات.

4- نيكولاس كيج

نيكولاس كيدج Leaving Las Vegas

فاز الممثل نيكولاس كيج جائزة الأوسكار كأحسن ممثل عن دوره في فيلم “Leaving Las Vegas“. يجسد كيج دور كاتب سيناريو انغمس في شرب الكحول إلى حد الإدمان، وذلك بعدما هجرته زوجته، وأخذت معها ابنهما.

قال كيج إنّه جمع معلومات عن مدمني الكحوليات قبل البدء في أداء دوره، ولفت نظره أنّ من يشربون أكثر من اللازم لفترات طويلة تحدث لهم حالات من الهذيان والهلوسة الشديدة.

5- هيث ليدجر

هيث ليدجر

قام ليدجر في فيلم “Candy” بدور الشاعر دان الذي وقع في حب طالبة الفن، وجمع بينهما حب الهيروين إذ كان كلاهما مدمنًا.

لكي يظهر ليدجر بوجه شاحب يتماشى مع الشخصية التي يجسدها، فقد لجأ إلى ترك التزلج وابتعد عن الشمس، واختبأ في الظلام فترات طويلة. لم يكتف ليدجر بذلك بل انغمس وسط مدمنين حقيقيين في سيدني، وأخبره أحدهم عن الطريقة المثلى للحقن بالمخدر.

6- جون ترافولتا

جون ترافولتا

لعب جون ترافولتا دور مدمن الهيروين فينسيت فيغا في فيلم “Pulp Fiction“، وظهر في أغلب المشاهد وكأنّه تحت تأثير المخدر.

للقيام بهذا الدور على أكمل وجه نصحه صديقه بشرب التكيلا، والاسترخاء في حمام ساخن كي يبدو وكأنّما تناول جرعة كبيرة من الهيروين. بعد أدائه لهذا الدور ترشح ترافولتا لجائزة أوسكار أحسن ممثل عن هذا الدور.

7- صامويل جاكسون

صامويل جاكسون

أمّا بالنسبة لصامويل جاكسون في فيلم “Jungle Fever” فقد أدى دور مدمن مخدرات، ولكن أكثر ما ساعده هو خبرته السابقة. كان جاكسون قد أنهى فترة إعادة التأهيل من إدمان المخدرات قبل تصوير دوره في هذا الفيلم بأسبوعين فقط.

1

شاركنا رأيك حول "كيف استعدَّ النجوم لتقديم أدوار المدمنين؟"

أضف تعليقًا